تقدر مؤسسة فورستر للباحث الدكتور جيمس ماكويفي في دراسة  بعنوان “كيف سيُسيطر الفيديو على العالم”  أن دقيقة واحدة من الفيديو تساوي 1.8 مليون كلمة، من الواضح أن التسويق بالفيديو استحوذ  على العالم فعلا وبشكل مذهل في السنوات الأخيرة، وشهد هذا الاتجاه تقدما سريعا وسيرتفع إلى مستويات جديدة أسرع مما نعتقد.

الأرقام أمرٌ مثير للاهتمام في كل المجالات وفي مجال الأعمال خصوصا إنها خارطة طريق ، تمنحك رؤيا واضحة عما يدور حولك، تساعدك على اتخاذ القرار، وتخبرك بما ينبغي أن تفعله وما الخطوة التالية التي يجب أن تخطوها، لندقق معا في هذه الأرقام والإحصائيات التي تخص التسويق بالفيديو:

  • يعتقد 80٪ من المستهلكين أن مقاطع الفيديو التوضيحية مفيدة عند إجراء عمليات الشراء.
  • يبحث ما يقرب من 50٪ من مستخدمي الإنترنت عن مقاطع فيديو ذات صلة بمنتج أو خدمة قبل زيارة أحد المتاجر.
  • يقضي الأشخاص في المتوسط ​​وقتا أطول بمقدار 2.6 مرة على الصفحات التي تحتوي على فيديو مقارنة بتلك التي لا تحتوي.
  • 43٪ من الناس يريدون رؤية المزيد من محتوى الفيديو من المسوقين في المستقبل.
  • يبلغ عدد مستخدمي يويتوب أكثر من مليار مستخدم، أي ما يقرب من ثلث إجمالي مستخدمي الإنترنت.
  • يتم مشاهدة أكثر من 500 مليون ساعة من مقاطع الفيديو على يويتوب كل يوم.
  • عدد مشاهدات الفيديوهات على فيس بوك يبلغ 8 مليار مشاهدة يوميا
  • 90%من المستخدمين يقولون أن رؤية فيديو تسويقي حول منتج ما تساعد على اتخاذ القرار.
  • 87٪ من المسوقين عبر الإنترنت قاموا باستخدام محتوى الفيديو.
  • 61٪ من الشركات بدأت باستخدام محتوى الفيديو في التسويق، 66٪ من تلك الشركات لم تستخدم الفيديو قبل عام.
  • يتم مشاركة 700 فيديو من اليوتيوب على تويتر كل دقيقة.

ربما تلك الأرقام والإحصائيات سببٌ غير كاف بالنسبة لك لتبدأ استخدام التسويق بالفيديو؟ إليك بعض الأسباب التي تشرح كيف سيعزز ذلك أعمالك:

عملاؤك يحبون الفيديوهات

تزداد شعبية الفيديو لدى المسوقين والشركات والمستخدمين يوما بعد يوم، لذلك سارعت منصات التواصل الاجتماعي الشهيرة لاستخدام خاصية الفيديو لأنها تمتلك ذلك الحس الريادي العالي الذي يمكنها من قراءة مستقبل التسويق الرقمي واتجاهات المستخدمين،  تويتر قامت بشراء  Vine  فاين قبل حتى إطلاقه بمبلغ وصل 30 مليون دولار، جوجل استحوذت على يوتيوب بمبلغ 1.6 مليار دولار، وقامت فيس بوك بإطلاق خاصية الفيديو، سناب شات يرتكز بالأساس على مشاركة الفيديوهات والصور، إضافة إلى إنستغرام، بينترست.. وغيرها من الشبكات، تدرك منصات التواصل الاجتماعي أن العملاء يحبون المحتوى البصري، وبالتحديد مشاهدة الفيديوهات ومشاركتها مع أصدقاءهم أكثر من أي شيء آخر.

يحبون مشاهدتها ومشاركتها والتحدث عنها، خصوصا إذا كان الفيديو مصنوعا باحترافية، ويضيف قيمة لهم أو يغير حياتهم نحو الأفضل.

عام 2014 قامت شركة التأمين التايلندية بنشر فيديو على حسابها على يوتيوب، انتشر الفيديو في كافة أنحاء العالم، تُرجم إلى عديد من اللغات، حصد أزيد من29 مليون مشاهدة، ونال جائزة أفضل إعلان لذلك العام، ليس لأنه سوّق لمنتجات شركة التأمين بل لأنه قدّم قصة عن الإحسان ومساعدة الآخرين، عندما يتمحور الفيديو حول قصة مؤثرة لا حول البيع سيكون له تأثير أكبر على المبيعات لأن العملاء يحبون مشاركة القصص المؤثرة والحديث عنها.

 الفيديو يساعد في تحسين ترتيب موقعك على محركات البحث

من المحتمل أنك كنت تبحث على جوجل ذات مرة عن منتج أو شيء ما لتجد الكثير من المواقع ترفق إلى جانب العنوان كلمة (فيديو)، المستخدمون في الواقع يقومون بالنقر على روابط المواقع كلما كانت هناك إشارة إلى وجود فيديو، أكثر من النقر على روابط دون الإشارة لوجوده، شكّل الفيديو %64 من جميع حركة الإنترنت، وفقا لمؤشر سيسكو عام 2014، ومن المحتمل أن يرتفع إلى 80% بحلول عام 2019، كما أن إضافة الفيديو في رسائل البريد الإلكتروني التسويقية يمكن أن يزيد من نسبة النقر إلى الظهور بنسبة تصل إلى 300٪، وفي عام 2009، أظهرت دراسة أجرتها مؤسسة فورستر للأبحاث أن صفحات موقع الويب التي تتضمن مقاطع الفيديو تزيد احتمال ظهورها نتيجة للكلمة الرئيسية، حيث تقدم جوجل نتائج الفيديو أكثر 50 مرة من صفحات موقع لويب التي لا تحتوي على أي فيديو.

الفيديو يساعد في زيادة الوعي بعلامتك التجارية ورفع المبيعات

يعتبر الفيديو أداة رائعة وسهلة للتفاعل مع الجمهور ولتعزيز صورة علامتك التجارية، وزيادة مستوى الثقة بينك وبين عملائك الحاليين وجذب آخرين جدد، فهو يشرح رؤيا شركتك بأفضل الطرق، يُعرّف العملاء بخدماتك أو منتجاتك ويقدم نصائح مفيدة حول كيفية استخدامها وتحقيق أقصى استفادة منها، يقدم القصص الملهمة، يساعد في حل مشاكل العملاء والإجابة على استفساراتهم، وفي كثير من الأحيان يقدم المتعة والترفيه لهم.

الفيديو وسيلة للحديث المباشر مع عملاءك، وهو واحد من أكثر أدوات التسويق قوة ومصداقية مقارنة بباقي الأدوات، تقول آريان فيشر: “تبدو توصيات أشرطة الفيديو أكثر واقعية للعملاء المحتملين من المراجعات المكتوبة”، يساعد التسويق بالفيديو في زيادة المبيعات، كلما كان مُقنعا كلما حوّل الزوار إلى عملاء، تشير بعض الاختبارات إلى أن زوار موقعك على الويب يزيد احتمال شراءهم لمنتجك بنسبة 144٪ إذا شاهدوا مقطع فيديو عنه أوّلا.

شركة DollarShaveClub (نادٍ يدير خدمة الاشتراك للحصول على شفرات الحلاقة بأسعار معقولة) حققت مبيعاتٍ تُقدر بمليار دولار باستخدامها للتسويق بالفيديوهات الفكاهية، قدمها المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي مايكل دوبين،  من أهمها ذلك الفيديو الذي نُشر على يوتيوب عام 2012 وحقق نجاحا هائلا، وتمكنت الشركة بفضله من الحصول على 12.000 عميل جديد في أول 48 ساعة.

يقول رائد الأعمال  نيك براون: “بالنسبة للشركات الصغيرة في الصناعات الناشئة، يمكن أن تكون مقاطع الفيديو” التفسيرية “ذات فائدة كبيرة،  “يمكنها أن تساعد العملاء المحتملين على فهم منتجك أو خدمتك، مما قد يؤدي إلى زيادة المبيعات”.

لا شك أن التسويق عبر الفيديو هو أحد أفضل الإضافات إلى صندوق أدوات التسويق الرقمي وهو من أدواته الأكثر تنوعا وفعالية، ولا شك أن استخدامك لهذا النوع من التسويق سيُحدث فرقا في أعمالك وعلامتك التجارية ومبيعاتك_إذا تم تنفيذه باحترافية_ قبل أن تخوض هذه التجربة التسويقية المثيرة والمثمرة لشركتك، هناك 5 نصائح عليك معرفتها لعمل مقطع فيديو تسويقي ناجح، إذا كنت لا تمتلك الوقت أو الخبرة اللازمة لإنجاز الفيديوهات التسويقية يمكنك تستعين بخدمات مصممي الفيديو المحترفين على خمسات.

الكاتب: منجية إبراهيم