كل ما ينبغي أن تعرفه عن حماية حقوق الملكية الفكرية

هل من المتوقع أن يخضع رفع المحتوى على الإنترنت في المستقبل القريب مباشرة لتطبيقات آلية تكشف عن قانونية المحتوى من عدمها قبل الموافقة على نشره؟

هذا ما توقعه البعض بعد صدور قانون الملكية الفكرية الجديد الذي أقره البرلمان الأوروبي في إبريل 2019، وهو القانون الذي يلزم شركات الإنترنت العملاقة مثل جوجل وفيسبوك بمراقبة المحتوى الذي ينشر من خلالها وضمان عدم انتهاكه لحقوق الملكية الفكرية.

وبالنسبة للعمل الحر عبر الإنترنت تثير قضايا حقوق الملكية الفكرية تساؤلات حول كيفية ممارسة المستقلين لعملهم الحر على نحو قانوني، يُجنب أعمالهم التي ينفذونها مصير الحذف ويحمي المستقلين وعملائهم من عقوبات انتهاك حقوق الملكية الفكرية التي تفرضها جوجل وفيسبوك وغيرها؛ على سبيل المثال وقف حساب المنتهك أو حذفه تمامًا.

في هذا المقال سنحاول مساعدتك كمستقل على معرفة بعض المفاهيم المرتبطة بحقوق الملكية الفكرية، وضوابط استخدامك للمواد التي لها حقوق ملكية فكرية على الإنترنت. ولنتعرف أولًا على مفهوم حقوق الملكية الفكرية وماذا يعني انتهاكها؟

مفهوم حقوق الملكية الفكرية

حقوق الملكية الفكرية هي مجموعة من الحقوق الاستئثارية الخاصة لحماية أعمال المؤلفين والمُبدعين  من إعادة إنتاج أعمالهم واستغلالها من الآخرين دون موافقة منهم.

تغطي حقوق الملكية الفكرية طيفًا واسعًا من الأعمال الإبداعية، كالمقالات والكتب والمؤلفات الأدبية والصور واللوحات الفنية والمنحوتات والأفلام والمواد الصوتية والبرمجيات والتصاميم المعمارية وتصاميم المنتجات .

ويعنى انتهاك حقوق الملكية الفكرية التعدي على هذه الحقوق باستخدام الأعمال الإبداعية على أي نحو دون الحصول على ترخيص من أصحابها يُخول استخدامها، على سبيل المثال استخدام صور ليس مسموحًا لك باستخدامها، أو ترجمة مقال لا تملك إذنًا بترجمته، أو تصميم مقطع فيديو يتضمن ملفًا صوتيًا ليس مرخصًا لإعادة الاستخدام، فضلًا عن نسبة المستقل لنفسه عملًا ليس من تنفيذه وهو ما يعد انتهاكا صارخًا الآخرين ويهدد مستقبل المستقل المهني كما سنرى.

ما هو الترخيص بالاستخدام وما هي أنواعه؟

ما هو الترخيص بالاستخدام وما هي أنواعه؟

الترخيص بالاستخدام هو أن يَسمح المؤلف للغير باستخدام أعماله وفق الشروط التي يحددها، وتنقسم رخص الاستخدام إلى ثلاثة أنواع، هي:

  1. “جميع الحقوق محفوظة (©)”: والتي تعني أن جميع المواد الموجودة على الموقع غير مسموح باستخدامها على أي وجه إلا بإذن مالكيها.
  2. ملكية عامة CC0) Public Domain): والتي تمنح الحرية الكاملة في استخدام المادة دون ذكر المصدر. على سبيل المثال اللوحات الفنية القديمة التي مضى على وفاة صانعها أكثر من 70 سنة تندرج تحت هذا النوع من الرخصة.
  3. مشاع إبداعي CC)  creative commons ) : وهي الرخصة التي تم تطويرها بهدف تسهيل استخدام بعض المواد على الإنترنت التي يقبل أصحابها بإعادة استخدامها،  وتمنح مالكي المواد الحق في تحديد شروط إعادة الاستخدام. وتتميز رخصة المشاع الإبداعي بسهولة التعرف على شروط الاستخدام من خلال رموز عالمية موحدة دون الاضطرار للتواصل مع صاحب المادة لأخذ موافقته.

وتوجد 4 أنواع لهذه الرخصة، هي:

  • النسبة (CC BY): والتي تسمح بإعادة الاستخدام بحرية مع الإشارة إلى صاحب العمل.
  • غير التجاري (CC NC): والتي تسمح بإعادة الاستخدام بشرط عدم الاستخدام لأغراض تجارية، بمعنى أن لا يترتب على الاستخدام تحقيق أي ربح.
  • منع الاشتقاق (CC ND): والتي تسمح بإعادة استخدام المادة دون التعديل عليها أو تطويرها أو الاشتقاق منها.
  • الترخيص بالمثل (CC SA): والتي تسمح بإعادة استخدام المادة بشرط ترخيص المادة الجديدة الناتجة بالشروط نفسها لترخيص المادة الأصلية.

أمثلة لنزاعات ملكية فكرية ذائعة الصيت

منذ نشأة مفهوم حقوق الملكية الفكرية في بدايات القرن الثامن عشر وإلى الآن، نشبت العديد من النزاعات القضائية حول الملكية الفكرية، وفيما يلي نورد أمثلة لبعض قضايا الملكية الفكرية التي حظت بشهرة واسعة وذاع صيتها:

  • سيلفي القرد Monkey Selfie: في عام 2011 سرق أحد قرود المكاك الأندونيسيين كاميرا لمصور بريطاني والتقط لنفسه صورًا، نشرت  مؤسسة ويكيميديا Wikimedia فيما بعد هذه الصور ونالت شهرة واسعة، على إثر ذلك نشب نزاع قضائي على حقوق ملكية الصور بين المصور وويكيميديا، انتهى بالحكم بأن صور القرد التي التقطها بنفسه ليست لها حقوق ملكية لأن من قام بالتقاطها ليس بشريًا وإنما حيوان لا يتمتع بشخصية قانونية.

مصدر الصورة

  • حرب براءات الاختراع بين أبل و سامسونج: في عام 2018، غرّم حكم قضائي شركة سامسونج بدفع مبلغ 539 مليون دولار لصالح منافستها أبل، بعد صراع قضائي استمر 7 أعوام، بدأته أبل باتهام سامسونج سرقة تصميمات خاصة بها.

فضلًا عن الغرامة الضخمة، أشار محللون إلى أن الشركتين أنفقتا خلال هذا الصراع القضائي الطويل ملايين الدولارات فاقت ما تم إنفاقه على تطوير المنتجات خلال فترة النزاع!

  • ملصق أوباما -HOPE : أثناء الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2008 نشب نزاع قضائي حول أحد الملصقات الانتخابية الذي تظهر فيه صورة الرئيس الأمريكي السابق أوباما مكتوبًا عليها “HOPE”. احتجت وكالة الأسوشيتد برس بأن الصورة المستخدمة في الملصق الذي حظى بانتشار واسع قد التُقطت لصالحها، بينما قال المصور الذي التقط الصورة وكان يعمل في وقت سابق لحساب الوكالة؛ أنه لم يستخدم في الملصق الصورة التي تملكها أسوشيتد برس على حالتها الأصلية وإنما أضاف إليها تعديلات. انتهى النزاع الذي استمر ثلاثة أعوام بتسوية مشروطة بين كل من الوكالة والمصور تضمنت اتفاقًا على مشاركة حقوق الصورة بين الطرفين .

أوبامامصدر الصورة

هل أي مادة متوفرة على الويب لها حقوق ملكية؟

هل أي مادة متوفرة على الويب لها حقوق ملكية؟

“العلامة التجارية مسجلة” هذه العبارة الشائعة التي يظن البعض معها أن حقوق الملكية الفكرية تستدعي التسجيل في هيئة رسمية مختصة أو شيئًا من هذا القبيل. غير أن هذا الاعتقاد خاطئ، فحقوق الملكية الفكرية كغيرها من الحقوق المتأصلة التي لا تشترط لاكتسابها أي إجراءات قانونية معينة، على سبيل المثال حقوق الإنسان يكتسبها الإنسان فور ولادته، كذلك حقوق الملكية الفكرية يمتلكها كل مؤلف فور صدور عمله إلى النور.

ومن ثم فإن كل المواد التي تستخدمها في عملك الحر كمستقل، سواء كانت صورًا أو ملفات صوتية أو فيديوهات أو برامج أو مقالات أو كتب، ينبغي عليك الحذر عند التعامل معها، والتأكد من أنك تستخدمها على نحو لا ينتهك حقوق ملكية صنّاعها.

كيفية أستخدام المواد التي لها حقوق ملكية على نحو سليم

كمستقل الخيارات أمامك  عديدة كي تمارس عملك بشكل سلس دون الوقوع في مشاكل حقوق الملكية الفكرية، وفيما يلي نعرض بعض خيارات استخدام كل من المحتوى النصي المكتوب  والملفات الصوتية والفيديوهات والصور بشكل مجاني وعلى وجه يحترم حقوق الملكية الفكرية.

أولًا: المحتوى المكتوب كالمقالات والكتب

  1. الترجمة: إذا أردت ترجمة مقال، فينبغي عليك مراسلة كاتب المقال وأخذ إذنه قبل بدء الترجمة إذا كانت جميع حقوق المقال محفوظة. أما إذا كان المقال مرخصًا برخصة مشاع إبداعي فيمكنك ترجمته دون استئذان صاحبه إذا كانت رخصة المقال لا تمنع الاشتقاق، فالترجمة تندرج في مجال حقوق الملكية الفكرية تحت بند الاشتقاق.
  2. الاقتباس: يندرج الاقتباس تحت مبدأ الاستخدام العادل Fair Use، لذا بوسعك ككاتب اقتباس سطور قليلة من مقالة أو كتاب من أي مصدر شئت دون التزام برخصة أو إذن بشرط أن تشير إلى مصدر الاقتباس.

ثانيًا: الملفات الصوتية

هناك العديد من المواقع التي توفر مواد صوتية مصرح باستخدامها بحرية، على سبيل المثال يوفر الفيسبوك مكتبة صوتية لصناع المحتوى  بها مئات الملفات الصوتية المتاحة للاستخدام مجانًا في صناعة الفيديوهات التي تنشر على فيسبوك وانستجرام.

ثالثًا: الفيديوهات

قد تتفاجأ من أن الفيديوهات أيضًا من بين المواد المتوفرة برخصة مشاع إبداعي وبوسعك استخدامها مجانًا دون قلق. توفر مواقع مثل فيميو Vimeo و ويكيميديا كومنز  Wikimedia Commons مئات الفيديوهات المرخصة برخصة مشاع إبداعي CC.

رابعًا: الصور

تتيح مواقع عديدة تحميل الصور بشكل مجاني، من أشهرها موقع Freepik الذي يحوي مئات الآلاف من الصور المصرح بإعادة استخدامها لكل الأغراض. أما موقع Pixabay فيعرض صورًا مرخصة برخصة الملكية العامة CC0 التي تسمح بإعادة الاستخدام بسهولة ودون الإشارة لمصدر الصورة.

كيف تحمي حقوقك الفكرية للأعمال التي قمت بتنفيذها؟

كيف تحمي حقوقك الفكرية للأعمال التي قمت بتنفيذها؟

أنشأت العديد من المنصات الكبرى مثل جوجل وفيسبوك ويوتيوب قنوات رسمية لتلقي بلاغات عن انتهاك حقوق الملكية الفكرية، حيث تقوم بالبت في هذه البلاغات وحذف المحتوى الذي يتبين أنه مخالف. إذا ما علمت أن عملًا تملك حقوقه الفكرية سرقه آخرون وأعادوا استخدامه دون تصريح منك، فيمكنك أن تتقدم بشكوى إلى المنصة المختصة، وتتابع معهم إلى أن يتم معاقبة السارق بحذف المحتوى أو بغلق حسابه تمامًا.

هل يمكن للمستقل إعادة استخدام عمل قام بتنفيذه؟

للإجابة عن هذا السؤال، ينبغي أولًا التطرق إلى مسألة هامة وهي من يملك حقوق الملكية للعمل الذي ينفذه المستقل؟

تمنح منصات العمل الحر ومن بينها موقع خمسات للخدمات المصغرة حقوق ملكية الأعمال المنفذة لمشتري الخدمة. وينص موقع خمسات في شروط الاستخدام على أنه “بشكل افتراضي، وما لم يتم الاتفاق من قبل بدء تنفيذ الخدمة على عكس ذلك، يمتلك المشتري كامل الحقوق الملكية الفكرية وحقوق التأليف والنشر للخدمات التي استلمها في خمسات. لا يحق للبائع فرض حقوق إضافية على الخدمة بعد البدء بتنفيذها أو تسليمها.”

والسبب في ذلك أن العمل الحر هو بمثابة نقل ملكية العمل المنفذ من البائع إلى المشتري، لذا فإنك كمقدم خدمة تو انتهائك من تنفيذ الطلب، تنتقل ملكيته وبشكل فوري وإلى الأبد للمشتري. ولا تملك أي حقوق ملكية فكرية لعملك ما لم يكن هناك اتفاق مسبق مع المشتري بخلاف ذلك، النزاع الذي دار حول ملصق أوباما الذي أشرنا إليه سابقًا مثال على ذلك.

وبالتالي ومن أجل الإجابة على السؤال الأول عن إمكانية إعادة استخدامك لأعمالك التي سبق أن نفذتها، فالإجابة هي نعم بشرط الاتفاق مع المشتري على ذلك.

ما مدى خطورة نسبة المستقل لنفسه عملًا ليس من تنفيذه؟

معرض خدمتك كمستقل وكما هو واضح من اسمه، يُفترض أن يضم أعمالًا من تنفيذك، لذا ليس مقبولًا على أي وجه أن تضع به أي أعمال أخرى، بما يعني أن تتأكد من أن أعمالك الموجودة في المعرض قمت بتنفيذها بالكامل، ولا تنسب لنفسك عملا لم تقم بتنفيذه أو شاركك فيه آخرون.

وعليك أن تعلم أن احترافية منصات العمل الحر الأجنبية منها والعربية، ترتبط ارتباطًا وثيقًا بمصداقية المعلومات التي يقدمها المستقلون عن أعمالهم. لذلك فإن جميع منصات العمل الحر ومن بينها موقع خمسات ومنصة مستقل للعمل الحر لا تتردد في الحظر النهائي دون رجعة ولا سابق إنذار لحسابات المستقلين التي يتم الإبلاغ عنها بسرقة أعمال الغير أو نسبتها لأنفسهم.

فضلًا عما سبق فإن مقدمي الخدمات الناجحين رأسمالهم الأساسي هو سمعتهم الحسنة وثقة عملاءهم بهم، ووضع مقدم الخدمة عملًا ليس من تنفيذه في معرض خدمته لا يعد جريمة أدبية وقانونية فحسب، وإنما هو أيضًا دليل على افتقار مقدم الخدمة للأمانة والاحترافية، ويؤدي إلى خسارته عملاءه للأبد.

هناك العديد من الأدوات التقنية المتاحة اليوم للمشترين التي تُمَكنهم بسهولة من تحديد ملكية الأعمال  كالصور والمؤلفات وأغلب أنواع المحتوى . لذلك فإن المستقل الذي يُقدم على هذا النوع من الكذب والتدليس يخسر عمله على كل الأصعدة.

لم تعد حقوق الملكية الفكرية في عالم اليوم ترفًا أو أمرًا هامشيًا، وإنما هي من القضايا الجادة التي يزداد اهتمام مجتمع الإنترنت بها يوما بعد يوم. فالحفاظ على حقوق الملكية الفكرية يكفل لصناع المحتوى بكافة أنواعه حقوقهم، ويوفر لهم بيئة مشجعة على الإبداع والابتكار، بما يحفزهم على الاستمرارية في الإنتاج وتطوير الإبداع.

وبحفاظك كمستقل على حقوق الملكية الفكرية للآخرين فأنت تضمن لعملك الحر دوام الاستمرارية والنجاح دون عقبات أو مخاطر.


المصادر: 1، 2، 3

تم النشر في: