تعلم اللغة الإنجليزية في خمس خطوات

نسعى جميعًا إلى تعلم اللغة الإنجليزية نظرًا للأهمية البالغة التي باتت لهذه اللغة في شتى مجالات الحياة والتي أوصلتها إلى أن تكون لغة عالمية رسمية واللغة الثانية بعد اللغة الأم في كل دول العالم تقريبًا، وهي لغة العلم؛ فكافة المصادر والمراجع والأبحاث العلمية مُتوفرة بها، وقد لا يُعتمد على غيرها رسميًا إذا ذكرنا ترجمة هذه المصادر ربما لوجود مصطلحات ليس لها تعريف في اللغات الأخرى، أو ربما لعالمية هذه اللغة، وباختصار شديد وموجز – إنّ تعلم اللغة الإنجليزية لم يعد اختيارًا ولكن فرضًا.

ونظرًا لأننا جميعًا نعرف أن تعلم اللغة الإنجليزية أمرًا مُهمّا للغاية، سأنتقل مباشرة من لماذا إلى كيف؛ حيث سأوجز خمس خطوات بسيطة، إذا التزمت بهم، فسوف تتمكن من اللغة الإنجليزية وكأنك واحدًا من أهلها.

1 – تعلم اللغة الإنجليزية كما يتعلم الأطفال

هذه الوسيلة، لهي الطريقة المُثلى لتتحدث أي لغة من اللغات، وهي تتكون من خطوتين اثنتين: الاستماع والتحدث؛ فلنلقي سويًا نظرة عن قرب على الأطفال وكيف يتحدثون.

يولد الطفل لا يعلم شيئًا، ومنذ هذه اللحظة هو يتعلم لغته الأم؛ فهو يستمع إلى أمه وهي تُداعبه، ويستمع إلى أبيه وهو يُلاعبه، ويستمع إلى أخوته، وإلى التلفاز والراديو وإلى كل شيء مُحيط به؛ فأذنيه منذ اللحظة الأولى تلتقط الأصوات وتخزنها في العقل الباطني، تلتقط الكلمات والجمل حتى وإن كانت غير مفهومة وتُخزنها، ويمر الوقت على هذا الحال حتى يكبر الطفل قليلًا.

ما أن يكبر الطفل قليلًا، إلا ويبدأ في ربط الكلمات بصورتها التي يراها فيكوّن معنىً لها في عقله، ولنقل، أن العقل الباطن فتح ملف لديه متعلق بكلمة “ماما” بكيفية نطقها الصحيح ولكن الطفل حتى هذه اللحظة غير متمكن من النطق، وبعد برهة من الوقت يلاحظ الطفل أن كلمة ماما مُتعلقة بهذه المرأة التي تطعمه، وكلمة بابا متعلقة بهذا الرجل الذي يُداعبه، وهكذا يبدأ العقل بإضافة معاني للكلمات التي كانت مُخزنة فيه وتترسخ بصورة لا يُمكن نسيانها.

تعلم اللغة الإنجليزية كما يتعلم الأطفال

ما أن يكبر الطفل أكثر، إلا ويتمكن من النطق، ينطق بكلمة ثم أخرى، وبمرور الوقت يكون كلمتين ثم جملة ثم بعدها لا يفتأ يدعك إلا وتشعر بصداع من كثرة الأسئلة؛ فكيف تعلم الطفل النطق الصحيح دون أن يذهب إلى مدرسة ودون أن يحضر دروسًا خصوصية؟

  • استمع كثيرًا إلى من ينطق باللغة بأسلوب سليم (أهل اللغة الأصليين).
  • اربط كل الكلمات بمعنى وبصورة لأن العقل يحفظ الصور ويتذكرها أسرع.
  • استمع إلى جمل أكثر وإلى أفلام أجنبية بشكل مستمر حتى وإن لم تكن تفهم منها شيئًا.
  • تعلم الكلمات وانطقها، وكون جملًا بسيطة وانطقها وسجل طريقة تحدثك لتستمع إلى نفسك وتقارن بين النطق الصحيح من أهل اللغة الأصليين وبين نطقك أنت.
  • باختصار، استمع كثيرًا حتى وإن لم تفهم شيئًا، اعرف معاني بضعة كلمات بشكل يومي واربطها بصور، انطق الكلمات بشكل صحيح، تحدث الإنجليزية.

2 – تعلم اللغة الإنجليزية بتعلم أهم الكلمات

طبقًا لما أوردته إحصائية موقع Global language Monitor، بأن عدد كلمات اللغة الإنجليزية تخطّى الرقم 1025109 بتاريخ يناير 2014. فإذا وضعنا خطة يومية لحفظ 10 كلمات حفظًا لا يُنسى بعدها، فسوف نحتاج لحوالي 281 عامًا لإتمام حفظ هذه الكلمات، ولو حفظنا يوميًا 100 كلمة حفظًا لا يُنسى فسنحتاج إلى حوالي 28 عامًا؛ إذن من الواضح أن تعلم كافة كلمات اللغة الإنجليزية أو أي لغة أخرى أمرًا شبه مستحيل على الجميع حتى أصحاب اللغة الأصليين لا يمكنهم ذلك.

الحل المثالي أن نحفظ ونتعلم أهم الكلمات المُستخدمة في اللغة الإنجليزية، وطبقًا لكثير من الأقاويل المُثبتة أن تعلم 10000 كلمة يُمكنك من إلمام وفهم نسبة تصل إلى 96% مما يُقال، بل إن دراسة أهم 500 كلمة يكفي لفهم ما نسبته 70% مما يُقال؛ فإذا أردت تعلم اللغة الإنجليزية فعليك أولًا دراسة وحفظ وفهم أهم 500 كلمة في اللغة الإنجليزية وإدخالهم في جمل وتراكيب ليكون حفظها مُتقنًا.

3 – تابع المدونات المُتخصصة في تعلم اللغة الإنجليزية

لعل الطريقتين السابقتين كفيلتين أن تتقن اللغة الإنجليزية، ولكنك من المحتمل أن تشعر بالحيرة لأنك تغزو أرضًا جديدة عليك بمفردك؛ ولذلك يجب عليك متابعة أحد المدونات المُتخصصة في تعليم اللغة الإنجليزية أو على الأكثر متابعة ثلاث مدونات.

المدونة الأولى التي ننصحك بمتابعتها هي مدونة Oxford words نظرًا لما تقدمه من توضيح ممتاز لكيفية استخدام الكلمات ومتى يجب استخدامها؛ ففي الفيديو التالي تجد مقارنة بين كلمتي “bring” و “take” المتشابهتان في المعنى، وهما ضمن قائمة أهم 500 كلمة في اللغة الإنجليزية.

صحيح أن هذه الفيديوهات بسيطة للغاية ومدتها قصيرة، إلا أن فهم فيديو واحد منها على المبتدئ سيكون أمرًا صعبًا مبدئيًا، ولكن الأمر الجيد أنك ستستمع إلى الناطقين الأصليين من اللغة، وستتعلم كيفية استخدام أحد الكلمات الهامة، وبالاستمرار في التطبيق سوف تتحسن اللغة لديك حتى وإن أنهيت فيديو واحد كل أسبوع.

4 – تحدث اللغة الإنجليزية

تحدث اللغة الإنجليزية

هذه هي المعضلة الحقيقية الأولى التي تواجه من يتعلم أي لغة جديدة؛ إذ أن المتعلم يحتاج إلى بيئة تُساعده على تحدث اللغة الإنجليزية – مثلاً مع شخص مُتقن للغة الإنجليزية؛ فيُصحح له أخطائه وينقل له الخبرات التي لا يمكن تعلمها إلا بالنقل من إنسان لآخر.

لقد حلت مواقع الدردشة بهدف تعلم اللغة جزئًا كبيرًا من المعضلة، ولكن المخاطرة الأولى في استخدام الدردشات المجانية أنها ستكون ممتلئة بمن يريدون تعلم اللغة الإنجليزية مع وجود قلة قليلة من المتحدثين المُتقنين للغة ذاتها أو ربما عدم وجودهم من الأساس؛ ولهذا الأمر سيكون استخدام مواقع الدردشات المجانية، في كثير من الأحيان، أمرًا لا جدوى منه.

ولذلك؛ يمكنك أن تبحث في أصدقائك عن مُتقني اللغة الإنجليزية فتتفق معهم على المحادثة حول موضوعات مُحددة، أو أن تدفع لأحد الأشخاص المُتقنين للغة الإنجليزية في مقابل أن يُحادثك لمدة ساعة على أن يتم تحديد موضوع المناقشة قبل بدء المحادثة، ويوجد على موقع خمسات الكثير من الخدمات المُشابهة التي تضع الفرصة أمامك لتتحدث وتتعلم اللغة الإنجليزية مع أشخاص عرب يعيشون في الدول الغربية أو على الأقل مع أشخاص يُتقنون اللغة الإنجليزية.

5 – اقرأ وترجم بشكل مُنظم

الآن ننتقل إلى جزء مهم آخر، جزء القراءة والكتابة والترجمة من وإلى اللغة الإنجليزية، وأهمية هذه الخطوة لا تقل أهمية عن الخطوات السابقة، وتسير هذه الجزئية في اتجاهين: الترجمة من اللغة الإنجليزية إلى اللغة العربية، والعكس.

لكي تكون الخطوات مترابطة، فأنت سوف تستمع أكثر من مرة إلى فيديو قصير باللغة الإنجليزية موجود معه الترجمة العربية والإنجليزية معًا، وتبدأ في ترجمة أول جملة بالإنجليزية إلى العربية بنفسك وبمجهودك الشخصي قبل ان تطلع على الترجمة الصحيحة.

بعد أن تنتهي من ترجمة الجملة، استعرض الترجمة الصحيحة، وقارن بين الترجمات وتعلم من اخطائك، ثم قم بنفس الخطوات مع الجملة الثانية وهكذا إلى أن تنتهي من ترجمة النص بالكامل، علمًا أنه يُمكنك التبديل بين الجمل؛ فمثلا تقوم بترجمة الجملة الأولى من الإنجليزية إلى العربية، بينما تترجم الجملة الثانية من العربية إلى الإنجليزية.

أخيرًا، ما رأيك في أن تدمج الخطوات الخمسة السابقة في مهمة واحدة أسبوعيًا؛ فنستمع طوال الأسبوع إلى فيديو واحد، وندرس الكلمات التي نجدها في هذا الفيديو ونحفظ معانيها، ونترجم نص نفس الفيديو من وإلى اللغة الإنجليزية، ثم تتحدث مع أحد الأشخاص المُتقنين للغة الإنجليزية حول نفس موضوع الفيديو؛ فبذلك ستكون قد جمعت كافة الخطوات الخمس في خُطوة واحدة وضمنت أنك في طريق تعلم اللغة الإنجليزية الصحيح.