اسس تصميم إعلان احترافي

التطوّر الكبير الذي يشهده عصرنا اليوم يفرض علينا طرقًا جديدة في تصميم إعلانات مميزة تواكب اتجاهات التصميم الحديثة التي تجذب عملاء اليوم. سواءً كانت شركتك أو مؤسستك في مهدها أو كنت قديمًا في السوق وتحاول أن تشق طريقك في ظل المنافسة الكبيرة في عالم الدعاية والتسويق فإن الخطوة الأولى التي يجب أن تخطوها هي تصميم إعلان تجاري ملفت. فكيف تصنع هذا؟

أهمية تصميم إعلان تجاري

تحتاج أي انطلاقة قوية لمنتجٍ أو خدمة معينة إلى قاعدة تسويقية متينة. وذلك حتى يصل هذا المنتج إلى أكبر قدر ممكن من العملاء وإلى كافة الشرائح المستهدفة منهم. ويُعد تصميم إعلان تجاري ناجح أولى الخطوات في طريق إطلاق حملة تسويقية وترويجية ناجحة. فمن الفوائد الأساسية التي تجنيها عبر تصميم إعلان مميز:

  • تقديم منتجك إلى السوق: تعريف السوق بمنتجك من خلال التصاميم الإعلانية أمرٌ أساسي، لا سيّما إن كان منتجك جديدًا ومميزًا.
  • توسيع قاعدة العملاء: وذلك من خلال تصميم بوستر إعلاني أو ملصق إعلاني يلفت أنظار الأفراد بمختلف طبقاتهم.
  • زيادة المبيعات: تُعد زيادة كمية المبيعات تأثيرٌ مباشر لزيادة وتوسيع قاعدة العملاء المهتمة بمنتجك أو خدمتك.
  • إضفاء صفة فريدة إلى منتجك: وهذا يحتاج إلى تصميم إعلان مميز بحيث يرى فيه العملاء أمرًا غير تقليدي أو تصميمًا ملفتًا.

أنواع الإعلانات التجارية

يجب أن يصل الإعلان إلى أكبر عددٍ ممكن من الشريحة المختارة وبشكل متكرر من أجل ترك انطباع إيجابي متجدد حول المنتج. وهذا ممكن فقط بمعرفة توجهات عملائك. على سبيل المثال، إذا كنت تعلم أن شريحة العملاء المستهدفة من المنتج أو الخدمة الخاصة بك يقرأون المجلات فلا بد من تصميم إعلان فيها يلفت أنظارهم. وهذا يعني أن انتقاء نوع الإعلان التجاري عنصر مهم لبدء حملة ترويج ناجحة. فيما يلي سنستعرض أبرز أنواع الإعلانات الشائعة.

1. المجلّات

تمثل المجلّات وسيلةً فعّالة للوصول إلى قاعدة عملاء واسعة، خاصة إذا كانت الشريحة المستهدفة تحب قراءة ومتابعة المجلّات المتعلقة بالمنتجات التي تبيعها. على سبيل المثال، المجلّات التقنية التي تهتم بالجوانب التكنولوجية والعلمية وتجذب العملاء المهتمين بهذا الأمر، ستكون مكانًا مناسبًا من أجل تصميم إعلان تجاري حول المنتجات التقنية الرائدة.

جديرٌ بالذكر أن المجلات تخدم التسويق على نطاق محلي واسع. لا سيما لو كانت منتجاتك أو خدماتك موجّهة إلى طيفٍ جغرافي واسع فسيساهم الإعلان عبر المجلات في دعم حملتك الدعائية. أما إن كانت منتجاك ذات طابع محلي محدود، فقد يكون تصميم إعلان تجاري في المجلّات مكلفًا ولا يعود عليك بالنتائج المرجوّة.

2. التلفاز

يتيمّز الإعلان عن طريق التلفاز باتّساع قاعدة العملاء التي يمكن الوصول إليهم عبره. إذ يمثّل فرصة ذهبية من أجل تصميم إعلان خاص بالمنتجات التي تأخذ طابعًا عالميًا، أو في حال أردت أن تنطلق بمنتجاتك نحو قاعدة تصريف عالميّة. من الامتيازات التي يمتلكها تصميم إعلان ترويجي عبر التلفاز هو تنوّع محاور التأثير. بمعنى أن الترويج هنا لا يقتصر على القراءة فقط، بل يتضمّن عنصر المشاهدة والحركة والصوت، وهذا سيساهم في دعم استعراض مزاياه بطريقة فنيّة ملفتة.

3. البوستر الإعلاني (ملصق إعلاني)

على الرغم من أن تصميم بوستر إعلاني يعد طريقةً تقليديةً وقديمة الطراز إلّا أنها ما تزال تحافظ على فعّاليتها. وتتميّز هذه الطريقة بأنها تتيح فرصة التحكم في اتساع نطاق الترويج، بمعنى أن بإمكانك تحديد النطاق الذي تراه مناسبًا للمنشورات الإعلانية الخاصة بمنتجك. فربما تودُّ أن تسوق لمنتجك في منطقة دون غيرها، أو أن تركز حملتك التسويقية في مناطق محدّدة، وهذا في الواقع ما يميز هذه الطريقة عن الطريقتين السابقتين.

4. رسائل البريد الإلكترونية والكاتالوجات الرقمية

يُعدّ البريد الإلكتروني والكاتالوجات أحد أشكال التسويق الرقمي المفيدة. فبإمكانك تصميم إعلان وهيكلته في قالب مناسب ضمن رسائل الترويج عبر البريد الإلكتروني، ومن ثم ترسلها إلى قائمة محدّدة من العملاء المهتمين بمنتجك. هذه الطريقة فعّالة جدًا لأنها تستهدف قاعدة العملاء الحقيقيين لمنتجاتك.

في حين أن نشر الكاتالوجات الرقمية وتوفيرها للعملاء والمتصفّحين ستمكّنك من تحقيق هدفين في آنٍ معًا؛ الأول هو ترويج منتجاتك عبر تصميم إعلان تجاري وتسويقي ضمن الكاتالوج. والهدف الآخر هو توضيح مواصفات وميّزات المنتج أو الخدمة الخاصة بك. تساهم الكاتالوجات في الإبقاء على انتباه الجمهور لأنه سيرى إعلان المنتج ومن ثم سيرى تفاصيل هذا المنتج، الأمر الذي سيشجعه على شرائه أكثر من رؤية الإعلان وحده.

5. الإعلان عبر وسائل التواصل

الإعلان عبر وسائل التواصل هو التوجّه التسويقي السائد في وقتنا الحاضر. ويعتمد بشكل رئيسي على منصّات التواصل الاجتماعي العالمية، مثل: فيس بوك وتويتر وانستجرام وغيرها، مما يمثّل فرصة سانحة لتوسيع رقعة تأثير الإعلان التجاري لمنتجاتك ووصولها إلى شريحة العملاء المطلوبة.

خطوات ومراحل تصميم إعلان مميّز

يجب أن تمر عملية تصميم إعلان تجاري بعدّة خطوات متسلسلة مدروسة، حتى تستطيع الوصول والتأثير بأكبر قدر من العملاء وترك انطباعٍ إيجابي ولفت أنظارهم إلى منتجك. فيما يلي سنستعرض الخطوات المتسلسلة لمرحلة تصمم إعلان تجاري بداية من دراسة السوق وانتهاءً بإطلاق الإعلان واختبار فعاليّته.

إجراء تحليل سوات للشركة والمنتج

قبل أن تقدم على تصميم إعلان تجاري ناجح  يجب أن تستقرئ بعض الأمور الضرورية وتجري بعض التحليلات المهمة. أحد أهم هذه التحليلات هو تحليل السوات الرباعي الذي يتضمّن دراسة كلٍ من مواطن القوّة ومواطن الضعف والفرص وأخيرًا التهديدات أثناء وقبل تصميم إعلان تجاري لكلٍّ من الشركة والمنتج.

دراسة مواطن القوة تعني تحديد القدرة الإنتاجية والإمكانيات المادية وكفاءة التصنيع وشهرة العلامة التجارية الخاصة بك، وذلك من أجل ضمان قدرتك على تأمين أي خدمة أو ميّزة تضعها في الإعلان وفق أعلى المعايير.

أما مواطن الضعف فهي ضرورية لتقييم المحدوديات التي تواجهها شركتك أو منتجك من أجل تجنّب إعطاء الوعود أو الضمانات لعملائك، دون الالتزام بها. كأن تروج على سبيل المثال في إعلانك عن خدمة صيانة على مدار الساعة، في حين أن بنية وتنظيم شركتك لا يسمح بتوفير هذه الخدمة للعميل.

أما عن الفرص والمخاطر فهي مهمة من أجل وضع أهداف محدّدة لحملة الترويج الخاصة بك. كأن تضع بالحسبان مثلًا أثناء تصميم إعلانات لمنتج ذي إمكانيّات فريدة ضرورة توفير واستعراض عناصر ومزايا هذا المنتج وذلك من أجل استقطاب المستثمرين الراغبين في دعم هذا المنتج.

دراسة السوق وشدة المنافسة

دراسة السوق ومدى المنافسة فيه من الأمور الضرورية التي لا بد من دراستها وتقييمها بشكل جيّد قبل البدء في تصميم إعلان تجاري. فمن المهم بمكان أن تقوم بتحليل خط تغيّر السوق خلال الأشهر القليلة الماضية. ولا بأس من الاستعانة ببعض الخبراء أيضًا لوضع بعض التوقعات عن اتجاهات السوق المستهدف في المستقبل القريب. هذه الدراسة والتحليل تسمح لك بتأسيس حملة تسويق متينة تجمع متطلّبات السوق الحالية والمستقبلية.

كما أن دراسة شدة المنافسة والاطّلاع على تفاصيل المنتجات المنافسة في السوق عاملٌ مهم قبل تصميم إعلانات لمنتجاتك. فلا ضير إطلاقًا من الاطلّاع على أسلوب الترويج وتصاميم الإعلانات الخاص بالمنافسين. ولكن تجنّب تقليدها. بدلًا من ذلك عليك الاستفادة من تجاربهم وتطوير تصميم فريد ومختلف لإعلاناتك.

تحديد قاعدة العملاء

إذا أردت أن يحظى تصميم الإعلان الخاص بك على انتباه العملاء فيجب أن تحدّد قاعدة العملاء المستهدفة بشكل دقيق. على سبيل المثال، إن كنت بصدد تصميم إعلان تجاري لملابس الأطفال، عندها ستشمل قاعدة العملاء المرشحين لهذه المنتجات كلًّا من الآباء وربما الأجداد، مع إقصاء فئة الشباب والمراهقين وتوجيه تفاصيل الإعلان إلى الفئة الأساسية. بالإضافة إلى ما سبق فإن هنالك جملة من الأسئلة التي يجب أن تطرحها على نفسك أثناء تصميم إعلان المنتج، وهي:

  • ما هي الفئة العمرية المستهدفة؟
  • هل الفئة المستهدفة صغيرة وغير عاملة؟
  • ما هو الوضع الاجتماعي للفئة المستهدفة؟
  • هل تنتمي قاعدة العملاء المرشحين إلى فئة ديموغرافية (منطقة) محدّدة، مدينة مثلًا أو ربما ريف؟
  • ما مستوى تعليم هذه الفئة؟
  •  كيف يتفاعلون مع المنتجات المنافسة؟

يجب عليك أن تجيب على هذه الأسئلة بشكل دقيق لأنها تشكّل مَفصلًا مهمًا في نجاح إعلانك.

كتابة إعلان ملفت

كتابة إعلان ملفت

عندما تصل إلى مرحلة كتابة الإعلان فعليك أن تطلق العنان للإبداع في صياغة محتوى جذّابٍ ومميّز. فيما يلي سنذكر أهم النقاط التي ستساعدك على كتابة إعلان فريد يشدُّ القرّاء إلى منتجاتك أو خدماتك:

  • احرص على إيجاد عنوان ملفت. وعليك أن تجعل هذا العنوان قصيرًا ومعبّرًا، لتوضيح مضمون الإعلان وإقناع القارئ بأنك تقدم له منتجًا أو خدمة فريدة.
  • استعن بالعبارات التي تترك أثرًا راسخًا في ذاكرة العميل. كما تعلم فإن العبارات الإعلانية الروتينية (مثل أسرع واقتنص فرصتك أو منتج مضمون…الخ) والتي تعوّد على رؤيتها العميل لن تحظى بانتباهه، وغالبًا ما ستمرُّ عليه مرور الكرام دون أن يلتفت إليها.
  • استخدم أسلوبًا مقنعًا. وهنا لا تعني أن يأخذ الإعلان منحًا لحوحًا على العميل، وإنما يكفي أن تجعل القارئ يشعر بشيء من الاطمئنان تجاه منتجاتك. فبالنسبة للكثير من العملاء يكون الارتياح تجاه منتج ما سببًا أساسيًا في شرائهم له. وقد تلجأ لتحقيق ذلك إلى استخدام أسلوب الحوار أو المنطق أو حتى الأسلوب الفكاهي أثناء تصميم الإعلان.
  • احرص على وجود كافّة التفاصيل الضرورية في الإعلان. فإذا كان العملاء بحاجة إلى معرفة موقع الشركة أو أرقام هواتف للتواصل أو حتى بريد أو موقع الشركة، فيجب عليك تأمين هذه التفاصيل ووضعها بقالب واضح في تصميم الإعلان.
  • استخدم عبارات تحفيزية (أو ما يعرف بعبارات Call to action) التي تخبر العميل ما عليه القيام به بعد قراءته للإعلان.
  • احرص على انتقاء المواعيد المناسبة لإطلاق الإعلان التجاري. فإذا كنت مثلًا تروّج لمنتج ما عبر تصميم إعلان تجاري معيّن، فلا بُد أن تضع بالحسبان الأوقات من السنة التي قد يحظى فيها ذلك المنتج بإقبال كبير من العملاء.

تصميم وعرض الإعلان

لفت أنظار العملاء هي جوهر وأساس الإعلان ذاته، سواءً كنت تنوي تصميم بوستر إعلاني أو تصميم نشرة إعلانية بأي طريقة من الطُرق التي ذكرناها. لذلك سنقدّم بين يديك عددًا من الخطوات والنصائح الذهبية من أجل تصميم إعلان تجاري ملفتٍ وناجح.

اختر صورةً مميّزة للإعلان

يجب أن تعلم أن الذاكرة التصويرية للإنسان أقوى من ذاكرة القراءة، وعليه فإن وجود صورةٍ معبّرة ملفتةٍ تترك بصمةً في ذاكرة القارئ تُعد عُنصرًا جوهريًّا في تصميم إعلان ناجح. يجب أن تكون الصورة بسيطة ولكن غير تقليدية في الوقت نفسه، عليك أن تتيح الفرصة هنا لمخيّلتك ولا بأس بأن تستعين بخبير تصميم لمساعدتك ببعض الأفكار الفريدة للصورة.

ميّز نفسك عن المنافسين

يجب أن تُعطي بعض التميّز والتفرّد لمنتجك أو خدمتك. وهذا على الرغم من أنه أمرٌ بديهي فهو أساسي لتوجيه القارئ إلى فكرة أنه سيحصل على منتج مختلف. حاول أن تنفرد بعلامتك التجارية عمّا سواها بشتى الطرق، اذكر الميّزات والمحاسن الذي تتضمنّه منتجاتك، نوّه إلى الامتيازات التي سيحصل عليها العميل ولن يجدها في المنتجات الأخرى.

صمّم علامةً تجارية خاصة بك

بالطبع إن كانت شركتك تملك هوية واضحة لعلامتها التجارية فلا حاجة لك في تصميم علامةٍ جديدة. ولكن إن لم تكن تملك هوية بارزة فمن الأفضل أن تشرع بتصميمها. وعندما تصل شركتك ومنتجاتك إلى الشهرة، ستغدو الهوية البصرية رمزًا للجودة ومعيارًا لكفاءة المنتج أو الخدمة، وستصبح مقصدًا للعملاء حول العالم.

ومن النقاط المهمة التي يجب أن تنتبه لها أثناء تصميم أو إعادة ترسيخ علامتك التجارية هي أن تتضمّن الألوان التي قد تميّز منتجاتك. مثل: اللون الأحمر والأصفر لمنتجات ماكدونالدز أو اللون الأبيض والأحمر لشركة كوكاكولا فمن المفيد أن تصبغ علامتك بهذه الألوان أيضًا لتصبح رمزًا معروفًا للعملاء مع الوقت.

اختيار المصمم المحترف

يعتمد اختيار المنصّة أو البرنامج المناسب لتصميم وبناء محتوى الإعلان على نوع الإعلان الذي اخترته مسبقًا، وبغض النظر على نوع الإعلان إلا أن البداية من الصفر في تصميمه قد يكون متعبًا أو حتى مستحيلًا بالنسبة للبعض.

لذلك قد يكون من المفيد أن تستعين ببعض الخبراء والمحترفين الذي يعملون في مجال العمل الحر في التصميم، ويمكنك الاستعانة ببعض المواقع المميّزة من أجل ذلك مثل موقع خمسات حيث بإمكانك تصفح خدمات التصاميم المعروضة وطلب تصميم مماثل يناسب ما تحتاج إليه.

 اختبار فعاليّة الإعلان

عند هذه الخطوة يأتي دور قياس مدى نجاح تصميم الإعلان، وفيها تحدد مدى نجاح كل تصميم إعلاني في استقطاب انتباه العملاء. فيما يلي سنذكر أبرز الطرق التي تمكّنك من تقفّي مدى فعاليّة الإعلان الذي أطلقته.

السؤال بشكل مباشر

على الرغم من هذه الطريقة تبدو تقليدية في اختبار فعاليّة تصميم إعلانات محدّدة إلّا أنها ستعطيك نتائج مباشرة وواضحة. تعتمد هذه الطريقة على تنظيم استطلاعات مكتوبة تتضمّن مجموعة من الأسئلة حول كلّ إعلان عملت على نشره في الفترة الأخيرة.

يجب أن يتضمّن هذا الاستطلاع أسئلة متنوّعة من نقاط الجذب التي رآها العميل في إعلانك إلى مواطن القوّة التي تميّز بها الإعلان. وكذلك مواطن الضعف والنقاط السلبيّة فيه وانتهاءً برأي القارئ في الإعلان بشكلٍ عام وفيما إذا دفعه إلى شراء أو الرغبة في شراء المنتجات أو الخدمات التي استعرضها هذا الإعلان.

طوّر نظام تعقّب وإحصاء لموقعك

بإمكانك أن تختبر مدى كفاءة الإعلان عن طريق أدوات تتبّع البيانات التي توفّرها شركة غوغل والعديد من المصادر الأخرى. يتوفر أدوات القياس تلك إذا أطلقت حملتك الإعلانية إلكترونيًّا ووضعت إعلانات قابلة للنقر (إعلانات على المواقع الإلكترونية) أو أرفقت رابطًا لموقع معيّن في الإعلان.

بإمكانك أيضًا تضمين روابط خاصّة في صفحة شركتك يتوجّه إليها العملاء عند نقرهم على إعلان معيّن، بحيث تجعل لكل إعلان رابطًا خاصًّا. هذا يمكّنك من تقصيّ الإعلانات التي حازت على انتباه العميل ودفعته إلى النقر عليه.

ملاحظات أخيرة

يجب أن تعلم أن جذب انتباه العميل إلى إعلانك ودفعه لشراء منتجاتك ليس بالأمر السهل ولكنه ليس مستحيلًا أيضًا. عليك أن تضع نفسك دائمًا مكان العميل وتسأل نفسك ما الذي يدفعني في هذا الإعلان إلى شراء وتجربة المنتج؟ عليك أن تكون حياديًّا في ذلك فما قد يعجبك شخصيًّا قد لا يعجب الكثير من العملاء.

من المفيد أيضًا أن تقدّم للعملاء ما يحفزهم على التفاعل مع الإعلان. على سبيل المثال، دعوة إلى مسابقة ما مرتبطة بالمنتج أو الخدمة، أو ربما خصوماتٍ أو كوبوناتٍ جيّدة، أو أيُّ عنصر قد يجعل القارئ يشعر بأنه سيحصل على شيءٍ مقابل استجابته للإعلان سيفي بالغرض.

معظمنا يظن أن عملية الترويج والإعلان تقتصر على تصميم إعلان جيّد وتقديمه للأفراد ومن ثم حصد النتائج. على الرغم من أن هذا صحيح، إلّا أنه في حال كنت ترغب بأن يصل إعلانك بشكل إيجابي إلى الجميع ويرتقي بمنتجك إلى مستوى العالمية فيجب عليك أن تفهم كل مرحلة يمرُّ بها تصميم الإعلان انطلاقًا من المنتج والشركة نفسها، مع الاعتناء بكل خطوة منها بشكل جيّد.

وأخيرًا ومع التسهيلات التي قدّمتها لنا التكنولوجيا الحديثة في تصميم إعلانات فنيّة فريدة وتوصيلها وتحرّي فعاليّتها أصبحت عمليّة الترويج أبسط وأسهل. ومع قليلٍ من الخبرة وشيءٍ من الإتقان ونصيبٍ وافرٍ من الإبداع والمخيلّة الخصبة ستتمكّن من تصميم إعلان ناجح يحظى بإعجاب العملاء ويجذبهم إلى منتجاتك أو خدماتك بالشكل المطلوب.

تم النشر في: التسويق الرقمي منذ شهرين