10 من أبرز اتجاهات تصميم الشعارات

غالبًا لا تغيّر الشركات هويتها البصرية أو شعارها إلا بعد أعوام عديدة، قد تصل إلى 10 أعوام. وربما يحدث ذلك التغيير بسبب تغيّر اتجاهات تصميم الشعارات بمرور الوقت، فلا مناص من أن تتغير تلك الاتجاهات بلا توقّف وتظهر دائمًا اتجاهات جديدة. فإذا كنت ترغب بتصميم شعار احترافي خلال عام 2021، ينبغي لك البحث عن الاتجاهات العصرية لتصميم الشعارات التي تواكب الوقت الراهن بتقنياته الحديثة.

بعض اتجاهات تصميم الشعار تدوم فقط لبضعة أشهر، وهذا لسوء حظ هؤلاء الذين اتّبعوها. لكن مع ذلك، تظل اتجاهات أخرى لعدة أعوام وحتى إذا اختفت تعود بعدها مرة أخرى. لذا، سنتناول في هذا المقال بعض هذه الاتجاهات التي تساعدك على تصميم شعار احترافي عصري يدوم لأعوام.

1. البساطة

يتفهّم خبراء التصميم أن الشعارات المبنية على البساطة يمكنها توصيل رسالة موجزة ومحددة للمشاهد أفضل من تلك المعقّدة. ورغم ظهور اتجاه البساطة في تصميم الشعارات منذ سنواتٍ عديدة، فلا توجد أي علامات توحي باندثاره في المستقبل القريب.

البساطة في تصميم الشعارات

تستخدم الأشكال البسيطة مثل: المربعات والمثلثات والدوائر في تصميم الشعارات، وعلى الرغم من كونها الأشكال الأكثر بدائية في عالم الفنون إلا إن بساطتها الخالصة تمنح مصممي الشعارات قوة كبيرة، فيستعينوا بتلك القوة من أجل تصميم شعارات مكوّنة فقط من خطوط وأشكال بسيطة للغاية.

في العام الماضي، توجّه العديد من المصممين نحو الأشكال ثلاثية الأبعاد والأشكال الهندسية المعقّدة نوعًا ما والخطوط الغريبة، ولكن في شعارات عام 2021 يبدو أن المصممين يعودون إلى البساطة والشعارات المسطّحة والأشكال المكرّرة أكثر من مرة في التصميم ذاته.

2. السيمترية والتناسق

من الاتجاهات المتوقّعة لعام 2021 أيضًا هي التناسق والسيمترية، وربما يبدو الأمر بديهيًا بعض الشيء أن تقترن البساطة بالتناسق والسيمترية إذ يوحي كلاهما بالبساطة. التناسق هو أحد المبادئ الأساسية للتصميم وإذا كنت مصمم شعارات فإنك يجب عليك أن تتأكد من اتّباعك له بكل تأكيد.

السيمترية والتناسق

في حين أن السيمترية هي التعبير الأكثر تشدّدًا وتأكيدًا للتناسق. إذ تكون الشعارات مكونة من جانبين متماثلين تمامًا ويمكنك تقسيمها من المنتصف، وكل منهما يشكل مرآة للآخر. هذا التشابه والقدرة على تنبؤ الشعار بمجرد رؤيته يسهل على المشاهد رؤية الشعار، ويسهل عليه كذلك ملاحظة التفاصيل الموجودة في الشعار، ويحقق توازن مريح للعين.

3. تشابُك الأحرف (المونوجرام)

شهدت الفترة الأخيرة ازدياد في تصميم الشعارات بطريقة الأحرف المتشابكة أو ما يعرف بـ المونوجرام أو Monogram، ومن المنتظر أن يستمر هذا الاتجاه ويتزايد أكثر فأكثر في عام 2021. يستخدم المونوجرام أحيانًا بالاشتراك مع المساحات السلبية والأشكال الهندسية وغيرها من أجل تصميم شعارات تخرج بأفضل صورة ممكنة.

monogram logo

التصميم بطريقة مونوجرام لم يتواجد حديثًا وليس وليد العام الحالي، ولكن في عام 2021 أصبحت تصاميم المونوجرام اتجاه مستقل بذاته. وأصبحنا نرى شعارات بسيطة للغاية عبارة عن اسم العلامة التجارية مكتوبًا بطريقة الأحرف المتشابكة. إذ تظهر هذه الطريقة في شعارات بعض العلامات التجارية الشهيرة مثل: صانع الأفلام Warner Bros وشركة الإلكترونيات إتش بي HP وصانع الأزياء الفرنسي الأنيق Saint Lauren.

4. تدرجات الألوان

تضيف تدرجات الألوان (Gradients) لمسة فنية على التصاميم، فتعرف التدرجات اللونية بانتقالات الألوان. وهي عبارة عن مزيج تدريجي من لون إلى لون آخر بدرجات متقاربة، وبهذه الطريقة تنشئ صورة ثلاثية الأبعاد تبرز التصميم وتعطيه ديناميكية وطاقة إضافية.

تدرج الألوان في تصميم الشعارات

اتجاه مصممي الشعارات إلى تدرجات الألوان ليس حديثًا هو الآخر، إذ يرجع إلى تسعينيات القرن الماضي، لكن مثله مثل العديد من الاتجاهات فإنه عاد للظهور حديثًا وكأنما ولد مرة أخرى. استخدمت العديد من العلامات التجارية الشهيرة تدرجات الألوان في شعاراتها مؤخرًا، مثلما فعلت فيسبوك في شعار تطبيق المحادثات الخاص بها ماسنجر Messenger، وكذلك شعار شركة موقع خدمات السيارات TrueCar.

تدرجات الألوان لها استخدامات عديدة إذ يمكنها أن تظهر التصاميم بمظهر جريء أو تجعلها خفية. ويمكن أن تصبح النقطة المحورية للتصميم أو يمكن اعتبارها كنقطة ثانوية أو تضيف لمسة فنية للخلفية، وذلك لأنها تمزج بين درجات اللون وظلاله.

5. الزجاج الملوّن

غالبًا ما يسعى مصممو الشعارات -مثل بقية المصممين- إلى لاقتداء بالفنانين القدامى واتّباع نهج الحضارات القديمة في الفنون المختلفة. ومن ضمن تلك الفنون الزجاج الملوّن الذي يعود تاريخه قديمًا للقرن السابع ميلاديًا إذ كان يستخدم في الكنائس البريطانية. وبعد مرور 14 قرنًا أصبح مصممي الشعارات يستخدموه في تصاميمهم.

الزجاج الملون

عند تطبيق هذا الاتجاه على التصميمات الحديثة فإن تقسيم الصور إلى أجزاء صغيرة ذات ألوان باهية ومختلفة يضيف لمسة فنية مذهلة على التصميم. إذ يرتبط الزجاج الملوّن بالقداسة نظرًا لظهوره في كنائس العصور الوسطى، وليس من المصادفة أن هذا الاتجاه يستخدم حاليًا بشكل كبير جنبًا إلى جنب مع آفاق الطبيعة. وذلك بعدما قضينا معظم عام 2020 عالقين في منازلنا وأصبح ارتباطنا بالطبيعة وحفاظنا على البيئة مهم أكثر من أي وقت مضى.

6. تعدّد الطبقات

رغم انتشار تصميم الشعارات بشكل مسطّح في السنوات الأخيرة، إلا إن الاتجاه هذا العام يوحي بإحياء التصاميم متعددة الطبقات مرة أخرى بعدما اندثر هذا الاتجاه لفترة من الزمن.

عادةً ما يقترن تعدّد الطبقات بالألوان الزاهية والظلال وتداخل الطبقات فيما بينها. فإذا نظرت حولك ستجد هذا الاتجاه ينتشر شيئًا فشئيًا، بالنظر إلى شعار مصمم الأزياء “زارا” (Zara) الجديد ستجد تعدّد الطبقات يظهر في المسافة بين الأحرف، وكذلك شعار “ماستر كارد” (Mastercard) في المنطقة المتداخلة بين الدائرتين.

تصميم شعار متعدد الطبقات

مصدر الصورة

7. المساحات السلبية

المساحات السلبية هي مساحات فارغة داخل التصميم أو داخل أي عنصر رسومي أو حرف، وهذه المساحات الحرة بإمكانها صنع المعجزات. إذ يمكن استخدامها لتبرز معاني أو توضح أخرى. وهذه المساحات الفارغة تجذب انتباه المشاهد وتجعله يصب تركيزه على التفاصيل الموجودة حولها.

لا يُعد تصميم شعارات بها مساحات سلبية الطريقة الأسهل للتصميم ولكنّه مُجدي إلى أبعد الحدود. وهذا ما يجعل اتجاه المساحات السلبية لا يزال يحصل على الاهتمام ذاته منذ سنواتٍٍ عديدة بين مصممي الشعارات. فهناك العديد من المصممين الذين جرّبوا ونجحوا في ذلك، وربما من أشهر الشعارات التي تحتوي على مساحة سلبية فارغة هو شعار شركة أمازون الشهيرة.

8. البورتريه

دائمًا ما ينجذب الناس للوجوه في التصاميم، ولهذا السبب فإن مصممي الشعارات يتّجهون لاستخدام الصور الشخصية والبورتريهات في تصاميمهم في عام 2021. وأيضًا لأن الصور الشخصية تساعد على تأسيس اتصال عاطفي بين شعارات الشركات وبين المستخدم، وكلما كانت هذه الوجوه أكثر أصالة وتميزًاكان هذا الاتصال أعمق ومتأصّل أكثر.

بورتريه

هذا الاتجاه يخلق انطباعًا حقيقيًا لدى كل من يرى هذا الشعار، مما يساعد على تكوين اتصال عاطفي بين المستخدم وبين العلامة التجارية وبالطبع يساعد ذلك من الناحية العملية. ويمكن أن تختلف هذه التصاميم بين صور شخصية بسيطة ومسطحة أو صور تفصيلية تسلط الضوء على كل تفاصيل الوجه.

9. الرسوم الكارتونية

تستخدم الرسوم الكارتونية في تصميم الشعارات منذ فترة طويلة. ومع التطور التقني الحالي، بات من السهل تغيير التفاصيل وجعل الرسوم الكارتونية أكثر جمالية، ومن المنتظر أن يكتسب هذا الاتجاه شعبية أكبر في عام 2021.

هذا النوع من التصاميم لا يمكن استخدامه في أي شعار، إذ أنه يستخدم عادةً في شعارات العلامات التجارية المرتبطة بالمرح والترفيه نظرًا لما تعكسه الرسوم الكارتونية. فعلى سبيل المثال، إذا كنت تصمّم شعار لجهة حكومية أو مكتب محاماة فبالطبع لن تستخدم الرسوم الكارتونية في الشعار.

10. الرمزية الحديثة

لطالما كانت جذور الشعارات ترجع إلى رموز قديمة، سواء إلى رموز الحضارات القديمة أو الأساطير أو الرموز الدينية، مثل: الكتابات الهيروغليفية والرسوم اليونانية والرومانية. إذ كان الغرض من تلك الشعارات الاتصال من خلال أيقونات بسيطة تعطي معنىً واضح. عادةً، ما تسعى الشعارات إلى الرمز لشيءٍ ما، وفي عام 2021 يتجّه المصممون للرموز القديمة وإحياء هذا الاتجاه التصميمي مرةً أخرى، وذلك من خلال ربط الرموز الكلاسيكية مع تقنيات العصر الحديث، وهذا ما يسمّى بالرمزية الحديثة.

الرمزية الحديثة

توضّح تلك الاتجاهات الرؤية المتوقّعة لمصممي الشعارات في عام 2021، وربما لاحظت من هذه الاتجاهات أن تصاميم العام القادم من المتوقع أن تتّسم بالكلاسيكية العصرية، فسوف يقوم المصممين بإحياء اتجاهات تصميمية قديمة وكلاسيكية ولكن باستخدام التقنيات الحديثة. لذا، إن كنت ترغب بتصميم شعار احترافي، يمكنك الاستعانة بخدمات تصميم الشعار الاحترافية الني يقدِّمها المصممون المحترفون على خمسات -أكبر سوق عربي لبيع وشراء الخدمات المصغرة.

تم النشر في: تصميم شعار منذ 3 أسابيع