دليلك الشامل إلى التسويق عبر ندوات الويب Webinar

تُعدّ ندوات الويب أو الويبينار (Webinar) ثاني أفضل قنوات توزيع المحتوى التسويقي الموجّه لتحويل العملاء المحتملين1، كما أنّ 43% من مسوّقي الأعمال التجارية (B2B) يستعملون ندوات الويب في خططهم التسويقية، فيما يستخدم 55% ندوات الإنترنت كوسيلة رئيسية لتوزيع المحتوى التسويقي2.

 

 

ندوات الويب أداة تسويقية فعّالة، ويجب أن لا تخلو منها أيّ استراتيجية كبيرة لتوزيع المحتوى التسويقي. في هذا الدليل الشامل ستتعلّم كيف تنظّم ويبينار ناجحًا وفعّالًا، وكيف تستخدمه في استراتيجية التسويق بالمحتوى.

ما هي ندوات الويب Webinar؟

ندوات الويب، أو الويبينار هي ندوات تفاعلية عبر الإنترنت،  حيث تستخدم منصات البثّ بالفيديو للتواصل الحيّ مع المشاهدين من أيّ مكان في العالم.

في العادةً يشرف على ندوة الويب شخص يُسمّى المضيف أو المشرف، ومعه شخص يتولّى تقديم محتوى النّدوة، ويُسمّى المُقدِّم، وقد يكون هناك أكثر من مقدّم واحد في الويبينار، ويستمرّ الويبينار لمدّة لا تزيد عن ساعة واحدة في العادة.

في ندوات الويب يظهر المقدم وهو يتحدّث، مع عرض شرائح ونصوص وصور وفيديو، وأيّ نوع من أنواع الوسائط. وتُعقَبُ ندوة الويب عادة بجلسة للأسئلة والأجوبة، يمكن خلالها للجمهور أن يطرحوا الأسئلة على المقدّم.

كيف يمكن أن تفيدك ندوات الويب في أهدافك التسويقية

كيف يمكن أن تفيدك ندوات الويب في أهدافك التسويقية

هذه بعض الاستخدامات التسويقية لندوات الويب:

  • يتمنّع الناس عادة عن إعطاء معلوماتهم الشخصية مثل الاسم والبريد الإلكتروني، لكن إن كان ذلك مقابل ندوة عبر الإنترنت؛ فلن يمانعوا، إذ أنّه وفقًا لتقرير Demand Gen Report، فقد قال 79% من عملاء الأعمال التجارية (B2B) أنّهم لا يمانعون إعطاء معلوماتهم الشخصية لأجل ندوة عبر الإنترنت.3
  • ندوات الويب تجعلك تظهر بمظهر الخبير والمصدر الموثوق في مجال تخصّصك. كما أنّها تُكسِبك احترام وثقة الناس. كما تتيح لك مشاركة خبرتك مع السوق المستهدف. إذ يمكنك أن تقدّم حلولًا لمشاكلهم بشكل شخصي ومباشر، وتزيل كل الشكوك حول منتجك.
  • يمكن تسجيل ندوات الويب، وعرضها على موقعك وحساباتك الاجتماعية حتى تشاركها مع جمهورك لاحقًا.
  • إن استطعت أن تقنع شخصًا بالحضور إلى الويبينار الخاص بك، فقد قطعت نصف الطريق نحو تحويله إلى عميل. لأنّه ما دام قد حضر، فلا بدّ أنّه مهتمّ بما لديك، وبمنتجاتك أو الحلول التي تقدّمها. لهذا لا جرم أنّ ندوات الويب تحقّق بعض أكبر معدّلات توليد العملاء المحتملين، إذ تشير الدراسات أنّ 29% من الذين يحضرون إلى الويبينار يصبحون عملاء4.
  • كمسوّق، فأنت تعلم جيدًا مدى صعوبة لفت انتباه الناس ولو لبضعة ثواني، فما بالك بندوات الويب التي تستمرّ قرابة ساعة، إنّها الفرصة المثالية لتروّج لمنتجاتك.
  • ندوات الويب فرصة ممتازة للتوعية بعلامتك التجارية.
  • لعل أهمّ ما يميّز ندوات الويب مقارنة ببقية أشكال التسويق بالمحتوى، هو أنّها تسمح لك بالتفاعل مع الجمهور. والإجابة على أسئلتهم، وتبديد مخاوفهم، وتصحيح أيّ سوء فهم لديهم.

استراتيجيات ندوات الويب

هذه 29 نصيحة وتقنية لتنظيم ندوة ويب ناجحة وفعّالة.

  • التخطيط لندوة الويب

حدّد أهداف ندوة الويب

أول مرحلة في التخطيط للويبينار هي تحديد ما تريده منها، ووضع الأهداف التسويقية التي تريد تحقيقها، لأنّ ذلك سيتيح لك قياس أداء ندوات الويب، ويساعدك على تحسينها مستقبلًا.

عليك أن تقيّم مدى نجاح كل ندوة ويب تنظّمها، اسأل نفسك أسئلة من قبيل:

  • كم شخصًا سجّل لحضور الويبينار؟
  • ما هي أهم مصادر التسجيلات؟
  • كم شخصا حضر فعلا، وما نسبتهم مقارنة بالعدد الكلي للأشخاص الذين سجّلوا؟
  • ما هو متوسّط الوقت الذي قضاه الجمهور في مشاهدة الندوة؟
  • كم بريدًا إلكترونيا أضفته إلى قائمة البريد التسويقية؟
  • ما عدد المبيعات التي تم تحقيقها في الندوة؟ أو في الأسبوع الذي يلي الندوة؟
  • كم شخصًا شاهد الويبينار على الحسابات الاجتماعية

قارن النتائج التي حقّقتها بتوقّعاتك وأهدافك الأولية، حتى تعلم مدى نجاحك في تحقيق الأهداف المُخطّط لها، فمن خلال تحليل تلك النتائج، ستعرف الثغرات التي لديك، وما الذي يمكنك فعله لتحسين ندوات الويب المستقبلية، ومع كل دورة ويب تنظّمها ستتعلم المزيد، وفي النهاية ستصبح ضليعًا في تنظيم الندوات عبر الإنترنت.

البحث

أفضل طريقة لتتعلّم كيف تنظّم دورات الويب هي بأن تتعلّم من الخبراء، شبكة الإنترنت تحفل بعدد كبير من دورات الويب، فلماذا لا تحضر بعض الندوات التي تنظّمها الشركات الأخرى؟ حاول أن تحلّل الندوات، وتتعلّم من الخبراء، وكيف يقدّمون أنفسهم ويعرضون المعلومات، والوسائط التي يستخدمونها، وكيف يتفاعلون مع الجمهور.

اختيار الموضوع

بعد أن تحدّد الأهداف التي تريد تحقيقها من الويبينار، ستتشّكل لديك فكرة أوّلية عن نوع الويبينار المناسب للوصول إلى تلك الأهداف.

إنّ موضوع ندوة الويب هو العامل الأساسي لجذب الجمهور. إن اخترت موضوعا واسعًا، فلن تستطيع أن تقدّم لجمهورك كل ما يحتاجون لمعرفته في جلسة واحدة. أمّا إن اخترت موضوعًا ضيقًا جدًا أو خاصًّا بمجال محدود، فلن تجد ما يكفي من المحتوى النافع لتقدّمه لجمهورك.

اختر فكرة تهمّ عملاءك المحتملين، والأفضل أن تكون على علاقة بمشروعك أو منتجاتك، بحيث يمكنك الدخول في تفاصليها بسرعة، وتقديم نتائج ملموسة للجمهور.

هذه بعض الأمثلة على مواضيع ندوات الويب:

  • دراسة مفصلة لموضوع متعلّق بالصناعة من زاوية جديدة
  • حلقة نقاشية حول قضية رائجة تشغل الجمهور والعملاء المحتملين
  • دورة تعليمية عمليّة ومخصّصة
  • مقابلة مع شخصية قيادية في مجال الصناعة

من ناحية أخرى، فإنّ المواضيع التالية قد لا تكون مناسبة لندوات الويب:

  • إصدار منتج صغير، أو تحديث بسيط على منتج
  • ندوة عبر الإنترنت تستند إلى القليل من المعلومات المستجدة
  • ندوة ويب حول موضوع عام
  • ندوة ويب حول فكرة مستهلكة، مثل “المحتوى ملك”.

إيجاد الموضوع المناسب لندوة الويب قد لا يكون سهلًا، إليك بعض النصائح التي يمكن أن تساعدك على إيجاد أفكار لندوات الويب:

  • ابحث عن الكلمات المفتاحية التي يبحث عنها جمهورك: حلّل الكلمات المفتاحية الأكثر بحثًا، خصوصًا تلك المتعلقة بمجال صناعتك. هناك العديد من الأدوات التي يمكن أن تساعدك على تحليل الكلمات المفتاحية، مثل Google AdWords و Google Analytics.
  • اسأل الجمهور: اسأل المشتركين في قائمة بريدك الإلكتروني ومتابعيك على الشبكات الاجتماعية عن موضوع ندوة الويب القادمة، يمكن أن تقدّم لهم عدة خيارات، وتطرح تصويتا لاختيار الموضوع الذي يفضّلونه.
  • انظر في مدونتك: ابحث عن التدوينات التي لاقت إقبالًا كبيرًا في مدونتك، فبعضها قد يكون موضوعًا مناسبًا لندوة عبر الإنترنت، خصوصًا إن كانت هناك الكثير من التعليقات والمشاركات في تلك التدوينة.
  • انظر إلى المدونات المشابهة: إن كانت مدونتك صغيرة، أو لم تكن تملك مدوّنة (ذلك خطأ، ينبغي أن تكون لديك مدوّنة)، فيمكنك البحث في المدوّنات الكبيرة في مجال عملك. ابحث عن التدوينات الأكثر شهرة وقراءة، واقرأ التعليقات لمعرفة انشغالات الناس.
  • اعصف ذهنك: جلسات العصف الذهني وسيلة فعّالة لتوليد الأفكار. خصّص جلسة عصف ذهني لاختيار موضوع الويبينار، إن كان يعمل معك موظفون، فأشركهم في الجلسة.
  • تحديد نمط ندوة الويب

بعد أن تحدّد موضوع الويبينار، سيكون عليك أن تختار نمط الويبينار المناسب لإلقاء ذلك الموضوع.

هناك أربعة أنماط رئيسية لندوات الويب:

  1. المقابلة – في هذا النمط يقوم مقدّم الويبينار بإجراء مقابلة مع خبير متخصص في الصناعة له تأثير، وآراؤه يقدّرها الناس. ينبغي أن يكون شخصًا ذا سمعة كبيرة لجذب أكبر عدد ممكن من الناس إلى ندوة الويب. تأكّد من إرسال الأسئلة التي ستطرحها على الخبير مقدمًا حتى يحضّر أجوبته.
  2. الأسئلة والأجوبة Q&A – قد يكون نمط الأسئلة والأجوبة هو الأكثر جاذبية، لأنه يفسح المجال للمشاركين لطرح أسئلتهم مباشرة. لكن في الوقت نفسه، فهذا النوع من ندوات الويب قد يكون امتحانا صعبا للمقدّم، لأنه سيكون مطالبا بالإجابة عن كثير من الأسئلة، وبعض تلك الأسئلة قد لا يكون جوابها حاضرًا عنده، لذلك من المهمّ أن تستعدّ جيدًا، وأن تُحضّر أجوبة للأسئلة الشائعة.
  3. العرض التقديمي presentation – ربما يكون هذا النمط من ندوات الويب هو الأسهل في التقديم، لأنّ المحتوى يكون جاهزًا، وكل ما عليك فعله هو تقديمه للحضور، لهذا السبب فإنّ هذا النمط هو الأكثر شعبية. لكن لا تقلل من العمل المطلوب لإنجاح هذا النمط من ندوات الويب، لأنّه على عكس الأنماط الأخرى التي يشارك فيها الضيف أو الجمهور، فإنّك إنجاح الندوة سيكون على عاتقك، عليك أن تحمّس الجمهور، وتثير اهتمَامهم وتُبقِيهم متابعين طوال مدة الويبينار الذي قد يدوم لساعة كاملة، وهذه مهمّة ليست يسيرة. ندوات العروض التقديمية تعتمد على تقديم شرائح PowerPoint مصحوبة بخطاب مُعدٍّ مسبقًا.
  4. حلقة نقاشية panel – هذا النوع أشبه ما يكون بالحلقات النقاشية التلفزيونية، حيث يستقبل المذيع عدة أشخاص لمناقشة موضوع معيّن، هنا ستكون أنت المذيع (أو يمكن أن تختار شخصا آخر لإدارة النقاش وتكون أنت مع الضيوف)، وستَستضيف عددًا من الخبراء والمهنيّين ذوي المعرفة والخبرة بمَوضوع النقاش. مثلا، إن كان موضوع النقاش عن تأثير آخر تحديثات جوجل على السيو، فقد تستقبل مسوّقين ومدوّنين وخبراء سيو لمناقشة هذا الموضوع. يجب عليك أن تكون محايدًا، ولا توجّه الحديث بما يتوافق مع آرائك. أيضًا من المهم أن تسمح للمشاهدين بطرح أسئلتهم واستفساراتهم على الضيوف ليجيبوا عليها.
  • اختر فريقًا مناسبًا

تنظيم ندوة على الإنترنت ليست مهمّة شخص واحد، وإنما تحتاج لعدة أشخاص كل منهم يتكفّل بجانب معيّن من الندوة.

هذه بعض الوظائف الضرورية في كل ندوات الويب:

  • المقدم: إن لم تكن ستتولّى بنفسك تقديم ندوة الويب، فستحتاج إلى اختيار شخص مؤهّل لتقديم الندوة. يجب أن يكون ذلك الشخص  ذو دراية عميقة بموضوع الندوة، وأن يتمتّع بالكاريزما، وألا يهاب مخاطبة الجمهور والإجابة عن الأسئلة الصعبة. وبالطبع، يمكن أن يكون هناك أكثر من مقدّم واحد للويبينار.
  • المساعد: مقدّم الندوة سيكون مشغولا بتقديم المحتوى ومخاطبة الجمهور والتفاعل معهم، وقد لا يجد الوقت لمتابعة تعليقات وأسئلة المشاهدين، خصوصًا إن كانت الندوة تُبَثُّ على أكثر من قناة واحدة، مثل يوتيب وفيسبوك وتويتر. لذلك يُستحبُّ أن يكون هناك شخص يساعد المقدّم ويتابع التعليقات وينتخب الأسئلة التي سيجيب عليها المقدّم.
  • التقني: إن كانت الندوة كبيرة، أو كانت تخصّ شركة كبيرة، وكانت تُبثُّ على العديد من القنوات، وتستخدم الكثير من التجهيزات، مثل الميكروفون والكشّاف الضوئي والكاميرا، ستحتاج إلى شخص يتولّى مراقبة الجوانب التقنية، مثل جودة الصوت والتعامل مع انقطاع الاتصال ومساعدة الأشخاص الذين يجدون صعوبة في متابعة الندوة وغير ذلك من الأمور الفنيّة.
  • تحديد وقت الويبينار

مثل كلّ الأحداث التي تُبثُّ مباشرة، فإنّ التوقيت عامل حاسم في نجاح ندوات الويب. هذه بعض التوصيات بخصوص اختيار توقيت الويبينار.

  • نظّم ندوة الويب في وسط الأسبوع

بحسب دراسة لمنصة التسويق بالمحتوى brafton، فإنّ وسط  الأسبوع، أي يومي الأربعاء والخميس (في العالم العربي وسط الأسبوع يكون في معظم الدول العربية يومي الثلاثاء والأربعاء)، هما أفضل أيام الأسبوع لاستضافة ندوة عبر الإنترنت، ففيها تسجّل الندوات أعلى نسب حضور. في المقابل فإنّ يومي العطلة، أي السبت والأحد (في معظم الدول العربية يوما العطلة هما الخميس والجمعة) تكون فِيهما معدّلات حضور الندوات عبر الإنترنت في أدنى مستوياتها.

المصدر

  • اختر وقتا يناسب الجميع

وجدت الدراسة2 أيضًا أنّ الساعة 11 صباحًا هي الوقت الذي يكون فيه الحضور أعلى لندوات الويب.

مصدر

عليك أن تراعي أنّ هذه الدراسات أُجريت في الولايات المتحدة أساسًا، لذلك سيكون عليك مراعاة المنطقة العربية، وخصوصًا المنطقة التي تستهدفها، لكن تذكّر أن تعلم أنّ كثيرا من عملائك المحتملين يعيشون خارج العالم العربي، فكثير من العرب يعيشون في أوروبا وأمريكا وكندا ودول أخرى. للأسف، في ظل غياب دراسات عربية توضّح لنا بالأرقام الأوقات المناسبة لتنظيم ندوات الويب، فسيكون عليك أن تخمّن التوقيت الأنسب بنفسك.

  • تحديد مدّة الويبينار

تدوم ندوات الويب في المتوسّط حوالي 56 دقيقة، بزيادة 18 دقيقة عما كانت عليه في عام 2010، حيث كان متوسّط مدّة الويبينار حوالي 38 دقيقة5.

حاول ألا تتجاوز مدة الويبينار ساعة، خذ في حسبانك أيضًا أنّ المدة تشمل جلسة الأسئلة والأجوبة، والتي قد تستغرق 15 دقيقة، أي أنّ مدة التقديم ينبغي أن تكون في حدود  40-45 دقيقة.

نصائح حول استضافة ندوات الويب

نصائح حول استضافة ندوات الويب

  • اختر منصة الاستضافة

منصات استضافة ندوات الويب تسهّل عملية تنظيم الندوات على الإنترنت، وتقدّم الكثير من الخدمات، ومن أهمها:

  • تحديد عدد الأشخاص الذين شاركوا في ندوة الويب
  • تحديد الأجهزة التي استخدمها المشاركون في ندوة الويب للتسجيل في الندوة
  • تحديد أماكن تواجد الجمهور

هناك العديد من المنصات التي يمكن الاختيار منها، ولكل منها سلبيات وإيجابيات، ومعظمها تقدّم نسخًا مجانية تجريبية، ومنها GoToWebinar و ReadyTalk و  Webinar Ninja و Cisco WebEx.

هناك منصة مجانية تمامًا، وهي منصة جوجل Hangouts،  صحيح أنّها ليس مخصّصة لندوات الويب، لكن فيها كل ما تحتاجه لإجراء الندوة، إذ يمكن إجراء مكالمات الفيديو الجماعية عليها بكل سهولة. ورغم أنّ تطبيق تطبيق Hangout مجاني تمامًا، إلا أنّ جوجل تدّعي  أنّه قادر على القيام بكل شيء يمكن أن تقوم به أيّ خدمة ويبينار مدفوعة. وفي مقارنة6 عقدها موقع financesonline بين جوجل  Hangout و GoToWebinar، فقد حصلت GoToWebinar على 8.6 نقطة من أصل 10. فيما حصلت Google Hangouts على 8.8. أمّا بخصوص رضا المستخدمين، فقد حصلت GoToWebinar على 91%، فيما حصلت Google Hangouts على 98%. وهذه المقارنة توضّح لنا قوة منصة  Google Hangouts على الرغم من أنها مجانية تماما.

لذلك إن لم يكن لديك سبب وجيه لاختيار منصة مدفوعة، فإنّ  Google Hangouts قد تكون كافية.

  • جهّز الأدوات اللازمة

أسوء شيء يمكن أن يحدث خلال الويبينار هو أن ينقطع الاتصال بشبكة الإنترنت، أو أن تكون جودة الصوت والصورة ضعيفة، فذلك سيجعل المشاركين يغادرون الندوة، وقد لا يعودون إلى أيّ ندوة تنظّمها مستقبلًا، لذلك عليك أن تحرص على أن يكون كل شيء جاهزًا قبل انطلاق الويبينار بعشرين دقيقة على الأقل، وأن تستعد للمفاجآت.

هذه قائمة ببعض الأشياء التي ينبغي أن تكون على استعداد لها، وهي قائمة غير حصرية:

  • احرص على أن تكون بطارية الحاسوب مشحونة بالكامل، فحتى لو كنت تصل حاسوبك بالقابس الكهربائي، فقد تنقطع الكهرباء في أيّ لحظة، أيضا من الجيد أن تجهّز بطارية احتياطية لتشغيل بقية الأجهزة في حال انقطعت الكهرباء، مثل كشاف الضوء، والكاميرا.
  • تحقّق من أنّك على اتصال بشبكة الإنترنت، والأفضل أن تستخدم الأسلاك ولا تعتمد على الواي فاي، لأنّ الواي فاي أبطأ، وقد ينقطع في أيّ لحظة.
  • من المهم أن يكون هناك حاسوب احتياطي في حال حدوث مشكلة في الحاسوب الأساسي.
  • قبل انطلاق الندوة على الإنترنت، تأكّد من أنّ التجهيزات الأساسية، مثل الكاميرا (تكفيك كاميرا الحاسوب المحمول على العموم) والميكروفون، وغيرها من التجهيزات تعمل كما يجب، أيضا يجب أن تعرف كيف تعدّل إعدادات التجهيزات، فالصوت مثلا قد لا يكون واضحًا، وقد يكون عليك، أو على الشخص المكلّف بالمعدات التقنية أن يصلح الأمر.
  • للتحقق من أنّ كل شيء بخير اسأل الجمهور، اسألهم عمّا إذا كانوا يسمعونك جيدا، وعن جودة الفيديو، والإضاءة، وهل هناك تفاوت بين الصوت والصورة، وغير ذلك من المشاكل التي تحدث أثناء البث الحي.

يُفضّل أن يكون هناك شخص مساعد يتكفّل بالأمور التقنية حتى يتفرّغ المقدِّم لتقديم الندوة والتفاعل مع الحضور.

لا يمكن أن تحسب حساب كل شيء، والخطأ وارد، سواء كان منك، أو كان خارجًا عن إرادتك. فقد ينقطع الاتصال بشبكة الإنترنت أو قد تضعف سرعته كثيرًا، أو تنقطع الكهرباء، وفي جميع الأحوال، يجب أن تكون متجهّزًا، إن تعذّر عليك إتمام الويبينار فاعتذر لجمهورك، وأخبرهم أنّه خطأ خارج عن إرادتك، يمكنك أيضًا أن ترسل رسائل اعتذار إليهم عبر البريد الإلكتروني، ويمكنك أن ترفق الرسالة بالموعد الجديد للويبينار، في معظم الأحوال سيتفهّم الناس الوضع وأنّه خارج عن إرادتك.

  • اختر المكان المناسب لبثّ ندوة الويب

اختر المكان المناسب لبثّ ندوة الويب

إذا كنت تستضيف ندوة الويب من منزلك، فتأكد من أنّ الأطفال والضيوف لن يدخلوا أو يصدروا أيّ ضجيج أثناء ندوة الويب.

ابحث عن غرفة هادئة ذات باب حتى لا يدخل عليك أحد. احرص على نظافة المكان، وأبعد الأشياء غير الضرورية من مكان البث.

أغلق البرامج التي لا تحتاجها حتى لا تُبطئ الحاسوب. وأطفئ الهاتف الخلوي، وأيّ شيء آخر يمكن أن يصرف انتباهك أو انتباه جمهورك أثناء الندوة.

  • البدء في الوقت

تأكد من أنك مستعد قبل 10 دقائق على الأقل من موعد الندوة المقرر، أو حتى قبل ذلك إن أمكن. فآخر ما يريده الحضور أن يحضروا في الموعد ليجدوا أنّ ندوة الويب لم تبدأ بعد.

  • التجريب والتحقق قبل انطلاق فعاليات الويبينار

أفضل طريقة للتحقق من أنّك جاهز لتنظيم ندوة ويب ناجحة هي أن تجري ندوة ويب تجريبية لتختبر فيها كل جوانب الويبينار، مثل جهاز تسجيل الصوت والكاميرا والإضاءة وسرعة الإنترنت وغير ذلك.

قم بتسجيل الويبينار التجريبي واعرضه على عدد من الأشخاص، واطلب منهم أن يخبروك بآرائهم بخصوص نبرة صوتك أو جودة الفيديو.

أيضًا عليك أن تجيد التعامل مع المنصة التي ستبث ندوة الويب عليها، تعرّف على جميع الميزات المفيدة التي تقدمها (مثل تنظيم الاستطلاعات).

نصائح حول أنشطة وتقديم الويبينار

  • التمهيد

أول شيء عليك فعله عند بدء ندوة الويب هي أن ترحّب بالمشاهدين وتعطيهم فكرة أولية عن موضوع الندوة والأنشطة التي تتضمّنها، وطريقة التفاعل مع الندوة، كما سيكون عليك أن تعرّف نفسك، وجميع الأشخاص الذين سيتكلّمون في الندوة،

  • تنظيم المحتوى

ينبغي أن تنظّم المحتوى الذي ستقدّمه في ندوة الويب مسبقًا، صحيح أنّك ستحتاج إلى قدر من الارتجال في الندوة، ولكن ينبغي على الأقل أن تكون الخطاطة العامة لكيفية إلقاء المحتوى معروفة لديك مسبقًا، وأن تكون الخطوط العريضة للمحتوى مكتوبة، حتى لا تنسى أيّ شيء مهم خلال الندوة.

تذكر أنّ متوسط ندوات الويب يستغرق من 40 إلى 60 دقيقة، لذلك عليك أن تعدّ المحتوى بما يتناسب مع هذا الإطار الزمني. إن كان المحتوى أقصر مما يجب فقد تقدمه بسرعة لتجد أنك لا تجد ما تقول في بقية الندوة، وإن كان المحتوى أطول مما ينبغي فسيدهمُك الوقت، وستَستعجل في إلقاء المحتوى، وهذا قد يؤثر سلبا على جودة الندوة. لذلك عليك أن تعد المحتوى بما يتناسب مع المدّة المقدرة للندوة، وإن لم تكن واثقًا من مقدار المحتوى اللازم. فيمكنك أن تقسم المحتوى إلى قسمين، القسم الأساسي الذي يضم المحتويات المهمة، وقسم ثانوي يضم محتويات أقل أهمية، فإن وجدت أنّ الوقت لن يكفيك لإلقاء كلّ المحتوى، فيمكنك تجاوز المحتوى الثانوي.

يجب أن يكون المحتوى الذي تقدمه جذابًا بما يكفي لتبقي المشاركين حتى نهاية الويبينار، وتذكّر أنّ الانطباع الأوّل هو الأهمّ، لذلك احرص على أن تكون مقدمة الويبينار محمّسة وجذابة للمشاهدين. كما يُنصَح بأن تتّبع قاعدة 80-20، وهي قاعدة تنصّ  على أن تجعل 80% من محتوى الويبينار خاصّا بالمحتوى التعليمي، فيما تخصّص 20% من المحتوى إلى الترويج لمنتجك.

تذكر أن تخصّص بعض الوقت في النهاية لجلسة الأسئلة والأجوبة. واذكرها في البداية لكي يحضّر المشاهدون أسئلتهم ولكي ينتظروا إلى نهاية الجلسة.

  • لا بأس في الارتجال أحيانا

إعداد المحتوى مسبقًا، والتخطيط لكيفية إلقائه ضروري ومهم كما أوضحنا سابقًا، لكن هذا لا يعني أن تتّبعه حرفيًا.

لو كان تقديم الويبينار يقتصر على قراءة المحتوى من الورقة لكان الجميع قادرين عليه، ولكن غالباً ما ستحتاج إلى الخروج عن النصّ، والارتجال، سواء للإجابة عن سؤال مفاجئ أو للتفاعل مع الجمهور بطريقة لم تكن تخطّط لها.

تذكر دائمًا أن دورك كمقدّم لندوة الويب ليس قراءة المحتوى بأسرع ما يمكن، ولكن إيصال المحتوى بطريقة مفهومة وجذابة.

  • تفاعل مع المشاهدين

استضافة ندوات الويب قد تكون أفضل استراتيجيات التسويق بالمحتوى من ناحية التفاعل المباشر مع العملاء المحتملين، لأنّك لا تخاطبهم عبر إعلانات موجهة إلى حساباتهم الاجتماعية، أو المواقع التي يزورونها، ولكنك تخاطبهم مباشرة.

المشكلة أنّ إبقاء المشاهدين متحمّسين، والحفاظ على انتباههم ليس بالأمر الهيّن، إذ أنّه بعد 20 دقيقة أو أكثر من الاستماع إلى شخص ما، يميل الناس إلى أن يسأموا ويملّوا، فيتشتّتُ انتباههم.

للتأكد من أنّ متابعيك لن يغادروا حتى نهاية ندوة الويب، سيكون عليك أن تشجّعهم على المشاركة والتفاعل، هناك عدّة طرق لفعل ذلك، يمكنك مثلًا أن تنظّم استطلاعًا، أو تعرض عليهم بعض التحديات والأسئلة.

لحسن الحظ، توفّر معظم منصات الويبينار العديد من الأدوات التفاعلية، وأكثرها شيوعًا هي  ميزة الدردشة، حيث يمكن للحاضرين التواصل معك أو مع بعضهم بحرّية.

استراتيجيات للتسويق بالويبينار

استراتيجيات للتسويق بالويبينار

  • علّم وبِع

عليك أن تعلّم وتبيع في الوقت نفسه. كثير من الناس يخطئون حين يفصلون بين الأمرين، حيث يلقون المحتوى التعليمي أولًا، ثم يحاولون البيع لاحقا؛ وهذا التحول قد يبدُو سمجًا عند المشاهدين.

لقد تحدّثنا من قبل عن قاعدة 20-80، هذه القاعدة لا تعني أن تفصل بين المحتوى التعليمي والمحتوى الترويجي، بل يُفضّل أن تدمجهما معًا بشكل سلس وطبيعي، حتى لا تبدو ندوة الويب وكأنّها مجرّد عرض إعلاني.

  • دعوة المشاهدين إلى اتخاذ إجراء Call to Action

كن واضحًا بخصوص ما تريد من الجمهور فعله. على سبيل المثال، إذا كنت تريد منهم تنزيل ملف أو كتيّب، أو التسجيل للحصول على نسخة تجريبية مجانية، فأخبرهم بذلك، وقدّم لهم الروابط أو العناوين في الندوة، وفي رسالة البريد الإلكتروني.

  • أظهر علامتك التجارية

عليك أن تحاول قدر الإمكان أن تربط بين علامتك التجارية وبين الحلول التي تقدمها في الويبينار. على سبيل المثال ، تأكد من إدراج شعار شركتك في المحتوى في الأمكنة المناسبة، وحاول أيضًا استخدام الخطوط والألوان والعناصر المرئية الأخرى التي تتوافق مع شعار علامتك التجارية.

قد تبدو هذه التفاصيل صغيرة وغير مهمة، ولكنها ستساعدك على الترويج لعَلامتك التجارية والتوعية بها.

ختام ندوة الإنترنت

  • اسأل الحضور عن الموضوع الذي يفضلونه للويبينار القادم

قبل أن تختم ندوة الويب، فأوّل شيء عليك فعله هو جعل المشاهدين الذين تابعوك يعودون لمشاهدة ندوات الويب اللاحقة، لذلك احرص على أن تخبرهم عن موعد الويبينار القادم وموضوعه، ولا تعتمد على البريد الإلكتروني، لأنّ هناك من سيشاهده على حساباتك الاجتماعية أو على اليوتوب، وقد يرغبون في متابعة الويبينار القادم مباشرة.

يمكنك أن تطلب من المشاهدين أن يختاروا موضوع الويبينار القادم، أو يمكنك عرض عدد من الخيارات وتنظيم استطلاع لمعرفة الموضوع الأكثر شعبية لديهم.

  • استطلع الحضور

هل تريد أن تعرف ما إذا كان الحضور قد أحبوا الويبينار أم لا؟ فاسألهم إذن، يمكنك أن تعطيهم نموذجا جاهزًا لملئه، اطرح عليهم بعض الأسئلة لتعرف الأشياء التي أحبّوها، والأشياء التي كرهوها في ندوة الويب.

هذه بعض الأسئلة التي يمكن أن توجّهها لهم:

  1. ما رأيك بالمحتوى المقدّم في الويبينار؟ (ممتاز – جيد – عادي – ضعيف)
  2. ما رأيك في طريقة تقديم المحتوى؟ (ممتاز – جيد – عادي – ضعيف)
  3. اذكر 3 أشيَاء أعجبتك في الويبينار؟
  4. اذكر 3 أشيَاء لم تعجبك في الويبينار؟

نصائح عامة

  • احضر ندوات ويب ينظمها أشخاص آخرون

إن لم يسبق أن نظّمت ويبينار من قبل، فإنّ أفضل طريقة للتعلّم هي بأن تحضر بعض ندوات الويب.

ابحث عن ندوات الويب في مجال عملك، وسجّل فيها، دوّن ملاحظاتك حول الندوة، مثل نوع المحتوى، وطريقة الإلقاء والطريقة التي يسوّق بها المقدم.

  • الممارسة

لا أحد يولد متعلما، لذلك من المهم أن تتذكر أنه حتى لو شعرت بأنك غير جاهز لتنظيم ندوة ويب، أو إن كانت ندوات الويب التي نظّمتها من قبل لم تلق النجاح الذي كنت تأمله، فإنّه مع الوقت، ومع الممارسة، سيتحسّن أداؤك. المهمّ أن تتعلم من أخطائك وتُصلحها، وتطوّر نفسك باستمرار.

  • المتابعة

بعد انتهاء ندوة الويب، تبدأ مرحلة المتابعة. قم بإرسال فيديو الندوة إلى الأشخاص الذين سجّلوا ولكن لم يتمكنوا من الحضور. وتذكّر أنّه لمجرّد أنّ بعض الذين حضروا للندوة لم يقوموا بالشراء، فذلك لا يعني أن تَستبعدهم من قائمة العملاء المحتملين. فربّما يحتاجون إلى مزيد من المعلومات وحسب.

  • خذ الهاتف بالحسبان

هل تعلم أنّ ما يقرب من 25% من الأشخاص الذين يحضرون الندوات عبر الإنترنت يشاهدونها عبر هواتفهم؟7 هذه نسبة كبيرة لا ينبغي تجاهلها.

عليك مراعاة الأشخاص الذين يشاهدون الندوة عبر هواتفهم، لذا تأكد من زيادة حجم النصوص في الشرائح حتى تبدوا واضحة على شاشات الهواتف الصغيرة. كما أنّ عليك اختيار منصة ويبينار تدعم الهواتف. على سبيل المثال ، تقدّم منصة ClickMeeting تطبيقًا يوفّر العديد من المزايا على الهواتف، مثل الدردشة الجماعية، ومشاركة المستندات، والاستطلاعات.

  • استعد للمفاجآت

الآن أكملت استعداداتك، وترى أنّك جاهز لتنظيم ويبينار رائع ومذهل، جهّزت مقر البث، واخترت الفريق الذي سيساعدك، وتحقّقت من أنّ المعدّات تعمل بشكل سليم، وقمت بوِيبينار تجريبي، وكل شيء سار على ما يرام. ممتاز. لكن تذكّر أنه مهما كنت مستعدّا، ومهما حسبت حساب كل شيء، فقد تطرأ بعض المفاجآت التي لم تحسب حسابها ولم تتوقعها. عليك أن تتعامل مع الأمر بهدوء وتحاول حلّ أيّ مشكلة طارئة برَوِيَّة، فهي ليست نهاية العالم، فالمشاهدون يعلمون أنّ مثل هذه الأمور تحدث، وسيكونون مستعدين ليصبروا عليك إلى أن تحلّ المشكلة.

الترويج لندوات الويب

لكي ينجح الويبينار، ينبغي أن يحضره الناس، في هذه الفقرة سنقدّم بعض التقنيات والاستراتيجيات للترويج لندوات الويب:

  • ابدأ الترويج للويبينار أسبوعين على الأقل قبل موعده

أكثر من 25% من الشركات ترسل رسائل البريد الإلكتروني الداعية للندوات عبر الإنترنت قبل 15 يومًا على الأقل من الحدث. إذا بدأت حملتك الترويجية قبل أسبوعين من الموعد، فستكون لك فرصة أكبر لاجتذاب الناس إلى الويبينار5.

المصدر

وجدت الدراسة أيضًا أنّ رسائل البريد الإلكتروني الترويجية التي تُرسل في منتصف الأسبوع يكون أداؤها أفضل بشكل عام من الرسائل التي تُرسل في بداية أو نهاية الأسبوع.

لا تتوقّع أن تحصل على ردود مباشرة، لأنّ 69% من الاشتراكات لا تحدث إلا في الأسبوع الذي يسبق الويبينار8.

  • إنشاء صفحة هبوط لأجل ندوة الويب

لا تنس إنشاء صفحة هبوط لندوة الويب. مع توفير كافة المعلومات الضرورية حول الحدث، وعلى رأسها:

  • موضوع الندوة
  • معلومات حول المقدّم
  • التاريخ والوقت
  • ما الذي سيتعلّمه الحاضرون
  • كتابة مقال حول الويبينار

اكتب مقال على مدونتك للترويج لندوة الويب. وحتى لو لم تكن لديك مدوّنة كبيرة، فيمكنك مشاركة التدوينة على مواقع التواصل الاجتماعي وعبر البريد الإلكتروني.

  • الترويج للويبينار في الشبكات الاجتماعية

يعد الترويج لندوات الويب على وسائل التواصل الاجتماعي أحد أفضل الطرق لزيادة عدد الحاضرين. عليك الترويج لندوة الويب خاصتك على حساباتك الاجتماعية، ولكن يجب عليك أيضًا الاستفادة من قوة الهاشتاغات.

يمكن استخدام الهاشتاج كأداة للتفاعل والتواصل أثناء ندوة الويب. على سبيل المثال، يمكنك تشجيع الحضور على استخدام الهاشتاغ عبر تنظيم مسابقة، بحيث يحصل أحد المشاهدين الذين غرّدوا باستخدام هاشتاغ معيّن على جائزة، ويمكن اختيار الفائز مباشرة خلال الويبينار. يمكن أيضًا أن تطلب من الحضور استخدام الهاشتاغ لطرح الأسئلة، أو مناقشة محتوى الندوة. وهذا لن يؤدي إلى زيادة تفاعل الجمهور وحسب، بل سيعمل أيضًا على توسيع مدى الانتشار الاجتماعي لعلامتك التجارية.

  • الترويج لندوات الويب بالبريد الإلكتروني

أعلى معدّل استجابة لدعوات الحضور إلى ندوات الويب يأتي من البريد الإلكتروني. وفقًا لمدوّنة GoToMeeting، فإنّ 45% من المسوّقين يستخدمون البريد الإلكتروني كأداة أساسية للترويج لندوات الويب8.

احرص على أن تكون رسائل الترويج لندوة الويب قصيرة ومختصرة، واجعل عملية التسجيل في الويبينار سهلة، لا تطلب الكثير من المعلومات، واكتف بالقدر الضروري. وتأكد أيضًا من إرسال رسائل تذكير بالبريد الإلكتروني إلى الأشخاص الذين سجّلوا بالفعل في ندوة الويب. على سبيل المثال، يمكنك إرسال بريد إلكتروني للمشاركين قبل يوم واحد من الندوة، أو ربما قبل ساعة من البدء.

منصات استضافة ندوات الويب

منصات استضافة ندوات الويب هي منصات مخصّصة لاستضافة الندوات عبر الإنترنت، هناك العديد منها، ولكل منها مزاياها، وعند اختيار المنصة احرص على مراعاة الأمور التالية:

  • هل سعر المنصة يناسب ميزانيتك؟
  • هل تتضمّن كل الميزات التي تحتاجها، مثل القدرة على تنظيم الاستطلاعات؟
  • هل هناك حدّ لعدد الحضور  المسموح به؟
  • هل يمكنك تسجيل الندوة؟

هناك الكثير من برامج الفيديو التي يمكنك استخدامها لتنظيم ندوات الويب، وقد ذكرنا من قبل جوجل Hangouts، لكن ما يميّز منصات استضافة الويبينار عن البرامج العامة للفيديو أنّها مخصصة لتنظيم الويبنار، وتوفّر كل الميزات التي تحتاجها، مثل تنظيم الاستطلاعات وإحصائيات الحضور وصفحات الهبوط وغير ذلك.

 إليك بعض أفضل منصات استضافة ندوات الويب:

ClickMeeting

ClickMeeting هي أداة تشمل كل ما تحتاجه لاستضافة ندوة عبر الإنترنت، حيث تساعدك في كل مرحلة من مراحل العملية، سواء قبل وأثناء أو بعد الندوة.

هذه بعض الميزات التي تقدمها منصة ClickMeeting:

  • يمكنك استخدامها لإنشاء غرفة خاصة بك، وجعل الناس يحضرون عبر الدعوات الخاصة، كما توفّر لك صفحة هبوط خاصة بالندوة.
  • يمكنك تسجيل ندوة الويب بالصوت والصورة، وعرض الشرائح والمستندات الأخرى
  • تتيح لك إمكانية إضافة دعوات إلى اتخاذ إجراء أثناء ندوة الويب،
  • تتيح لك إمكانية تنظيم استطلاعات في أيّ وقت لجمع المعلومات والآراء
  • توفّر لك إحصاءات حول الحضور
  • يمكنك مشاركة معلومات الويبينار في وسائل التواصل الاجتماعي

تتيح لك تجربة مجانية لمدة شهر، مع إمكانية استضافة 25 شخصًا، أما النسخة المدفوعة فتبدأ من 25 دولارًا في الشهر.

AnyMeeting

AnyMeeting هي أداة لعقد المؤتمرات بالفيديو عبر الإنترنت. يمكنك استخدام هذه الأداة من أجل:

  • إنشاء نماذج تسجيل مخصصة لتسجيل الحضور إلى ندوة الويب
  • التكامل مع البريد الإلكتروني وأدوات التسويق وأدوات إدارة العملاء عبر Zapier
  • التكامل مع Facebook و Twitter للترويج لندوة الويب
  • تسمح بعقد ندوات يقدّمها أكثر من شخص
  • تتيح إمكانية تنظيم استطلاعات مباشرة خلال ندوة الويب
  • تسمح للجمهور بطرح الأسئلة باستخدام أداة الأسئلة والأجوبة
  • تسمح بمشاركة جميع أنواع الملفات والوسائط
  • تسمح بحضور ما يصل إلى 1000 في كل ندوة ويب

يبدأ ثمن AnyMeeting من 10 دولارات في الشهر، مع إمكانية الاستخدام المجاني لمدة محدودة.

GoToWebinar

GoToWebinar هي أداة مصممة لمساعدة الشركات من كل الأحجام على تنظيم ندوات عبر الإنترنت، عبر:

  • إنشاء نماذج تسجيل مخصصة لتسجيل الراغبين في الحضور وجمع البيانات اللازمة
  • إرسال دعوات بالبريد الإلكتروني، ورسائل للتأكيد والتذكير تلقائيا
  • تمييز الويبينار بعلامتك التجارية
  • تنظيم استطلاعات أثناء الندوة
  • إمكانية تنظيم جلسات الأسئلة والأجوبة في نهاية ندوات الويب
  • يمكن إنشاء ندوات عبر الإنترنت مُسجّلة مسبقًا، واستخدام ميزة Simulated Live الجديدة ليشعر الحاضرون وكأنهم على الهواء مباشرة، وقد تكون هذه الميزة مثالية لمن لا يملكون الخبرة في تنظيم الويبينار.
  • توفير تقارير وتحليلات بخصوص ندوة الويب

يتعين على الشركات التي ترغب في أن تميّز نفسها عن المنافسين، وأن يُنظَر إليها كشركة رائدة ومبتكرة أن تستخدم نَدوات الويب كأداة تسويقية إلى جانب باقي استراتيجيات التسويق بالمحتوى.

ندوات الويب فرصة ممتازة لتحويل العملاء المحتملين، وإظهار خبرات ومعارف علامتك التجارية، كما أنّها تتيح لك التماسّ مباشرة مع عملائك ومنحهم إمكانية التفاعل مع علامتك التجارية.


مصادر: [1] [2] [3] [4] [5] [6] [7] [8]

تم النشر في: التسويق منذ 9 أشهر