دليلك إلى تعلم تصميم الجرافيك من الصفر

تصاعد الطلب كثيرًا على مجال التصميم الجرافيكي خلال القرن الواحد والعشرين وأضحت الشركات في أمس الحاجة إلى مصممي جرافيك محترفين للنجاح في سوق المنافسة الشديد. لذا إن كنت تسعى إلى تعلم تصميم الجرافيك من الصفر وبدء مسيرة عملٍ جديدة وفريدة في هذا المجال فقد اخترت القرار المناسب.

قد تتساءل بين نفسك كيف أصبح مصمم جرافيك محترف؟ قد لا تملك الإمكانيات أو المعرفة الكافية ولا تدري من أين تبدأ هذه الرحلة الشيّقة في احتراف مهنة تصميم الجرافيك. حسنًا، في هذا المقال سنقدّم لك دليلًا شاملًا إلى تعلّم تصميم الجرافيك من الألف للياء وكيف تتقن وتحترف هذا المجال الفريد.

جدول المحتويات:

ما هو تصميم الجرافيك

إن كنّا نبحث عن تعريف دقيق لمجال تصميم الجرافيك فالوصف الرسمي الذي وضعه المعهد الأمريكي للفنون التخطيطية (AIGA) سيكون خير دليل لنا لنتعرف على ماهيّة تخصص تصميم الجرافيك بشكل دقيق، والذي جاء فيه:

“تصميم الجرافيك هو فنّ ومهارة التخطيط والتحليل وتحويل الأفكار والخبرات الإبداعية المحضة إلى عملٍ مرئي حقيقي فريد. لا يتعلّق تخصص تصميم الجرافيك بالمادّيات فقط، بل يمكن أن يكون نتاج العمل افتراضيًّا أو رقميًّا، ولا يقتصر على شكلٍ واحد بل يمكن أن تظهر التصاميم الجرافيكية بعدة أشكال، من الصور إلى النصوص ووصولًا إلى الفيديوهات والمجسّمات وغيرها”.

مجال تصميم الجرافيك ليس محدودًا بحجم عمل أو مكان جغرافي معيّن، فقد يشمل تصميم شعار لشركة محلية بسيطة، وقد يتضمّن العمل تصميمًا إبداعيًّا للشعارات والدعايات الإعلانية لكبرى الشركات العالمية. كما تتنوّع أهداف مجال تصميم الجرافيك من الأهداف التجارية إلى التعليمية وحتى السياسية.

لا حدود إطلاقًا للإبداع في تخصص تصميم الجرافيك. أنت محدود فقط بسعة مخيّلتك وتميّز أفكارك ومدى تعطّشك للتفنّن وابتكار تصاميم فريدة في شتى مجالات التصميم الجرافيكي.

مجالات التصميم الجرافيكي

على الرغم من أن جميع مجالات عمل مصمم الجرافيك تصب في هدف واحد وهو تحويل الأفكار إلى تصاميم مرئية إبداعية، إلا أن التصميم الجرافيكي يتشعب إلى العديد من المجالات أو التخصصات. لكل مجال متطلباته الخاصة من المهارات واستراتيجيات التصميم والأدوات المختلفة. ويمكن تقسيم مجالات التصميم الجرافيكي إلى ستة مجالات منفصلة أساسية وهي:

1. تصميم الهويات المرئية

يختص هذا المجال في تصميم الهوية أو العلامة التجارية. العلامة التجارية هي مفتاح نجاح أي شركة أو مؤسسة فهي تمثل صلة الوصل بينها وبين جمهورها من العملاء. تمثل الهوية التجارية الأفكار والمبادئ والأهداف والخبرات والرسائل النبيلة التي تتبناها الشركة.

لا تقتصر الهوية التجارية على الشعار أو اللوجو (Logo)، بل تشمل شتّى أنواع القنوات التي تتواصل عبرها الشركة مع عملائها وتعكس هويّتها، من البروشورات التعريفية إلى الكروت التقديمية ووصولًا إلى الكتالوجات وحتى الألوان والتصاميم العامّة التي تمثّل الشركة. ومصمم الجرافيك المتخصص في مجال الهويات المرئية هو المفتاح الأساسي لتكوين الهوية التجارية لأي شركة بأسلوب ناجح. بمعنى آخر كل ما قد يعكس هوية شركة ما سيكون مصمم الجرافيك أساس نجاحه.

2. التصميم الدعائي أو التسويقي

التسويق الجيّد أساس نجاح أي شركة، وهو وسيلة الإقناع الرئيسية التي تملكها الشركات لدفع عملائها إلى شراء منتجاتها أو خدماتها. وبما أن معظم العملاء ينجذبون بشكل أكبر للمواد الدعائية المرئية فقد كان لمصمم الجرافيك المتخصص في مجال التصميم التسويقي نصيب الأسد من نجاح حملات التسويق. ولذلك اعتنت الشركات إلى حدّ كبير بالمصممين ومنحتهم خصوصيات وامتيازات ومساحات عمل كبيرة للخروج بالتصاميم التسويقية الإبداعية.

ستعمل كمصمم تسويقي مع قائمة طويلة من الأشخاص، من مسؤولي أقسام الشركة إلى متخصصي ومسؤولي التسويق ووصولًا إلى مدير الشركة. ستكون الحجر الأساسي الذي ستبني عليه كافة أقسام الشركة نجاحها التسويقي. يمكنك التخصص في تصميم نوع معيّن من المواد الدعائية، مثل التسويق التقليدي الذي يتضمن تصميم البروشورات أو الإعلانات التسويقية في المجلات والصحف، أو بإمكانك تبنّى استراتيجية عمل عامّة تتضمّن التسويق الرقمي والتقليدي.

إليك بعض الأمثلة عن مجالات عمل مصمم الجرافيك التسويقي:

  • إعلانات الصحف والمجلات
  • الملصقات واللوحات الإعلانية
  • كتيبات دعائية وتعريفية للشركات
  • الفيديوهات الترويجية في شاشات العرض واللافتات التجارية
  • نماذج جاهزة للتسويق عبر البريد الإلكتروني
  • عروض تقديمية دعائية عبر PowerPoint
  • الصور الاستعراضية في المواقع والمدوّنات
  • المنشورات التسويقية على وسائل التواصل الاجتماعي

3. تصميم واجهات المستخدم UI

مهمة مصمم الجرافيك في هذا المجال هو إعداد وتصميم الواجهات التي يتفاعل معها المستخدم، أو ما يُعرف بـ واجهات المستخدم (User Interface)، في شتّى أنواع الأجهزة والبرامج والتطبيقات بحيث يؤمن تجربة استخدام مميزة ومريحة للعميل.

تتضمن العناصر التي سيعمل عليها مصمم واجهات المستخدم كل ما قد يتفاعل معه العميل بصريًّا، بما في ذلك الأيقونات والأزرار والقوائم والصور والأشكال التفاعلية، وغيرها من العناصر التي تربط المستخدم مع جوهر عمل التطبيق أو الجهاز، مع ضمان التوازن بين المؤثرات البصرية السابقة والأمور التقنية والبرمجية للتطبيق أو الجهاز.

يعمل مصممو واجهات المستخدم في وقتنا الحاضر بشكل أساسي على التطبيقات، بما في ذلك تطبيقات الحواسيب والموبايلات وتطبيقات الويب، بالإضافة إلى الألعاب. ويتضمن الفريق الذي سيعملون معه صنفين من الخبراء، وهم:

  • خبراء تجربة المستخدم (UX User Experience) الذين يحددون آلية عمل التطبيق وكيفية تفاعل المستخدم مع خياراته.
  • مطوري الواجهات التفاعلية، وهم المبرمجين المسؤولين عن كتابة وإعداد الأكواد البرمجية للتطبيق.

إن كنت تميل لهذا المجال من التصميم الجرافيكي فعليك أن تطوّر مهاراتك في مجال تصميم العناصر المرئية، بالإضافة إلى تعميق معرفتك في مبادئ واجهات تجربة المستخدم وواجهات تفاعل المستخدم UX\UI مع امتلاك بعض الخبرة في أسس ومبادئ تطوير شبكات الويب.

4. تصميم جرافيك التغليف

لا يقتصر دور تغليف المنتجات على حمايتها وإعدادها للشحن والنقل فحسب، بل بلعب تصميم الغلاف دورًا جوهريًّا في إيصال فكرة ورسالة الشركة للعميل، فهي من أدوات التسويق القيّمة. لذلك تخصّص الشركات حيزًا كبيرًا من اهتمامها في توظيف مصممين محترفين من أجل تصميم الغلاف الخارجي والداخلي لمنتجاتها. يعمل مصممو جرافيك التغليف على ابتكار مفاهيم تسويقية والخروج بأفكار إبداعية لجذب انتباه العميل من خلال غلاف المنتج. ومهمّتهم الأساسية تتمثّل في إعداد تصميم غلاف المنتج وتهيئته بشكل ملف يمكن طباعته وفق معايير المنتج.

يتطلّب هذا المجال معرفة جيدة بأسس عملية طباعة الأغلفة وإلمامًا جيّدًا بمبادئ مجال التصميم الصناعي (Industrial Design). ولأن هذا المجال مرتبط بالعديد من المجالات الأخرى، فقد تجد نفسك تعمل على تفاصيل إضافية في مجال التغليف، مثل التصوير الفوتوغرافي للمنتجات وتصميم الرسوم التوضيحية ونماذج الهوية المرئية (الشعارات) وغيرها.

5. تصميم الجرافيكي للمنشورات

المقصود هنا بالمنشورات المواد الأدبية والعلمية والإعلامية التي تصل إلى القارئ عبر دور النشر. اقتصرت المنشورات فيما مضى على المواد الورقية، مثل المجلات والجرائد والكتب و الكتالوجات وغيرها، إلا أنه في وقتنا الحاضر طغت المواد الرقمية والمجلات الإلكترونية على هذا المجال.

مهمة مصممي الجرافيك في هذا المجال هي التعاون والتنسيق مع المحررين والمؤلفين ومسؤولي النشر للخروج بتصميم إبداعي جذّاب لمحتوى المواد المنشورة. يتضمّن ذلك المواد المرئية من تصميم الغلاف وتصميم الخطوط والصور والأشكال التوضيحية وغيرها. ومن الأمثلة على مجالات تصميم الجرافيك للمنشورات:

  • الكتب
  • المجلات
  • الصحف
  • الرسائل البريدية
  • التقارير السنوية
  • الكاتالوجات

6. تصميم الموشن جرافيك

الموشن جرافيك كما يشير إليه المصطلح الإنجليزي “موشن” هو مجال تصميم العناصر المرئية المتحركة. يتضمن ذلك الأنيميشن والفيديوهات والصور المتحرّكة وغيرها من المواد التي تتسم بطابع الحركة والتي تعرض في التلفزيونات والأفلام وضمن الإنترنت في مختلف المواقع.

أضحى مجال تصميم الموشن جرافيك من أبرز مجالات التصميم خلال السنوات القليلة الماضية وأصبح الطلب على مصممين محترفين في هذا المجال خياليًّا، لا سيّما مع تطوّر أدوات وبرامج التصميم وانتشار ثقافة الفيديوهات والمواد التصويرية المتحركة (الأنيميشن) سواءً في عالمنا العربي أم على مستوى العالم كلّه. ومن الأمثلة عن أعمال مصمم الموشن جرافيك:

  • الإعلانات التي تعتمد على الصور المتحركة
  • الشعارات المتحرّكة
  • العروض الدعائية للأفلام أو الألعاب
  • العروض التقديمية التي تتضمن صورًا أو أشكالًا متحرّكة
  • الفيديوات التعليمية
  • الصور المتحركة ضمن المواقع الإلكترونية
  • الأشكال ضمن التطبيقات الذكية
  • ألعاب الفيديو
  • ملفات الـ GIF’s؛ وهي عبارة عن مجموعة من الصور التي تدمج معًا لإنشاء فيديو متحرّك بسيط.

يمكنك من بين هذه المجالات الست أن تختار مجموعة من المجالات المرتبطة مع بعضها البعض، كأن تختار مجال تصميم الهويات المرئية (الشعارات) ومجال تصميم أغلفة المنتجات على سبيل المثال. ويمكنك كذلك التخصص في مجال محدد دون غيره. بغض النظر عن المجالات التي ستختار تعلمها يجب عليك أن تضع هذه القاعدة الذهبية في ذهنك دائمًا، وهي:

“أن تعمل على تطوير مهاراتك وأدواتك في مجال تخصصك ومتابعة آخر المستجدات على نحو مستمر. لا تقف عند نقطة زمنية أو استراتيجية محددة أبدًا بل كن مرنًا في تقبل الأدوات والاستراتيجيات الجديدة في مجال عملك”.

خطوات تعلم تصميم الجرافيك من الصفر

هناك حقيقية يجد الكثيرون صعوبة في تقبّلها وهي أنه لا يوجد طريق مختصر للنجاح والإبداع والتميّز في أي مجال كان، ومجال تصميم الجرافيك ليس استثناءً من هذه القاعدة. إذ يواجه الكثيرون أوقاتًا عصيبة ويصيبهم الإحباط بسبب التشتت الهائل والضياع الذي يصطدمون به عند بحثهم عن طرق سهلة لاحتراف التصميم الجرافيكي. فتارة يشاهدون فيديو “تعلم كيف تصبح مصمم جرافيك محترف في يومين، مثلًا” وتارة أخرى يقرأون دليلًا مبسّطًا ومختصرًا لكيف تصبح مصمم جرافيك مبدع خلال فترة قصيرة.

يجب أن تدرك أن المصادر على الإنترنت ليست سوى أداة مساعدة وأنك ستحتاج إلى تطوير مهاراتك ومن ثم صقلها وتجربتها بنفسك. ومع ذلك ستحتاج إلى دليل يرشدك إلى الطريق الصحيح لكي لا تتشعب بك الطرق وتدخل في متاهات لا تحصى. بذلنا وسعنا في بحث وتقصي الاستراتيجيات والخطوات الأمثل ووضعها في دليل شامل لكي تتمكّن من ترسيخ قدمك وتخطو أولى خطواتك على طريق الاحتراف في مجال التصميم الجرافيكي. ولكن تذكر دائمًا أن إصرارك والتزامك سيكونان أساس نجاحك وليس الدليل.

1. حدد دافعك إلى تعلم تصميم الجرافيك

إذا أردت بناء إرادة قويّة لتتعلم وتبدع في مجال تصميم الجرافيك فستحتاج إلى تحديد محرّك قوي لنفسك. ما هي دوافعك لتعلم هذا المجال؟ هل ترى في هذا المجال منفسًا للتعبير عن نفسك وإبداعك؟ أم ربما ترغب في تعلم مهارة جديدة وتغير مسار عملك؟ قد يكون هدفك الأساسي من تعلم تصميم الجرافيك هو جني الأرباح من خلال العمل الحر أون لاين.

أيًّا كانت غايتك في تعلم التصميم الجرافيكي فأنت بحاجة إلى تحديد هذه الدوافع ووضع أهداف مهمّة وكبيرة تكفي لتحفّزك على الاستمرار في تعلّم واحتراف هذا المجال. سيكون من الجيد أن تكتب هذه الأهداف على ورقة وتعلّقها في غرفتك. عندما تحقّق هذه الأهداف ستعشر بطاقة كبيرة للمضي قدمًا.

2. تعلم المبادئ الأساسية في مجال التصميم

لكل مجال عمل أسس ومبادئ معيّنة للوصول إلى النجاح والاحتراف، وإن أردت التفوّق على منافسيك في مجال التصميم فستحتاج إلى الإلمام الجيّد بالمبادئ العامّة فيه. يمكنك تخيّل هذه المبادئ على أنها طريق مختصر لمعرفة الاستراتيجيات الناجحة وغير الناجحة في مسيرة التصميم الجرافيكي.

هناك الكثير من المبادئ التي قد تصادفها في أثناء اطّلاعك على الكتب والمصادر العلمية في مجال التصميم الجرافيكي. ولكي لا تتوه بين تلك المصادر جمعنا وبسّطنا أبرز تلك المبادئ في قائمتنا التالية لتكون دليلًا سهلًا يقدم لك كل ما تحتاج إليه في مسيرتك كمصمم جرافيك. مبادئ تصميم الجرافيك الأساسية هي كما يلي:

التوازن

يشير مصطلح التوازن “Balance” في مجال التصميم الجرافيكي إلى التوزيع المتناسق لكافة العناصر المرئية، من الصور إلى الأحرف والأشكال وغيرها، ضمن ساحة العرض المخصّصة للتصميم، والتي قد تكون غلافًا أو شاشة أو صفحة إلكترونية أو غيرها. وينقسم مفهوم التوازن في مجال التصميم الجرافيكي إلى ثلاثة أقسام:

  1. توازن متماثل: حيث يأخذ التصميم طابعًا خطّيًا متناظرًا؛ بمعنى أن جميع عناصر التصميم تكون موزعة بشكل متناسق ومتناظر.
  2. توازن غير متماثل: تكون عناصر التصميم في هذا النوع متشابهة في الأساس ومختلفة في التوزّع، كما في تصميم صفحات المواقع، حيث نلاحظ اختلافًا بين أجزاء الصفحة اليمنى واليسرى ولكنها تتضمّن عناصر متشابهة من حيث التصميم، الألوان أو الخطوط أو الأشكال تكون متشابهة.
  3. التوازن المحوري: في هذا النوع من التصميم تُدرج العناصر بترتيب يشبه الدائرة. هذا الشكل من الترتيب يضفي نوعًا من الإحساس بحيوية وحركة العناصر وكأنها تدور حول محور في دائرة.

الارتصاف والتناسق

يعتمد هذا المبدأ على ربط عناصر التصميم المختلفة، مثل الصور والأشكال والنصوص والألوان، مع بعضها بشكل مرئي. يمنح التناسق الشكل النهائي للتصميم حدّة ويريح عين الناظر إليها، كأن تعتمد مبدأ الألوان المتقابلة في تصميم عناصر موقع ما، وهو مبدأ يعتمد على وضع الألوان المتقابلة في دائرة الألوان لأنها تعطي تناسقًا وراحة للعين.

التخصيص والترتيب

يعتمد مبدأ التخصيص على ترتيب الأولويات في العناصر المُدرجة في تصميم معيّن. تعتمد الشركات هذا المبدأ بشكل كبير في أثناء تصميم منشوراتها الترويجية أو أغلفة منتجاتها، حيث تُوضع العبارة الترويجية الرئيسية بتصميم كبير وجذّاب، وتُرفد بقية تفاصيل الإعلان بخطّ صغير. هذا النوع من التصاميم يشد انتباه العميل إلى العبارة الرئيسية بشكل كبير.

التباين

مبدأ مهم آخر يجب أن تتعلمه في رحلة تعلم تصميم الجرافيك. يعمد مبدأ التباين بشكل أساسي على توليد نوع من التفاوت أو الاختلاف المدروس ما بين عناصر التصميم، وذلك بهدف إضفاء أهمية خاصة لكل عنصر ولكي يتمكّن العميل أو المُستخدم من التفريق البصري المباشر بين أهمية كل عنصر في التصميم. من الأمثلة على تباين عناصر التصميم هو التباين ما بين:

  • الإضاءة والعتامة
  • العناصر الكبيرة والصغيرة
  • العناصر الثخينة والرقيقة
  • العناصر التقليدية والمُستحدثة

الاتّساق

يصف هذا المبدأ عملية الدمج بين مختلف عناصر التصميم للخروج بشكل أكثر وضوحًا وتنظيمًا. ومثال على ذلك؛ إرفاق شكل معيّن إلى تصميم شعار شركة لترسيخ طبيعة أو كفاءة المنتجات التي تقدمها، كأن تضع مثلًا شكل صورة لابتسامة ناصعة البياض بالقرب من شعار الشركة على غلاف منتج معجون الأسنان.

3. اختر مجال التصميم الجرافيكي المناسب

لقد فصّلنا سابقًا أبرز مجالات التصميم الجرافيكي المنتشرة والمطلوبة في وقتنا الراهن. الأمر في اختيار المجال المناسب يعود إليك، اختر المجال الذي تميل إليه، وإن احتاج الأمر بعض الوقت لكي تكتشف التخصص المناسب لك فلا ضير في ذلك.

سيكون من الطبيعي أن تسخّر عملك في مجال التصميم الجرافيكي من أجل الحصول على المال، ولكن لا تتسرع إطلاقًا وتنجر وراء الأرباح السريعة في مجال معيّن، فقد تصطدم فيما بعد بحاجز الاحترافية والذي يحتاج إلى شغفٍ قوي لعملك لكي تتخطاه وإلا فستلاحظ بأنك تعمل فقط لأجل المال وليس لأجل إرضاء رغبتك.

ابحث عن المجال المطلوب في مجتمعك، فإن كان المجتمع مثلًا يميل إلى قراءة الإعلانات التسويقية، وهناك طلب كبير على المصممين التسويقيين لدى الشركات المحلية فسيكون من الجيد بل من البديهي أن تختار ذلك المجال وتبدع فيه. ومن الجيد أن تختار مجال تصميم جرافيك ذو صلة بالخبرة أو المعرفة التي تمتلكها سابقًا. فإن كنت مألوفًا مثلًا في عالم ألعاب الفيديو فمجال تصميم الموشن جرافيك للألعاب سيكون الخيار الأمثل لك لكي تبدع في عملك.

ادرس جيدًا كل من إمكانياتك وقدراتك والوقت الذي بإمكانك تخصيصه من أجل تعلم تصميم الجرافيك. هناك بعض المجالات التي تتطلّب استثمارًا ماليًّا قد تجده كبيرًا، لا سيّما مجال تصميم الموشن جرافيك، والذي يتطلّب شراء برامج احترافية باهظة الثمن لكي تتمكّن من الخروج بعمل مُتقن.

4. ابدأ بتعلّم تفاصيل العمل

بعد اختيارك لمجال التصميم الجرافيكي المناسب عليك أن تبدأ رحلة تعلم كافّة التفاصيل وأسرار النجاح في هذا المجال. قد تتساءل من أين أبدأ؟ حسنًا الجواب بسيط جدًا، الإنترنت، ففيه كل ما ستحتاج إليه من الصفر وحتى مستوى الاحترافية.

الآن من أين تبدأ رحلة تعلم تصميم الجرافيك على الإنترنت؟ في الواقع هناك ثلاثة مصادر يمكنك أن تغني ذخيرتك العلمية وتصقل مهاراتك من خلالها، وهي:

  • الكورسات: هناك كمّ كبير من الكورسات أون لاين المُتاحة على الإنترنت في مختلف مجالات التصميم الجرافيكي. منها ما هو مجاني ومنها ما هو مدفوع. بالطبع قلّما تجد كورسًا مجّانيًّا يمنحك كامل التفاصيل التي تحتاج إليها، لذا إن أردت تعلّم المزيد من مفاتيح النجاح في مجالك فلا تتردد إطلاقًا في شراء الكورسات الاحترافية.
  • المقالات والشروحات: هي مصدر آخر مهم للمعلومات. ستجد الكثير من المقالات المفيدة على الإنترنت، اختر منها ما يتضمّن صورًا توضيحية جيّدة.
  • الكتب والمراجع: هي مصدر المعرفة الأساسي لأي مصمم جرافيكي محترف. هناك العديد من الكتب المفيدة في مجال تصميم الجرافيك، وإليك بعضًا من أمهات المراجع العربية المُعتمدة في مختلف مجالات التصميم الجرافيكي:
    • كتاب “مبادئ الطباعة والتصميم الجرافيكي” للمؤلف عدلي عبد الهادي
    • كتاب “التصميم الجرافيكي ؛ أسسه ومبادئه ومستحدثاته” للمؤلف أحمد عمر محمد
    • كتاب “التصميم الجرافيكي في وسائل الإعلام والإنترنت” للمؤلف حسنين شفيق
    • كتاب “التصميم الجرافيكي” للمؤلفة سالي أسامة شحاتة

وهذه أيضًا بعض المراجع الإنكليزية القيّمة:

  • كتاب “The Vignelli Canon” للمؤلف Massimo Vignelli
  • كتاب “Above the Fold: Understanding the Principles of Successful Web Site Design” للمؤلف Brian D. Miller
  • كتاب “Making and Breaking the Grid” للمؤلف Timothy Samara

5. اختر الأدوات والبرامج التي ستحتاجها

ستحتاج في رحلة تعلم تصميم الجرافيك إلى العديد من الأدوات، لا سيّما برمجيات التصميم. الأمر بالطبع يعتمد على مجال التصميم الذي اخترته. فيما يلي قائمة بأكثر أنواع البرمجيات المستخدمة في مختلف مجالات التصميم الجرافيكي:

  • برمجيات التصاميم الخطية والنقطية، وأبرز البرامج المتخصصة في التصاميم الخطية هي: Illustrator من شركة  Adobe وبرنامج Corel Draw من شركة كوريل. وفي التصاميم النقطية لدينا العملاق فوتوشوب من شركة Adobe.
  • برمجيات التصاميم ثلاثية الأبعاد (3D)، وأشهرها Autodesk Maya وCinema 4D وAutodesk 3ds Max وهذه جميعها مدفوعة. من الخيارات المجانية الجيدة أيضًا برنامج Blender وHexagon.
  • برمجيات التصميم بمساعد الحاسوب أو ما يعرف ببرامج الـ CAD
  • برمجيات تصميم المنشورات والخلفيات، وأبرزها برنامج InDesign من شركة Adobe
  • برمجيات تصميم الخطوط : وأبرزها برنامج Fontlab Studio و FontCreator.

6. تقديم خدمات التصميم الجرافيكي

كيف تبدأ العمل كمصمم؟ قد يراودك هذا التساؤل الآن بعد أن أعددت كامل عدّتك وأتقنت مجالًا من مجالات التصميم الجرافيكي. في الواقع هناك طريقين اثنين للعمل يمكنك أن تختار أحدهما أو حتى كلاهما. هذين الطريقين هما: العمل الحر أو العمل بوظيفة عن بعد. ولكن ما الفرق بينهما وكيف يمكنك بدء مسيرتك المهنية في تصميم الجرافيك من خلالهما؟

العمل الحر (Freelancing) وهو توظيف خبراتك ومعرفتك في العمل على مشاريع معيّنة مستقلة لمدّة قصيرة ومقابل أجر مادّي يُتفق عليه مسبقًا. كأن تعمل مثلًا على مشروع تصميم شعار لشركة معيّنة مقابل 25$ لهذا المشروع. ستعمل على هذا المشروع وعندما تنتهي منه ستتقاضى أجرك وتبحث عن مشروع ثاني. بمعنى آخر عليك أن تبحث باستمرار على مشاريع جديدة للعمل عليها.

بالمقابل العمل بوظيفة عن بعد يكون مستقرًا وبدخل ثابت. وهنا ستعمل من خلال عقد عمل مع إحدى الشركات كمصمم جرافيك فيها لمدة معينة مقابل أجر شهري محدّد. الفرق الأساسي في كلتا الطريقتين هي أنه في العمل الحر ستكون زمام أمورك بيدك أنت، ويمكنك أن تختار العمل الذي يناسب وأن تناقش السعر الذي تراه مناسبًا لإنجاز التصميم. في حين أنه في الوظيفة سيُفرض عليك أجر ثابت، وستكون خاضعًا لطبيعة عملٍ جماعيّة وملزمًا بحزمة قوانين معينة.

إن كنت تميل إلى الخيار الأول فعليك أن تبحث عن منصة مناسبة للعمل الحر، وستجد في منصّة خمسات، أكبر سوق عربي للخدمات المصغّرة، حيّزًا كبيرًا وخيارًا رائعًا لكي تبدأ رحلتك في العمل وتقدم خدمات التصميم الجرافيكي الاحترافية إلى الكثير من أصحاب المشاريع الذين يبحثون عن مصممين محترفين.

تعلم تصميم الجرافيك ليس بالأمر الصعب ولكنه يحتاج إلى العزيمة والمثابرة وشيء من الإصرار والبحث المستمر. قدّمنا بين يديك دليلًا شاملًا إلى احتراف مجال التصميم الجرافيكي وكيف تبدأ رحلتك من الصفر. لا تتردد إطلاقًا في بذل الجهد والوقت وحتى المال في سبيل تطوير مهاراتك وخبراتك وحاول أن تخصص وقتًا يوميًّا في التعلّم، وحاول أن تحصد في كل يوم معلومة جديدة أو خبرة فريدة. اقتنص الفرص وراقب السوق جيّدًا واحرص دومًا على متابعة آخر المستجدات في مجال التصميم الجرافيكي الذي اخترته. كن مبدعًا ومتفرّدًا بطريقتك الخاصة. ولا تنس مشاركتنا رأيك في التعليقات

تم النشر في: تصميم منذ شهر واحد