10 من أبرز أخطاء تصميم الجرافيك ينبغي الانتباه لها

هل سئمت من تصفح أعمال المصممين الآخرين والشعور بالإحباط من أن تصاميمك لا ترقى إلى ذاك المستوى؟ هل تتساءل عن الخطأ الذي ترتكبه لكي تكون أعمالك بهذا الشكل الذي لا يرضيك؟ حان الوقت لتودع تلك الحيرة، فنحن هنا لنلقي الضوء على أخطاء تصميم الجرافيك التي تبعد تصميمك عن قائمة التصميمات الجيدة.

أبرز أخطاء تصميم الجرافيك التي يقع بها المصممون

لا يوجد أحد مثالي، جميعنا يرتكب الأخطاء. لكن لا يجب أن نجعل من هذا عذرًا للاستمرار في ارتكاب تلك الأخطاء. يجب أن نضع أيدينا على ما هو خاطئ ونقوم بتصويبه. وفيما يلي مجموعة من أكثر أخطاء تصميم الجرافيك شيوعًا لتتجنبها وتحسن من مستوى تصاميمك.

1. الاختيار الخاطئ لنوع الخط

يُعد نوع الخط وشكله جزءًا مهمًا من هوية العلامة التجارية، بل وإحدى العلامات المميزة لشعار أي علامة تجارية. وبالتالي، فقد يؤدي استخدام نوع خط غير مناسب إلى فهم خاطئ لفكرة العلامة التجارية وهويتها مما ينعكس سلبًا على استجابة العملاء وتفاعلهم مع العلامة.

لتجنب الوقوع في هذا الخطأ؛ احرص أولًا على دراسة أشكال الخطوط ومعرفة المشاعر والأفكار التي ينقلها كل نوع. وقبل الشروع في التصميم، تأكد من سؤال العميل عن الهوية التي يريد أن يبرزها من خلال الشعار والانطباع الذي يرغب في تركه لدى العملاء. وبمعرفة دلالة كل خط وما يرغب العميل في قوله للجمهور ستتمكن من تحديد الخط الملائم.

جدد دائمًا في مجموعة الخطوط التي تستخدمها لا تعتمد على الخطوط المجانية فقط لأنها غالبًا ما تكون مكررة ومتشابهة وليست ذات جودة عالية. والتزم باستخدام نوعين فقط من الخطوط في التصميم الواحد، وتأكد من يكونا متشابهين أو لهما نفس الأسلوب. إذ يؤدي استخدام العديد من الخطوط إلى الإحساس بالتشتت والاضطراب لاختلاف التأثير الذي يتركه كل خط في نفس القارئ.

2. حفظ الملف بصيغة غير مناسبة

من أهم الأمور التي يجب مراعاتها عقب الانتهاء من عملية التصميم والتي يغفل عنها معظم المصممين هي حفظ ملف التصميم النهائي. فهناك العديد من الصيغ التي تُحفظ بها ملفات الصور كصيغة JBEG أو PNG أو GIF أو PSD وغيرهم، ولكل صيغة استخدامات معينة دونًا عن غيرها.

تحدد الصيغة الغرض الذي سيُستخدم فيه التصميم التي سيُحفظ بها الملف. فقد يرغب العميل بطباعة التصميم، أو استخدامه رقميًا على الإنترنت على شبكات التواصل الاجتماعي. لذا اسأل العميل أولًا عن الصيغة النهائية التي يريدها، وإذا لم يفهم سؤالك اسأله عن الغرض الذي سيستخدم فيه التصميم لتتمكن من حفظ الملف بالصيغة الصحيحة الملائمة.

إذا لم يكن العميل واثقًا بشأن الأغراض التي سيستخدم فيها التصميم، فاحفظ الملف بصيغ مختلفة. واحرص دائمًا على الاحتفاظ بنسخة قابلة للتعديل لكل أعمالك في حال غيّر العميل رأيه بشأن الصيغة أو حتى تفاصيل التصميم.

3. استخدام الكثير من الألوان والعناصر

يتضمن التصميم الجيد توازنًا دقيقًا بين الألوان المستخدمة، وعدم إقحام الكثير من العناصر في التصميم حتى لا يصبح مزدحمًا غير مريح للعين. فيجب على المصمم المحترف استخدام الألوان بحكمة واعتدال، اختر لونين أو ثلاثة وأضف إليهم لونًا أخيرًا محايدًا لإضافة التوازن إلى التصميم.

واطلع على علم نفس الألوان وخذ فكرة عن معاني الألوان وتأثيرها على الأشخاص، لتتمكن من اختيار الألوان الملائمة وتوظيفها بأفضل طريقة ممكنة. واجعل استخدام العناصر الإضافية والمؤثرات محدودًا، فإذا أضفت تأثيرًا حركيًا على التصميم، فلا داعي لإضافة تأثير آخر.

4. استخدام صور غير متناسقة

تتطلب بعض التصاميم الاستعانة بصور خارجية، ولهذا يختار المصممون الصور التي تلائم فكرة التصميم بدقة ولكنها في بعض الأحيان تكون غير متوافقة مع بعضها. فنرى صورة باللون الأبيض والأسود بين مجموعة من الصور الملونة، أو صور ذات أساليب تصوير مختلفة من حيث زاوية التصوير والتأثيرات ونوع الصور.

قد تكون الصور التي ترغب بإضافتها وثيقة الصلة بالفكرة المراد إيصالها للجمهور من خلال التصميم، لكنها أيضًا يجب أن تضيف قيمة حقيقية لجمهورك. لهذا يجب أن تكون الصور متناسقة يمكن إضافتها معًا دون الشعور بغرابة كما لو أن كل عنصر في التصميم ينتمي لمكان آخر مما يعطي إيحاءًا بعدم الاحترافية.

قبل الشروع بالبحث عن الصور، فكر في شكل الصور التي ترغب في إضافتها هل تريدها باللونين الأبيض والأسود؟ هل تريدها على هيئة رسومات توضيحية أم صورًا حقيقة؟ ثم ارسم في رأسك تخيلًا عن الشكل النهائي للصور عندما تضعها معًا وسل نفسك عما إذا كانت تبدو متوافقة معًا أم لا.

ثم ابحث عن الصور التي ترغب في إضافتها إلى التصميم بأكثر من مصدر، لا تكتفي بالاعتماد على مصدر واحد أو المصادر المجانية فقط. إذ توجد العديد من المصادر المدفوعة التي تقدم صور احترافية عالية الجودة وبأسعار مناسبة. نوّع في استخدام الكلمات التي تستخدمها في محركات البحث لتحصل على نتائج أكثر، واستخدم أي كلمة يمكن أن تكون ذات صلة.

5. عدم ترك مساحة بيضاء كافية

يشير مصطلح المساحة البيضاء أو Whitespace إلى المساحة الفارغة التي تتركها بين العناصر سواء كانت تلك المساحة المتروكة بيضاء أم بلون آخر. ومن شروط التصميم الجيد، هو وجود فراغات كافية بين عناصر التصميم سواء كانت صورًا أم جملًا أم الاثنين معًا.

تعمل هذه الفراغات على تنظيم التصميم وجعله مريحًا للعين، لتتمكن من التقاط تفاصيل التصميم بسرعة وملاحظة المعلومات المهمة بسهولة. إذ تؤكد الأبحاث أن المساحة البيضاء يمكن أن تزيد من استيعاب التصميم بنسبة 20%. هناك نوعان للمساحة البيضاء يجب الانتباه لهما ومراعتهما في أثناء التصميم:

  • المساحة البيضاء الصغيرة (Micro Whitespace): ويُقصد بها المسافات بين الحروف والأسطر والفقرات والأيقونات والأزرار.
  • المساحة البيضاء الكبيرة (Macro Whitespace): تشمل المسافات بين العناصر الأكبر كالصور والنصوص والهوامش.

لذلك، إذا كان التصميم يحتوي على العديد من العناصر، حاول قدر الإمكان ترك مساحة كافية بين كل عنصر والعنصر الذي يليه. وفي حالة استخدامك صورة كخلفية نص، كبّر الصورة قليلًا لمنح النص مزيدًا من المساحة حوله. وتأكد من توسيط العناصر المستخدمة في التصميم لتخطيط المساحة البيضاء بشكل متساو.

6. التصميم دون أخذ الاتجاهات الرائجة في الحسبان

ليس من الحكمة دائمًا اتباع كل ما هو رائج ويحظى بالإقبال، لأن الأمر نسبي ويتوقف على ماهية فكرة التصميم وعما إذا كان هناك اتجاه رائد يدعمها أم لا. ولكن من ناحية أخرى، لا يجب الإغفال عن متابعة أحدث الصيحات في عالم التصميم والتي تلقى رواجًا بين العملاء للاستفادة منها إذا كانت ملائمة للتصميم.

احرص على البحث عن اتجاهات التصميم الرائجة، ومحاولة إدراجها في تصاميمك بشكل مناسب دون الإفراط. على سبيل المثال، من الاتجاهات الرائجة خلال العام الجاري:

  • الألوان الخافتة: بعد سنوات من الألوان الزاهية والمشرقة، يبدو أن الناس يريدون شيئًا أكثر استرخاءً وهدوءًا. وهنا ظهرت الألوان الخافتة وهي نفس الألوان الزاهية ولكن تم إضافة اللون الأبيض أو الأسود لتقليل حدة اللون.
  • الأشكال الهندسية: في العام الماضي، كان هناك عدد كبير من المصممين الذين يستخدمون أشكالًا انسيابية وتجريدية. ولكن تم استبدالها بأشكال هندسية دقيقة وذات حواف حادة وواضحة.
  • الأيقونات المسطحة والرسومات التوضيحية: تعد أكثر الاتجاهات الشائعة في التصميم الجرافيكي نظرًا لقدرتها على جذب الانتباه بسهولة وجعل المشاهد مركزًا على التصميم لأطول فترة ممكنة.

7. عدم التطوير من مهاراتك كمصمم

يعد هذا الخطأ أحد أكثر أخطاء تصميم الجرافيك التي لا يُنتبه إليها، فهناك تغييرات وتطورات تحدث باستمرار في عالم التصميم الجرافيكي، سواء كانت متعلقة بالبرامج والأدوات التي يستخدمها المصممون أم بالطرق التي يعملون بها. ويتوجب على المصمم البارع أن يواكب تلك التحديثات وأن يبقى على اطلاع دائم لكي لا يشعر بأنه تخلف عن الركب وفاته الكثير.

لذا، احرص على متابعة المواقع ومجموعات شبكات التواصل الاجتماعي التي تهتم وتناقش الأمور المتعلقة بالتصميم الجرافيكي. اقرأ وابحث كثيرًا كلما وجدت شيء في التصميم لا تعرف عنه الكثير، فهذا من شأنه أن يكسبك الخبرة والمعرفة وينمي لديك عادة البحث. قوّي معرفتك بالمصممين الآخرين وتابع أعمالهم وتقدمهم واحرص على حضور الفعاليات التي تقام بخصوص التصميم.

8. عدم استخدام اختصارات لوحة المفاتيح

هناك العديد من اختصارات لوحة المفاتيح التي تساعد على القيام بالعديد من الوظائف بشكل أسرع خلال عملية التصميم، والتي بدورها توفر الكثير من الوقت والجهد على المصمم لكن يغفل عنها المصممون وخاصة المبتدئين.

ابحث في محرك البحث لديك عن اختصارات لوحة المفاتيح أو keyboard shortcuts وتعرف على كافة الاختصارات التي تحتاجها وابدأ في استخدامها في أثناء التصميم حتى تعتاد عليها. قد يكون الأمر شاقًا في البداية لكنك مع الوقت ستلاحظ كيف تساعدك الاختصارات على إنجاز أعمال التصميم لديك بسهولة.

9. نسخ عمل مصمم آخر

إذا كنت تستلهم من أعمال مصمم آخر لأجل فكرة تصميمك فهذا أمر لا بأس به، ولكن من غير المقبول أبدًا نسخ أعمال الآخرين وتقديمها على أنها عملك الخاص. إذ يعد ذلك سرقة أدبية وانتهاك لحقوق الملكية الفكرية يمكن أن يؤدي بك إلى تلقي عقوبة قانونية، الأمر الذي سيضر بمصداقيتك.

فلنفترض أنك اطلعت على أحد التصاميم وأعجبتك فكرته وأردت تنفيذها. في تلك الحالة، نفذ الفكرة بطريقتك وطور منها وأضف إليها أسلوبك فلكل مصمم أسلوب خاص به. لا تنسخ فكرة بأكملها كما هي، بدلًا من ذلك اجعلها مصدر إلهام لفكرة أفضل.

10. تجاهل الجمهور المستهدف

في بعض الأحيان يندمج المصممون في عملهم لأنهم يريدون أن يخرج على أكمل وجه لكنهم من فرط الحماسة يشرعون في العمل قبل أن يتعرفوا على الجمهور الذي سيتم توجيه هذه التصاميم لأجله لكي يتمكنوا من تصميم شيء يلائمه.

وهذا في النهاية يؤدي إلى إحباط عملهم الجاد بسبب الخروج بتصميم لا ينال إعجاب الجمهور. لذا، تأكد من سؤال العميل عن طبيعة الجمهور المستهدف من هم؟ أطفال، شباب، فتيات، كبار السن؟ موقعهم الجغرافي وتفضيلاتهم. وبناءًا على هذه المعلومات، ستتمكن من اختيار عناصر وتفاصيل التصميم التي تلائم جمهورك بشكل صحيح.

الآن، بعد الاطلاع على أبرز أخطاء تصميم الجرافيك ومحاولة تلافيها وتجنب الوقوع فيها. تصفح قسم خدمات التصميم على منصة خمسات، وأضف خدمات التصميم التي يمكنك تقديمها للجمهور.

تم النشر في: تصميم منذ شهرين