كيف تختار الميكروفون المناسب للتعليق الصوتي؟

يحتاج العمل كمعلق صوتي إلى مهارة صوتية متميزة، وأداء تمثيلي معبر، وقدرة على إيصال المشاعر عبر التحكم بطبقات الصوت. وفي مقدمة كل ما سبق، يحتاج المعلق الصوتي إلى أدوات التعليق الصوتي اللازمة لإخراج عمله على أكمل وجه، وأولى تلك الأدوات هي ميكروفون للتعليق الصوتي، يفتح لصاحبه أبواب الاحتراف. فما أسرار اختيار هذا الميكروفون؟ وما هي أنواع الميكروفونات؟ وما هي معايير اختيار الميكروفون المناسب؟

جدول المحتويات:

مجالات استخدام الميكروفونات

قد يصيبك التشتت نوعًا ما عند البحث عن أنواع الميكروفونات، فهناك العديد من الأنواع التي يخص كل منها مجالًا مختلفًا من المجالات الصوتية، مثل:

كيف تختار الميكروفون المناسب للتعليق الصوتي؟

عندما يتعلق الأمر باختيار ميكروفون للتعليق الصوتي الاحترافي، فأنت بحاجة إلى ميكروفون يناسب إمكانات صوتك أولًا قبل النظر إلى سعره، وقبل النظر إلى إمكانات الميكروفون نفسه. فينبغي لك أن تعرف خامة وإمكانات صوتك جيدًا، حتى تدرك مجالات التعليق الصوتي المناسبة لك، والمهارات التي تتمتع بها من حيث كونك مبتدئًا أو محترفًا.

لا يتعلق الأمر بالبحث عن أفضل ميكروفون للتعليق الصوتي فحسب، بل أنسب ميكروفون للتعليق الصوتي لخامة صوتك، وقدراتك، ومجال ومكان عملك. لذا، نقدم لك معايير اختيار الميكروفون المناسب لصوتك، من خلال استعراض أنواع الميكروفونات واستخدامات كل منها على حدة، لتكون على إدراك ووعي كامل بكل ما تحتاجه في اتخاذ القرار بشأن اختيار الميكروفون المناسب.

أنواع الميكروفونات

للميكروفونات أنواع عديدة، فمنها ما يُصنَّف حسب شكله واتجاهه كميكروفونات النمط القطبي، وبها ستجد أن مستوى الصوت يعتمد على اتجاه الفتحات الموجودة بالميكروفون، وما عليك سوى اختيار التصميم المناسب لطبيعة صوتك ومجال ومكان عملك من خلال معرفة اتجاه النمط القطبي للميكروفون الذي تريده.

ومن الميكروفونات ما يُصنَّف بحسب نظام تشغيله كميكروفونات الـ USB التي يسهل توصيلها بالحاسوب، والـ XLR التي تمنحك تحكمًا كبيرًا بمستوى الصوت وتحتوي على مدخل P2 للتوصيل بالكاميرا والهواتف. وهناك أنواع ديناميكية، وأخرى مكثفة “كوندنسر”. ويُصنِّف البعض الميكروفونات بحسب حجم الغشاء إن كان كبيرًا أو صغيرًا، وسنذكر كل منهم بالتفصيل في هذا المقال.

أولًا: الميكروفونات ذات النمط القطبي Polar Patterns

إن شكل واتجاه فتحات ميكروفون التعليق الصوتي تؤثر على التقاط الميكروفون للصوت، فمثلًا قد تكون بعض هذه الفتحات مغلقة وبعضها مفتوحة، فهذه الفتحات هي التي تستجيب لذبذبات الصوت حسب اتجاهها، وبالتالي يتحدد من خلالها جودة الصوت النهائي.

وهناك فتحات تستجيب للأصوات الأمامية فقط، وأخرى تستجيب للأصوات الأمامية والخلفية، ومنها ما يستجيب لجميع الأصوات المحيطة. ولتحديد نوع ميكروفون التعليق الصوتي القطبي المناسب لك، اسأل نفسك الأسئلة التالية:

  • هل تحتاج إلى تسجيل الأصوات المحيطة بك في أثناء التعليق الصوتي؟
  • هل ترغب في تسجيل صوتك فقط؟
  • هل ستستخدم الميكروفون لإدارة حوار في اجتماع لأكثر من شخص؟

إجاباتك عن الأسئلة السابقة، ستدلك على نوع ميكروفون النمط القطبي المناسب لعملك. وهذا النوع هو أحد الأنواع التالية:

1. ميكروفونات قلبية الشكل Cardioid microphone

ميكروفونات قلبية الشكل

يركز الميكروفون قلبي النمط على تسجيل الصوت الأقرب للميكروفون (الصوت الأمامي)، وتجد أن مصدر التقاط الصوت على شكل قلب، ليعمل على عزل بقية الأصوات والضوضاء التي توجد بالجانب أو بالخلف. لذا، فهو خيار جيد عندما تحتاج ميكروفون للتعليق الصوتي يركز على صوت واحد. وبديهي أنه من الأفضل أن توجه الميكروفون نحو مصدر الصوت مباشرةً. وهو مناسب للبث الحي أو المؤتمرات وما إلى ذلك.

وتعتمد آلية عمل الميكروفونات القلبية في تمركز حساسات قوية من جهة الأمام، بينما تقل تلك الحساسات كلما اتجهنا إلى الخلف، وبذلك تلتقط الصوت الأمامي، وتعزل بقية الأصوات الجانبية منها والخلفية.

2. الميكروفونات القلبية المفرطة Hyber cardioid

هناك تشابه بين الميكروفونات القلبية والميكروفونات القلبية المفرطة في آلية العمل، إلا إن الميكروفونات القلبية المفرطة أقل حساسية للأصوات الخلفية أو المحيطة، الأمر الذي يجعلها أكثر مقاومةً وعزلًا لتلك الأصوات. لذا، فإذا كنت تبحث عن ميكروفون للتعليق الصوتي مناسب للأجواء الصاخبة، أو الغرف غير المعزولة عن الضوضاء، فإن الميكروفون القلبي المفرط هو خيارك الأمثل.

3. ميكروفونات أحادية Omnidirectional

ميكروفونات أحادية Omnidirectional

تستطيع الميكروفونات أحادية الاتجاه التقاط الصوت الذي يدور حول الميكروفون من كل الاتجاهات. لذا؛ فهي مناسبة للاجتماعات، أو في حال كان تسجيل الصوت يدور بواسطة مجموعة من الأشخاص، ولكن ننصحك بعدم استخدامها في مكان صاخب لأنها لا تعمل على عزل الأصوات الخلفية.

4. ميكروفونات ثمانية الشكل (Figure -8)

ميكروفونات ثمانية الشكل (Figure -8)

تسمى الميكروفونات ثمانية الشكل أيضًا بالميكروفونات الشريطية، أو الميكروفونات ثنائية الاتجاه، إذ يشبه نمط توزيع مصادر التقاط الصوت فيها الرقم 8. وقد وُزعت تلك المصادر بالأمام والخلف، لتعمل على تسجيل الأصوات من الأمام والخلف فقط، وبذلك فهي تعزل الأصوات الصادرة من الجانبين. فإذا كنت تبحث عن ميكروفون للتعليق الصوتي يناسب تسجيلات الاستيريو، فالميكروفون الشريطي هو الخيار الأنسب لك.

5. ميكروفونات بندقية Shotgun

ميكروفونات بندقية Shotgun

تعد الميكروفونات البندقية من أهم أنواع الميكروفونات الأحادية، إذ إنها من أكثرها استجابةً للأصوات الأمامية، بسبب زاويتها الأمامية الحادة، ولذلك تُستخدم في الأماكن المليئة بالضجيج، لأنها تركز جيدًا على التقاط الصوت الموجه إليها فقط، فهي من أفضل ميكروفونات التعليق الصوتي التي تُستخدم في التسجيلات، أو المقابلات الخارجية بالملاعب والحفلات.

ثانيًا: أنواع الميكروفونات حسب الغشاء

عند اختيار ميكروفون للتعليق الصوتي، ستحتاج إلى معرفة نوع وحجم الغشاء الذي يحتوي عليه الميكروفون، لأن ذلك سيساعدك على اختيار الميكروفون المناسب، فالميكروفون ذو الغشاء الكبير له قدرة على التقاط كمية كبيرة من الطاقة الصوتية، بسبب كبر حجم غشائه، الأمر الذي يجعله ميكروفونًا محببًا للمعلقين الصوتيين، لأنه يعطي عمقًا جذابًا للصوت البشري.

أما الميكروفونات ذات الأغشية الصغيرة فتُستخدم بصورة كبيرة لالتقاط الأصوات الرنانة ذات التردد العالي. وهنا سوف نلقي نظرة أولًا على أنواع الأصوات طبقًا لوحدة الهرتز، وهي وحدة الصوت التي اخترعها العالم هاينريش هيرتز، والتي تقيس معدل دورة الصوت في الثانية الواحدة، وتختلف من شخص إلى آخر، فعلى سبيل المثال:

  • يتراوح الصوت الطبيعي للرجل من 110 : 120 هرتز.
  • يتراوح الصوت الطبيعي للمرأة من 200 : 210 هرتز.
  • يتراوح صوت الأطفال من 300 : 400 هرتز.

نستنتج من ذلك أنه كلما زادت عدد وحدات الهرتز في الثانية الواحدة، كان الصوت أكثر رنينًا وحِدّة، ومن خلال ذلك تستطيع تحديد ما إذا كنت تحتاج ميكروفون للتعليق الصوتي ذا غشاء كبير يستطيع التقاط الأصوات منخفضة التردد، أو ذا غشاء صغير لالتقاط الترددات العالية.

1. ميكروفونات ذات غشاء كبير

ميكروفونات ذات غشاء كبير

يسمى الميكروفون ذو الغشاء الكبير أيضًا بـ “ميكروفون الراديو النمطي“، وهو ميكروفون مصمم بهدف تسجيل الأصوات ذات التردد المنخفض كالأصوات العميقة. والميكروفون ذو الغشاء الكبير له قدرة كبيرة على التقاط أكبر حيز ممكن من التفاصيل الصوتية، وهذا يجعل الصوت يبدو حقيقيًا وتلقائيًا، كما يتميز أيضًا بسهولة الحركة.

2. ميكروفونات ذات غشاء صغير

ميكروفونات ذات غشاء صغير

يعرف الميكروفون ذو الغشاء الصغير أيضًا بالميكروفون القلمي، فشكله عبارة عن اسطوانة رفيعة خفيفة وثابتة وسهلة الحركة. وقد صُمّم لالتقاط الترددات العالية والرنانة كالأصوات الأنثوية. وتُعرف هذه الميكروفونات بحساسيتها الصوتية المنخفضة، لذلك فهي خيار مناسب لتحمل ضغط الأصوات العالية.

3. ميكروفونات ذات غشاء متوسط

ميكروفونات ذات غشاء متوسط

يجمع الميكروفون ذو الغشاء المتوسط بين مزايا كل من الميكروفون ذي الغشاء الصغير بتحمله ضغط الصوت العالي والرنان، والميكروفون ذي الغشاء الكبير بصوته الواقعي والطبيعي، وهو نوع جيد من الميكروفونات، ولكن يُفضّل استخدامها بالاستديوهات الخارجية.

كيفية اختيار ميكروفون للتعليق الصوتي

بعد أن تعرفت على أنواع الميكروفونات من حيث تركيبها وتصميمها، يبقى أن تعرف كيف تختار الميكروفون المناسب لمجال التعليق الصوتي من حيث نظام التشغيل وكثافة الصوت، فمثلًا ميكروفونات الـ USB تستطيع توصيلها بالحاسوب، أما الـ XLR فيمكنك توصيلها بالحاسوب أو أي جهاز آخر، ولكل منهما آلية عمل خاصة. كما تختلف الميكروفونات من حيث الكثافة الصوتية فمنها الديناميكي ومنها المكثف. ونفصّل هذه الأنواع فيما يلي:

أولًا: ميكروفون USB

يتميز ميكروفون الـ USB بسهولة الاستخدام، وبسعره المناسب لجميع الفئات. يتم توصيله بجهاز الحاسوب الخاص بك والمثبت عليه برامج التعليق الصوتي اللازمة، ولكن هذا النوع محدود الاستخدام ولا تستطيع أن توصله بأي جهاز آخر كالكاميرات والهواتف التي لا تحتوي على مدخل للـ USB، إلا إن البعض منها يمكن تشغيله على الهاتف من خلال وصلة otg .

أفضل أنواع ميكروفونات الـ USB

Blue yeti .1

Blue yeti هو أحد أنواع ميكروفونات الـ USB ذات السمعة الحسنة، وهو الأكثر مبيعًا مقارنةً بالأنواع الأخري بمجال التعليق الصوتي. ويعتمد على اتجاهات الصوت القطبية التي ذكرناها فيما سبق. ولهذا النوع العديد من المميزات، منها:

  • يمنحك “بلو بيتي” الحرية في التحكم الكامل بمستويات الصوت، سواء أردته منخفضًا أو مرتفعًا، وبه خاصية أخرى لإلغاء الصوت.
  • يأتي معه سماعة رأس تسمح لك بالاستماع إلى ما سجلته دون تأخير بعملية الانتقال.
  • يتميز بالمرونة وسهولة تحريكه نحو مصدر الصوت، بتحديد زاوية الصوت واستخدام مقابض التثبيت لتثبيت المايك في مكانه، كما يمكن تحريك الميكروفون من القاعدة ووضعه بحامل الميكروفون الذي يأتي معه أو ما يعرف بـ “مقاوم الصدمات”.
  • يتميز بصوت واضح، ومادة صنع متينة وعالية الجودة، إلا إنها ثقيلة نوعًا ما.

Shure .2

توفر شركة shure عددًا من ميكروفونات الـ USB متنوعة الإمكانات، كميكروفون Mv51 ذي النوع المكثف والغشاء الكبير، وميكروفون MV5 الذي يتناسب مع تسجيلات البودكاست.

Audio Technica .3

أنتجت Audio Technica العديد من أنواع الميكروفونات، ومنها ميكروفونات USB مثل:

  • ميكروفون Art2500

يتميز ميكروفون Art2500 بصوت عال الجودة، ويتناسب مع مجالات عديدة كالتسجيلات المباشرة، والبودكاست، واستوديوهات التعليق الصوتي، كما يندرج ضمن الميكروفونات القطبية التي تعمل على تقليل الأصوات المحيطة والضوضاء.

  • AT2020

AT2020 من أنواع الميكروفونات المكثفة، ويتميز بقدرته على الاستجابة لضغط الصوت المرتفع، بتردد طويل المدى وقدرة فائقة على التحكم بمستويات الصوت.

ثانيًا: ميكروفونات XLR

في أثناء بحثك عن ميكروفون للتعليق الصوتي، لا بد أن يقع بين يديك ميكروفون الـ XLR. فما هو، وكيف يعمل؟ وهل هو ميكروفون مناسب للتعليق الصوتي؟

ميكروفون الـ XLR هو الخيار الاحترافي للمعلقين الصوتيين الذين أنشأوا استوديو خاصًا للتسجيل الصوتي. ويختلف هذا النوع في كيفية التشغيل، إذ يمكن توصيله بالحاسوب أو أي جهاز آخر بواسطة كابل تناظري تقليدي بجهاز منفصل، ومدخل P2. كما يوفر لك لوحة للتحكم تساعدك على التعديل على الصوت دون اللجوء لبرامج التعليق الصوتي الخاصة بالتعديل. قد تحتاج إلى كارت صوت خارجي mixer إن كنت تستخدم ميكروفون الـ XLR، لأن هذا يمنحك تحكمًا أكبر بمستوى الصوت. وهو أفضل خيار يمكنك استخدامه لبرامج البودكاست.

هل تختار ميكروفون للتعليق الصوتي من النوع USB أم XLR؟

الخلاصة، إن كنت مبتدئًا بمجال التعليق الصوتي، فسيكون ميكروفون USB أكثر الخيارات المناسبة لك، بسبب سهولة استخدامه، وبساطته، وصوته الواضح، وأسعاره المعقولة للغاية. أما إن كنت تبحث عن ميكروفون لعمل أكثر احترافًا، فميكروفونات الـ XLR هي خيارك الأمثل.

ثالثًا: الميكروفون الديناميكي Dynamic

لا يحتاج الميكروفون الديناميكي إلى مصدر طاقة ملحق به، ورغم ذلك فهو يعطيك أفضل النتائج الاحترافية، ويعد من أفضل أنواع الميكروفونات، فهو يعمل على عزل الضوضاء بشكل احترافي. لذا، فإن كان نقاء الصوت وخلوه من أي ضوضاء خلفية هو أولوية من أولوياتك في أثناء البحث عن ميكروفون للتعليق الصوتي، فالميكروفون الديناميكي خيار ممتاز لك.

الميكروفون الديناميكي

وللميكروفون الديناميكي قدرة متميزة في تسجيل الأصوات منخفضة التردد، ويفضل استخدامه في تسجيلات البث المباشر والتسجيلات الخارجية، ويتميز بعدم حساسيته للأصوات وقد يجعله هذا غير ملائم لبعض الأماكن، إلا إنه يضمن عدم التقاط الميكروفون للتفاصيل الخلفية والأصوات المحيطة، وذلك لأن حيز التقاط الصوت به ضيق فلا يسمح له بالتقاط الأصوات البعيدة.

كما أنه أدوات التعليق الصوتي التي يستخدمها المذيعون حتى يحصلوا على صوت واضح بتوجيه صوتهم مباشرة نحو الميكروفون.

رابعًا: الميكروفون المكثف Condenser

الميكروفون المكثف

في رحلة البحث عن ميكروفون للتعليق الصوتي، ستلاحظ إجماعًا كبيرًا على استخدام الميكروفونات المكثفة في تقديم خدمات التعليق الصوتي الاحترافي عبر مواقع العمل الحر المختلفة مثل موقع خمسات للخدمات المصغرة، فهذا النوع يجمع ما بين أهم معايير اختيار الميكروفون المناسب التي يجب مراعاتها عند اختيار ميكروفون للتعليق الصوتي، إذ تتميز ميكروفونات الكوندنسر المكثفة بالعديد من المميزات والمعايير منها:

  • حساسية صوت عالية للغاية، مما يتيح تسجيلات صوتية عالية الدقة.
  • تردد عالٍ، وحيز كبير المدى لالتقاط الصوت، بسبب حساسيتها العالية.
  • جودة صوت عالية لمختلف الترددات.
  • قد تكون ذات سعر أعلى من نظيرتها الديناميكية، بسبب دقة حساسيتها.
  • تستخدم كارتًا إضافيًا يعرف بـ “phantom power supply”، يعمل بمثابة دفعة كهربائية توضح الصوت وتزيد من قدرة الميكروفون على التقاطه، بخلاف الديناميكي الذي لا يحتاج إلى ذلك.

هل تختار ميكروفون للتعليق الصوتي من النوع الديناميكي أم المكثف؟

بعد أن تعرفنا على طبيعة كل من الميكروفونات الديناميكية والمكثفة، فسيكون من السهل عليك اختيار ميكروفون للتعليق الصوتي يناسب صوتك وطبيعة عملك، فالميكروفون الديناميكي أكثر صلابة ولكنه مناسب للقاءات المباشرة والمسارح، لقدرتها على التركيز على صوت واحد وهو الصوت الأقرب للميكروفون، وبسبب حساسيتها المنخفضة للصوت، فإنك قد تواجه مشكلة بجودة الصوت أو انخفاضه.

أما الميكروفونات المكثفة فهي مناسبة أكثر لمجالات التعليق الصوتي بالاستوديوهات الخاصة أو الاستوديو المنزلي الذي قمت بإعداده للعمل. قد تواجه مشكلة التقاط الأصوات المحيطة بسبب حساسيته الزائدة للصوت، ولكن يمكنك التغلب على ذلك عبر التعديل بالهندسة الصوتية الخاصة بالتسجيل الصوتي، والابتعاد عن مصادر الصوت الخارجية في أثناء التسجيل.

معايير اختيار الميكروفون المناسب

نستخلص مما ذكرنا في هذا المقال من أنواع الميكروفونات المختلفة بعض معايير اختيار الميكروفون المناسب التي يمكنك انتقاء ميكروفون التعليق الصوتي الخاص بك على أساسها. وهي:

  • ضع قاعدة “سهولة الاستخدام” ضمن قواعد اختيار ميكروفونك، حتى تتجنب حدوث مشكلات تقنية أنت في غنى عنها، ويمكنك معرفة الميكروفون سهل الاستخدام من خلال إعداداته البسيطة.
  • إن كنت معلقًا صوتيًا محترفًا، وأصبح مجال الربح من التعليق الصوتي هو هدفك، فننصحك باستخدام ميكروفون أكثر احترافية، وأن يكون من النوع المكثف”condenser”، فهذا النوع يعمل على تعزيز كثافة الصوت، لأنه يلتقط كافة تفاصيل الصوت بمنتهى النقاء، لما به من حساسات قوية.
  • احرص على استخدام حامل الصدمات مع الميكروفون، فهو يعمل على تثبيت الميكروفون بمكانه، وبالتالي منع حدوث الاهتزازات وعزل الأصوات الناتجة عنها كصوت حركة القدم أثناء التسجيل.
  • عليك اختيار ميكروفون يحتوي على مرشح للصوت Pop Filter، والذي يعمل على تنقية الصوت وعزل الأصوات غير المرغوب بها كصوت الهواء الذي يصدر عن مخارج الحروف أحيانًا والذي يؤرق الكثير من المعلقين الصوتيين، ويزعج المستمعين.
  • لا بد من احتواء الميكروفون على مخرج USB لتوصيله بجهاز الكمبيوتر بسهولة.
  • اختر ميكروفون مناسبًا لصوتك، وطبيعة عملك، وإمكاناتك المادية، فقد يكون أغلى الميكروفونات سعرًا وأكثرهم جودة غير مناسب لإمكانات صوتك، أو طبيعة ومكان عملك، في حين أن بعض أنواع الميكروفونات الأخرى قد تتناسب أكثر معك.
  • اختر ميكروفون للتعليق الصوتي من النوع الثابت غير المتحرك، حتى تستطيع تركيبه بحامل الميكروفون لتتجنب أي صوت ناتج عن الحركة والتشويش.
  • استخدم مكبر صوت خارجي، ليساعدك في الحصول على صوت بجودة أعلى، ويقلل من مستوى الضجيج، وأصوات الضوضاء المحيطة.

هكذا نكون قد استعرضنا كيفية اختيار ميكروفون للتعليق الصوتي الاحترافي، وعددنا أنواع ميكروفونات التعليق الصوتي التي ستساعدك على توظيف صوتك بالشكل الأمثل لنجاح أعمالك. فلا تتردد في الانضمام لمحترفي تقديم خدمات التعليق الصوتي الذين انتقوا ميكروفوناتهم بدقة ليقدموا لعملائهم أجود الخدمات الصوتية.

تم النشر في: نصائح للمستقلين منذ شهرين