دليلك الشامل لتصميم غلاف منتجات احترافي

إن كنت بصدد إطلاق مشروعك الخاص لبيع المنتجات، سواء عبر متجر تقليدي على أرض الواقع أو عبر متجر إلكتروني، وقطعت شوطًا طويلًا حتى وصلت إلى مرحلة تغليف المنتجات الخاصة بك. فقد تتساءل عند هذه النقطة من أين ابدأ؟ في هذا المقال سنقدّم لك دليلًا متكاملًا يشرح لك خطوة بخطوة جميع التفاصيل التي تحتاج إلى معرفتها في مرحلة تصميم غلاف منتجاتك لكي تخرج بغلاف فريد يضمن لك نجاح متجرك وتميّزه في ظل المنافسة الشرسة في سوق العمل.

جدول المحتويات:

أهمية تغليف المنتجات في عملية التسويق

تشير عملية تغليف المنتجات Product Packaging إلى الاستراتيجية المتّبعة في تصميم وتصنيع وترتيب الغلاف الخارجي للمنتج، وهذا يتضمّن كلًا من أسلوب الخط والألوان ونوعية المواد المصنّعة، بالإضافة إلى التصميم العام للغلاف والذي يعكس العلامة التجارية المصنّعة.

قد تتساءل هل الغلاف بتلك الأهمية حقًّا للعميل؟ نعم، والخطأ الرئيسي الذي يقع فيه معظم أصحاب المشاريع هو أنهم يهتمّون بتفاصيل المنتج نفسه ويهملون الغلاف تمامًا. رغم أن الغلاف الخارجي للمنتج هو ما يترك الانطباع الأوليّ الذي تحتاج إليه لجذب اهتمام العملاء.

تخيّل نفسك على سبيل المثال في جولة تسوّقية في إحدى المحال التجارية لشراء منتج للعناية بالشعر، من بين المنتجات المعروضة كان هناك منتج بغلاف بسيط لا يحمل إلا بعض التفاصيل الأساسية للمنتج، بالمقابل رأيت منتجًا بغلاف مُلفت يُظهر شعرًا ناعمًا وحيويًّا مع بعض المؤثّرات الإضافية الجميلة مثل اللمعان والبريق، أيهما سيجذب اهتمامك أكثر؟

وجدت دراسات إحصائية مثيرة للاهتمام أن 72% من العملاء يتّخذون قرار شرائهم بناءً على الحكم والانطباع الأولي للغلاف الخارجي للمنتج.  في حين أن 61% من العملاء أكدوا رغبتهم في إعادة شراء منتج معيّن بسبب الغلاف الفاخر المميز له. كما أن 40% منهم صرّحوا بأنهم نشروا غلاف منتج معيّن على صفحات التواصل الاجتماعي لأنه كان مميزًا ومُختلفًا.

لذلك عليك أن لا تستهين إطلاقًا بتأثير تصميم الغلاف الخارجي لمنتجك، فالقليل من الاهتمام والعناية بعملية تغليف منتجاتك قد يمنحك دفعةً قويّة في ظل المنافسة الشرسة في الأسواق.

طرق تغليف المنتجات

تتعلّق طريقة تغليف المنتجات بالمواد التي ستستخدمها في صناعة الغلاف وبنوعية المنتج نفسه، وتلعب دورًا مهمًّا في التسويق للمنتج وضمان سلامته في الوقت نفسه. توجد العديد من طرق التغليف التقليدية المناسبة لمنتجات معيّنة دون غيرها، ومع ذلك قد يكون بعض التميز والاختلاف في انتقاء غلاف غير تقليدي ورقةً رابحة لمشروعك، فلا تتردد في ابتكار شيء جديد. تشمل طرق التغليف التقليدية مايلي:

  • غلاف الكرتون الورقي

يتميّز الكرتون الورقي بخفة وزنه وقوّته في الوقت نفسه. إضافة إلى إمكانية تشكيله بأشكال مختلفة، وتخصيص شكله ليتوافق مع شكل منتجك أو علامتك التجارية. تتنوع درجات القساوة للكرتون الورقي، فكلما كان المنتج هشًًّا أو سريع الكسر وجب اختيار درجة قساوة عالية لحمايته.

  • صناديق الكرتون

وهي العلب التي توضع فيها الطرود عادة عند شحنها مسافات بعيدة لضمان حمايتها. تتألف من ثلاث طبقات وهي: خارجية وداخلية وطبقة متوسطة من الكرتون المتموّج، والذي يعطي الصندوق متانته.

  • الغلاف البلاستيكي

الميزة الأساسية للبلاستيك هي أنه غير قابل للكسر ويتمتع بالمرونة الكبيرة في تشكيله بما يتوافق مع التصميم العام للغلاف. إضافة إلى إمكانية تصنيعه بحيث يعزل الهواء والمؤثرات الخارجية بشكل كامل عن محتوى المنتج، وهذا يضمن جودة المنتج، لا سيّما المنتجات الخاصة بالتنظيف والمستحضرات.

  • الغلاف الزجاج

يتمتع الزجاج بصلابة ومتانة كبيرين، بالإضافة إلى الثبات الكيميائي الكبير، فهو لا يتفاعل مع المنتج بداخله أيًّا كانت طبيعة المنتج، كما يمكن تشكيله بسهولة. أبرز السلبيات للغلاف المصنوع من الزجاج هي سرعة كسره ووزنه الثقيل وتكلفته المرتفعة نسبيًّا.

  • غلاف النايلون المحكم

هذا النوع من الأغلفة مناسب لحفظ المنتجات الحسّاسة جدًا للعوامل الخارجية، لا سيّما الرطوبة، مثل القهوة والشاي وحبوب الإفطار. ويتميّز هذا النوع من الأغلفة بحفاظه على طعم المنتج ورائحته، بالإضافة إلى إمكانية تفريغه من الهواء؛ سحب الهواء منه لمنع فساد المنتج.

هناك العديد من أنواع التغليف الأخرى التي لا تندرج تحت الأنواع الشائعة، من الأمثلة عن تلك الأغلفة، العلب أو الحاويات الفاخرة، مثل تلك التي تقدّمها شركات الساعات أو العطورات المشهورة.

طبقات تغليف المنتج

تتألف أغلفة المنتجات على اختلاف أنواعها وأشكالها من ثلاث أجزاء رئيسية، وهي: الغلاف الخارجي والغلاف الداخلي وغلاف المنتج. قد يتضمن الغلاف إحدى هذه الأجزاء فقط وقد يتضمّنها جميعًا، وذلك تبعًا لنوع الغلاف المُختار وطبيعة المنتج بحدّ ذاته.

يتضمّن الغلاف الخارجي الغلاف الأساسي الذي يحمي المنتج من العوامل الخارجية الفيزيائية والكيميائية، مثل الصندوق المستخدم في شحن المنتج. وهو الواجهة الأساسية لمنتجك وأول ما يصادفه العميل عن استلام المنتج.

أما الغلاف الداخلي فهو يتألف من مجموعة العناصر التي تحمي المنتج ضمن الغلاف الخارجي، هذه العناصر قد تكون مجموعة من الإسفنج أو الفلّين وغيرها من المواد التي تحمي المنتج الأساسي من الصدمات الخارجية.

في حين أن غلاف المنتج هو ما يحوي المنتج، قد يكون كرتونًا مثل ألعاب الأطفال، أو ورقًا مثل غلاف قطع الشوكولا، وقد يكون مجرّد لاصقة محيطة بالمنتج.

عوامل تؤثر في استراتيجية التغليف

قبل أن نبدأ بشرح وتفصيل خطوات التغليف هناك مجموعة من العوامل المهمة التي يجب أن تأخذها بالحسبان من أجل تسهيل عملية تصميم الغلاف واختيار استراتيجية ناجحة لها، فيما يلي سنلخّص أبرز العوامل المؤثرة على تغليف المنتجات:

1. نوع المنتج

بالطبع ستكون على دراية كاملة بطبيعة المنتج الذي أنت بصدد تغليفه وبيعه، ومع ذلك يجب أن تراجع بعض الأسئلة المهمّة التي ستؤثر على نوعية وأسلوب تصميم الغلاف، من هذه الأسئلة:

  • ما طبيعة المنتج الذي تبيعه؟ معدني أم غير معدني، هل تحتاج إلى غلاف عازل لحماية المنتج من الرطوبة مثلًا؟ هذه الأسئلة مهمة لضمان جودة تغليف المنتج.
  • ما هو حجم المنتج؟ كبير أم صغير، هل ستحتاج إلى غلاف متين ليتمكّن من تحمّل وزن المنتج أو ربما الطبيعة الحادة للمنتج؟ هذه الأسئلة مهمة لتأمين غلاف يضمن سلامة المنتج.
  • هل المنتج حسّاس أو سريع الكسر؟ في حال كان المنتج مصنوعًا من مواد سريعة التحطّم فيجب أن يكون الغلاف متينًا ومرنًا في الوقت نفسه لضمان سلامة المنتج في أثناء عمليات الشحن والتوصيل.

2. العلامة التجارية

يجب أن يعكس غلاف منتجك علامتك التجارية، وذلك بهدف ترسيخ قيمة وجودة تلك العلامة في ذهن العميل، بحيث تكون جميع التفاصيل المتعلقة بالمنتج بما فيها الغلاف امتدادًا للتصميم الذي تمثّل علامتك التجارية. إليك أبرز العناصر التي ترتبط بالعلامات التجارية -عادة- ويجب أن تخصص لها حيّزًا في تصميم الغلاف:

  • شعار علامتك التجارية: بإمكانك وضع شعار شركتك على غلاف كل منتج، أو بإمكانك كنوعٍ من التغيير -إن كنت تعرض أنواع مختلفة من المنتج نفسه- أن تضع جزءًا من الشعار على كل نوع بحيث يكتمل الشعار عند رصف المنتجات بترتيب محدد.
  • الألوان: قد تتبنى علامتك التجارية لونًا خاصًّا، في هذه الحالة يجب أن يعكس غلاف منتجاتك اللون الخاص بشركتك.

3. طبيعة العملاء المستهدفين

يجب أن يكون الغلاف مخصّصًا لعملائك، لذلك يجب عليك أن تحدّد قاعدة العملاء المستهدفة من المنتج. هل منتجك موجّه للرجال أم للنساء؟ هل هو خاص بالبالغين أم بالأطفال؟ هل المنتج مناسب لذوي الدخل المحدود أم للطبقة الغنية؟

الجواب على هذه الأسئلة سيمنحك رؤية واضحة لتصميم الغلاف الناجح. على سبيل المثال، إن كان المنتج خاصًّا بالنساء فلا بُد من إضفاء لمسة أنثوية إلى الغلاف، بعض الألوان الزاهية أو ملمس الغلاف الناعم ستترك حتمًا انطباعًا جيدًا لدى عملائك.

من ناحية أخرى، عندما يكون المنتج موجّهًا لكبار السن، فيجب أن تضع في الحسبان تراجع القدرة البصرية لدى هؤلاء العملاء، لذلك قد تفكر في تكبير خط التفاصيل المكتوبة على غلاف المنتج لضمان وضوحها وإمكانية قرائتها.

قد يكون عملائك المستهدفين من الطبقة الغنية، هنا يجب أن تعتني بجودة مواد التغليف بحيث يعكس قيمة فاخرة للمنتج، إضافة طبقة من القماش المخملي للغلاف على سبيل المثال ستضفي أثرًا فاخرًا للمنتج. إن كنت تعرض منتجًا خاصًّا بالبيئة أو أن شركتك تتبنى مبادئ وشعارات صديقة للبيئة فيجب أن ينعكس ذلك من خلال منتجاتك وأسلوب تغليفها ونوعية مواد التصنيع المناسبة للبيئة.

4. الموارد المالية المتاحة

بالطبع يجب أن يكون لديك إلمام كافٍ بالتكاليف المتوقّعة من عملية تصميم الغلاف وتصنيعه قبل أن تخوض في هذا الأمر. تقسم التكاليف الخاصة بعملية التغليف إلى نوعين أساسين: التكاليف لمرة واحدة، والتكاليف الدورية.

تتضمّن التكاليف لمرة واحدة كل من أجرة المصمم المسؤول عن تصميم الغلاف وثمن الأجهزة الطابعة، إن كنت تريد تصنيع الغلاف بنفسك. هذه التكاليف تدفعها مرّة واحدة، على الأقل إن لم تكن ترغب بإعادة تصميم الغلاف مرّة أخرى. أما التكاليف الدورية فتشمل كلًا من ثمن مواد تصنيع الغلاف وأجرة العاملين. هذه التكاليف تكون مستمرة وقد تكون متغيرة.

يجب أن تضع مخططًا متكاملًا لتكاليف تصنيع غلاف منتجاتك لكي تضيف هذه التكاليف إلى سعر المنتج النهائي. لا تتردد إطلاقًا في تخصيص الوقت والموارد المالية والبشرية الكافية لعملية تصنيع غلاف منتجاتك فهي ستكون بمثابة الواجهة الأمامية التي ستجذب انتباه العملاء.

5. إمكانية التعديل على التصميم مستقبلًا

هناك بعض العناصر التي يتضمّنها الغلاف عادة والتي يمكن أن تتغير باستمرار. في هذه الحالة يجب أن يكون تصميم الغلاف مرنًا بحيث يمكنك تعديل هذه العناصر دون الحاجة إلى إعادة تصميم أو تصنيع الغلاف بالكامل. على سبيل المثال، إذا كنت بصدد بيع منتجات غذائية أو مواد تحمل مدة صلاحية متغيرة فيجب عليك عندها ترك حيّز فارغ في تصميم الغلاف بحيث يمكنك طباعة تاريخ الصلاحية الحالي.

في حالات أخرى قد ترغب بإضافة عروض جديدة ووضعها على غلاف منتجاتك عندها ستوفّر الكثير من الوقت والجهد والمال إن تركت هامشًا مناسبًا في أثناء تصميم الغلاف الأوليّ لوضع هذه العروض مستقبلًا.

تصميم غلاف المنتج

تصميم غلاف المنتج

نموذج لتصميم الغلاف

قلنا سابقًا بأن غلاف المنتج سيكون الواجهة الرئيسية وأول ما سيتفاعل العميل معه عند شراء منتجك. ويجدر القول بأن العملاء عمومًا لا يتفحصون أو يدققون في الغلاف كثيرًا عندما يتصفّحون المنتجات ولكنهم يلقون نظرة أولية سريعة، وسيتذكرون في الغالب تفصيلًا واحدًا بارزًا لا أكثر، فما هو هذا العنصر الذي تريد لعميلك أن يتذكره من الغلاف؟

عند تغليف المنتجات حاول أن تجعل عنصرًا واحدًا يتصدّر ساحة التصميم ويبرز بشكل كبير للعميل. يجب أن يكون هذا العنصر ممثّلًا قويًّا لمنتجك، ربما المنتج نفسه أو طريقة عمله أو بعض رسومات المعبّرة عنه، وربما شعار المنتج أو اسمه سيكون كفيلًا بجذب انتباه العميل.

بعد جذب انتباه العميل عبر العنصر الرئيسي لا بُد إضافة بعض العناصر الجاذبة الأخرى، لذا لا ضير من وضع عنصرين أو ثلاثة إضافية لتعزيز إعجاب العميل بالمنتج وشدّ انتباهه أكثر بحيث يتّخذ في نهاية المطاف قرار الشراء.

إن لم تكن لديك الخبرة والمعرفة الكافية بأمور التصميم، وليس لديك الرغبة في تخصيص الكثير من الوقت والجهد في سبيل إتقان فن التصميم، فبإمكانك الاستفادة من خدمات التصميم الاحترافية التي يقدِّمها متخصّصون في مجال إعداد وتصميم أغلفة المنتجات بجودة عالية على منصة خمسات، أكبر سوق عربي للخدمات المصغرة.

يمكنك عبر المنصّة البحث عن المصمم المناسب والاطّلاع على آراء العملاء السابقين وتجاربهم الناجحة في هذا المجال، واختيار المصمم المناسب لك. ولا تنس أن تأخذ حقوق النشر والاستخدام من مصممك المختار، لكي تتفادى المشكلات المحتملة المتعلقة بسرقة تصاميمك مستقبلًا.

تقييم التصميم النهائي للتغليف

هناك خطوة واحدة متبقية في عملية تغليف المنتجات وبعد الانتهاء من تصميم الغلاف وجهوزيته للطباعة والتصنيع، وهذه المرحلة لا تقل أهمية عن سابقتها. في هذه المرحلة يجب عليك التأكد من تجاوز التصميم للمعايير التالية:

  • وضوح المنتج

يجب أن يمثّل الغلاف محتوى وطبيعة ونوعية المنتج بداخله بدقّة. لا تريد من العملاء أن يخمّنوا ما بداخل الغلاف أليس كذلك؟ يبتعد معظم العملاء عن المنتجات التي لا يمكنهم تخيلها أو فهمها، لذا تأكد جيدًا بأن الغلاف يشير إلى طبيعة منتجك تمامًا ولا يربك العميل.

  • حقيقية المنتج

هل حدث واشتريت إحدى الأطعمة التي يبدو من غلافها مدى لذتها لتتفاجئ بعد إزالة الغلاف بمنتج لا يكاد يشبه ما هو مرسوم على الغلاف؟ إن أردت تفادي شعور خيبة الأمل ذاك لدى عملائك فكن صادقًا وتأكد من أن تصميم المنتج على الغلاف يوافق تمامًا المنتج بداخله.

  • شكل الغلاف بالأبعاد الثلاثة

عندما تنتهي أنت أو مصممك الخاص من تصميم الغلاف ستكون لديك صورة رائعة للغلاف ولكنها ستكون ثنائية الأبعاد. يمكنك طلب الحصول على عينة ثلاثية الأبعاد لغلاف منتجك من المصمم، أو بإمكانك طباعة التصميم على ورق تجريبي وتشكيله بما يشبه الشكل الذي اخترته للغلاف.

  • قابلية التنويع

آخر الأمور التي يجب عليك التأكد منها والتي ستوفر عليك الكثير من الجهد والمال مستقبلًا، هي قابلية التصميم للتطوير والتنويع، فقد تطلق مشروعك الخاص لبيع رقائق البطاطا بنكهة الخل على سبيل المثال، وتتفاجئ بالنجاح الكبير للمنتج ورغبة العملاء بنكهات أخرى. فهل ستعمل على إعادة تصميم غلاف الأكياس من جديد أم أن بإمكانك إضافة التعديلات على التصميم القديم؟

دراسة آراء العملاء حول غلاف المنتج

الآن تصميم غلاف منتجك جاهز تمامًا، وبإمكانك أخذ آراء شركاء العمل والعملاء حول هذا التصميم. لا ضير من إجراء بعض التعديلات في هذه المرحلة بما يتوافق من رؤية العملاء؛ في نهاية الأمر الهدف الأساسي من الغلاف هو إرضاء العميل وجذب انتباهه.

إن كان لديك صفحات من أجل التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي فبإمكانك عرض التصميم الجديد لمنتجك على متابعيك وأخذ آرائهم واقتراحاتهم، أو بإمكانك ببساطة إن كنت في بدايات مشروعك أخذ آراء الأقارب والأفراد في مجتمعك بصورة عشوائية. قد يكون الأمر متعبًا بعض الشيء ولكنه سيساهم إلى حدّ كبير في نجاح تصميم الغلاف الخاص بمنتجاتك.

تغليف المنتجات ليست بالأمر الصعب ولكنه ليس بالأمر البسيط الذي يستهان في الوقت نفسه. احرص على أن تخصص الوقت والجهد والمال الكافي لتخرج بنتيجة مرضية؛ فنجاح منتجك مرتبط ارتباطًا وثيقًا بمدى جاذبية الغلاف الذي تقدّمه لعملائك.

تم النشر في: التجارة الإلكترونية منذ 5 أشهر