بعد أن تقوم بإنشاء مشروعك، وتفتتح موقعك، وتبدأ بجلب الزيارات، ستحتاج إلى تحويل تلك الزيارات إلى عملاء، والطريقة الأفضل لذلك هي صفحات الهبوط.

صفحات الهبوط هي الهدف النهائي لأيّ استراتيجية تسويقية، فهي الصفحة الأخيرة التي يراها العميل المحتمل قبل الشراء. في هذا المقال ستتعلّم كيفية إنشاء صفحات هبوط فعّالة وناجحة. لكن قبل ذلك سنعرّف معنى صفحات الهبوط.

تعريف صفحة الهبوط

صفحة الهبوط (landing page) هي صفحة من موقعك، تركّز أساسًا على دعوة إلى اتخاذ إجراء (call to action). الإجراء قد يكون هو إتمام عمليّة الشراء، أو التسجيل في ندوة عبر الويب أو تنزيل كتاب إلكتروني أو التسجيل في القائمة البريدية.

كل المجهودات الإعلانية والتسويقية ينبغي أن تقود إلى صفحة الهبوط، إن كتبت تدوينة تسويقية حول منتجك، أو نشرت إعلانات مدفوعة، فينبغي أن يكون هدفها هو جعل العميل المحتمل يذهب إلى صفحة الهبوط.

لماذا تحتاج إلى إنشاء صفحة هبوط؟

صفحة الهبوط لديها هدف واحد فقط، وهو تحويل العملاء المحتملين. وتتميّز بمعدّل تحويل عال، والذي يتراوح بين 5 و 15%، وقد يصل أحيانًا إلى 30% إن كانت صفحة الهبوط مصمّمة بشكل ممتاز1.

معدّل تحويل صفحات الهبوط أعلى من معدّل التحويل لأيّ صفحة أخرى، لكن هناك اختلاف في أداء صفحات الهبوط كما تبيّن الإحصاءات أعلاه، إذ أنّ صفحات الهبوط المُعدّة بشكل جيد يمكن أن يكون معدّل تحويلها أكبر بست مرات من صفحات الهبوط غير المعدّة بشكل جيد. وهو أمر قد يسرّع نموّ مشروعك الرقمي كثيرًا، ويضاعف العائد على الاستثمار (ROI) على حملاتك التسويقية.

كيف تُنشِئ صفحة هبوط فعّالة

صحيح أنّه يمكنك تحميل صفحات هبوط جاهزة، إمّا مدفوعة أو مجّانية، إلّا أنّه من الصعب تعديل تلك الصفحات وتخصيصها بحسب احتياجاتك الخاصة. صفحة الهبوط هي على الأرجح أهمّ صفحة في موقعك، وينبغي أن تحرص على أن تكون في أحسن صورة، وأن يكون محتواها جذابًا ومقنعًا.

في هذه الفقرة سنعطيك عددًا من التوصيات والنصائح التي ستساعدك على تصميم شكل ومحتوى صفحة الهبوط. وحتى إن أردت توظيف مستقلّ للقيام بذلك، فستساعدك هذه التوصيات على أن توجّه عمل المستقل، وتتفاوض معه، وتقيّم عمله.

1. حدد أهدافك

بعد أن تقوم بإنشاء مشروعك، وتفتتح موقعك، وتبدأ بجلب الزيارات، ستحتاج إلى تحويل تلك الزيارات إلى عملاء، والطريقة الأفضل لذلك هي صفحات الهبوط. صفحات الهبوط هي الهدف النهائي لأيّ استراتيجية تسويقية، فهي الصفحة الأخيرة التي يراها العميل المحتمل قبل الشراء. في هذا المقال ستتعلّم كيفية إنشاء صفحات هبوط فعّالة وناجحة. لكن قبل ذلك سنعرّف معنى صفحات الهبوط. تعريف صفحة الهبوط صفحة الهبوط (landing page) هي صفحة من موقعك، تركّز أساسًا على دعوة إلى اتخاذ إجراء (call to action). الإجراء قد يكون هو إتمام عمليّة الشراء، أو التسجيل في ندوة عبر الويب أو تنزيل كتاب إلكتروني أو التسجيل في القائمة البريدية. كل المجهودات الإعلانية والتسويقية ينبغي أن تقود إلى صفحة الهبوط، إن كتبت تدوينة تسويقية حول منتجك، أو نشرت إعلانات مدفوعة، فينبغي أن يكون هدفها هو جعل العميل المحتمل يذهب إلى صفحة الهبوط. لماذا تحتاج إلى إنشاء صفحة هبوط؟ صفحة الهبوط لديها هدف واحد فقط، وهو تحويل العملاء المحتملين. وتتميّز بمعدّل تحويل عال، والذي يتراوح بين 5 و 15%، وقد يصل أحيانًا إلى 30% إن كانت صفحة الهبوط مصمّمة بشكل ممتاز1. معدّل تحويل صفحات الهبوط أعلى من معدّل التحويل لأيّ صفحة أخرى، لكن هناك اختلاف في أداء صفحات الهبوط كما تبيّن الإحصاءات أعلاه، إذ أنّ صفحات الهبوط المُعدّة بشكل جيد يمكن أن يكون معدّل تحويلها أكبر بست مرات من صفحات الهبوط غير المعدّة بشكل جيد. وهو أمر قد يسرّع نموّ مشروعك الرقمي كثيرًا، ويضاعف العائد على الاستثمار (ROI) على حملاتك التسويقية. كيف تنشئ صفحة هبوط فعّالة صحيح أنّه يمكنك تحميل صفحات هبوط جاهزة، إمّا مدفوعة أو مجّانية، إلّا أنّه من الصعب تعديل تلك الصفحات وتخصيصها بحسب احتياجاتك الخاصة. صفحة الهبوط هي على الأرجح أهمّ صفحة في موقعك، وينبغي أن تحرص على أن تكون في أحسن صورة، وأن يكون محتواها جذابًا ومقنعًا. في هذه الفقرة سنعطيك عددًا من التوصيات والنصائح التي ستساعدك على تصميم شكل ومحتوى صفحة الهبوط. وحتى إن أردت توظيف مستقلّ للقيام بذلك، فستساعدك هذه التوصيات على أن توجّه عمل المستقل، وتتفاوض معه، وتقيّم عمله. حدد أهدافك قبل أن تبدأ بتصميم صفحة الهبوط، عليك أن تحدّد الهدف منها أولًا، والمعلومات التي تريد أن تجمعها عن العميل المحتمل. فذلك سيساعدك على تخصيص صفحة الهبوط بما يتناسب مع تلك الأهداف. من الأهداف الشائعة لصفحات الهبوط: توليد العملاء المحتملين زيادة المبيعات التسجيل في الأحداث، مثل ندوات الويب. التعيين أو التوظيف التسجيل في القائمة البريدية من المهمّ أن يكون لصفحة الهبوط هدف واحد فقط، لا ينبغي أن تضع عدّة دعوات إلى اتخاذ إجراء في صفحة الهبوط، فذلك سيشتّت انتباه الزوار. اختر المنصة المناسبة لتصميم صفحة الهبوط هناك العديد من المنصّات التي يمكنك استخدامها لبناء صفحة الهبوط. بعضها تحتاج إلى معرفة بالبرمجة، وأخرى لا تحتاج إلى ذلك. وبعضها تعمل أونلاين. من أشهر تلك المنصات Google Sites و LeadPages و Unbounce و Launchrock، بعض هذه الأدوات مجانية، وبعضها مدفوع، ولكل منها ميزات خاصة، ولكنها عمومًا تتيح لك.إمكانية تخصيص عناصر صفحة الهبوط، مثل تخصيص النصوص والألوان، واختيار صورة الخلفية، وتخصيص العناوين. كما تتيح إمكانية الاختيار من عدد من القوالب الجاهزة. هذه المنصات سهلة الاستخدام، ويمكنك أن تستعملها لبناء صفحات الهبوط حتى وإن لم تكن لك خبرة في البرمجة، إذ أنّها تعتمد على تقنية السحب والإفلات. لكنها كلها مدفوعة باستثناء Google Sites، وسيكون عليك أن تدفع أجرًا شهريًا، لذا قد يكون الأفضل أن توظّف مستقلًا ليصمّم لك صفحة الهبوط الخاصة بمشروعك بمبلغ معقول. أو يمكن شراء خدمة صفحة هبوط من موقع خمسات. إذ أنّه يمكنك أن تطلب من المستقلّ أن يخصّص صفحة الهبوط بحسب احتياجاتك ورؤيتك، كما أنّه لن يكون عليك أن تدفع إلا مرّة واحدة فقط. صمم محتوى جذابا صفحة الهبوط تتمحور حول شيء واحد فقط، وهو تحويل الزوار. لهذا من المهمّ أن تصمّم الصفحة حول ذلك، سواء أكان ملء نموذج، أم إجراء عملية شراء، أم الاشتراك في القائمة البريدية، أم تنزيل كتاب إلكتروني، أم التسجيل في ندوة ويب. استخدم الصور الملوّنة والملفتة للنظر. يُقال أيضًا أنّ بعض ألوان الأزرار، مثل الأحمر أو الأخضر، تزيد معدّل التحويل في صفحات الهبوط، احرص أيضًا على وجود تباين قوي بين لون الزر والخلفية حتى يكون واضحًا للعين. إن لم تعرف كيف تختار تصميمات النصوص والأزرار والألوان، فاستخدم اختبارات A/B. لا تبالغ في تزيين الصفحة، وتحرّى البساطة والوضوح. ولا تكثر من النصوص، واعرض القدر الكافي من المعلومات التي يحتاجها الزائر لإقناعه باتخاذ الإجراء. أيضًا، إن كنت ستطلب من الزائر أن يملء نموذجا ما، فلا تكثر من الحقول، واكتف بالمعلومات الضرورية. ينصح المسوّقون كذلك بعدم وضع أيّ روابط في الصفحة، بما في ذلك الروابط الداخلية، بل إنّ بعضهم يزيلُ قائمة التصفّح الرئيسية للموقع. فأنت لا تريد أن يغادر الزائر الصفحة إلى أن تنجح في تحويله. لا تنس كذلك أن تجعل الصفحة متجاوبة مع شاشات الهواتف. لأنّ نسبة كبيرة من الزوار يستخدمون هواتفهم لتصفح شبكة الإنترنت. أنشئ دعوة إلى اتخاذ إجراء CTA أهمّ جزء في صفحة الهبوط هو ذلك الزرّ الصغير الذي تريد أن ينقر عليه الزائر. سواء لبدء عملية الشراء أو إرسال المعلومات التي ملأها في النموذج أو التسجيل في ندوة الويب أو الحصول على فترة تجريبية من الخدمة التي تبيعها. زرّ الدعوة إلى اتخاذ إجراء ينبغي أن يكون واضحًا، ومُصمّمًا بشكل جذّاب، ويُفضّل أن تضعه في أكثر من مكان في الصفحة، خصوصًا في أعلاها وأسفلها. زر الدعوة إلى اتخاذ إجراء الخاص بموقع نتفليكس. استخدم المحتوى البصري ليس عليّ أن أذكرك بالمقولة الشهيرة، صورة خير من 1000 كلمة. المحتوى المرئي أسرع وأسهل للفهم، ويساعدك على إيصال رسالتك، والتأثير على سلوك الزوار في صفحة الهبوط. استخدم صورًا جذابة ومعبّرة، يمكنك أيضا استخدام فيديوهات قصيرة، أو رسومٍ متحرّكة. لكن لا تكثر من ذلك حتى لا تشتّت انتباه الزائر، أو تبطئ تحميل صفحة الهبوط. صفحة الهبوك الخاصة بمنصة https://teambit.io اربط صفحة الهبوط بالإعلانات هدف الإعلانات هو التوعية بالعلامة التجارية وتحقيق المبيعات. لذا ينبغي أن تربط بين الإعلانات وبين صفحة الهبوط، لا تأخذهم إلى الصفحة الرئيسية لموقعك. وإنّما وجّههم إلى صفحة الهبوط مباشرة. ضع شهادات وأدلة اجتماعية يتردد الناس قبل الشراء عادة، لأنّهم لا يريدون أن يخسروا أموالهم. لذلك قد تحتاج إلى إعطائهم دفعة لإتمام عمليّة الشراء أو التسجيل. وإحدى الطرق الفعّالة هي الأدلة والشهادات الاجتماعية، والتي تشمل شهادات عملاء آخرين، أو دراسات حالة، أو مراجعات. فذلك يساعد على طمأنة الزوار وإقناعهم بالشراء. تخيّل أنّك في متجر، وكنت متردّدا في شراء منتج معيّن، وقال لك صديقك أنّه جرّب ذلك المنتج، وأعجبه ونصحك بشرائه، ألن تشتريه؟ على الأرجح أنّك ستفعل. قد تقول أنّ هناك فرقًا بين نصيحة موجّهة من صديق، وبين نصيحة أو شهادة على الإنترنت. في الحقيقة، شهادات ومراجعات الإنترنت لها التأثير نفسه تقريبًا، فبحسب بعض الاستطلاعات، 91% من العملاء يثقون في المراجعات على شبكة الإنترنت كما يثقون في التوصيات الشخصية2. هناك عدّة أشكال ممكنة للأدلة الاجتماعية، منها على سبيل المثال لا الحصر: الشهادات - التوصيات دراسات الحالة تقييمات ومراجعات العملاء توصيات المؤثّرين عدد المشتركين في الحسابات الاجتماعية قم بالتحسين المستمر لصفحة الهبوط ينبغي عليك تحسين صفحتك لأجل محرّكات البحث باتّباع قواعد السيو، واختيار الكلمات المفتاحية المناسبة، فذلك سيحسّن ترتيب الصفحة في نتائج البحث على المحرّكات، ويزيد الزيارات العضوية إليها. هناك الكثير من قواعد السيو التي عليك مراعاتها، وقد وضعنا لك خلاصة بأهمّ تلك القواعد في المقال التالي: دليل السيو: لم تعد هنالك أيّة أسرار! عليك أن تواصل الاعتناء بصفحة الهبوط وتحسينها باستمرار. لذا سيكون عليك تتبّع أداء صفحة الهبوط وسلوك زوّارها. هناك عدد من أدوات التحليل التي يمكنك استخدامها، وأهمّها Google Analytics، وهي أداة ممتازة لتعقّب ما يفعله الزوار على صفحة الهبوط وكيف يتفاعلون معها. إن لاحظت أنّ معدّل التحويل في صفحة الهبوط ضعيف، فعلى الأرجح أنّ هناك مشكلة فيها. هناك عدّة طرق لاكتشاف مصدر المشكلة، مثلا: يمكن أن تخصّص صفحة الهبوط بحسب فئة العميل أو نوع الإعلانات التي وجّهته إلى صفحة الهبوط. كما يمكنك أن تجرّب عدّة تصاميم لصفحة الهبوط، من حيث الألوان وصورة الخلفية وشكل النصوص، ثمّ راقب ما سيحصل، وعدّل صفحة الهبوط بناءً على ذلك. جرّب عدّة أسعار. فربّما السعر الذي تقترحه مرتفع. جرّب العروض المؤقّتة أو المحدودة بتخفيضات كبيرة، وراقب النتائج. جرّب عدة شهادات: ربّما السبب في أنّ الناس لا يشترون هو أنّك لم تنجح في إقناعهم وكسب ثقتهم. جرّب عدّة شهادات وأدلّة اجتماعية، مثلا، جرّب شهادت شخصية، أو شهادات من مؤثّرين، أو دراسات حالة، أو استطلاعات. إن لم تكن لديك صفحة هبوط لمنتجك فعليك أن تبدأ بإنشائها الآن، وتضعها على رأس أولوياتك، أمّا إن كانت لك صفحة هبوط سلفًا، فراقب معدّلات تحويلها، واعمل على تطويرها باستمرار. أرجو أن يكون قد أفادك هذا المقال، ووضّح لك أهمّية صفحات الهبوط، وكيفية إنشائها. إن كان لديك تعقيب أو إضافة، فنحب أن نعرف رأيك في التعليقات. مصادر [1] [2]

قبل أن تبدأ بتصميم صفحة الهبوط، عليك أن تحدّد الهدف منها أولًا، والمعلومات التي تريد أن تجمعها عن العميل المحتمل. فذلك سيساعدك على تخصيص صفحة الهبوط بما يتناسب مع تلك الأهداف.

من الأهداف الشائعة لصفحات الهبوط:

  • توليد العملاء المحتملين
  • زيادة المبيعات
  • التسجيل في الأحداث، مثل ندوات الويب.
  • التعيين أو التوظيف
  • التسجيل في القائمة البريدية

من المهمّ أن يكون لصفحة الهبوط هدف واحد فقط، لا ينبغي أن تضع عدّة دعوات إلى اتخاذ إجراء في صفحة الهبوط، فذلك سيشتّت انتباه الزوار.

2. اختر المنصة المناسبة لتصميم صفحة الهبوط

هناك العديد من المنصّات التي يمكنك استخدامها لبناء صفحة الهبوط. بعضها تحتاج إلى معرفة بالبرمجة، وأخرى لا تحتاج إلى ذلك. وبعضها تعمل أونلاين. من أشهر تلك المنصات Google Sites و LeadPages و Unbounce و Launchrock، بعض هذه الأدوات مجانية، وبعضها مدفوع، ولكل منها ميزات خاصة، ولكنها عمومًا تتيح لك.إمكانية تخصيص عناصر صفحة الهبوط، مثل تخصيص النصوص والألوان، واختيار صورة الخلفية، وتخصيص العناوين. كما تتيح إمكانية الاختيار من عدد من القوالب الجاهزة.

هذه المنصات سهلة الاستخدام، ويمكنك أن تستعملها لبناء صفحات الهبوط حتى وإن لم تكن لك خبرة في البرمجة، إذ أنّها تعتمد على تقنية السحب والإفلات. لكنها كلها مدفوعة باستثناء Google Sites، وسيكون عليك أن تدفع أجرًا شهريًا، لذا قد يكون الأفضل أن توظّف مستقلًا ليصمّم لك صفحة الهبوط الخاصة بمشروعك بمبلغ معقول. أو يمكن شراء خدمة صفحة هبوط من موقع خمسات. إذ أنّه يمكنك أن تطلب من المستقلّ أن يخصّص صفحة الهبوط بحسب احتياجاتك ورؤيتك، كما أنّه لن يكون عليك أن تدفع إلا مرّة واحدة فقط.

3. صمم محتوى جذابا

صفحة الهبوط تتمحور حول شيء واحد فقط، وهو تحويل الزوار. لهذا من المهمّ أن تصمّم الصفحة حول ذلك، سواء أكان ملء نموذج، أم إجراء عملية شراء، أم الاشتراك في القائمة البريدية، أم تنزيل كتاب إلكتروني، أم التسجيل في ندوة ويب.

استخدم الصور الملوّنة والملفتة للنظر. يُقال أيضًا أنّ بعض ألوان الأزرار، مثل الأحمر أو الأخضر، تزيد معدّل التحويل في صفحات الهبوط، احرص أيضًا  على وجود تباين قوي بين لون الزر والخلفية حتى يكون واضحًا للعين. إن لم تعرف كيف تختار تصميمات النصوص والأزرار والألوان، فاستخدم اختبارات  A/B.

لا تبالغ في تزيين الصفحة، وتحرّى البساطة والوضوح. ولا تكثر من النصوص، واعرض القدر الكافي من المعلومات التي يحتاجها الزائر لإقناعه باتخاذ الإجراء. أيضًا، إن كنت ستطلب من الزائر أن يملء نموذجا ما، فلا تكثر من الحقول، واكتف بالمعلومات الضرورية.

ينصح المسوّقون كذلك بعدم وضع أيّ روابط في الصفحة، بما في ذلك الروابط الداخلية، بل إنّ بعضهم يزيلُ قائمة التصفّح الرئيسية للموقع. فأنت لا تريد أن يغادر الزائر الصفحة إلى أن تنجح في تحويله.

لا تنس كذلك أن تجعل الصفحة متجاوبة مع شاشات الهواتف. لأنّ نسبة كبيرة من الزوار يستخدمون هواتفهم لتصفح شبكة الإنترنت.

4. أنشئ دعوة إلى اتخاذ إجراء CTA

أنشئ دعوة إلى اتخاذ إجراء CTA 

أهمّ جزء في صفحة الهبوط هو ذلك الزرّ الصغير الذي تريد أن ينقر عليه الزائر. سواء لبدء عملية الشراء أو إرسال المعلومات التي ملأها في النموذج أو التسجيل في ندوة الويب أو الحصول على فترة تجريبية من الخدمة التي تبيعها.

زرّ الدعوة إلى اتخاذ إجراء ينبغي أن يكون واضحًا، ومُصمّمًا بشكل جذّاب، ويُفضّل أن تضعه في أكثر من مكان في الصفحة، خصوصًا في أعلاها وأسفلها.

زر الدعوة إلى اتخاذ إجراء الخاص بموقع مستقل

5. استخدم المحتوى البصري

ليس عليّ أن أذكرك بالمقولة الشهيرة، صورة خير من 1000 كلمة. المحتوى المرئي أسرع وأسهل للفهم، ويساعدك على إيصال رسالتك، والتأثير على سلوك الزوار في صفحة الهبوط.

استخدم صورًا جذابة ومعبّرة، يمكنك أيضا استخدام فيديوهات قصيرة، أو رسومٍ متحرّكة. لكن لا تكثر من ذلك حتى لا تشتّت انتباه الزائر، أو تبطئ تحميل صفحة الهبوط.

صفحة الهبوط الخاصة بمنصة https://teambit.io

6.اربط صفحة الهبوط بالإعلانات

اربط صفحة الهبوط بالإعلانات

هدف الإعلانات هو التوعية بالعلامة التجارية وتحقيق المبيعات. لذا ينبغي أن تربط بين الإعلانات وبين صفحة الهبوط، لا تأخذهم إلى الصفحة الرئيسية لموقعك. وإنّما وجّههم إلى صفحة الهبوط مباشرة.

 7. ضع شهادات وأدلة اجتماعية

يتردد الناس قبل الشراء عادة، لأنّهم لا يريدون أن يخسروا أموالهم. لذلك قد تحتاج إلى إعطائهم دفعة لإتمام عمليّة الشراء أو التسجيل. وإحدى الطرق الفعّالة هي الأدلة والشهادات الاجتماعية، والتي تشمل شهادات عملاء آخرين، أو دراسات حالة، أو مراجعات. فذلك يساعد على طمأنة الزوار وإقناعهم بالشراء.

تخيّل أنّك في متجر، وكنت متردّدا في شراء منتج معيّن، وقال لك صديقك أنّه جرّب ذلك المنتج، وأعجبه ونصحك بشرائه، ألن تشتريه؟ على الأرجح أنّك ستفعل. قد تقول أنّ هناك فرقًا بين نصيحة موجّهة من صديق، وبين نصيحة أو شهادة على الإنترنت. في الحقيقة، شهادات ومراجعات الإنترنت لها التأثير نفسه تقريبًا، فبحسب بعض الاستطلاعات، 91% من العملاء يثقون في المراجعات على شبكة الإنترنت كما يثقون في التوصيات الشخصية2.

هناك عدّة أشكال ممكنة للأدلة الاجتماعية، منها على سبيل المثال لا الحصر:

8. قم بالتحسين المستمر لصفحة الهبوط

قم بالتحسين المستمر لصفحة الهبوط

ينبغي عليك تحسين صفحتك لأجل محرّكات البحث باتّباع قواعد السيو، واختيار الكلمات المفتاحية المناسبة، فذلك سيحسّن ترتيب الصفحة في نتائج البحث على المحرّكات، ويزيد الزيارات العضوية إليها.

هناك الكثير من قواعد السيو التي عليك مراعاتها، وقد وضعنا لك خلاصة بأهمّ تلك القواعد في المقال التالي: دليل السيو: لم تعد هنالك أيّة أسرار!

عليك أن تواصل الاعتناء بصفحة الهبوط وتحسينها باستمرار. لذا سيكون عليك تتبّع أداء صفحة الهبوط وسلوك زوّارها. هناك عدد من أدوات التحليل التي يمكنك استخدامها، وأهمّها Google Analytics، وهي أداة ممتازة لتعقّب ما يفعله الزوار على صفحة الهبوط وكيف يتفاعلون معها.

إن لاحظت أنّ معدّل التحويل في صفحة الهبوط ضعيف، فعلى الأرجح أنّ هناك مشكلة فيها. هناك عدّة طرق لاكتشاف مصدر المشكلة، مثلا:

  • يمكن أن تخصّص صفحة الهبوط بحسب فئة العميل أو نوع الإعلانات التي وجّهته إلى صفحة الهبوط. كما يمكنك أن تجرّب عدّة تصاميم لصفحة الهبوط، من حيث الألوان وصورة الخلفية وشكل النصوص، ثمّ راقب ما سيحصل، وعدّل صفحة الهبوط بناءً على ذلك.
  • جرّب عدّة أسعار. فربّما السعر الذي تقترحه مرتفع.
  • جرّب العروض المؤقّتة أو المحدودة بتخفيضات كبيرة، وراقب النتائج.
  • جرّب عدة شهادات: ربّما السبب في أنّ الناس لا يشترون هو أنّك لم تنجح في إقناعهم وكسب ثقتهم. جرّب عدّة شهادات وأدلّة اجتماعية، مثلا، جرّب شهادت شخصية، أو شهادات من مؤثّرين، أو دراسات حالة، أو استطلاعات.

إن لم تكن لديك صفحة هبوط لمنتجك فعليك أن تبدأ بإنشائها الآن، وتضعها على رأس أولوياتك، أمّا إن كانت لك صفحة هبوط سلفًا، فراقب معدّلات تحويلها، واعمل على تطويرها باستمرار. أرجو أن يكون قد أفادك هذا المقال، ووضّح لك أهمّية صفحات الهبوط، وكيفية إنشائها. إن كان لديك تعقيب أو إضافة، فنحب أن نعرف رأيك في التعليقات.


مصادر: [1] [2]

تم النشر في: إنشاء موقع إلكتروني