ما هو الـ SEO؟

تعتمد طريقة عمل محركات البحث المختلفة على مبدأين. الأول هو الزحف بحثاً عن الصفحات والروابط ثم فهرستها والاحتفاظ بهذه المعلومات بقواعد بيانات ضخمة. أمّا المبدأ الثاني فهو إظهار النتائج الأكثر ارتباطاً وأهمية والتي تعتمد على عوامل كثيرة منها على سبيل المثال شهرة موقعك وعدد الإشارات له بالمواقع الأخرى.

تعتبر محركات البحث من أهم المصادر للحصول على المعلومات بمختلف أنواعها، لذلك تتجه الشركات والأفراد وأصحاب المواقع والمدونات إلى استخدام بعض التقنيات والطرق حتى يسهل على صفحات هذه المواقع الظهور بالنتائج الأولى وهو ما سيضمن عدد زيارات كبيرة لموقعك.

إذن فمفهوم الـ SEO هو تهيئة موقعك حتى يتيسر على محركات البحث فهرسته وإظهاره بالنتائج الأولى، ولكن كيف يتم ذلك..؟

الكلمات المفتاحية

وجد بكل فرع من فروع الحياة والتخصصات بعض الكلمات المشهورة والتي يبحث عنها أكثر الناس من خلال محركات البحث، هذه الكلمات تسمى “الكلمات المفتاحية”، فعند كتابتك لمقال أو تدوينة عن الطبخ مثلاً فإن تركيزك على بعض هذه الكلمات سيرفع من ترتيبك بمحركات البحث في مواضيع الطبخ. هل تعني عندما يبحث شخص عن “كيف أتعلم الطبخ؟” فسيجد تدوينتي أو مقالي ضمن النتائج الأولى؟..هذا يرجع للطريقة التي تستخدم بها هذه الكلمات.

ربما صادفت قديماً بعض صفحات الويب التي تجد كلمة أو أكثر بها مكررة كثيراً وبشكل مستفز، إذا كنت ستستخدم الكلمات المفتاحية بهذا الشكل فصدقني لا الزوار ولا حتى العناكب ستحب طبيخك 🙂 .

المقصود باستخدام الكلمات المفتاحية هو استخدامها بطريقة مفهومة للبشر وبطريقة تسهل على محركات البحث فهرستها، فخوارزميات محركات البحث مصممة أساساً لتضمن جودة النتائج وعلاقة هذه النتائج بما يبحث عنه المستخدم، كل ما عليك هو معرفة الكلمات الأهم والأشهر لتخصص موقعك واستخدامها بالطريقة الصحيحة.

يمكنك استخدام أيّ من أدوات تحليل الكلمات المفتاحية لمعرفة الكلمات المفتاحية الخاصة بموضوع معين، كذلك متابعة الـ Trends والأمور التي يبحث عنها الناس كثيراً واستخدامها بمحتواك المرتبط بهذه الموضوعات، فذلك يزيد من إمكانية ظهور صفحات موقعك بالنتائج.

من المفيد كذلك بالمواقع والمدونات عمل مقال أو تدوينة تجمع هذه الكلمات لكن بطريقة احترافية ولا تُصنّف على أنّها سبام، وتسمى هذه التدوينة أو المقال بـ”حجر الزاوية“، تخيل أن لديك موقع عن التصميم ولديك زائر جديد يريد أن يتعلم كل شيء عن التصميم، فمن المفيد أن يجد ملخص يضم روابط ونبذات عن أهم التدوينات التي يحتويها موقعك وبهذه الطريقة ستضمن ذكر معظم الكلمات المفتاحية التي تستخدمها بموقعك بمكان واحد كما ستضمن مشاركة هذه التدوينة المرجعية إذا كانت بالفعل ذات محتوى قيّم.

الروابط والعناوين

المحتوى القيّم

تذكر دائماً أن المحتوى ذي الجودة العالية هو ما يجعل لموقعك الثقل المطلوب عند البحث بأي كلمة خاصة بمجاله وتخصصه. لذا، عليك أن توفر محتوى يستفيد منه القارئ بالقدر الكافي الذي يجعله يشارك هذا المحتوى مع أصدقائه وعلى الشبكات الاجتماعية، فالمشاركات على الشبكات الاجتماعية تعتبر علامات على المحتوى الجيد ودلائل تتعرف من خلالها محركات البحث على قدر الإفادة منه.

استخدم الصور والفيديوهات كلما أتيحت لك الفرصة حتى يصبح محتوى موقعك منوعاً، كما أن المحتوى البصري من أكثر المحتويات انتشاراً على الويب، عندما ترفع صوراً للتدوينات لا تنسى إعادة تسميتها باسم مفهوم أو بالعنوان حتى تصبح ذات صلة بالمنشور، فمحركات البحث صعب عليها فهم صورة “لطائر أزرق يقف على النافذة” إلا إذا أشرت انت إلى ذلك بوصف الصورة وعنوانها.

طبيعة الموقع البرمجية

من الأشياء التي ستساعد موقعك أن يأخذ مرتبة جيدة بالنتائج هي سرعة تحميله، فطبقاً للمحركات فإن المستخدم لا يحبذ العودة لموقع سرعة تحميله أكبر من جزء من الثانية، وذلك لطبيعة تعاملنا مع الويب التي تعتبر السرعة أحد أهم معاييرها، بالإضافة إلى قدرة موقعك على الاستجابة للأجهزة المختلفة كالهواتف الذكية والتابلت، فإذا كان موقعك لا يتوفر به هذه الميزة فستخسر عدد كبير من الزيارات مع تضخم استخدام الهواتف الذكية والدخول إلى الإنترنت من خلالها.

هذه نبذة بسيطة لتحسّن نتائج البحث لموقعك والذي ستحصل من خلالها على عدد كبير من الزيارات، تبقى نصيحة اخيرة وهي أن تبقى على إطلاع بالتقنيات الجديدة للسيو فهي في تطور سريع.