علم نفس الألوان: كيف تختار اللون المناسب لعلامتك التجارية

يُعد علم نفس الألوان أحد أكثر الجوانب إثارة للاهتمام في مجال التسويق. إذ تلعب الألوان دورًا مهمًا في التأثير على مشاعر الجمهور وقرارتهم تجاه المنتج أو العلامة التجارية أيًا كان نشاطها التجاري وفئة الجمهور الذي تستهدفه. فإذا كنت تحب ألوانًا معينة، و يظهر استخدامك لها بكثرة في أدواتك الشخصية كالمحفظة مثلًا أو حافظة الهاتف. فهل يمكنك اختيار أحد تلك الألوان ليكون لون علامتك التجارية؟ حسنًا، هنا يأتي دور علم نفس الألوان ليخبرك إن كان استخدامها مناسبًا أم لا.

ما هو علم نفس الألوان؟

علم نفس الألوان هو دراسة كيفية تأثير الألوان على انطباع المستهلكين عن العلامة التجارية وطريقة تفاعلهم مع المنتجات وقراراتهم الشرائية. إذ تؤثر الألوان بشكل كبير على العواطف البشرية، وينعكس ذلك على الكيفية التي يتصرف بها المستهلكين.  فكل لون تصادفه يمنحك تجربة شعورية مختلفة، فالأخضر والأزرق يبعثان على الهدوء والسكينة، بينما يشعرك الأحمر بالحب والعاطفة، ويفتح البرتقالي شهيتك للطعام. ولأن لكل قاعدة استثناءات، فقد يختلف تأثير الألوان من شخص لآخر اعتمادًا على بعض العوامل كالنوع، والخلفية الثقافية.

على سبيل المثال، يرمز اللون الأحمر للحظ الجيد والازدهار في المجتمعات الآسيوية، بينما يشير إلى عاطفة الحب أو حتى الخطر في البلدان الغربية. كما نرى استخدام اللون الزهري ودرجاته في الحملات الترويجية للمنتجات الخاصة بالفتيات والسيدات، بينما يكثر استخدام الألوان الزاهية الساخنة في منتجات الأطفال.

ويجب أن تؤخذ تلك الاختلافات بالحسبان عند استهداف شريحة معينة من الجمهور في  الاستراتيجيات التسويقية وبالأخص عند إظهار المنتج للجمهور للمرة الأولى، حتى يرتسم المنتج في أذهان الجمهور بالصورة المرغوبة ويحظى بالانطباع الأولي المتوقع.

لماذا يُعد علم نفس الألوان مهمًا في التسويق لعلامتك التجارية؟

تساعد الألوان في تعزيز هوية العلامة التجارية لدى الجمهور، لذلك يعتمد المسوقون على فهم سيكولوجية الألوان عند دمج الألوان في الاستراتيجيات والخطط التسويقية للتأثير على تفكير الجمهور تجاه العلامة التجارية ومحاولة توجيههم للتفاعل مع المنتج واتخاذ قرار الشراء.

يمكن أن يكون استخدام الألوان المناسبة في شعار العلامة التجارية ميزة تنافسية تمكن منتجك من البروز بين منافسيه، فهي تثير مشاعر معينة لديهم تساهم في تكوين انطباع أولي عن المنتج ورسالته بمجرد النظر إليه. ويساعدك توظيف الألوان الملائمة في الشعار على نقل صورة العلامة التجارية بالشكل والكيفية التي ترغب في ترسيخها في أذهان عملائك.

هناك بعض الإحصاءات التي تشرح كيف تؤثر الألوان على تفاعلات العملاء. إذ يؤدي استخدام الألوان المناسبة إلى سهولة وسرعة التعرف على علامتك التجارية بنسبة 80٪. كما يصدر المستهلكون أحكامًا سريعة بخصوص المنتجات في غضون 90 ثانية، وما بين 60٪ و90٪ من هذه الأحكام تستند إلى الألوان فقط.

لنأخذ شركة فانتا Fanta كمثال؛ أُنشئت الشركة في عام 1940، وبمرور الوقت، غيّرت العلامة التجارية شكل الشعار ونوع الخط عدة مرات لكنها كانت تُبقي على الألوان. حروف زرقاء على خلفية برتقالية مبهجة. لماذا البرتقالي؟ لأنه يعطي إحساسًا بالانطلاق والحيوية.

دلالات الألوان في علم النفس

الأحمر

يُعد اللون الأحمر أكثر الألوان إثارة وتحفيزًا للانفعالات والمشاعر، فيُسّرع من وتيرة إبداء ردود الأفعال واتخاذ القرارات. لذا تجد الشركات التجارية تستخدم اللون الأحمر في الأزرار التي توجه المستهلكين لاتخاذ إجراء كزر “اطلب الآن” أو لافتات الخصومات. كما ستجد بأن شعار يوتيوب أحمر اللون أيضًا ليحفز المستخدمين على المشاهدة.

يعمل اللون الأحمر على فتح الشهية. وستجد صعوبة في العثور على علامة تجارية متعلقة بالطعام لا تستخدم اللون الأحمر في شعارها، فبداية من ماكدونالدز، وكنتاكي، وبرجر كينج، حتى بابا جونز وغيرها من أشهر العلامات التجارية العالمية يستحوذ اللون الأحمر على نسبة كبيرة من شعاراتهم.

البرتقالي

يقبع اللون البرتقالي في المنتصف ما بين الأحمر والأصفر في جدول تدرج الألوان. فيتأثر بجاره الأحمر في استحضار مشاعر الإثارة وإن كان بدرجة أقل حدة. كما يشعرك بالدفء والحماس فتجده منتشرًا بكثرة في شعارات الأندية الرياضية كناديي برشلونة وروما.

إضافة إلى مشاعر الإثارة والدفء والحماس، يساعد اللون البرتقالي على زيادة الانتباه فيتم استخدامه في أقماع المرور لسهولة جذب انتباه السائقين أثناء القيادة. ويظهر البرتقالي كذلك في منتجات الأطفال الغذائية لما له من تأثير إيجابي على الشهية.

الأصفر

يُعد اللون الأصفر لونًا محيرًا قليلًا، فهو لون مشرق يجلب إحساس السعادة والبهجة ويحفز الانتباه، ما يجعله ملائمًا للاستخدام في اللافتات التحذيرية. ولكن من ناحية أخرى، فهو يثير مشاعر القلق والتوتر، الأمر الذي يستدعي الحذر عند استخدامه في تصميم شعار العلامة التجارية.

ومن أشهر العلامات التجارية التي تستخدم اللون الأصفر بشكل واضح في شعارها هي علامة IKEA التجارية. والسؤال هنا، هل هناك علاقة بين شراء الأثاث والسعادة؟ يشعر الناس بالسعادة عن حدوث تغيير ما للأفضل في حياتهم، واقتناء أثاث جديد هو تغيير جيد يستدعي استخدام اللون الأصفر في الشعار ليدعم إحساس مشتري الأثاث بالسعادة.

الأخضر

يرتبط اللون الأخضر ارتباطًا وثيقًا بالطبيعة والمال. ويحمل أيضًا بعض المعاني الإيجابية كالنمو والخصوبة والصحة. فتجده في شعارات الصيدليات ومراكز الأطباء خصوصًا مراكز التجميل والنحافة والتخسيس وكذلك الصالات الرياضية. تستخدم شركة “John Deere” المختصة بإنتاج معدات وأدوات تنسيق الحدائق اللون الأخضر في شعارها، وفي ألوان المعدات أيضًا. إذ اتخذت جميعها اللون الأخضر بدرجاته، ما يساعد على جذب انتباه الجمهور المستهدف من محبي الطبيعة.

الأزرق

عندما يسمع الناس كلمة “أزرق” فغالبًا ما يكون البحر أو السماء هو أول ما يخطر ببالهم، ولذلك دائمًا ما يحدث الربط بين اللون الأزرق والشعور بالسلام والسكينة. وفي عالم الأعمال يُنظر للون الأزرق على أنه دلالة على الاستقرار والموثوقية.

غالبًا ما يتم استخدام اللون الأزرق بالعلامات التجارية العاملة في المجال التقني مثل: شركة فيسبوك وتويتر وسكايب وديل وسامسونج وباي بال واتش بي وغيرهم، لمنح المستهلكين إحساسًا بالثقة في المنتج. ومن ناحية أخرى يتم استخدام الأزرق السماوي في الصناعات الطبية والتجميلية للإشارة إلى النظافة.

الأرجواني

ينتج اللون الأرجواني من دمج اللون الأحمر والأزرق معًا. لذا يُعد لونًا متوازنًا فهو يجمع بين إثارة اللون الأحمر وهدوء اللون الأزرق مما يعطي إحساسًا بالرقي والفخامة ليُطلق عليه لقب “اللون الملكي”. ونتيجة لهذا التوازن، يحظى الأرجواني بقاعدة جماهيرية من الرجال والنساء معًا، فيكون بمثابة الورقة الرابحة في الاستراتيجية التسويقية للشركات التي تبيع منتجات للجنسين.

تستخدم شركة ياهو اللون الأرجواني بشكل رئيسي في تصميم الشعار والموقع والتطبيق، إذ يظهر اللون في كثير من الأزرار وعناصر التطبيق. كما تعتمد شركة كادبوري Cadbury على اللون الأرجواني فقط في شعارها، فهي تشتهر بمنتجاتها الفاخرة من الشوكولاته ما يجعل الأرجواني اختيارًا ملائمًا.

الأبيض

دائمًا ما يرتبط اللون الأبيض بمعاني النقاء والنظافة والجمال والبدايات الجيدة. فتجد فساتين الزفاف تأتي بلون واحد فقط منذ قديم الأزل وهو الأبيض وإن جرى الاتجاه إلى إدخال ألوان أخرى بجانب الأبيض في الآونة الأخيرة. ولدينا قائمة طويلة من العلامات التجارية العالمية التي تستخدم اللون الأبيض كخلفية في شعارها أو بالتبادل بينه وبين الأسود مثل شركة الملابس العالمية شانيل Chanel وشركة نايكي Nike الرياضية.

الأسود

يرمز اللون الأسود إلى الغموض والأناقة والقوة، وتتجلى قوته في إمكانية الجمع بينه وبين أي لون آخر. وتلك ميزة ينفرد بها الأسود بين باقي الألوان. يشيع استخدام اللون الأسود في الخطوط والنصوص المكتوبة، ويُعد اللون الرسمي للكتابة إذ يُسهل عملية القراءة بكونه لونًا محايدًا يتفق الجميع على استخدامه.

نجد العديد من العلامات التجارية تستخدم اللون الأسود في شعارها بمختلف المجالات، فمثلًا في مجال التقنية نجد شركة أبل Apple، وفي المجال الرياضي هناك شركة أديداس Adidas، وفي مجال الأزياء نجد شركة زارا Zara وغيرهم.

البني

اللون البني هو لون الأرض والأشجار، لذا فهو بطبيعة الحال يمنح إحساسًا بالراحة والأمان والطبيعة. غالبًا ما يستخدم في التسويق للمنتجات التي تعتمد على مواد خام من الطبيعة أو الأطعمة العضوية ومنتجات الأخشاب. ومن أشهر الشركات التي تستخدم اللون البني في شعارها شركة الحلوى الشهيرة M&Ms وشركة Nespresso المتخصصة في صنع حبوب القهوة، وكذلك شركة UPS الأمريكية لخدمات التوصيل.

الرمادي

بخلاف بقية الألوان، لا يمنح اللون الرمادي مجموعة معينة من المشاعر. لذا فهو يرمز للحيادية والإتزان وإن حمل بعض المشاعر السلبية كنقص الطاقة والاكتئاب. ويرتبط بشكل مباشر بالتطور والتكنولوجيا، إذ نرى شركات الأجهزة الإلكترونية والسيارات تستخدمه ضمن الألوان التي تتوافر بها منتجاتها.

يُستخدم الرمادي بكثرة في الكتابة والخطوط لكونه مريحًا للعين. ولديه تأثير عميق على الألوان الأخرى عندما يوضع بينها، إذ يحافظ على التوازن بين الألوان الساخنة والباردة من خلال مظهره المحايد.

كيف تختار الألوان المناسبة لعلامتك التجارية؟

يمثل اختيار الألوان جزءًا مهمًا من هوية العلامة التجارية والشخصية التي ترغب أن تُظّهر بها مشروعك التجاري، ما يتطلب منك تحري الدقة والحذر لكي لا تعطي انطباعًا خاطئًا لدى عملائك. من خلال الخطوات التالية نساعدك على اختيار الألوان الملائمة لعلامتك التجارية بطريقة صحيحة.

1. أنشئ هوية علامتك التجارية

تعكس ألوان شعار علامتك التجارية هوية العلامة، ويُقصد بهوية العلامة التجارية هنا شخصية وسمات العلامة التي تتضمن الأفكار التي تتبناها والرسائل التي تحملها للجمهور. وبالتالي، يجب أن تتوافق الألوان التي ستختارها مع الهوية التي تريد أن ترسخها في أذهان عملائك.

قبل تحديد ألوان شعار العلامة التجارية، ستحتاج أولًا إلى بناء شخصية علامتك التجارية. اسأل نفسك كيف تريد أن يرى الجمهور علامتك التجارية؟ ما الذي يجعل علامتك التجارية تبرز بين المنافسة؟ وإليك مجموعة السمات التي تُشكل هوية علامتك التجارية:

  • الجنس: هل علامتك التجارية موجهة لفئة معينة دون الأخرى؟ أم تخدم أغراض كلا الجنسين؟ فإذا كان نشاط العلامة التجارية مستحضرات تجميل، حينها سيكون هوية علامتك التجارية أنثوية. أما إذا كان نشاطك التجاري ملابس رجالية، تكون هوية علامتك التجارية ذكورية. وإذا كانت المنتجات موجهة للرجال والنساء على حد سواء، تكون هوية علامتك التجارية عامة.
  • الشخصية: ما هو الانطباع العام الذي تريد أن تتركه لجمهورك؟ المرح أو الجدية أم الثقة أو الأناقة مثلًا؟
  • القيمة: هل منتجات علامتك التجارية فاخرة تكلف الكثير من المال أم اقتصادية؟
  • العمر: ما الفئة العمرية التي تناسبها منتجات علامتك التجارية؟

سيساعدك تحديد تلك السمات على رسم شخصية علامتك التجارية لكي تتمكن من تحديد الألوان التي ستبرز تلك الشخصية، لذلك تأتي تلك الخطوة في المقدمة.

2. تعّرف على معاني الالوان

مما سبق أصبحت على فهم بكل ما يرمز إليه كل لون لتتمكن من اختيار الألوان الملائمة لعلامتك التجارية على أساس صحيح ووفقًا لشخصية العلامة التجارية. هناك اتجاهات واضحة ومتعارف عليها لاختيار الألوان على أساس كل صناعة. ولمساعدتك في اختيار مخطط الألوان المناسب لنشاطك التجاري، نستعرض مجموعات الألوان الشائعة لكل صناعة.

  • الصناعات الغذائية: تختار العديد من شركات الأطعمة والمطاعم الألوان الدافئة التي تجذب الانتباه وتثير الشهية، مثل الأحمر والبرتقالي والأصفر. بينما تتجه شركات الأطعمة الصحية أو العضوية إلى استخدام اللون الأخضر في إشارة إلى الصحة الجيدة التي يوفرها هذا النوع من الأطعمة. ويشيع استخدام الأزرق والوردي للحلويات.
  • الصناعات الطبية: تعتمد شركات المنتجات الصحية والدوائية على استخدام اللون الأزرق. وأحيانًا أخرى الأخضر والبرتقالي.
  • الصناعات النسائية: غالبًا ما تستخدم صناعات الموضة ومستحضرات التجميل ألوان الأسود أو الأحمر والبرتقالي، وفي أحيان كثيرة تتجه لاستخدام اللون الوردي.
  • الصناعات التكنولوجية: يظهر اللون الأزرق بكثرة في شعارات الشركات التقنية إلى جانب اللونين البرتقالي والأرجواني.

3. ابحث عن مصدر للإلهام

ابحث عن العلامات التجارية المنافسة وحاول أن تفهم ما الذي يجعلهم متميزين وناجحين، وفكر فيما يمكنك أن تتعلمه من اختياراتهم للألوان. ومن المصادر الرائعة الأخرى التي يمكنك أن تعتمد عليها هي أدوات إنشاء مخططات الألوان عبر الإنترنت، إذ يمكنك أن تحصل على أفكار لمجموعات ألوان متناسقة. ومن أشهر تلك الأدوات:

  • Adobe color: هي أداة متقدمة تساعدك في الحصول على مجموعات الألوان المتناسقة، وتمنحك إمكانية تعديلها وتخصيصها لعلامتك التجارية.
  • Khroma: بالاعتماد على الخوارزميات وتقنية الذكاء الاصطناعي، تطرح هذه الأداة مجموعة من الأسئلة عن تفضيلاتك بالألوان وهوية العلامة التجارية وتستخدم إجابتك لبناء مخطط الألوان المناسب لك.
  • coolors: تتيح لك هذه الأداة رفع الصور واستخراج مخطط الألوان منها مباشرة. كما تسمح لك بالتحكم في التدرجات اللونية وتغييرها بما يناسبك.

4. اختر اللون الأساسي للعلامة التجارية

يُقصد باللون الأساسي اللون الذي يغلب على تصميم الشعار موازنة ببقية الألوان. وتعتمد معظم العلامات التجارية على لون واحد أو اثنين فقط لتجنب تشتيت الجمهور. لديك 3 ألوان أساسية لتختار منها وهم: الأحمر، الأصفر، الأزرق.

فكر جيدًا في اللون الذي يجسد شخصية عملك التجاري بشكل أفضل بين هؤلاء الثلاثة بناء على معانيهم والهوية التي أنشأتها لعلامتك التجارية. كن مبدعًا وجرب مختلف الدرجات اللونية بداية من الدرجات الخافتة حتى الدرجات الساطعة اللامعة، أو إذا كنت تشعر بالحيرة بين درجتين ولا تدري أيهما أفضل، جرب أن تخلطهما معًا وترقب النتيجة فربما تكون لونًا أفضل.

وبالطبع وفي نهاية كل تجربة، يجب أن تسأل من حولك عن انطباعهم وما يشعرون به واحرص أن تركز على توجيه سؤالك إلى من يمكنك أن تصنفهم ضمن فئة جمهورك المستهدف لتحصل على إجابات دقيقة.

5. اختر الألوان الثانوية والألوان المحايدة

اختر ما بين لونين إلى أربعة تتوافق مع اللون الأساسي الذي اخترته. فستكون تلك الألوان بمثابة ألوان تكميلية للون الأساسي تدعم معناه وتظهره بشكل أقوى، وقد تظهر بجانبه أو بشكل مستقل عنه. وهناك عدة اتجاهات لونية يتعين عليك الإلمام بها قبل اختيار مجموعة الألوان الثانوية، لتختار منها ما يلائمك:

مخططات الألوان

مصدر الصورة

  • مخطط الألوان المتماثلة: يُقصد به مجموعة من ثلاثة ألوان تقع بجوار بعضها البعض على عجلة الألوان كاللون الأحمر والبرتقالي والأحمر البرتقالي. فإذا كان اللون الأساسي الذي اخترته هو الأحمر، فبإمكانك إضافة ألوان تنتمي إلى نفس عائلة اللون الأساسي، كالبرتقالي والأحمر البرتقالي. يمنحك هذا المخطط مجموعات ألوان متناغمة موحدة المظهر.
  • مخطط الألوان أحادي اللون: يُطلق على هذا المخطط أحادي اللون لأنه يعتمد على التدرجات اللونية للون واحد فقط. فإذا كان اللون الأساسي هو اللون الأزرق، فيمكن للأزرق الداكن (الكحلي) والأزرق الفاتح السماوي أن يكونا ألوانًا ثانوية بالاعتماد على هذا المخطط.
  • مخطط الألوان المتكاملة: الألوان المتكاملة أو المتباينة يُقصد بها الألوان التي تقابل بعضها على عجلة الألوان بزاوية 180 درجة. ويساعد هذا النظام على منح علامتك التجارية مظهرًا بارزًا ومتوازنًا.
  • مخطط الألوان المتكاملة المنقسمة: بعد تحديد اللون المقابل كما في حالة مخطط الألوان المتكاملة العادي، نختار اللونين المتواجدين على جانب اللون المقابل كألوان ثانوية.

على سبيل المثال، إذا كان لونك الرئيسي هو اللون الأصفر، فاللون المقابل له على زاوية 180 درجة هو الأرجواني وفقًا لعجلة الألوان. وبالنظر إلى اللونين على جانبي الأرجواني، نجد الأرجواني الأحمر ناحية اليمين والأرجواني الأزرق ناحية اليسار كألوان ثانوية.

  • مخطط الألوان الثلاثي: يُقصد بها عندما تشكل ثلاثة ألوان على عجلة الألوان مثلث متساوي الأضلاع. فعلى سبيل المثال، إذا اخترت اللون الأخضر كلون رئيسي، يمكن اختيار البرتقالي والأرجواني كألوان ثانوية.
  • مخطط الألوان الرباعي: على غرار المخطط الثلاثي، يعتمد هذا المخطط على فكرة أربعة ألوان تُشكل مستطيلًا، بينما تكون تلك الألوان الأربعة عبارة عن زوجان من الألوان المتكاملة.
  • مخطط أبيض وأسود (Monotone Achromatic): هو التدرج اللوني للون الأبيض حتى يتحول إلى اللون الأسود. عادة ما يشار إلى هذا المخطط باسم الأبيض والأسود لأنه لا يحتوي إلا على هذين اللونين بدرجاتهما.

Monotone Achromatic

مصدر الصورة

بعد اختيار الألوان الثانوية، حدد الألوان المحايدة. يُقصد بالألوان المحايدة تلك الألوان التي ستستخدمها في خلفية شعارك التجاري والنصوص التي ستظهر في الشعار. وغالبًا ما يتم استخدام اللون الأبيض أو الأسود والرمادي في هذه المرحلة

7. اختبر ألوان علامتك التجارية

بعد الانتهاء من عملية اختيار الألوان الخاصة بشعار علامتك التجارية، تأتي عملية اختبارها للتأكد من أنها متناغمة مع بعضها البعض، وبأنها تجعل الجمهور يرى علامتك التجارية بالطريقة التي كنت تهدف إليها منذ البداية. وللحصول على نتائج موثوقة لعملية الاختبار، فهناك الكثير من الأدوات عبر الإنترنت والمكونات الإضافية للمتصفح التي تختبر مدى ملائمة الألوان معًا كأداة Contrast Checker وأداة Colour Contrast Analyser.

أخيرًا، لا شك أن اتخاذ القرار النهائي بشأن اختيار ألوان علامتك التجارية، أمر يحتاج إلى الصبر والتروي والقيام بعمليات بحث كافية قبل تأكيد الاختيار. فالاختيار الخاطيء سيترك انطباع أولي سلبي قد يكلفك الكثير لإصلاحه. لذا خذ وقتك في التعلم والبحث عن علم نفس الألوان واستفد من خبرات العلامات التجارية الشهيرة.

كما يمكنك الاستعانة بخبرات المتخصصين عبر اللجوء إلى إحدى خدمات تصميم الشعار الاحترافية على منصة خمسات، أكبر سوق عربي للخدمات المصغرة. ولا تنس مشاركتنا الألوان التي تفكر بها لأجل علامتك التجارية في التعليقات أدناه، وإذا كان لديك أي استفسارات أو مقترحات سنسعد بمشاركتها معنا كذلك.

تم النشر في: التسويق الرقمي منذ 5 أشهر