كيف تختار اسم تجاري مميز لعلامتك التجارية

يُعد الاسم التجاري المميز أحد عناصر الهوية التجارية القوية، ويعبر باختصار عن قصة الشركة وما تقدمه من خدمات أو منتجات، وهو أكثر عناصر الهوية التجارية انتشارًا وتداولًا، فالاسم التجاري هو أول وأبسط تعريف للعلامة التجارية لدى العملاء، كما ينتقل بسرعة على كل وسائل النشر والتواصل.

فالتسمية مهمة في جميع مجالات الحياة، لذلك فإن اختيار اسم تجاري مميز لشركتك أو مشروعك التجاري من أهم خطوات التأسيس لعلامتك التجارية، كما أنها مَهمة ليست بالسهلة، فتحتاج لتدقيق وعناية ومقارنة ومراعاة لعدة عوامل ضرورية في عملية الاختيار، لذا سنتناول هذه المرحلة بتفصيلٍ دقيق.

جدول المحتويات:

متى تحتاج لاختيار اسم تجاري مميز؟

تشبه مرحلة اختيار الاسم التجاري مرحلة اختيار الآباء لاسم مولودهم الجديد، فعادةً ما تأخذ وقت ونقاشات ومجهود ووضع عدة اعتبارات في الحُسبان، فإذا لم يُحسن الآباء اختيار اسم مميز ومقبول اجتماعيًا لطفلهم، سيتعرض لصعوبات عديدة طوال فترة نموه، كالتنمر والمضايقات. ولا يقتصر اختيار الاسم التجاري على بدء مشروع أو التأسيس لشركة جديدة فقط، فقد تحتاج لاختيار اسم تجاري مميز في مراحل مختلفة، ومنها:

  • تبدأ مشروع أو شركة جديدة، وتحتاج لاسم تجاري وشعار وموقع إلكتروني وبناء هوية تجارية كاملة.
  • بدأت منتج جديد أو خط إنتاج جديد وتحتاج إلى اسم وشعار خاص به داخل علامتك التجارية.
  • تطوّرت شركتك، وأصبح الاسم التجاري الحالي غير ملائم لوضع الشركة الجديد.
  • تحتاج لتغيير اسم علامتك التجارية، بسبب تشابهه مع علامات تجارية أخرى.
  • الاسم التجاري الحالي ذو دلالات سلبية داخل المجال الذي تعمل به.
  • الاسم التجاري الحالي يسبب ارتباك لدى العملاء عن طبيعة الخدمة أو المنتج الذي تقدمه.
  • اندماج شركتك مع شركات أو علامات تجارية أخرى، فتحتاج لاسم تجاري جديد يجمع الشركات المندمجة.

ورغم تعدد الأسباب السابقة التي تدفعك للبحث عن اسم تجاري جديد، إلا أنها تندرج تحت نوعين أساسيين، هما: أن تختار اسم تجاري مميز لمشروع جديد، أو تُغيّر الاسم التجاري الحالي، مهما اختلفت أسباب التغيير.

وفي الحالتين، إذا كنت تعمل على مشروع خاص ببناء العلامة التجارية، فيجب أن تبدأ بتطوير استراتيجية خاصة بعلامتك التجارية أولاً، بحيث يتماشى الاسم التجاري مع الرؤية والرسالة والقيم والعناصر الأخرى المرتبطة باستراتيجية الشركة والعلامة التجارية.

أهمية اختيار اسم تجاري مميز

لا يدرك معظم أصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة أهمية اختيار الاسم التجاري، وقد ينفقون آلاف الدولارات على اختيار اسم دومين موقعهم الإلكتروني، بينما لا يعطون اختيار الاسم التجاري لشركتهم الاهتمام وحجم الإنفاق نفسه.

إلا أن اختيار الاسم التجاري هو أهم عنصر من عناصر الهوية التجارية لمشروعك أو شركتك، وذلك لأنه أكثر العناصر ديمومة واستمرارية، بالإضافة لكونه واجهة العلامة التجارية، والوسيلة الأولى للتعريف بها، فأنت لا تختار اسم تجاري جديد كل شهر أو كل سنة، ولا يَسهل تغييره، بالإضافة إلى أن عملية تغيير الاسم التجاري في فترة زمنية قليلة غير مُستحبة.

فاختيار الأسماء بشكل عام عملية مهمة جدًا، وللاسم المُنتقى بعناية فوائد عديدة، وفي عالم الأعمال التجارية تحديدًا، يساهم اختيار اسم تجاري مميز في سهولة تذكر العملاء لعلامتك التجارية، وغالبًا ما سيحبونها، وبالتالي يشترون منها أو يفضلون تلقي خدماتها، والتعامل، خاصةً إذا ما اقترن الاسم بتجربة عملاء سابقين مميزة، وبالتالي ترشيحات وتقييمات عالية.

ولا يعني ما سبق أن الأسماء السيئة لا بد وأن تَنتُج عنها مشاريع فاشلة بالضرورة، فالاسم ركن أساسي لنجاح المشروع، إلا أنه ليس الركن الوحيد؛ لذا يجب الاهتمام به واختياره بعناية، كما لا يعني نجاح مشروعك ذو الاسم عبر المُعبر أن تستمر على نفس الاسم، فقد يفيدك اختيار اسم تجاري مميز في انتشار أوسع ومبيعات أكثر لمشروعك.

فالاسم التجاري المميز ليس شرطًا للنجاح، إلا أنه شرط ضروري للتوسع والانتشار، فلا تتردد في تغيير اسم مشروعك التجاري إذا كان غير ملائم وذو انطباع سلبي، ومن الممكن أن تُضر التسمية السيئة للعلامة التجارية بجهود التسويق، خاصةً إذا كان الاسم صعب النطق أو التذكر، لذا يتطلب اختيار اسم تجاري مميز اتباع نهج واستراتيجية إبداعية منضبطة.

تأثير الاسم التجاري المميز

التسمية التجارية عملية صعبة وذات مراحل طويلة، حيث تحتاج لمراجعة مئات الأسماء في نفس مجال عملك، حتى تتوصل لاسم تجاري مميز وغير مُستغل من قِبل المنافسين ومتاح في السجلات القانونية.

وبمجرد انتشار الاسم التجاري وظهوره، سيبدأ مدلوله في التغيّر وفقًا لتجربة العملاء مع العلامة التجارية، فاختيار الاسم مهم للغاية، ولكنه ليس العنصر والمؤثر الوحيد في صورة علامتك التجارية، فالاسم المميز لا بد وأن يتبعه تجربة مميزة في التعامل مع العملاء، فالاسم المميز لا يستطيع تحسين تجربة سيئة للعملاء، بينما التجربة السيئة لواحد من العملاء قد تقضي على اسم تجاري مميز.

ففي حال مرت علامتك التجارية بتجربة سيئة مع العملاء، والتي أثرت بالضرورة على سُمعة العلامة التجارية، فلن يكون الحل الأمثل بتغيير الاسم التجاري ما لم تُغيّر وتُحسّن في طبيعة التجربة والرحلة التي يمر العميل بها مع علامتك التجارية.

ووفقًا لدراسات عديدة، فإن اختيار اسم تجاري قصير وبسيط، له نتائج إيجابية مضمونة، خاصةً وأن لها أداء أفضل في سوق الأسهم، إلا أنها ليست قاعدة عامة، فلا توجد طريقة واحدة للتسمية أو نوع واحد للأسماء التجارية.

وفي المقابل، هناك خبراء يُفضلون الأسماء الوصفية للعلامة التجارية، والتي توضح ما تقدمه شركتك، ومبررهم أن هذا النوع من الأسماء يوفر من ميزانية التسويق؛ حيث لا تحتاج لصرف الكثير من الموارد في شرح ما تقدمه الشركة.

وهناك أنواع مختلفة من الأسماء التجارية -سنتعرف عليها فيما بعد- فلا يمكن اختزال أنواع الأسماء التجارية في هذين النوعين أو تفضيل نهج عن آخر، ووفقًا لطبيعة الشركة وما تقدمه وموضعها في السوق وبين المنافسين، تستطيع تحديد النهج الأنسب في التسمية.

مواصفات الاسم التجاري المميز

عملية اختيار اسم تجاري مميز صعبة للغاية، واختلفت الدراسات حول الطريقة الأمثل لاتباعها للوصول لاسم تجاري مميز، إلا أن هناك عدة سمات مشتركة لا بد وأن تتوافر عند اختيار الاسم التجاري، والتي ستسهل عملية الاختيار قليلًا، وفي المقابل هناك محاذير يجب أن تتجنبها في هذا الشأن:

أولًا: سمات الاسم التجاري المميز

1. سهل التذكر

يؤدي الاسم التجاري الذي يصعب تذكره لأضرار بالغة بالعلامة التجارية، فإذا قدمت بعض الإعلانات المدفوعة وقمت بضخ ميزانية كبيرة عليها، وكانت ذا جودة عالية، ولكن لديك اسم تجاري يصعب تذكره، ففي الغالب لن يستطيع العملاء الوصول إليك بسبب صعوبة تذكر الاسم التجاري، وبالتالي صعوبة الوصول إلى موقعك الإلكتروني أو صفحاتك على المنصات الاجتماعية، مما سيؤثر سلبًا على كثافة مبيعاتك وشراء خدماتك.

فلن يفيد تضمين اسم الشارع الذي تسكنه أو كلمات يونانية صعبة النطق والتذكر، حتى وإن كانت ذا معنى مرتبط بما تقدمه، ولكن اختر اسمًا سهل التذكر ويسهل على العملاء نطقه وتفسيره، ومن أبرز العلامات التجارية التي تتميز بسهولة التذكر شركتي أبل Apple وأوبر Uber.

2. اسم مميز

من المهم أن يكون الاسم التجاري الخاص بك مميزًا ومختلفًا عن الآخرين ولا يمكن أن يُنسى، فهناك الآلاف من المطاعم، ولكن هناك اسم مميز من ضمن أشهر مطاعم البيتزا عالمًا ولا يوجد له مثيل أو مشابه، وهو (دومينوز بيتزا). فالأسماء العادية يمكن أن تنجح على نطاق محلي، ولكن من الصعب أن تنجح وتنتشر عالميًا.

3. مثير للاهتمام

فالاسم التجاري الذي يجعل الناس تتسائل حول ما تقدمه من خدمات ويُثير فيهم الفضول أحد أفضل الأسماء، فحينما يبحث العميل عن اسم تجاري تردد من حوله، فمن المؤكد أنه لن ينساه مطلقًا، كما ستزيد احتمالية شراءه للخدمة أو المنتج الذي تقدمه هذه العلامة التجارية.

كأن يكون في الاسم حبكة تُثير العملاء لمعرفة القصة وراء هذه التسمية، والبحث أكثر عن العلامة التجارية، وربما مشاركة قصتها، وبالتالي زيادة الانتشار والوعي بالعلامة التجارية.

4. اسم منطقي

يقصد هنا أن يرتبط الاسم بطبيعة ما تقدمه من خدمات أو منتجات، وليس بالضرورة أن يرتبط به بكلمة مباشِرة ومطابِقة، ولكن يمكنك أن تكون أكثر إبداعًا في خلق رابط بين الاسم وطبيعة عملك التجاري.

5. اسم مرن

عليك أن تختار اسمًا تجاريًا يتمتع بالمرونة والتكيّف مع الوقت، ولا يرتبط بفترة زمنية محددة أو منتج معين، والذي من المتوقع أن ينخفض الطلب عليه أو يختفي بعد فترة، ولكن اختر اسمًا يدوم طويلًا ولا يرتبط بحدث أو منتج بعينه، لتستطيع التطوير والنمو والتمدد معه ولا يفقد رونقه أو ارتباطه بما تقدم.

6. اسم بصري

بحيث يعبر عن جوهر علامتك التجارية، وتستطيع تخيل صورة مرتبطة بالعلامة التجارية مع ذكره؛ حتى يُنمي ارتباطًا عاطفيًا إيجابيًا مع العملاء، بالإضافة إلى سهولة تمثيله بصريًا، من خلال التصميمات والشعارات والرموز والألوان داخل الهوية التجارية البصرية.

ثانيًا: ما يجب تجنبه في اختيار الاسم التجاري

1. رواية قصتك كاملة

لا يمكن للاسم التجاري أن يقوم بدور إدارة التسويق بأكملها، وسرد القصة من وراء بدء مشروعك التجاري كاملًا، فلا تُحمِّل الاسم التجاري عبء كبير، وليكن معبرًا عما تقدمه ببساطة دون سرد لقصة طويلة ومملة.

2. اختيار اسم حرفي

الاسم المختصر أفضل بكثير من اسم طويل وممل لا يسهل تذكره، حتى إذا كانت الكلمة المكون منها الاسم لا دلالة لها في المعجم، إلا أنه أفضل بكثير من كتابة جملة وصفية ومباشرة لما تقدمه، وإذا أصبحت كل الأسماء التجارية وصفية بشكل حرفي ومباشر، فستتشابه الأسماء التجارية وتسبب إرباكًا للعملاء.

3. اسم ذو قالب محدد

يمثل الاسم التجاري المحدد في نوع منتج معين أو فئة محددة عائق كبير في عملك التجاري، فهو يحد من الطموح والسعي نحو التطور والارتقاء بعملك التجاري، ولكن سيضعك في قالب ضيق غير قابل للاتساع، حتى إذا كان القالب مرتبط بعملك، ولكن سلبياته أكثر من كونه ذو فائدة لتعريف العملاء بخدماتك ومنتجاتك التجارية.

4. اسم يسرق الأضواء

يسيء الاسم التجاري الممل لعلامتك التجارية، ولكن اختيارك لاسم تجاري لامع بشدة قد يكون أكثر سوءًا، حيث سيصرف العملاء عن الخدمات والمنتجات الأساسية التي تقدمها، كما سيتسبب في إرباك العملاء وخلق صورة ذهنية سلبية وغير مرتبطة بعلامتك التجارية.

5. وقت طويل للاختيار

من الصعب اختيار اسم تجاري مميز، إلا أن الأسوء أن يتسبب هذا في حركتك البطيئة نحو اختيار اسم تجاري جديد أو تغيير اسم قديم غير ملائم، فعليك البدء بالاختيار والتقرير سريعًا دون تضييع المزيد من الوقت في التفكير في مدى صعوبة الأمر.

أنواع الأسماء التجارية

تتعدد تصنيفات أسماء العلامات التجارية، وتختلف الدراسات والنظريات حول أفضل السُبل للحصول على اسم تجاري مميز، فبعض الدراسات تشير إلى أن الاسم البسيط المكون من كلمة واحدة هو الأفضل، مثل: آبل Apple، وأوبر Uber.

وترى دراسات أخرى كالتي أجرتها جامعة ألبرتا عام 2010 أن المستهلكين لديهم تفاعل أكثر إيجابية تجاه العلامات التجارية ذات الأسماء المنظمة بشكل متكرر، مثل: كوكاكولا Coca Cola، وكيت كات Kit Kat، وجيلي بيلي Jelly Belly. وإليك أبرز أنواع الأسماء التجارية:

أولًا: أسماء المؤسسين

انتشر هذا النوع من أسماء العلامات التجارية في القرن التاسع عشر والقرن العشرين، حيث يشير إلى التراث والعراقة، وهو منتشر بشكل كبير، مثل: هاينز وماكدونالدز، ورالف لورين، وبن آند جيري. وإذا رغبت في استخدام اسم تجاري من هذا النوع، فمن المهم أن يكون اسمًا سهل التهجئة والنطق.

ومن مميزات هذا النوع أنك لا تحتاج الكثير من الوقت في ابتكار اسم جديد لعلامتك التجارية، كما أن ارتباط اسمك بمشروعك التجاري أيًا كان نوعه، يُسهل على الناس تذكرك أنت ومشروعك. إلا أن من عيوبه صعوبة بيع العلامة التجارية عند الحاجة، أو عدم ملائمة الاسم في حالات الاندماج مع شركات أخرى.

وهناك نوعان من الأسماء المرتبطة بالمؤسس، وهي:

  • النوع التقليدي

ويستخدم فيه اسم عائلة المؤسس أو يجمع بين الأسماء الأخيرة في أسماء الشركاء، وهو شائع في العلامات التجارية الفاخرة والعريقة، مثل: غوتشي Gucci، وبربري Burberry، وشانيل Chanel.

  • النوع الحديث

ويستخدم فيه الاسم الأول للمؤسس أو الأسماء الأولى للشركاء، ويعبر عن السهولة واليسر في التعامل ويبدو أكثر ودية من النوع الأول، مثل: بن آند جيري Ben & Jerry’s. فيساهم هذا النوع في إضفاء الحداثة والطابع الإنساني على الشركة والعمل التجاري.

ثانيًا: الأسماء المجازية (المُستعارة)

تُعد الأسماء المجازية من الأنواع السهلة للعلامات التجارية، بالإضافة لأنها تترك مجال لتوسّع ونمو العلامة التجارية، حيث لا تربط الاسم التجاري بعرض قيمة أو منتج معين، كما تضيف عمق كبير للعلامة التجارية، خاصة إذا فُهمت بشكل صحيح.

وتشير الأسماء المجازية إلى أشياء أو أماكن أو أشخاص أو حيوانات أو عمليات أو أسماء أسطورية أو كلمات أجنبية ترتبط بسمة مهمة في العلامة التجارية، بحيث تعكس الكلمة كل من الصور والمعنى المرتبط بالعلامة التجارية بطريقة أو بأخرى، وإذا قررت اختيار اسم مجازي، فليس من المهم أن يفهم الجميع مدلوله، خاصة إذا كان ذو قيمة وارتباط قوي بالعلامة التجارية.

إذ جاء اختيار اسم شركة أمازون بسبب منطقة الأمازون في أمريكا الجنوبية، وهو أكبر نهر في العالم، وذلك في إشارة إلى الحجم الهائل لمتجر أمازون، بينما يشير اسم تسلا Tesla إلى “نيكولاس تيسلا”، وهو مهندس كهربائي، اخترع مجموعة من التقنيات، وذلك في إشارة لما تقدمه شركة تسلا حاليًا من تقنيات متطورة.

ثالثًا: الأسماء الوصفية

يشير اسم العلامة التجارية الوصفي إلى ما تقدمه الشركة بوضوح، فهو اسم مباشر ويوضح للعملاء طبيعة عمل الشركة بوضوح، مثل: شركة تويز آر أس Toys R Us، وشركة جينرال موتورز General Motors.

إلا أن لهذا النوع بعض العيوب، ومنها أن من المتوقع أن يتشابه اسم علامتك التجارية مع أحد المنافسين، مما يتسبب في ارتباك وحيرة لدى العملاء، كما أنه عادةً ما يكون طويلًا؛ فيَصعب تذكره، بالإضافة إلى أن الاسم قد يعيق تطوير ونمو الشركة في بدء خط جديد بالتوازي مع ما تقدمه حاليًا.

رابعًا: الأسماء المختصرة

تتكون من حروف مختصرة، ويشير كل حرف لكلمة معينة، إلا أنها صعبة في التذكر والاحتفاظ بحقوق الملكية، فلا يُفضل أن تبدأ اسمك التجاري باسم مختصر، ولكن يمكن اختياره عند التحديث في الاسم القديم لعلامة تجارية قوية وقائمة بالفعل، ولها جمهور قوي.

وقد بدأت معظم العلامات التجارية المشهورة حاليًا وذات اسم مختصر باسمها كاملًا، ثم اعتمدت الاسم المختصر بعد فترة من الانتشار والقوة، مثل: شركة IBM (International Business Machines)، وشركة KFC (Kentucky Fried Chicken).

خامسًا: الأسماء المُؤَلفة

ظهر هذا النوع بسبب صعوبة الحصول على اسم تجاري مميز وغير متكرر، وللأسماء المُؤَلفة أشكال عديدة، منها التغيير في كلمة فعلية، مثل: Verizon والتي تكونت من تغيير في كلمة Horizon، أو تأليف كلمة جديدة، مثل: كوداك Kodak، أو دمج كلمتين معًا، مثل: بينترست Pintrest.

كما قامت بعض العلامات التجارية، مثل: Adidas بدمج لقب المؤسس مع ثلاثة أحرف عشوائية لإنشاء اسم علامة تجارية لا يُنسى، بينما شركات أخرى، مثل: Xerox والتي جاءت من اختصار كلمة Xerography، وهو الاسم التقني لعملية النسخ الجاف التي تستخدمها آلات التصوير.

ومن مميزات هذا النوع، سهولة التسجيل والاحتفاظ بحقوق الاسم قانونيًا، إلا أن معنى الاسم التجاري مازال مهمًا، لذا فمن الأفضل أن تدل الكلمة على معنى في النهاية، بينما تتميز الأسماء المؤلفة كليًا بسهولة التسجيل، وربما إذا لم تُحسن اختيار اسم مؤلف، أن يتحوّل لاسم بائس وسيء للغاية وغير مقبول اجتماعيًا.

ومازال هناك أنواع أخرى وتقسيمات إضافية للأسماء التجارية، مثل الاسم السحري، الذي يتكون من كلمة غريبة وجديدة لتعطي انطباعات جديدة، مثل: Tumbler وFlickr، إلا أن من عيوب هذا النوع أنه قد يسبب إرباك للعملاء وقد يظنون أنه كُتب بشكل خاطيء، كما يوجد الأسماء المشتقة من كلمات حقيقية وغير منتشرة، إلا أن لها مدلول مرتبط بشكلٍ وثيق بطبيعة العلامة التجارية أو ما تقدمه من قيمة.

خطوات اختيار اسم تجاري مميز

وهناك بعض الخطوات العملية البسيطة التي تساعدك في الحصول على اسم تجاري مميز، وهي:

1. وضّح جوهر علامتك التجارية

فقبل أن تضع اسمًا تجاريًا، تحتاج لفهم دقيق لطبيعة ما تقدمه وما تحاول تحقيقه، لذا فعليك تحديد الغرض من وجودك في سوق العمل، وتوضيح رؤيتك حول المستقبل الذي ترغب في بنائه وصورتك ووضعك في المستقبل.

بالإضافة لتوضيح الهدف الذي تسعى لتحقيقه، والقيم والمبادئ التي تحكم عملك وسلوك العاملين لديك، وتنظم طريقة سير العمل، حيث تؤثر جميع العناصر السابقة على كل ما تبنيه فيما بعد في علامتك التجارية، ومنها اختيار الاسم التجاري.

2. ركز على مميزاتك

نقطة تميّزك على منافسيك، قد تكون البداية في طريقك نحو الحصول على اسم تجاري مميز وفريد، فجوهر علامتك التجارية وميزتها التنافسية تجعلك مختلف، وبالتالي فالتركيز عليها في اختيارك للاسم التجاري، من الممكن أن يساعدك على الوصول للاسم المنشود.

لذا فلا بد وأن تضع في ذهنك ميزتك التنافسية أثناء التسمية والتي ستضمن لك الحصول على اسم رائع ومميز، وإذا لم تكن قد حددت هذه الميزة إلى الآن، فيمكنك التوصل إليها بمتابعة منافسيك ومراقبتهم في كل القطاعات والجوانب، وربما تجد مميزات عديدة، إلا أن هناك واحدة أو اثنتين هم الأقوى عند المقارنة.

3. العصف الذهني

تستطيع الآن تجهيز جلسات عصف ذهني مع بعض العاملين المميزين والمبدعين بعد استيفاء الخطوتين السابقتين، وقد تعتمد على العصف الذهني المطلق والذي قد ينتج عنه نتائج فعالة ولكن يحتاج لوقت طويل، إلا أن من الأفضل أن تكون جلسات العصف الذهني منظمة ببعض الإرشادات والقيود، حتى لا تتسع المناقشة وتتشعب.

كأن تقسم المناقشات لأجزاء وطلبات محددة، مثل: تحديد جلسة خاصة بكتابة جميع صفات ومميزات المنتج أو الخدمة التي تقدمونها، وجلسة أخرى لوصف الشعور الذي ترغبون في أن يصل لعملائكم عند شراء المنتج أو تلقي الخدمة، وجلسة أخرى تتناقشون فيها حول نوع أو أكثر من أسماء العلامات التجارية والذي ترغبون في اختيار اسم منه.

وبعدها تبدأون في مناقشات العصف الذهني لاستخراج أفضل الأسماء التجارية المقترحة وفقًا للأهداف والرؤية والغرض الموضوعين مسبقًا، بحيث تستخلصون نحو 15 إلى 20 اسمًا مقترحًا، ثم تبدأون في تضييق عدد الأسماء، حتى يتقلص العدد لنحو ثلاثة أسماء.

4. فحص توافر الاسم

من الضروري أن يكون الاسم متفرد ومميز وغير مكرر، لذا تأتي الخطوة الرابعة، والتي تحمل الكثير من الإحباط المحتمل والقلق، وهي البدء في فحص الأسماء الأكثر ترشيحًا والتأكد من عدم وجود شركات أو علامات تجارية بنفس الاسم في السجلات القانونية الخاصة بالعلامات التجارية المسجلة.

وقد تتسبب هذه الخطوة في حصر اختياراتك بين اسم أو اثنين، لذا لا بد من أن تحاول اختيار أسماء فريدة وغير مكررة من البداية؛ حتى لا تضطر لقبول اسم بعينه، فقط لأنه متاح وغير مكرر في السجلات القانونية، وربما تحتاج لشخص قانوني متخصص في القيام بهذه الخطوة.

5. التجربة والاختبار

بعد أن انخفضت الخيارات المطروحة في اسمين أو ثلاثة، يأتي هنا دور التجربة لاختبار أفضلية أحد هذه الأسماء، حيث تحتاج لتجربة الاسم وطباعته بأحجام مختلفة على مختلف أنواع المطبوعات، لاختبار إمكانية تمثيله بصريًا في التصميمات وخلافه، بالإضافة للشعار الذي يمكن وضعه مع الاسم.

ومن المهم أن تحاول إشراك الجمهور المستهدف معك في هذه الخطوة، وتختبر صدى الاسم عليهم، وأي الأسماء تلقى قبولًا لديهم، وأي الأسماء غير مقبولة إطلاقًا، وعند هذه المقارنة سيسقط اسم أو اثنين وتتقلص الخيارات.

وهناك طريقة أفضل للاختبار، ولكنها مكلفة بعض الشيء، إلا أن نتائجها دقيقة للغاية، وهي أن تُنشيء صفحة بيع تجارية على صفحات التواصل الاجتماعي بكل اسم، ولكن باقي عناصر الصفحة متطابقة تمامًا، وتبدأ بعمل إعلان مدفوع بمبلغ ثابت لكل صفحة لمدة لا تقل عن أسبوع، ثم تُلخص نتائج الإعلان فيما بعد، وتختار الاسم الذي حقق مبيعات وتفاعل إيجابي أكبر من الجمهور.

أمثلة على الأسماء التجارية المميزة وشعاراتها

لا بد من أن تصبح كل عناصر هوية علامتك التجارية مترابطة وغير متناقضة، وترسخ المعاني والقيم والرسائل التي ترغب في إيصالها لجمهورك، لذا فتحتاج لترابط الاسم التجاري مع الشعار المكتوب وتصميم الشعار (اللوجو) المرافق لعلامتك التجارية.

1. شركة آبل Apple

حيث يشير شعار شركة آبل (Think Different) ودعوتها للتفكير بطريقة مختلفة إلى ما تقدمه من تقنية وتكنولوجيا حديثة، وهو جوهر ما تقدمه الشركة، كما أضفى اسم الشركة بعدًا جديدة لكلمة أبل، حيث ربطها بالتكنولوجيا والتقنية الحديثة، وكما جاء الاسم للتعبير عن البساطة والسهولة، جاء الشعار بالغ البساطة وقوة المعنى في نفس الوقت.

2. شركة الحلاقة الأمريكية Dollar Shave Club

تقدم الشركة اشتراك لبيع منتجات الحلاقة والعناية الشخصية بشكل شهري لعملائها، ويبدأ اشتراك العضوية بدولار واحد فقط، لذا جاء كل من اسم الشركة وشعارها متوافقين مع ما تقدمه الشركة، فشعارها (Shave Time, Shave Money) جاء للتعبير عن توفير الوقت والمال ببساطة، وهي القيمة والميزة التنافسية التي تقدمها الشركة مقارنةً بمنافسيها.

فبدلًا من اختيار اسم وشعار معقد، جاء بسيطًا ومباشرًا بشكل كبير وسلس، ويوضح للعملاء ما تقدمه العلامة التجارية دون مواربة، لذا فليس من الضروري أن يكون الاسم غريب ليصبح ذا قيمة وانتشار، وقد تكون البساطة هي الأفضل في عرض ما لديك، والأفضل في تقبل العملاء.

3. شركة ماستركارد MasterCard

يتكون اسم الشركة من كلمة مركبة تستحضر صورتين إلى الذهن، وهما: بطاقة الائتمان والمفتاح الرئيسي، في إشارة إلى أهمية البطاقة في عملية الشراء بنفس أهمية المفتاح الرئيسي في فتح أي باب، كما جاء الشعار للتعبير عن إمكانية الشراء بالبطاقة في كل الأحوال، فجاء الشعار (There are some things money can’t buy. For everything else, there’s MasterCard) بمعنى أن بعض الأشياء لا تُشترى بالمال، بينما تستطيع استخدام ماستركارد في شراء كل شيء.

أدوات تساعدك على اختيار اسم تجاري مميز

وهناك بعض المواقع والأدوات التي تعطيك عددًا من المقترحات المميزة للحصول على اسم تجاري، ومنها:

1. موقع خمسات

يتميز موقع خمسات بتوافر عدد كبير من خبراء إدارة الأعمال، الذين يعملون على تقديم مقترحات فعالة ومرتبطة بنشاطك التجاري، إذ تتنوع خدمات استشارات الأعمال على الموقع، ومنها خدمات اختيار اسم تجاري مميز للأنشطة التجارية المختلفة. يتميز الموقع عن باقي المواقع في القائمة بعدة مميزات، منها:

  • أنه الموقع الوحيد المتوفر باللغة العربية.
  • يتميز بتوافر الخبراء من البشر في مختلف المجالات، ولا يُترك اختيار الاسم التجاري للخوارزميات.
  • سعر الخدمات المقدمة عليه تنافسية للغاية، حيث تبدأ من 5 دولار فقط.
  • يتيح لك المناقشة والحوار مع مقدمي الخدمات من خلال الرسائل المكتوبة والصوتية، وذلك للوصول لنتائج مرضية وأكثر فعالية.
  • أول موقع لبيع الخدمات المصغرة في الوطن العربي، لذا فستجد عليه أفضل المستقلين بخبراتٍ مختلفة.
  • يوجد تقييمات للمستقلين، والذي سيساعدك في اختيار المستقل الأنسب للقيام بما تحتاجه.
  • يضمن لك الموقع حقوقك، إذ يمكنك الرجوع إلى فريق الدعم الفني في حال أخل المستقل الذي وظفته ببنود الاتفاق المبرم سابقًا.

ويمكنك الاستعانة بخدمات المستقلين على خمسات في بناء الهوية البصرية الكاملة لعلامتك التجارية، حيث يتوفر عليه عدد كبير من خبراء التصميم، بالإضافة لمطوري المواقع والمتاجر الإلكترونية، لذا لن تتوقف عند اختيار الاسم التجاري، ولكن يمكنك إعداد هوية علامتك التجارية كاملة، كما يتوافر عليه عدد كبير من خبراء التسويق.

2. أداة موقع شوبيفاي Shopify

تقدم لك تلك الأداة القوية مئات المقترحات في المجال والكلمات الرئيسية الذي تحددها، كما تقدم لك مقترحات بناءً على نطاقات الدومين المتاحة، بحيث يمكنك اختيار الاسم ونطاق الدومين لموقعك الإلكتروني الموافق للاسم التجاري بسهولة باستخدام نفس الموقع الإلكتروني.

وربما تساعدك الأداة على الخروج بأفكار للاسم خاصة بك، فقد يساعدك على استكمال دور مجموعات العصف الذهني، ومن المميز في هذا الموقع أيضًا، أنك تستطيع إنشاء متجر إلكتروني عليه للبدء في التجارة الإلكترونية وبيع منتجاتك عبر الإنترنت والتمتع بباقي مميزات الموقع.

3. موقع أوبرلو Oberlo

تعمل هذه الأداة بسهولة عن طريق إدخال كلمة رئيسية أو أكثر مرتبطة بنشاطك التجاري، والبدء في البحث، وستظهر لك العديد من الأسماء التي يمكنك الاختيار فيما بينها، كما يوفر لك أيضًا أسماء لنطاقات الموقع الإلكتروني، ليسهل عليك الحصول على نطاق فريد ومتوافق مع الاسم التجاري.

وإذا لم تحصل على نتائج مرضية، فيمكنك التغيير في الكلمات المُدخلة لتصبح أكثر تحديدًا أو تعميمًا حتى تحصل على المقترحات المرغوبة، والتي ستنتهي حتمًا باختيار الاسم الأمثل لنشاطك التجاري، حيث تعمل خوارزميات الموقع بشكل أكثر كفاءة حسب حاجتك.

4. موقع براند روت BrandRoot

يتميز هذا الموقع عن غيره بتوفيره لشعار بصري (لوجو) للأسماء المقترحة، وعند اختيارك لاسم تجاري محدد، يمكنك اختيار الشعار ونطاق الموقع الإلكتروني المرتبط به أيضًا، ويعمل الموقع عند البحث بالفئة التي ينتمي إليها نشاطك التجاري أو بكلمات دلالية ذات صلة بمشروعك.

وتتفاوت أسعار الخدمات المقدمة على هذا الموقع، لذا يمكنك إدخال نطاق السعر في حدود إمكانياتك المتاحة والبحث به، حتى لا تظهر لك نتائج تفوق ميزانيتك.

5. أداة موقع أناديا Anadea

تساعدك أداة مُنشئ الاسم التجاري المجانية هذه في العثور على أسماء تجارية بناءً على الكلمة الرئيسية التي تضعها، حيث ستجد مجموعة مختارة من الأسماء الجذابة وذات الصلة لنشاطك لتختار من بينها، كما يمكنك البحث حسب فئة الصناعة والنشاط التجاري الذي تعمل فيه، مما يمنحك العديد من الخيارات المختلفة، مثل: الرعاية الصحية والسفر والتكنولوجيا وغيرها.

كما يمكنك استكمال تصميم موقع إلكتروني مخصص واختيار اسم مرتبط بعلامتك التجارية، حيث يقدم الموقع أداة متخصصة في إنشاء أسماء المتاجر والمواقع الإلكترونية وتطبيقات الهواتف المحمولة بنفس الطريقة.

ماذا بعد عملية اختيار اسم تجاري مميز؟

تأتي مرحلة اختيار الاسم التجاري كخطوة واحدة في مراحل عديدة نحو بناء علامة تجارية مميزة وقوية، فبعدها تحتاج لإنشاء تصميم الشعار البصري المعبر عنك، والشعار المكتوب لتلخيص ما تقدمه أو القيمة التي تركز عليها، كما تحتاج لإنشاء الهوية البصرية الكاملة للعلامة التجارية من تصاميم ومطبوعات، بالإضافة لتحديد شخصية العميل المثالي وقصة العلامة التجارية.

حيث ستساعدك كل هذه المراحل في عملية التسويق ومراحل البيع، فكما اخترت الاسم التجاري بعناية، فما يليه من خطوات بالغة الأهمية، تحتاج لاختارها بشكل مدروس وبكل عناية، وحتى بناء الرسائل البيعية وتدريب فريق التسويق والمبيعات على المراحل المختلفة لعملهم بعناية.

والآن، حان دورك لإنشاء اسم علامة تجارية مميز لمشروعك أو شركتك، وكما من المهم أن تراعي الاعتبارات السابقة عند اختيار اسم تجاري مميز، ولكن الأهم من هذا كله، أن يلقى الاسم صدى إيجابي وقبول لدى العملاء وجمهورك المستهدف.

تم النشر في: مشاريع ناشئة، نصائح ريادية منذ 3 أسابيع