كتابة قصص للأطفال: كيف تروي قصة للصغار؟

يعتقد الكثيرون أن كتابة قصص للأطفال عملية سهلة أو بسيطة، حتى إن البعض يتجه لمجال تأليف قصص للأطفال ظنًا منهم أنها لن تتطلّب جهدًا، أو تأخذ وقتًا طويلًا من يومه، لكن على عكس ما هو مُتوقَّع، فقد تطول مدة كتابة القصة الواحدة حتى تصل إلى عدة شهور من الكتابة، والتعديل، والتحرير، وأحيانًا تصل بعض القصص إلى عام كامل، أو ربما تظل حبيسة درج المكتب ولا تخرج للنشر أبدًا.

إن كتابة قصص للأطفال ليست مجرد حكاية، بل إنها قصة متكاملة الأركان لها حبكة، وبداية، ووسط، ونهاية، ولكل من هذه الأجزاء شروط. كما أن الكتابة للأعمار الصغيرة بعمر 3 سنوات، تختلف عن الأعمار الأكبر سنًا كعمر 7 سنوات فما فوق، إلى كتب الشباب التي تختلف بالكلية. فما هي أنواع تلك القصص؟ وكيف يمكنك كتابة قصص أطفال ناجحة؟

جدول المحتويات:

أنواع قصص الأطفال

هناك أنواع مختلفة يمكنك كتابة قصص للأطفال تِبعًا لها، ووفقًا للقصة التي ترغب في تأليفها على النحو التالي:

1. خيال واقعي

قصص الخيال الواقعي هي قصص تعبّر عن أحداث قد تحدث في الحقيقة لكنها لم تحدث على أرض الواقع بالفعل، أي أنها قصص مُختَلَقة.

2. خيال علمي

إذا استهويتَ كتابة قصص للأطفال تحلِّق في سماء الخيال، فيمكنك كتابث قصص الخيال العملي التي تعبر عن تخيُّل المؤلف لحياة البطل مثلًا في المستقبل. وعادةً ما تكون هذه القصص تحتوي الكثير من التكنولوجيا، والعلوم والتطور البيولوجي، أو الفضاء وغيرها.

3. خيال تاريخي

إذا استهدفت ترسيخ القيم والأحداث التاريخية عند كتابة قصص للأطفال، فيمكنك كتابة قصص الخيال التاريخي، وهي قصص من خيال المؤلف تستند إلى أحداث تاريخية حقيقية.

4. الفلكلور شعبي

ويمكنك استلهام أفكار من قصص الفلكلور الشعبي أو خيال الأساطير عند كتابة قصص للأطفال، وهي قصص كانت تُروى شفهيًا فيما سبق، أو أساطير وقصص تم تداولها بين الناس ولم يُعرَف المؤلف الأصلي لها، فتتم إعادة صياغتها.

5. خيال/ فانتازيا

قصص الفانتازيا هي قصص مُختلَقَة لا تمتّ للعالم الواقعي بصلة، كأن تمطر السماء معكرونة، أو يتسلق البطل شجرة عالية تصل به إلى قصر من الذهب مُشيّد فوق السحاب.

6. الواقعية

القصص الواقعية هي قصص تستند إلى حقائق واقعية غرضها الأساسي تعليمي، أو تستند إلى أحداث حقيقية.

7. السيرة ذاتية

قصص السيرة الذاتية تتمثل في كتابة الشخص لمذكراته مثلًا أو سيرته الذاتية.

خطوات كتابة قصص للأطفال

تشتمل خطوات كتابة قصص للأطفال على أهم القواعد والأسس التي يجب مراعاتها عند تأليف قصص للأطفال. ونفصّلها فيما يلي:

1. ابتكر فكرة

يمكن الكتابة عن أي شيء للأطفال، استمع للأطفال من حولك، راقبهم، وانظر إلى الطريقة التي يتحدثون بها، والمواقف التي يهتمون بها، واحتفظ بدفتر تدوّن فيه كل ما تراه وتسمعه حتى طريقتهم في التحدث. وغالبًا ما تُستَلهَم الأفكار بهذه الطريقة التي تولّد عصفًا ذهنيًا لعشرات الأفكار التي يمكنك استخدامها في كتابة قصص للأطفال. اختر منها ما يناسبك، المهم هو كيفية ضبط الصياغة، وتحديد القيمة التي تود إيصالها إلى جمهورك المستهدف.

2. حدد الهدف أو القيمة

حدد الهدف الذي تسعى إليه من وراء قصتك، ماذا تريد أن تخبر الطفل من خلال هذه القصة؟ وما الحكمة أو المغزى منها؟ لا بأس لو كان الهدف متكررًا، كمعالجة الخوف من الظلام عند الأطفال مثلًا. فالمهم هو طريقة الصياغة والمعالجة، وكن واثقًا من أن الطريقة التي تتعامل بها مع فكرتك هي التي تجعلك فريدًا.

3. حدد الشخصية ووضح صفاتها

عليك تحديد الشخصية هل هي إنسان أم حيوان أم جماد؟ هل هذا الإنسان أجنبيًا من دولة مختلفة؟ أم إنه حيوان مُجسّم يتصرف مثل الأطفال؟ أم حيوان محتفظ بخواصه الحيوانية كالحرباء التي يتغير لونها؟ والشخصية هي أهم عنصر في القصة، لذا يجب أن توليها اهتمامًا كبيرًا.

ومن المهم كذلك أن تحتوي كل الشخصيات على صفات سيئة وصفات جيدة، فلا ينبغي على شخصية الشرير أن تستأثر الشر كله، أو على شخصية الطيب أن يكون جيدًا ومثاليًا في كل شيء، فعليك أن تبتعد عن مثالية الشخصيات قدر الإمكان، لتكون الشخصية قريبة من الواقع تخطئ وتصيب.

واجعل شخصيتك قابلة دومًا للاستدعاء، فاصنع شخصية لا تُنسى. وهذا لا يعني أن تكون الشخصية مثالية، بل أن تكون حقيقية وقريبة من القارئ، لها عادة مضحكة، تتحدث بشكل مختلف، عليك أن تجعلها فريدة في شيء ما. يجب أن تشعر أن شخصياتك حقيقية في كل شيء في انفعالاتها، ضحكاتها، حزنها… إلخ.

عند كتابة قصة قصيرة للأطفال، اسأل نفسك هذه الأسئلة لتتمكّن من بناء شخصيات قصتك بشكل أفضل:

  • ماذا تريد شخصياتك الرئيسية؟
  • ما هي أفضل/ أسوء عاداتها؟
  • هل هم منفتحون أم انطوائيون؟
  • كيف يتحدثون بشكل مختلف عن أي شخص آخر؟ (أقوال لطيفة، عبارة/ كلمة متكررة، لهجة، حجم مرتفع/ منخفض).
  • هل يشككون في أنفسهم أم إن لديهم الكثير من الشجاعة؟
  • هل لديهم أي حيوانات أليفة؟ أو هل تمتلك شخصيتك الحيوانية أصحاب بشريين؟
  • ما الذي يجعل شخصياتك الرئيسية تشعر بالسعادة؟
  • هل لديهم أي أسرار؟
  • ما الذي ستفعله الشخصية خارج الطابع الشخصي؟
  • ما الشيء الوحيد الذي تحبه هذه الشخصية في حين لا يحبه معظم الناس؟

4. حدد الفئة العمرية التي تستهدفها

قبل أن تشرع في كتابة قصص للأطفال، عليك أن تحدد أولًا جمهورك المستهدف، هذا الجمهور هو الذي تتجه إليه بكتابتك. لذا، ينبغي تحديده بدقة، وتتراوح الفئة العمرية لقصص الأطفال من 0 حتى 18 عامًا، وتُحدد الفئة العمرية بالعمر الموجهة إليه، وبناءً عليه يتم أخذ عوامل أخرى في الحسبان كطول النص، وعدد كلماته، وحبكته، والأسلوب المُتبع في الكتابة، والموضوع الذي تم اختياره من أجل كتابة قصص الأطفال.

5. حدد الخطوط العريضة

بعد تحديد الفئة العمرية التي ستستهدفها عند كتابة قصص للأطفال، عليك الآن رسم الخطوط العريضة لكتابك، قم بإنشاء كتابًا وهميًا، أو كما يسمى بـ “كتاب دمية”، ضع فيه فكرتك بمجرد أن تجدها. بالنسبة للكتب المصورة، سيضم الكتاب 32 صفحة، اترك الصفحات الأولى للغلاف وحول المؤلف وغيرها، سيتبقى معك 28 صفحة، تكتب فيها قصتك. ولصنع هذا الكتاب اجلب 16 صفحة من الورق العادي واطوِها من المنتصف، حتى تستطع أن تصنع منها كُتيّبًا صغيرًا يضم 32 صفحة.

الأشكال الإخراجية لقصص الأطفال

وهنا سنوضح أنواع قصص الأطفال تِبعًا لما يتناسب مع الفئات العمرية المستهدفة على النحو التالي:

أولًا: الكتب المصورة

الكتب المصور هي كتب موجهة للأطفال من 0 حتى 6 سنوات، تحتوي على الكثير من الصور التوضيحية، إذ يعمل النص والرسوم معًا على إيصال مغزى القصة. ويكون عدد كلماتها قليلًا يصل إلى 500 كلمة، ويُفضل أن يكون أقل، ويبلغ عدد صفحاتها 32 صفحة في معظم القصص المصوّرة.

ويندرج تحت هذه الفئة كتب المجلس أو الكتب اللوحية، وتكون موجهة للأطفال من 0 حتى 3 سنوات، والتي تكون من الورق المقوى السميك، وعدد كلماتها قليل جدًا، وممتلئة بالصور. وهي تناسب الأطفال الرُّضع، وهدفها تنمية حواس الطفل وتعريفه على الكتب.

ثانيًا: كتب القُراء الأوائل early readers

كتب القُرّاء الأوائل هي الكتب الموجهة للأطفال من عمر 5 حتى 7 أو 8 سنوات، وعندها يكون الطفل قد كوَّن حصيلة لغوية تمكّنه من القراءة وحده. وفي هذه الفئة، تزداد عدد الكلمات ويمكن أن تصل إلى 2000 كلمة في عالمنا العربي، وهي أكثر تعقيدًا من حيث الحبكة من القصص المصورة.

وتتسم كتب القُرّاء الأوائل بقِصَر جُملها، لأن الأطفال في هذا العمر ما زالوا غير قادرين على التعامل مع الكتل النصية الطويلة. وتشتمل على رسومات، لكن ليست بكثرة مثل القصص المصورة، ومن أمثلة هذه القصص قصة Elephant & Piggie لـ “مو ويليامز”.

ثالثًا: كتب الفصول

تناسب كتب الفصول الأطفال بعمر 6 إلى 9 سنوات، ويصل عدد كلماتها إلى 20 ألف كلمة، ولا يقل عن 5 آلاف كلمة، بحبكة أكثر تعقيدًا وشخصيات أكثر، وتكون الرسومات هنا إيضاحية أو أيقونات. ومن أمثلة هذه الكتب magic tree house لـ “ماري بوب أوزبورن”.

رابعًا: كتب المرحلة المتوسطة

كتب المرحلة المتوسطة تناسب الأطفال من عمر 9 إلى 12 سنة، وتكون للأطفال الذين يريدون قصصًا أو روايات أعمق، بحبكة أكثر تعقيدًا. ويتراوح عدد كلمات كتب هذه الفئة من 20 ألف إلى 50 ألف كلمة فما فوق. ومن أمثلة هذه الكتب هاري بوتر وحجر الفيلسوف لـ “جي كي رولينج”.

خامسًا: كتب اليافعين young adults

تناسب كتب اليافعين الأعمار ما بين 12 إلى 18 عامًا، وهنا يصل الطفل إلى المرحلة الفاصلة بين كتب الأطفال وكتب الكبار. ويتراوح عدد كلمات هذه الكتب من 50 ألف كلمة إلى 100 ألف كلمة فما فوق. وفيها تزداد القصص تعقيدًا، وتكون الموضوعات عن المشكلات التي يمر بها المراهق أو كيفية التعامل مع الحياة. ومن أمثلة هذه الكتب رواية ألعاب الجوع لـ “سوزان كولينز”.

كيفية كتابة قصص للأطفال

إليك بعض النصائح التي ستساعدك على كتابة قصص للأطفال بشكل احترافي:

  1. اجعل قصتك متماسكة، لها بداية، ووسط، ونهاية، وحبكة متماسكة مترابطة.
  2. استخدم مفردات مناسبة لعمرهم، وابتعد عن التراكيب اللغوية الصعبة حتى لا يملّ الطفل.
  3. اكتب بلغة الفئة العمرية التي حددتها، ليشعر الطفل بمدى قرب الشخصية منه، وكيف تعبر عن مشاكله، أو على الأقل أنها تشبهه. ويمكنك أن تستلهم ذلك من خلال قراءة كتب الأطفال واستنباط أسلوب الطفل في التعبير عما في داخله أو في وصف أي شيء يمر به، هذه أفضل طريقة لمعرفة لغة هذا العمر.
  4. اجعل جُمَلك قصيرة قدر الإمكان، حتى يسهل على الأطفال قراءتها، وفهمها، ومتابعة الأحداث.
  5. استخدم التكرار في جُمَلك فهو يُضفي مسحة مرحة على القصة، مثلًا أن تكون هناك جملة أو كلمة تعتاد الشخصية تكرارها كلما تعرضت لموقف معين، ويمكن أن تكون على لسان الراوي كذلك، أو أن يكون التكرار عبارة عن موقف مرسوم في القصة، فالتكرار يثير انتباه الطفل ويجعله مترقب للأحداث القادمة.
  6. اجعل الحوار بين الأبطال بسيطًا، فالحوار البسيط هو الأفضل، لأنه كما ذكرنا فإن مفردات الأطفال محدودة.
  7. لا تجعل قصتك تحتوي على أكثر من قيمة، فهذا سيجعلك تتشتت، ويُفقِد القصة تماسكها، فالتزم بهدف واحد توصله إلى الطفل بطريقة غير مباشرة.
  8. استخدم علامات ترقيم قليلة، فلا تقل: “وفجأة زأر الأسد!!!!” بل قل: “وفجأة زأر الأسد!” فعلامات الترقيم الكثيرة توحي أن كلماتك ليست قوية بما يكفي، كما أنها خطأ لغوي لا ينبغي أن تقع فيه.
  9. التزم بالزمن الذي بدأت فيه قصتك، هل رويت القصة في زمن الماضي أم المضارع؟ فالتزم بالزمن على مدار القصة. والتزم بالراوي، هل اخترت الراوي العليم أم الراوي المخاطب؟
  10. يجب دومًا أن تتغير شخصيتك في نهاية القصة. إذا لم يحدث، فراجع قصتك، لأن ذلك يعني أن الشخصية لم تتجسد بالكامل. الأشرار لا يفوزون دائمًا.
  11. لا بأس أن يكون هناك شيء مخيف في القصة، لكن لا يجب أن يلمس الطفل أبدًا.
  12. يمكن للشخصيات أن تقوم بأمور رهيبة، ويُعاقبوا عليها فيما بعد من الكبار أو قد لا يعاقبوا.
  13. يمكن للشخصيات صغيرة الحجم الانتصار على الشخصيات الكبيرة.

كيفية تحرير نصوصك بعد الانتهاء من الكتابة

بعد كتابة المسودة الأولى الخاصة بكتابك، يأتي دور تحرير النص. لذا، يجب أن تنظر لقصتك بعين الناقد، لأن كتابة قصص الأطفال في نهاية الأمر لون من ألوان الكتابة الإبداعية ويجب التركيز بشدة على هذه النقاط قبل أن يخرج الكتاب للنور:

  • إذا وجدت جملة لا تضيف شيئًا على الحبكة ولا تسهم في تطوير الشخصية احذفها.
  • تأكد أن الشخصيات في قصتك لا تتحدث بنفس الطريقة.
  • إذا احتوت قصتك على حوار طويل أكثر من صفحة، اجعله متماسكًا أكثر وحاول الاختصار في كل ما لا يفيد الحبكة.
  • تأكد من أن تكون قصتك سَلسِة، ويكون الانتقال من فصل إلى آخر مسترسلًا وسهلًا.
  • إذا لم تتمكن من سرد قصتك في ثلاث جمل جيدة الصياغة: الأولى تغطي البداية، والثانية تشير إلى الذروة (الوسط)، والأخيرة تُلمح إلى النهاية، قد لا يكون لديك قصة كاملة بعد.
  • يفضل كذلك أن تطلب من بعض الكُّتاب المحترفين أن يقرأوا قصتك ويخبروك برأيهم فيها. يمكنك كذلك عمل عصف ذهني لمعرفة المسار الأفضل للقصة والحصول على أفكار جديدة.

تنبيهات حول كتابة قصص للأطفال

عند شروعك في كتابة قصص للأطفال، انتبه إلى بعض الملاحظات التي يجب تأخذها في الحسبان، لأن من شأنها أن تجعل قصتك مملة وغير احترافية مثل:

  1. لا تتحدث مع الأطفال على أنهم كبار، ولا على أنهم أغبياء.
  2. لا تكن واعظًا، أو محاضرًا في قصتك، لأن هذا سيُنِّفر الأطفال من القصة وقد يغلقونها على الفور. حاول أن توصل القيمة أو الهدف من قصتك بشكل غير مباشر، بطريقة مبتكرة، فلا تخبر الطفل مباشرة ألا يُسرف في الماء أو ألا يلقي المهملات في الطريق، لكن اجعل البطل يمر بمواقف يتعلم منها هذا الأمر بشكل غير مباشر.
  3. احرص على ألا تكون قصتك المصورة تحتوي على كلمات كثيرة.
  4. احرص على أن تقوم الشخصية بحل مشاكلها بنفسها، لا تجعل البطل يعتمد على أبويه أو غيرهم في حل مشاكله، واحرص على ألا تُحلّ مشاكل البطل بالصدفة أيضًا.

ختامًا، فإن كتابة قصص للأطفال من أهم أنواع الكتابة التي تتطلّب مَلَكة الإبداع للظهور والتميُّز. وقد استعرضنا أهم الأُسس التي يجب اتباعها في تأليف قصص للأطفال، لكن لا تنسَ أن الممارسة هي أفضل تدريب لمهاراتك الكتابية، فلا تتردد في ممارسة تقديم خدماتك بتوظيف نفسك ضمن مُقدمي خدمات الكتابة الإبداعية عبر موقع خمسات أكبر سوق عربي للخدمات المصغرة.

تم النشر في: أدلة شاملة، تطوير المهارات، منذ شهر واحد