لرواد الأعمال: كيف تجعل مشروعك بسيط وناجح؟

هل تساءلت سابقًا عن سبب عدم وجود إقبالٍ كافٍ على مشروعك الناشئ؟ ربما جمعت الأسباب التي تتوقع وجودها كعوامل في هذه المشكلة وحللتها شيئًا فشيئًا، لكنك ما زلت تلاحظ وجود مشكلةٍ ما تُسبب تدني إقبال الجمهور المستهدف على منتجك أو خدمتك، حين تصل إلى تلك المرحلة، بعد أن طبقت كل نصائح الخبراء وراجعت كل تفاصيل مشروعك ولم تجد حلًا بعد لتحسين المشروع، فإن هذا يدل على أن البساطة هي ما كان ينقص مشروعك. لذا إليك كل ما يجب أن تعرفه لتجعل من مشروعك مشروع بسيط يحقق لك النجاح من أقصر الطرق.

لماذا عليك البدء في تبسيط مشروعك؟

العالم يتطور يومًا بعد يوم، الحياة تتزايد في التعقيد، وفي ظل هذه المجريات السريعة تجد المستهلك أو المستخدم حائرًا أمام جبلٍ هائل من الخدمات والمنتجات التجارية التي تعرض له مزاياها وفوائدها، وحين تتساوى هذه المزايا والفوائد بين هذه الشركات والمشاريع، سيجد المستخدم طريقة واحدة لإقصاء بعض هذه الشركات والمشاريع من دائرة اختيار: (مشروع بسيط).

المستخدم اليوم لا يملك الوقت الكافي ليحدد أفضل مشروع ليتعامل معه، ومن الواضح بمعرفة هذا أن المشاريع المعقدة التي لن يتمكن من فهمها بسهولة ستُقصى أولًا من سباق الاختيار، حتى لو كانت هذه المشاريع بالغة التميز والجودة، المستخدم اليوم لا يختار حسب الأجود بالضرورة، بل حسب عوامل متنوعة أُخرى، والبساطة هي أحد أهمها.

اختيار مشروع بسيط لا يكون من جهة واحدة فيه فحسب، بل من جهاتٍ وجوانب متعددة، وقد لا ينقصك إلا أحدها، أو قد تنقصك جميعًا، تأكّد من جوانب البساطة التالية وقارنها مع مشروعك، هل مشروعك بسيط بالنسبة لكل جانب من جوانب البساطة؟

تبسيط التصميم

يمكن لك أن تعتبر تبسيط التصميم أول جانب يختبره المستخدم أثناء اختيار المشروع المناسب له، فالتصميم هو الشيء الملموس والمرئي الأول ظهورًا -وأحيانًا الوحيد- بالنسبة لأغلب المشاريع، أول ما يراه المستخدم هو تصميم موقعك الإلكتروني، أو تصميم هويتك التجارية أو تصميم مغلفات منتجاتك، مهما كان ما سيراه فإن هذا العنصر المرئي هو أول ما سيحكم المستخدم به على مشروعك غالبًا، ومن هنا تنبع بساطته.

على تصاميم ما تقدمه أن تتسم بالبساطة والتقليلية، أن لا تستعمل ألوانًا أو خطوطًا كثيرة، وأن تبدو هادئة عند النظرِ إليها، غالبًا ما يفكر صاحب المشروع أو المصمِّم بإبهار المستخدم بصريًا فيميلان إلى زيادة العناصر من ألوانٍ أو خطوطٍ أو صورٍ أو أشكال، في حين أن الهدوء والاسترخاء أثناء التصميم هما ما سيحققان هذا الإبهار.

ابحث عن خدمات تصميم تتمتاز بالبساطة والتكلفة الاقتصادية، اعمل معه على تصميم منتجاتك وحثّه باستمرارٍ على تبسيط التصميم قدر الإمكان.

تبسيط الهدف

لماذا يستخدم العميل خدمتك؟ لأن لديه هدفًا يحتاج إلى تحقيقه، ويُفترض بك أن تحقق له هذا الهدف، قد يكون هدف المستخدم هو التواصل مع عائلته وأصدقائه في شبكة تواصل اجتماعية، أو نشر مقالات متخصصة في منصة نشر، أو مشاهدة محتوى مرئي ترفيهي في موقع للمحتوى المرئي.

مهما كان هدف العميل، عليك أن توحي له ببساطة هدفه، وسهولة تحقيقه، فحين يشعر المستخدم أن ما يريده بسيط سيشعر العميل مباشرةً بأن القيام بهدفه لديك سهلًا أيضًا، حين تُعرّف العميل بما يمكنه فعله باستخدام خدمتك أو بالتعامل مع مشروعك احرص على إظهار بساطة هدف العميل وأن ما يحتاج لفعله ليس بهذه الصعوبة أو التعقيد.

تبسيط الوظيفة

الوظيفة في مشروعك هي أساس المشروع، ما يمكن لمشروعك تقديمه، الوظيفة هي أحد الأسباب الأساسية لشراء المستخدم خدماتك، لو كنت تقدم مشروع هاتف ذكي سريع فإن وظيفة مشروعك هي سرعة الهاتف، هذا هو ما يتميز به مشروعك وما يشتريه الناس منك.

لا حاجة لتعقيد الوظيفة التي تقدمها، سيسعد المستخدم -ويشتري لذلك- حين يجد أنك تقدم متجرًا متخصصًا بالألبسة الرجالية من أن يجد أنك تبيعه ألبسة شتوية وصيفية رجالية ونسائية للكبار والصغار وبأسعار متنوعة، فالمتجر المتخصص يدل المستخدِم على جودة ما تقدمه، في حين أن المتجر الثاني المتنوع يدل على عدم قدرتك على رفع جودة منتجاتك بسبب توزع تركيزك على منتجات متنوعة.

تأكد من أن لا يسبب تبسيط الوظيفة تقليل الفوائد. قام المصمم Maciek Blaźniak بتصميم آلة تصوير بسيطةٍ وتقليلية Minimal باسم Less One، لا تقوم هذه الآلة بشيءٍ سوى أخذ الصور، فكرة مشروع بسيط وجيدة، لأنها بسّطت الوظيفة، لكن هذا لا يعني أن على هذه الآلة أن تكون ذات مواصفاتٍ سيئة في التصوير. على تبسيط الوظيفة أن لا يتنافى مع تحسين الفوائد والمواصفات.

آلة تصوير بسيطة

تبسيط الشريحة المستهدفة

من تستهدف بمشروعك؟ الشريحة المستهدفة هي مواصفات الأشخاص الذين ترغب بأن يشتروا خدماتك أكثر من غيرهم، ربما تستهدف الشباب، أو تستهدف النساء، أو تستهدف بدقة أكبر كأن تستهدِف ذوي الأعمار العشرينية الذين يعيشون في منطقتك ويحبون الألعاب الإلكترونية، المهم أثناء تحديد شريحتك المستهدفة هو أن “تبسط هذه الشريحة”.

تبسيط شريحتك المستهدفة يحصل باختيار شريحة أكثر مناسبةً لمشروعك. عملت مرةً في مشروع لتصميم موقع إلكتروني يسهل إتمام المهمات، كانت الشريحة المستهدفة في البداية هي رجال الأعمال أو ذوي الأعمالِ الكثيرة، لكننا بعد إعادة التفكير في إمكانية تبسيط الشريحة المستهدفة وصلنا إلى أن الأفضل لنا هو استهداف شريحة أبسط، غيرنا مسار المشروع وبدأنا باستهداف ذوي الأعمال القليلة التي يصعب التركيز في إنهائها كالمستقلين والطلاب، هذا ليس تعميمًا للشريحة المستهدفة، هذا تبسيط، إعادة تفكير فيمن يجب أن نستهدِفهُم.

تبسيط الفكرة

فكرة مشروعك هي أساسه وسبب وجوده، لكن هل فكرت في إمكانية كونها غير مناسبةٍ أصلًا؟ في المثال السابق حول مشروع الموقع الإلكتروني، توصلنا أثناء مناقشة الأفكار إلى أن موقعًا إلكترونيًا لهذا الهدف سيكون أعقد وأكبر مما يحتاجه المستخدِم، لذا حوّلنا الفكرة إلى إضافة إلكترونية بسيطة، لن يحتاج المستخدِم إلى أكثر منها.

4 خطوات لنجاح مشروعك

طالما مشروعك لا يحرز تقدمًا نحو أهدافك ولا يحقق الربحية التي تتوقعها ستبحث عن مفاتيح لنجاح أعمالك الصغيرة، لذلك أنت بحاجة إلى العادات الريادية الجيدة التي ستساعد مشروعك على تحقيق المزيد من النجاح، إليك بعض الأفكار والاقتراحات:

1. الاقتصاد نصف النجاح

أعلم أن تبسيط فكرة مشروعك تجربة مؤلمة، خصوصًا إن بنيت على الفكرة السابقة وعملت بجهد، تذكر أن تجربتك السابقة هذه رغم ذلك ستكون مساعدة في الفكرة المبسطة الجديدة، اختيار فكرة مشروع بسيط لن يضطرك بالضرورة إلى إعادة بذل الجهد السابق، فمع تبسيط الفكرة ستتبسط المهام والأعمال أيضًا.

في كثير من الأحيان يبدأ رواد الأعمال بإنفاق مبالغ كبيرة وببذخ عند إطلاق مشروع، على التجهيزات والمعدات الضرورية وغير الضرورية، إن الإنفاق غير المحسوب يمكن أن يتسبب بإفلاسك، ما سيشكل عبئًا ماليًا عليك وعلى شركتك الناشئة، وسيمنعك من الوصول إلى أهدافك التجارية طويلة الأجل.

من الضروري أن تكون مقتصدًا في المصاريف العامة قبل أن يمتلك نشاطك التجاري رقمًا ثابتًا من الأرباح، احرص على السيطرة على عادات الإنفاق لديك، واتخاذ قرارات مالية أكثر ذكاء من خلال إدارة أموالك بحكمة والتحكم في التدفق النقدي، ابحث عن طرق لخفض التكاليف التشغيل قدر الإمكان، تخلص من المهام والأنشطة التي لا تضيف قيمة للشركة أو العميل والتي تثقل كاهل ميزانيتك، فكلما زادت الأموال التي يمكنك توفيرها، زادت قدرتك على الاحتفاظ بها.

يمكن أيضًا أن تحقق  أقصى استفادة من التسويق عبر شبكات التواصل الاجتماعي على سبيل المثال من خلال الترويج لمنتجاتك أو خدماتك والتفاعل مع العملاء، هناك العديد من أدوات التسويق سهلة الاستخدام وغير المكلفة متاحة لأصحاب الأعمال الصغيرة.

على صعيد آخر؛ إذا كان لديك بعض الأموال المدخرة يمكنك مثلًا استثمارها في شيء سيؤدي إلى نمو نشاطك التجاري بدلًا من إنفاقه في أمور لا تساعد في تطوير عملك بشكل مباشر مثل المظاهر أو تطوير أدوات لا يحتاجها عملك. يجب عليك التأكد من التدفق النقدي أو الدخل الذي تحققه شركتك، لكي تقوم بعملية القياس، فما يتم قياسه يتم إدارته.

2. حدد كيف ستحقق ربحًا

الهدف من أي نشاط تجاري أو مشروع بسيط مهما كان مجاله هو تحقيق الربح في نهاية المطاف، كنشاط تجاري صغير يجب أن تحدد خطة لكي تحقق الأرباح و تحسّن أداء مبيعاتك، لكي تتمكن من تحقيق النجاح في عملك فكر في خطة محكمة لتحسين أداء مبيعاتك، وحدد ما الإجراءات التي يمكن أن تقوم بها، والتي يمكن أن تزيد من أرباحك، يمكن على سبيل المثال أن تستخدم الأفكار التالية:

  • اعرف قيمة ما تقدمه من منتج أو خدمة، وركز على تطويره، اكتشف لماذا يجب أن يشتري الناس منك بدلًا من المنافسين.
  • نوَّع أنشطتك التسويقية، بما يتناسب مع ميزانيتك المحدودة، هل جربت من قبل التسويق بالفيديو؟
  • احصل على المزيد من العملاء المحتملين، عن طريق طلب الإحالات من العملاء الحاليين.
  • شجع عملائك على العودة أكثر من مرة، من خلال إرسال رسالة إخبارية أو تنظيم حملات تسويق عبر شبكات وسائل التواصل الاجتماعي لحملهم على الشراء مرات أخرى.
  • يمكن أن تلفت انتباه عملائك إلى منتجاتك الأخرى، بمجرد شراء ما يشترونه عادة، اقترح عليهم شراء منتج أو خدمة إضافية.
  • طوَّر السوق المستهدف قبل التوسع في أسواق أخرى، ركز جهودك على تقديم خدمة عملاء ممتازة لقاعدة عملاء محددة، وأمِّن لهم كل الأسباب التي تضمن ولاءهم قبل الانتقال إلى دخول سوق جديدة.
  • أثناء وضع التسعير لمنتجاتك أو خدماتك يجب أن تأخذ في الاعتبار أولًا ما يلزم لجعل عملك مربحًا.
  • نظَّم المسابقات وقدَّم لعملائك الجوائز والهدايا فهي طريقة سريعة أخرى للتسويق، والربح.

3. ابدأ بخطوات صغيرة

ابدأ بخطوات صغيرة

يطمح جميع رواد الأعمال لنجاح أعمالهم، لذلك قد يسعى قطاع معتبر منهم للحصول على تمويل، على سبيل المثال قفز إجمالي تمويل الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بنسبة 31 ٪ في 2018، مقارنةً بحجم الاستثمار عام 2017، بمبلغ قدر بـ 893 مليون دولار من إجمالي الاستثمارات، ولكن جزءًا كبيرًا من أصحاب الأعمال الصغيرة أيضًا يناضل لتحقيق طموحاته الريادية بطرق مختلفة.

إذا كنت تسعى لتأمين تمويل ذاتي لنشاطك التجاري الصغير، ورصد ميزانية محدودة، فأنت أمام كثير من التحديات، التي تتطلب أن تبدأ طريقك نحو النجاح بخطوات صغيرة ومحسوبة، عليك أن تتعلم المشي قبل أن تتمكن من الركض، فالعثور على فكرة ممتازة، وتصميم المنتج هو المرحلة الأولى في عملية طويلة وشاقة، تتطلب الكثير من الصبر والجهد والالتزام.

النجاح لا يحدث بين ليلة وضحاها، فعادةً ما يستغرق العمل الجديد ثلاث سنوات على الأقل ليصبح كيانًا مستقرًا، تحتاج لترتيب خطة عمل وفق إطار زمني محدد، لكي تتمكن من الوصول بأعمالك الصغيرة إلى بر الأمان:

  • حدد الأهداف الأكثر قوة لعملك التجاري.
  • ضع خطة جيدة لتحقيق الأهداف.
  • قسم الأهداف الكبيرة إلى أهداف صغيرة.
  • ضع جدولًا زمنيًا لتحقيق الأهداف.
  • تتبَّع المدى الذي وصلت إليه أهدافك.
  • لا تتوقف عن تعديل أهداف شركتك.
  • احتفل بنجاحك في تحقيق أهدافك.

إذا كان نشاطك التجاري محدود الموارد، فإن القفز خطوات كبيرة سيضر به، لا تثقل كاهلك بالإجراءات الكبيرة، لا تتحمل الكثير من النفقات غير الضرورية في بداية مشروعك الناشئ، كلما كانت خطواتك محسوبة وحاسمة كلما حققت النجاح أكثر.

4. حافظ على ميزتك التنافسية

حافظ على ميزتك التنافسية

يتمثل التحدي الرئيسي لأصحاب الأعمال الصغيرة في إيجاد طريقة لتحقيق ميزة تنافسية مستدامة  في الأعمال التجارية، تكون الميزة التنافسية هي السمة التي تسمح للمؤسسة بالتفوق على منافسيها.

لكي تنجح في مشروعك احرص على تقديم قيمة أكبر للمستهلكين، وعلى الابتكار من أجل الحفاظ على ميزتك التنافسية، هناك طرق كثيرة لكي تتفوق على منافسيك بميزة تنافسية، يمكن تطوير منتج رائع، أو تقديم خدمة عملاء على مستوى عالٍ من الجودة، أو عملية توزيع أكثر كفاءة، أو فهم أفضل لتغيرات السوق.

أفضل طريقة للحفاظ على ميزتك التنافسية هي حماية أسرارك التجارية، احتفظ بالمعلومات غير معروفة للآخرين والتي تمكنك من النجاح وتمنحك ميزة تنافسية في السوق، حافظت شركة كوكاكولا على وصفتها السرية على مدى ثلاثة أرباع قرن، لم تقم الشركة أبدًا بتسجيل براءة اختراع تلك الصيغة، قائلة إن القيام بذلك يتطلب الكشف عنها.

وبمجرد انتهاء صلاحية البراءة، يمكن لأي شخص استخدام هذه الوصفة لإنتاج نسخة عامة من الشراب العالمي الشهير، وظلت الوثيقة مغلقة في أحد البنوك في أتلانتا، إلى أن قررت شركة كوكا كولا بعد 86 سنة نقل الوصفة إلى قبو مبني لهذا الغرض في متحف كوكاكولا في أتلانتا، كما وحافظت شركة KFC  على خليطها السري المكون من 11 عشب وتوابل يتم مزجها في موقعين مختلفين ويتم تجمعيها في مكان ثالث.

لتحافظ على ميزتك التنافسية من الضروري أن تكون استباقيًا أيضًا في الابتكار، وحل المشاكل، ومواجهة التحديات، خطط لمستقبل شركتك أو مشروعك وقدم أفضل ما لديك للحفاظ على ميزتك التنافسية والتي تعد أحد أهم الخطوات لنجاح مشروعك.

يقول المثل القديم: “روما لم تُبنَ في يوم واحد” لتحقيق النجاح المطلوب استمر في التركيز على تحقيق أهدافك على المدى القصير والطويل، والتزم بالمثابرة، والانضباط، والرؤية الواضحة، وامتلاك المهارات الأساسية في تحقيق النجاح.

وأخيرًا: أعلم أن تبسيط فكرة مشروعك تجربة مؤلمة، خصوصًا إن بنيت على الفكرة السابقة وعملت بجهد، تذكر أن تجربتك السابقة هذه رغم ذلك ستكون مساعدة في الفكرة المبسطة الجديدة. قرار اعتماد فكرة مشروع بسيط لن يضطرك بالضرورة إلى إعادة بذل الجهد السابق، فمع تبسيط الفكرة ستتبسط المهام والأعمال أيضًا.

تم النشر في: مشاريع ناشئة منذ 5 سنوات