5 استراتيجيات ذهبية من أجل تحسين محركات البحث

من الرائع أن تجد موقعك يتصدّر نتائج البحث على غوغل وتفوز بذلك بكم الكبير من الزوّار. لكن الأمر ليس بتلك البساطة، فهو يتطلّب عنايةً كبيرة من أجل تحسين محركات البحث (السيو) لموقعك. بإمكانك ببعض الخطوات البسيطة أن تتجاوز آلاف المنافسين لموقعك وأن تحتل صدارة نتائج البحث، بل وأن تحافظ عليها إن أتقنت الاستراتيجيات المطلوبة. يجب أن تعلم أن جودة المحتوى الخاص بموقعك ليست العامل الوحيد الذي يلعب دورًا مهمًّا في تصدّر موقعك لنتائج البحث. لذلك إن كنت تبحث عن طرق واستراتيجية أخرى لتحسين السيو الخاص بموقعك ففي هذا الدليل سنقدّم لك كلَّ ما تحتاج.

جدول المحتويات:

ما أهمية تحسين محركات البحث (السيو)؟

تكمن أهمية تقييم السيو (SEO) لموقعك في أنه المعيار الأساسي الذي تعتمد عليه محركات البحث وفي مقدمتها غوغل، من أجل تقييم ومقارنة فائدة وجودة محتوى موقعك مع المواقع المنافسة الأخرى. فكما تعلم هناك الملايين من مواقع الويب ولا بدّ من فرزها وتصنيفها تبعًا لقيمة كلٍّ منها.

ما عليك فعله إن كنت تريد إشهار موقعك وجعله يتصدّر نتائج البحث هو معرفة المعايير التي تبحث عنها محرّكات البحث، غوغل على وجه الخصوص. عليك أيضًا تحديد العناصر التي تُرتَّب وفقها المواقع ضمن الصفحة الأولى من نتائج البحث، والتي هي هدفك وهدف معظم منافسيك. حسنًا، إليك باختصار أهم المعايير التي تلعب دورًا مهمًّا في تصدّر الموقع الإلكتروني لنتائج البحث

أهم المعايير التي تؤثر فى تصدر المواقع لنتائج البحث

  • جودة المحتوى: هل المحتوى ذو قيمة بالنسبة للمتصفحين؟ هل يلبي احتياجات الزوار أم أنه مجرّد كلمات مفتاحية مبعثرة هنا وهناك؟ المحتوى الجيد والقيّم هو أساس تقييم السيو لأي صفحة في أي موقع.
  • سرعة تحميل الصفحات: أي هل ستكون عملية تحميل عناصر الصفحة سلسلة وسريعة أم أن على المستخدم الانتظار طويلًا حتى يستطيع تصفّح المحتوى؟ سرعة تحميل الصفحات من أبرز عناصر السيو وفقًا لغوغل.
  • تصنيف الصفحة (PageRank): وهو يعتمد على وجود روابط داخلية، وخارجية (نصية أو خلفيّة) صالحة. الروابط الداخلية تكون بين صفحات موقعك ذاتها، وهي تفيد القارئ في التبحر أكثر والتعرف على مواضيع ذات صلة بما يريده. تنقسم الروابط الخلفية إلى نوعين: روابط خارجية لصفحات أخرى رسميّة أو مصادر معلومات عامّة، صفحة وكالة ناسا الفضائية على سبيل المثال، وروابط خلفية أو نصية وهي روابط تضعها الصفحات الأخرى مستندة إلى صفحات موقعك على أنه مصدرٌ للمعلومات فيها.
  • معدل الزيارات داخل الموقع: ويتضمّن معدّل النقر CTR وعدد النقرات أو عدد الزيارات الكلي.
  • معدل الزيارات أو حركة المرور ضمن الصفحة الواحدة: هذا المعيار يتعلّق بجودة المحتوى فكلّما كان المحتوى ذو قيمة حقيقية وفائدة للزائر كلما طال وقت بقائه في الصفحة وزاد معدل حركة المرور (traffic) لهذه الصفحة، وهنا يفهم محرك بحث غوغل أن هذه الصفحة كانت ذات قيمة للمستخدم لأنه استمر في تصفّحها لوقت أطول، والعكس صحيح.
  • اختيار الكلمات المفتاحية المناسبة: هذا العنصر أساسي من أجل كسب الزوار واستهداف المواضيع التي يبحثون عنها بالضبط.
  • التحديث المستمر للمحتوى: ومواكبته للمستجدات الحديثة، بما في ذلك تحديث الروابط في الصفحات وتجديد المصادر في حال أضحت قديمة.

1. تحسين معيار الـ CTR للصفحات الأولى لديك

نقصد هنا بالـ CTR معدل النقر (Click through rate)، أي معدّل الزيارات التي تحصل عليها صفحتك التي سبق وتصدّرت نتائج البحث، والعامل الأهم لزيادة هذا المعدّل هو العنوان الرئيسي الجذّاب ووصف الصفحة (Meta Description). ما عليك فعله هو لفت أنظار المتصفحين لمحتوى صفحتك عن طريق الوصف المختصر لمحتوى الصفحة وعنوان الصفحة الرئيسي (Title tag)، اللذان يظهران للمتصفحين في نتائج البحث.

قد تتساءل لم عليّ الاعتناء بعنوان ووصف صفحتي إن كانت تتصدّر مسبقًا نتائج البحث؟ أليس تصدّر نتائج البحث وظهور موقعي في الصفحة الأولى كافيًا لجلب الزوّار؟ حسنًا تصدّر موقعك للنتائج سيجلب لك متصفّحين حتمًا ولكن ليس بالمعدّل الذي ستحصل عليه إن دمجت بين العنوان والوصف الملفت وصدارة النتائج.

عند ظهور نتائج البحث لكلمة مفتاحيّة معيّنة ما الهدف الأول لمعظم المتصفّحين برأيك؟ إن أجبت بأنه الموقع الأول فجوابك ليس دقيقًا، الجواب الدقيق هو أن وجهة معظم الأشخاص ستكون العنوان الأكثر جاذبيّة والوصف الأقرب إلى الموضوع الذي يبحثون عنه.

لنفترض أن هنالك 10 آلاف مستخدم بحثوا عن “كرة القدم” في غوغل واختار 7000 منهم من ضمن نتائج البحث النتيجة الثانية بسبب عنوانها الملفت، ماذا سيفهم محرّك بحث غوغل الآن؟ سيفهم أن الموقع الثاني ذو صلة وقيمة أكبر من الأول وسيحتل الموقع ذو القيمة صدارة النتائج خلال وقتٍ قصير، والسبب الأساسي هو العنوان المميّز، بالإضافة طبعًا إلى المحتوى والعناصر المساعدة الأخرى.

هل عليك الآن أن تعمل على تعديل عناوين وأوصاف جميع صفحاتك وجعلها جّذابة أكثر؟ بالطبع لا، فمقدار العمل سيكون كبيرًا جدًا. ما عليك فعله هو تحديد الصفحات التي تمتلك معدّل الزيارات كبير ولكن معدّل نقر (CTR) منخفض، أقل من 5%. هنالك العديد من الخدمات التي تساعدك في إيجاد تلك الصفحات أبرزها خدمة Google Search Console. خطوات إيجاد تلك الصفحات والكلمات المفتاحية الأفضل لاستغلالها بها بسيطة، وهي كما يلي:

  1. أدخل بيانات موقعك الخاص في خدمة Google search console
  2. بعدها انقر على نتائج بحث جوجل
    نتائج بحث جوجل
  3. ستظهر لك بيانات إحصائية لصفحات موقعك تتضمن مختلف تفاصيل زيارات الموقعالأداء في نتائج البحث
  4. اختر الآن التبويب “الصفحات”، ثم ضع علامة صح على خيار “متوسط نسبة النقر إلى الظهور” لتجد صفحات موقعك مرتبة تنازليًا بناءً على عدد النقرات التي تحصل عليها.ترتيب صفحات الموقع تنازليًا
  5. ابحث على الصفحات التي لها عدد زوّاركبير ولكن معدل نقر منخفض، أقل من 5% واختر واحدة ثم اضغط على خيار طلبات البحث
  6. ستظهر لك الآن الكلمات المفتاحية التي تُصنَّف وفقها تلك الصفحة مع عدد النقرات ومعدل النقر لتلك الكلمات المفتاحيةطلبات البحث
  7. اختر من بين الكلمات المفتاحية الكلمات ذات عدد النقرات الأكبر ومعدل النقر الأقل
  8. هذه الكلمات المفتاحية عليك أن تركّز عليها عند صياغة عنوان ووصف تلك الصفحة

بعد تحديدك لصفحاتك والكلمات المفتاحيّة المرشّحة عليك أن تجعل من عنوانها ووصفها هدفًا مُلفتًا لا يجعل المتصفّح يفكّر مرتين قبل النقر على صفحتك. إليك بعض النصائح المفيدة لذلك:

  • العب على وتر الفضول للزوّار. فمعظم الزوّار يبحثون عن أمرٍ ما يثير فضولهم وبحاجة لإجابات تشبع حاجتهم. ابحث عن جوهر الموضوع الذي تدور حوله صفحتك أو مقالك، واجعله في إطارٍ لغوي مثيرٍ وغامضٍ بعض الشيء.

حتمًا سيفيدك في ذلك استخدام أساليب الاستفهام والتفضيل والحصر. على سبيل المثال، إن كانت الكلمة المفتاحية هي “تحسين محركات البحث”، فالعناوين التالية ستكون خيارًا مناسبًا:

    • أفضل 7 استراتيجيات من أجل تحسين محركات البحث
    • 10 استراتيجيات ستجعل صدارة نتائج البحث من نصيب موقعك
    • تعرّف على الاستراتيجيات الأبسط لبلوغ قمّة نتائج البحث
  • تجنّب العناوين الطويلة. كم مرة قررت عدم دخول صفحةٍ ما لأن عنوانها في نتائج البحث ناقص ولا يظهر بكامله؟ يجب أن يظهر عنوان صفحتك بكامله، وهنا عليك أن تختار عنوانًا لا يزيد على 60 حرف لكي يُظهره محرّك بحث غوغل بشكلٍ كامل.
  • اختر كلماتٍ وصفات قويّة وضعها في عنوانك. ونقصد هنا بالكلمات والصفات القويّة ما يكون وقعها النفسي على القارئ مؤثّرًا، ومن الأمثلة عليها: نصائح (جوهريّة أو أساسيّة أو ذهبيّة) لكي (يتصدّر أو يتفوّق أو يسيطر أو يهيمن) موقعك نتائج البحث.
  • انتق الكلمة المفتاحية المناسبة. كما فصّلنا فيما سبق عليك أن تركّز في العنوان والوصف على الكلمة المفتاحيّة الأبرز والأفضل من حيث عدد عمليّات البحث والتي يتطرّق إليها مقالك أو صفحتك. كما تعلم قد يتضمّن المقال عشرات وربما مئات الكلمات المفتاحيّة التي تُصنّف وفقها الصفحة؛ لذلك انتقِ الكلمات المفتاحيّة الأبرز وأرفقها في عنوان الصفحة ووصفها بأسلوبٍ فريد.

2. تحسين سرعة تحميل الصفحات

يُصاب معظم المستخدمين بالإحباط عند تصفحّهم لصفحات تستغرق وقتًا طويلًا للتحميل، وسرعان ما يخرجون منها قاصدين مصدرًا آخر. ظاهرة التراجع هذه تستنزف السيو الخاص بصفحتك تدريجيًّا! فالصفحات التي يرى غوغل أن المستخدمين يتصفّحونها ولكن سرعان ما يخرجون منها قاصدين غيرها يهبط ترتيبها بصورةٍ ملحوظة، والعكس بالعكس. فكلما جذبت صفحتك انتباه المستخدمين وأبقتهم مدة أطول ازداد ترتيبها في نتائج البحث.

هنا تكمن أهميّة ضبط سرعة تحميل صفحات موقعك وجعلها سلسلة قدر الإمكان دون التأثير على جودة عرض المحتوى أو التأثير على تجربة المستخدمين أو القرّاء. لقد ذكرنا سابقًا أن سرعة تحميل الصفحات من العوامل والنقاط التي أقرّتها غوغل والتي تلعب دورًا بارزًا في ظهور الصفحة في مقدّمة نتائج البحث.

لحسن الحظ، فإن غوغل قد قدّمت لنا أداة مجانيّة لقياس سرعة تحميل صفحات PageSpeed Insights tool. هذه الأداة ستعطيك رؤية شاملة لمشاكل التحميل لديك وتقترح الحلول المناسبة لمعالجتها، وهي مجانيّة تمامًا لذلك يجب أن تكون إحدى المحطّات الأساسية التي ستقف عندها في رحلة تحسين محركات البحث لموقعك.

أداة PageSpeed Insights tool واجهتها بسيطة وسهلة الاستخدام ولكن الصعوبة الأساسية تكمن في أن عليك قياس سرعة تحميل كل صفحة من صفحات موقعك على حدة. وهذا سيكون عملًا شاقًّا جدًا إن كان موقعك يتضمّن مئات الصفحات.

لذلك، فإننا نقترح أن تحدّد الصفحات التي حازت على ترتيب جيّد في نتائج البحث ومعدل الزوار فيها كبير وتعطيَها الأولويّة في تعديل سرعة تصفّحها، لكي تكون هذه الصفحات مفتاح الشهرة ومحرّك الزوّار الأساسي لموقعك. بإمكانك تحرّي الصفحات التي تتقدّم نتائج البحث في موقعك عبر خدمة إحصاءات غوغل Google Analytics.

بعد تحديدك لصفحاتك المنتخبة توجّه إلى موقع PageSpeed Insights tool وأضف رابط كل صفحة على حدة واضغط على أيقونة Analyze. سيعطيك غوغل علامة تشير إلى تقييم سرعة الصفحة وأسفلها العقبات التي تؤثّر في سرعة التحميل والاقتراحات لحلّها. قد تجد هنالك كمًّا متنوعًا من مشاكل التحميل في صفحاتك ولكن أبرز المشاكل التي تواجهها معظم المواقع هي:

حجم الصفحات

المقصود هنا حجم ملف الـ html الذي يتضمّن جميع محتويات صفحة معيّنة، بمعنى آخر كمّ المحتويات التي يمكن للصفحة أن تسعها. لذلك إن كانت صفحاتك كبيرة وتضجُّ بالعناصر التفاعليّة مثل: الصور والفيديوهات، فسيواجه زوّارك مشكلة حقيقية في عمليّة التحميل. إليك بعض النصائح لتفادي هذه المشكلة:

  • قلّص من حجم الصور قدر الإمكان مع المحافظة على دقّة كافية. عمومًا إن كانت الصور توضيحية وأساسية لشرح المعلومات التي في صفحتك فلا بد أن تكون واضحة تمامًا، أما إن كانت استعراضية فيجب ألا تُفرط في حجم ودقة الصورة لأنها ستؤثر تأثيرًا واضحًا على سرعة التحميل.
  • اختيار صيغة الصور مهم أيضًا. الصيغ الأشهر هي jpeg  و png و GIF. صيغة الـ jpeg مناسبة للصور كثيرة الألوان وتتميّز بإمكانيّة ضغطها العالية، في حين أن صيغة الـ png مناسبة للصور الأقل ألونًا، فالصور التي تتضمّن ألوانًا كثيرة بصيغة png سيكون حجمها أكبر من صور بصيغة الـ jpeg بالدقّة ذاتها. أما صيغة الـ GIF فهي تستهلك حجمًا أكبر من سابقتها، لذلك حاول أن تتجنّبها إلا عند الضرورة.
  • أزل أنماط الخطوط غير الضرورية. بالطبع سيكون من الجميل أن تزين محتوى صفحتك بأنواع جذّابة من الخطوط ولكنّها تضع عبئًا إضافيًا إلى سرعة التحميل، لذا انتخب أفضل الأماكن لها فقط.
  • استعن بأحد برامج الضغط السحابي. استفد من برنامج Gzip في ضغط وفك ضغط الملفّات أثناء عملية نقل البيانات بين المخدّم الخاص بموقعك والمستخدم الزائر لصفحاتك، البرنامج مجاني تمامًا.

2. نطاق الموقع Bandwidth

يمثّل نطاق الموقع حجم البيانات التي يمكن تبادلها بين مخدّم الموقع الخاص بك ومتصفّح المستخدم خلال مدّة معيّنة. كلما كان نطاق موقعك أكبر كانت سرعة تحميل صفحاتك أكبر، لاسيّما إن كنت تحظى بزوّار كثر. إن كان الطلب على تحميل صفحات موقعك كبيرة فأنت بحاجة إلى نطاق واسع لموقعك.

إن كنت قد اشتريت حزمة نطاق معيّن من مخدّم الموقع الخاص بك، فعليك تقييم هل هي كافية لعمليّات التحميل الحاليّة؟ وهل ستلبي الضغط المتزايد على صفحات موقعك؟ إن كانت صفحتك تواجه مشاكل في سرعة التحميل فعليك توسيع حزمة نطاق الموقع أو بإمكانك أن تلجأ إلى حيلة أخرى وهي الاستعانة بخدمات الـ CDN.

خدمات الـCDN هي اختصار لخدمة “شبكة توصيل محتوى”، وهي عبارة عن منصّات وسيطة تربط موقعك بمخدّماتها الخاصّة بحيث تخزّن نسخ لصفحات موقعك لديها، وعند وجود ضغط زائد على موقعك يُحوَّل هذا الضغط إلى مخدّمات الوسيط.

بمعنى آخر إن كان بإمكان موقعك تحمّل 10,000 عملية تحميل في آنٍ واحد، ولكن الضغط الحالي هو 13,000، فبدل أن يعاني الـ3000 مستخدم الإضافيين بطئًا في سرعة تحميل صفحتك يتم تحويل طلبات تحميلهم إلى المخدّم الوسيط الذي يمتلك نسخة مماثلة تمامًا للصفحة المطلوبة، فيعرضها آنيًّا للمستخدم دون أي تراجع في سرعة التحميل. ومن أبرز خدمات توصيل المحتوى نذكر: Cloudflare وAmazon CloudFront وMaxCDN وW3 Total Cache.

من التقنيات البسيطة التي يمكنك إضافتها أيضًا لتسريع موقعك هي ميزة التخزين المؤقت للمتصفح browser caching، عندها لن يضطر المستخدمون إلى تحميل الصفحة مرّة ثانية عند زيارتها ومن ثم الخروج منها والعودة إليها. أبرز الإضافات المساعدة التي تُوفّر لك هذه الميّزة هي  W3 Total Cache، إذ تُساعدك هذه الخدمة على تحسين جودة وسرعة تحميل صفحات موقعك عبر التخزين المؤقت واستخدام استراتيجية الـ CDN التي ذكرناها سابقًا.

الروابط الداخلية Internal links هي حلقات تربط صفحات موقعك المختلفة مع بعضها البعض، وعندما تستخدمها استخدامًا صحيحًا مدروسًا لا عشوائيًّا ستقفز صفحاتك عبر نتائج البحث بشكلٍ قد يفاجئك. قد تتساءل لماذا الروابط الداخلية لها كل تلك الأهمية في تحسين محركات البحث؟

حسنًا، الروابط الداخلية تساعد وتدعم تصنيف الصفحة PageRank -الذي ذكرناه في مقدّمة المقال- عبر موقعك. بمعنى آخر عندما يرى غوغل أن صفحتك تمتلك توزيعًا متجانسًا من الروابط الداخلية لكلمات مفتاحية ذات صلة بموضوع الصفحة فإنه يضعها تحت خانة الصفحات المفيدة ويرفع ترتيبها في نتائج البحث. يمكنك أن تتخيل الروابط الداخلية على أنها إثبات عملي لمدى كثافة المحتوى الذي تقدّمه صفحتك للمستخدم.

استغل توزيع الروابط الداخلية في الصفحات التي تحتاج دفعةً بسيطة للوصول إلى قمّة نتائج البحث، هذه ستكون استراتيجية جيّدة على المدى القريب وستلاحظ ذلك حتمًا. حدّد الصفحات التي تحتل مراتب جيّدة في نتائج البحث، وهي الصفحات التي لها ترتيب يتراوح بين #7 و#14 في النتائج، عبر خدمة إحصاءات غوغل. هذه الصفحات فرصة ذهبيّة لاصطياد صفحة النتائج الأولى، فهي قد نجحت مسبقًا في الوصول للصفحات الثانية أو الثالثة وهي مُرشّح جيّد لتصدّر النتائج. إيجاد الروابط الداخلية المناسبة أمر بسيط للغاية، إليك الخطوات لفعل ذلك:

  1. حدّد الكلمة المفتاحية الرئيسية في الصفحة المستهدفة، لنفترض أنها “التسويق الإلكتروني”
  2. اكتب الصيغة التالية: site:اسم موقعك.com “الكلمة المفتاحية الرئيسية” في مثالنا ستكون الصيغة :site:khamsat.com “التسويق الإلكتروني”
    البحث عن الروابط الداخلية
  3. ستظهر لك جميع الصفحات ذات الصلة بالكلمة المفتاحية الرئيسية التي حّددتها. عندها بإمكانك ربط المناسب منها في الصفحة الأساسية بكلمات مفتاحية ذات صلة (الأنكور تيكست Anchor text).

في مثالنا بإمكاننا ربط جملة “تطبيقات التسويق الإلكتروني” التي ستكون مذكورة في الصفحة الأساسية بمقال “أفضل 8 تطبيقات تحتاجها في التسويق الإلكتروني.”

4. املأ الثغرات في صفحاتك

لدى المتصفحين أساليب مختلفة للبحث عن المواضيع التي تثير فضولهم، فالكلمة المفتاحية نفسها تُصاغ بعشرات الطرق، والتي تصبُّ جميعها في معنىً واحد. محركات البحث تدرك هذا الأمر لذلك فإنها غالبًا ما تضع في الحسبان تعدد الكلمات المفتاحية للموضوع نفسه أثناء تقييم محتوى الصفحات وترتيبها في نتائج البحث.

إن بحثت مثلًا عن “التسوق على الإنترنت” ستجد قائمةً معيّنة من الصفحات في مقدمة النتائج. الآن إن جربت البحث عن “التسوق أون لاين” ستجد نتائج متشابهة، بمعنى أن بعض الصفحات تتصدر نتائج البحث لموضوع التسوق الإلكتروني عمومًا. هذه الظاهرة ليست وليدة الصدفة بالطبع فالصفحات التي تتصدر النتائج في العديد من الكلمات المفتاحية ذات الموضوع المشترك تكون مهيكلةً بصورةٍ جيّدة وتتضمّن الكلمة المفتاحية الرئيسية بالإضافة إلى الكلمات الفرعية في سياقٍ واحدٍ جيّد.

الآن تكمن مهمّتك لاستغلال هذه الظاهرة في تحسين محركات البحث لموقعك من خلال تتبّع الكلمات المفتاحية التي تفتقر إليها صفحاتك وبإمكانها تصدّر نتائج البحث، كون الكلمة الرئيسية تتصدر النتائج. على سبيل المثال، قد يتصدر مقالك الخاص بـ “التسويق الإلكتروني” عمليات البحث عن “التسويق الإلكتروني” ولكنه يغيب عن الساحة تمامًا عند البحث عن “التسويق اون لاين”، على الرغم من أن صفحتك تتطرّق لكلا المعنيين، والسبب ببساطة هي أنك لم تُضمّن “التسويق اون لاين” في الكلمات المفتاحية لتلك الصفحة.

إن تمكّنت من تضمين مختلف الكلمات المفتاحية المرشحة في عمليات البحث عن موضوع معيّن لن تسيطر على صدارة النتائج في عمليات البحث عن الكلمة المفتاحية الرئيسية فقط، بل سترفع من ترتيب صفحتك في عمليات البحث عن الكلمات المفتاحية الثانوية أيضًا. هذا يعني أنك ستجلب المزيد من الزيارات والمزيد من معدل النقر CTR على صفحتك، وهذا سيرفع بدوره من قيمة محتوى موقعك لدى خزينة غوغل.

بإمكانك إيجاد الكلمات المفتاحية الثانوية الأفضل والتي ستملأ الثغرات في صفحتك عبر تقصّي ودراسة الصفحات المنافسة، كيف؟ حسنًا هناك العديد من أدوات السيو التي تتيح لك إمكانية التعرف على الكلمات المفتاحية الثانوية التي تتصدر بها الصفحات المسيطرة على نتائج البحث عن كلمة مفتاحية رئيسية معينة.

من أبرز تلك الأدوات Content Gap وOrganic Research Competitors report وهما خدمتان مدفوعتان وليستا مجانتين ولكنّهما ستقدّمان لك نتائج دقيقة ستساعدك في اكتشاف كلمات مفتاحية ثانوية مهمّة لموضوعٍ معيّن قد تكون غفِلت عنها.

الروابط الخلفية أو الباك لينكس (backlinks) هي روابط تشعبيّة توضع على كلمة أو عبارة معيّنة وتقود المستخدم إلى موقعٍ محدّد. سيكون ضمن موقعك مئات الروابط الداخلية التي تجمع بين معلومات صفحاتك المختلفة كما ستكون هنالك روابط خارجية ضمن مواقع أخرى تستدل بالمعلومات في صفحاتك، هذه الروابط ثمينة ويجب أن تكون صالحة تمامًا، والتأكد من صلاحيّتها أولويّة إن كنت ترغب بالاستفاد منها في تحسين محركات البحث لموقعك.

وهنالك العديد من الأدوات التي تساعدك في تحديد الروابط النصية التالفة لموقعك، نَخصُّ منها: برنامج screaming Frog SEO Spider وخدمة Ahrefs. سنذكر في مثالنا برنامج Ahrefs Site Explorer، والخطوات بسيطة وهي كما يلي:

  1. اشترك في البرنامج وسجّل حسابك الخاص عليه
  2. ادخل امتداد موقعك، khamsat.com على سبيل المثال
  3. من القائمة اليسرى تحت أيقونة الصفحات “Pages” اختر خيار “Best by links”
  4. اضف خيار “404 not found” ثم رتّب النتائج وفق عدد المواقع التي أشارت إلى صفحة معيّنة عبر رابط غير صالح (كما في الصورة)
  5. ستحصل على قائمة بالصفحات غير الصالحة لديك والتي أشارت لها مواقع أخرى على أنها مصدر للمعلومات لديها. وهنا عند نقر المتصفحين على روابط صفحاتك ستظهر لديهم خطأ ولن يتمكّنوا من تحميل الصفحة.

عدم صلاحية الرابط يعود لسببين اثنين:

  •  الأول: هو أن هنالك خطأ في إدراج الموقع الآخر لرابط صفحتك، على سبيل المثال قد يكون هناك رقم أو حرف أو حتى رمز زائد أو ناقص من الرابط، وهنا عليك مراجعة صاحب الموقع وتنبيهه على الخطأ في الرابط الخاص بصفحتك.
  • الثاني: هو أن الخطأ في رابط صفحتك أنت أو محتواها، فقد تكون قد حذفت محتوى الصفحة أو جدّدت رابطها مسبقًا، وهنا يتوجّب عليه إعادة توجيه الرابط الموجود في الموقع المُضيف لرابط صفحتك إلى صفحة أخرى ذات صلة لكي لا تخسر الزوّار من المواقع الأخرى الذين يريدون الاطّلاع على المعلومات الموجودة في صفحتك.

6. الاستعانة بخدمات تحسين محركات البحث

قد تصادفك بعض التعقيدات أثناء خوضك في تطبيقات الاستراتيجيات السابقة. لا ضير في هذه الحالة من الاستعانة بأهل الخبرة، فهناك متخصّصون في السيو بإمكانهم تحقيق نقلات نوعيّة لموقعك. يمكنك الاستفاده من خدمات السيو من موقع خمسات، أكبر سوق عربي للخدمات المصغرة.

بإمكانك اختيار الخدمة المناسبة عن طريق بحث تقييمات الخدمة ومدى جودة العمل المُقدّم، أو من خلال آراء العملاء السابقين الذي استعانوا بخدمات السيو سابقًا وكانت تجربتهم إيجابيّة وحصلوا على النتائج المرغوبة. كذلك يمكنك توظيف خبير سيو عبر منصة مستقل إن كنت تحتاج إلى ضبط الكثير من الأمور وتدقيق معايير السيو لصفحات موقعك.

هذه كانت قائمتنا المُنتقاة لأفضل الاستراتيجيات البسيطة التي يمكنها تحسين محركات البحث بموقعك تحسينًا ملحوظًا. إن لم يحظى موقعك حتى الآن بالشهرة الكافية ولم يتقلّد نتائج البحث الأولى على جوجل فعليك أن تبدأ بالتحرّك سريعًا، لا تتردّد أبدًا الأمر ليس بذلك التعقيد، كل ما عليك هو تسخير بعض الوقت وحيّزًا من الجُهد والموارد لديك في تطوير السيو الخاص بموقعك.

تم النشر في: تحسين محركات البحث، منذ 9 أشهر