لقاء مع بائع دروس وتجارب خلال ثلاث سنوات من العمل الحر عبر خمسات

يسعدنا اليوم نشر اللقاء الثاني ضمن اللقاءات التي نقوم بها مع البائعين المميزين، ليشاركونا خبراتهم، ويستفيد مستخدمو خمسات من تجاربهم، اليوم معنا البائع المميز عبد الوهاب إسماعيل، ولا نحتاج لتقديمه إذ أنه أفضل منا بهذه المهمة لذا فلنبدأ.

1- أهلًا عبد الوهاب .. هل يمكن أن تعرفنا بنفسك، ونبذة بسيطة عنك؟

 أنا عبد الوهاب إسماعيل مصري، من محافظة الشرقية عمري 29 سنة، متزوج منذ 6 سنوات،أب لطفلين ولد “محمد” عمره 5 سنوات وبنت “فيروز” عمرها سنة ونصف، تخرجت من كلية الحقوق عام 2008، عملت محامياً لمدة ثلاث سنوات، تحديداً من عام 2008 حتى عام 2011، تعينت معاوناً قضائياً في محكمة بتاريخ 9/10/2011، ،وبجانب عملي كموظف عملت على الإنترنت منذ ثلاثة أعوام تقريباً، وكان أول ربح من عملي على الإنترنت من موقع خمسات، تحديداً يوم 24/12/2012.

ومنذ ذلك الحين وأنا أعمل موظفاً حكومياً، وأعمل على الإنترنت في مجال التسويق والكتابة ولكني أسعى جاهداً خلال الأيام القادمة إلى التفرغ بشكل كامل لعملي على الإنترنت.

أسست عدة مواقع على شبكة الإنترنت منها موقع جامعة المنح للتعليم الإلكتروني، وموقع بيكسلزسيو ” لخدمات كتابة المقالات وإدارة محتوى المواقع الإلكترونية ” أعيش حياة عملية وعائلية سعيدة بفضل الله وتوفيقه.

 2- ما هي نوعية الخدمات التي تقدمها على خمسات، ولماذا اخترت هذا المجال بالذات؟

حين بدأت على خمسات كانت بدايتي كبائع فقط وقدمت وأقدم خدمات متعددة وفي مجالات عدة منها في مجال التصميم والبرمجة كتصميم وإنشاء المتاجر والمدونات والمواقع الإلكترونية، وفي مجال التسويق كخدمات الباك لينك وخدمات ال SEO، وفي مجال الكتابة قدمت على خمسات عدد من مؤلفاتي منها كتاب أثرياء المستقبل وقدمت خدمات متعددة في مجال كتابة المقالات وإدارة المحتوى للمواقع الإلكترونية والمجال الأخير هذا ما أحاول أن أتخصص فيه بشكل كامل هذه الأيام.

وأخترت هذا المجال تحديداً لأن لدي خبرة كبيرة فيه امتدت لسنوات، ولشعوري بأهمية المحتوى الإلكتروني – فالمحتوى هو الملك في عالم الإنترنت.. كما يقولون- وشعرت بتلك الأهمية خاصة حينما أنشأت مواقعي الخاصة على شبكة الإنترنت وبدأت في البحث عن كُتّاب لهذه المواقع، أيضًا عملي في مجال ال SEO أساسه المحتوى الإلكتروني، ونظراً لذلك فقد قررت أن أتخصص في تقديم وإدارة المحتوى الإلكتروني على شبكة الإنترنت، وبدأت في تكوين فريق عمل كبير وصل الآن إلى 23 شخص يعملون معي في مجال كتابة وإعداد المحتوى الإلكتروني.

بدأت في بيع هذه الخدمات من خلال حسابي على خمسات من خلال خدمات كتابة المقالات، بالإضافة إلى أنني توسعت في هذا المجال وأسست شركة متخصصة في هذا المجال “بيكلسزسيو” ومن خلال موقع خمسات وموقعي أصبحت أدير محتوى عدد كبير من المواقع الإلكترونية على شبكة الإنترنت وأتوسع بشكل سريع والحمد لله في هذا المجال، كما وأنني أوفر فرص عمل لكل شخص مجتهد ومبدع في مجال كتابة المقالات، ولذا أصبحت مشتريًا أيضًا من موقع خمسات، ولقد اشتريت حتى الآن 150 خدمة وأشتري خدمات بصورة يومية.

3- كيف كانت بداياتك مع خمسات، كيف تعرفت عليه وما الذي جذبك لتجربته؟

كانت بدايتي على موقع خمسات بالصدفة، فذات يوم سمعت عن العمل على الإنترنت” الربح من الإنترنت كما كانوا يسمونه في السابق” وكنت أبحث على جوجل عن هذه الطرق التي يمكنني أن أحقق ربحاً منها من خلال الإنترنت، وبدأت كل يوم أجرب طرق عدة، ولأنني كنت أجهل مبادئ العمل على الإنترنت فلم أكن استمر في شيء لفترة من الوقت كي أرى منه نتائج.

كان خمسات من بين الطرق التي جربتها ومررت عليها مرور الكرام، أضفت ثلاث خدمات عليه تقريباً ورحلت عنه، ووجدت بعد فترة أن بريدي به رسائل من خمسات، فقمت بفتح خمسات مرة أخرى ووجدت في الطلبات الواردة ثلاث طلبات ملغية، فقد قام ثلاث أشخاص بطلب خدماتي ولأنني لم أكن موجودًا لفترة فقد تم إلغاء الخدمات، عندها شعرت بأنني كنت قريباً جداً من النجاح في ذلك العمل وتحقيق أول ربح لي من الإنترنت، ولذا فقد قررت ألا أيأس وأعيد الكرة مرة أخرى لعلي أحقق نتائج جيدة من خمسات، وما جذبني إليه هو أنني رأيت قائمة الأشخاص الأكثر مبيعاً وعدد ما أنجزوه من خدمات وما حققوه من أرباح وشعرت بأن خمسات هو فرصتي لكي أنجح في العمل على الإنترنت، ولذا بدأت عليه.

4- دائمًا نسأل الباعة عن تجربة بيع الخدمة الأولى لما لها من أثر ومتعة، خاصة في البدايات، فما هي تجربتك مع بيع أول خدمة والحصول على أول 5 دولار عبر الإنترنت؟

في ذات اليوم الذي فتحت فيه خمسات عندما وجدت رسالة في بريدي منه تفيد أن شخص قام بطلب خدمتي ولأنني لم أكن موجوداً لفترة فقد تم إلغاء الخدمة، وقررت أن أقوم بإضافة خدمات أخرى على الموقع وأبدأ بالعمل عليه بشكل جاد لعلي أنجح، لذا فقد قمت بإضافة خدمة إنشاء مدونة على بلوجر مع كتابة عشرة موضوعات حصرية،

وكان سعر الخدمة في ذلك الوقت ليس 5$ بل كان 15$ ولقد تمت الموافقة على الخدمة في ذات اليوم، وبعدها بيوم وصلتني رسالة من خمسات تفيد أن شخصاً قام بطلب هذه الخدمة ثلاث مرات”لعدم وجود تطويرات على الخدمة في ذلك الوقت كما هو الحال الآن” وكانت مدة تنفيذ الخدمة أسبوع ولكن من فرحتي فقد نفذتها في يومين فقط وقمت بتعليم الخدمة كمنتهية وحصلت على 12$ وليس 5$ كما أن العميل الأول أعجبه عملي وقيمني تقييماً ايجابيا J وكانت هذه أول أرباح أحققها فعلياً من الإنترنت، وبدأت في إضافة كل خدمة أشعر بأنني أستطيع تنفيذها بكفاءة وإتقان، وبدأت عجلة المبيعات في الدوران، وكانت أول أموال استلمها بيدي من عملي على الإنترنت هي 30$ وكانت من خمسات!

بعد ذلك تعلمت من تجربتي مع موقع خمسات مبدأين هم أساس النجاح في العمل على الإنترنت لكل شخص يريد أن يبدأ في هذا المجال:

  • المبدأ الأول:التركيز في جزء واحد من أجزاء العمل على الإنترنت.

فهذا المجال متسع ومتشعب لأبعد حد، وتجربتك طريقة للعمل على الإنترنت كل يوم لن تحقق لك شيء؟ لذا عليك أن تبحث عن طريقة حقق منها أشخاص أرباحاً حقيقية وجربها وقم بإتباعها.

  • المبدأ الثاني: الاستمرار في العمل على تلك الطريقة لفترة.

فلا يكفي لكي تحقق ربحاً من هذه الطريقة أن تجربها، بل عليك أن تستمر في العمل عليها لفترة لا تقل عن شهر بشكل يومي وجاد، وستتفاجئ من النتائج .

هكذا يمكنك أن تنجح في عملك على الإنترنت، ليس غير ذلك.

5- بما أنك موظف أيضًا، فكيف توائم بين عملك كموظف وعملك الحر على الإنترنت .. ما هي نصائحك لمن يريد أن يقتحم مجال العمل عبر الإنترنت ولا يجد الوقت لذلك؟

أوفق بين عملي كموظف وعملي على الإنترنت يتم من خلال:

تنظيم وقتي:

فأنا أعمل من الثامنة صباحاً وحتى الثانية بعد الظهر في وظيفتي، ثم أعود إلى المنزل للغداء وللراحة لساعة وأجلس مع العائلة ساعة ، ثم أبدأ العمل من السادسة وحتى الثانية عشر وربما في الأيام التي يعقبها أجازات أسهر في عملي على الإنترنت لأكثر من ذلك.

إعتمادي على فريق عمل:

كوني أعمل على الإنترنت من خلال فريق عمل كبير هذا يجعل المهام المطلوبة مني بشكل يومي قليلة، والوقت المقرر لتنفيذ هذه المهام يكون قليل، وبذلك لدي الفرصة في العمل بكفاءة، والاستمتاع بحياتي، علمًا بأن عملي على الإنترنت هو المصدر الأكبر لاستمتاعي بهذه الحياة!.

حقيقة عدد الخدمات التي بعتها رائع جدًا (أكثر من 2200 خدمة) وبتقييم 100%، فكيف استطعت تحقيق ذلك ؟

في بداية عملي على خمسات، كنت أنفذ الخدمات بشكل بطيء جدًا ، حيث كان في قدرتي على استقبال الخدمات محدودة بعدد قليل من الخدمات ثم إيقاف الخدمات مؤقتًا لحين تنفيذ ما تم طلبه من خدمات، وبعد فترة من عملي على الموقع اكتشفت أنني إن سرت على هذا المنوال فسيكون لدي قدرة ضعيفة على التقدم وسيتم تحجيم أرباحي، لذا بدأت في زيادة عدد الخدمات والاستعانة بأشخاص يعملون معي، وبذلك أصبحت قادراً على تنفيذ عدد أكبر من الخدمات وبشكل سريع مع الحفاظ على جودة الخدمات، فجميع الخدمات يتم مراجعتها قبل تسليمها للعميل، وبذلك توسع عملي في خمسات وخارج خمسات.

نلاحظ أيضا تفاعلك على مجتمع خمسات، فبماذا تنصح الباعة بخصوص المجتمع؟ وكيف ترى فائدة المشاركة فيه؟

مجتمع خمسات هو قسم هام جدًا في موقع خمسات، والسبب في ذلك أن  من يقوم بإضافة محتواه هم الأعضاء أنفسهم، أي أنا وأنت من تقرأ كلامي من الباعة، ودور إدارة الموقع وفريق العمل يكون قاصراً على مراقبة الوضع العام وحذف ما لا يجوز نشره.

تواجدي على مجتمع خمسات هو أحد أهم الوسائل التي أستخدمها للتسويق لخدماتي ولنفسي، هذا مع ملاحظة أن هذا التواجد والتفاعل وفقاً لشروط وقواعد الموقع فمجتمع خمسات ينقسم إلى أربعة أقسام ولكل قسم طريقة معينة في التفاعل عليه.

ونصيحتي لكل الباعة على خمسات هو أن تتواجد بصورة يومية على المجتمع لدقائق ليس أكثر ولكن ستلاحظ أثر هذه الدقائق على حجم مبيعاتك ونتائجك .. كما أنصح بأن يتم التفاعل والتواجد على المجتمع وفقاً لما هو منصوص عليه من شروط وعدم مخالفة هذه الشروط وسأوضح لكم بشكل موجز بعض الأمور عن المجتمع تساعدكم على التفاعل وتحقيق نتائج جيدة

ينقسم مجتمع خمسات إلى أربعة أقسام:

القسم الأول من المجتمع:أمور عامة حول خمسات

يمكنك أن تضيف موضوعات بصفتك عضواً في هذا القسم وغيره من الأقسام، والموضوعات التي يمكنك أن تضيفها على هذا القسم هي الموضوعات ذات الصلة المباشرة بالوضع العام على خمسات، كأن تعرض مثلاً اقتراحا لتطوير موقع خمسات، ذكر شيء مميز في خمسات، ذكر ظاهرة معينة لاحظتها على خمسات وتريد فتح نقاش فيها مع أعضاء الموقع وهكذا.

القسم الثاني تجارب وقصص المستخدمين

ويمكنك أن تضيف موضوعات على هذا القسم تتعلق بتجربتك على خمسات وما حققته من نجاحات وما واجهته من إخفاقات، وغيرها من الأمور ذات الصلة، أيضاً نقطة هامة يمكنك أن تتفاعل مع مشاركات الأعضاء الآخرين فليس شرطاً أن يكون تواجدك على مجتمع خمسات عن طريق نشر موضوعات بل يمكنك أن تتواجد بصورة أخرى إضافية وهي أن تتفاعل على المجتمع بذكر تعليقات تجذب الأشخاص إليك.

القسم الثالث: نماذج أعمال قمت بتنفيذها

وهذا القسم يمكنك أن تعرض فيه نماذج لأعمالك على مجتمع خمسات كالتصميمات وغيرها من الأمور التي أنجزتها، ويجب أن تكون الأعمال التي نفذتها وتريد مشاركتها على هذا القسم من الأعمال التي نفذتها من خلال خمسات، وليس خارجه.

القسم الرابع :طلبات الخدمات غير الموجودة

وهذا القسم الأخير من مجتمع خمسات وهو من أهم أقسام مجتمع خمسات، إذ من خلال هذا القسم يمكنك أن تحقق أولى مبيعاتك على الموقع، من خلال التواجد عليه بصورة دائمة ومتابعة ما يطلبه الأشخاص من طلبات وتتقدم لهم بعروض مناسبة تجعلهم ينتبهوا إليك ويكلفوك بالأعمال.

أفضل الطرق للتسويق للخدمات وتحقيق نتائج هو التسويق داخل خمسات بطريقة غير مباشرة فتواجدك على مجتمع خمسات بشكل يومي وفي الأربعة أقسام كفيل بجعلك تحصل على عدد كبير من المبيعات.

يلاحظ أن:

التسويق المباشر على مجتمع خمسات محظور كما ذكرت سابقاً، يمكنك أن تشارك بموضوعات مميزة على الأقسام الثلاث الأولى على مجتمع خمسات، ويمكنك أن تتفاعل مع مواضيع الآخرين، وأما في القسم الأخير وهو “قسم طلبات الخدمات غير الموجودة” يمكنك أن تفصح عن نفسك بشكل مباشر، فالتسويق هنا قد يكون مباح عند التقدم لعروض الآخرين،

مثلاً شخص يريد تصميم شيء معين، تشارك في الموضوع وتظهر مميزاتك ومؤهلاتك في مجال التصميم وسابقة الأعمال وغيرها من الأمور التي تقنعه باختيارك أنت وليس شخص غيرك.

وأما أن تنشر موضوعاً على هذا القسم تحث أشخاص على الشراء منك فهذا أمر ممنوع ومخالف.

ولهذا فإن مجتمع خمسات هو من الأجزاء الهامة جداً على موقع خمسات.

نصيحة: تواجد على مجتمع خمسات بشكل يومي على الأربعة أقسام بتقديم مشاركات مميزة وذكر تعليقات مميزة على موضوعات الآخرين، وذكر تعليقاً  مميزاً على كل تدوينة تنشر على مدونة خمسات، وستحقق مبيعات بإذن الله.

شكرًا لشرحك المفصل عن المجتمع .. ما هي رؤيتك للعمل الحر عامة، وموقع خمسات خاصة بالنسبة للسوق العربي؟

أصبح مقدار العمل الحر في دولة ما  هو المقياس على مدى تقدم هذه الدولة من عدمه، فسرعة الفرد في تطوير فكرته وتنفيذها وإنعاشها والترويج لها أسرع بكثير من الخضوع لبيروقراطية وفساد الجهاز الإداري في كثير من دول العالم، بالإضافة إلى أن الميزانية ربما تسمح أو لا تسمح.

إن الشركات العملاقة التي تهيمن على الأسواق المختلفة من الإبرة إلى الصاروخ في جميع أنحاء العالم هي نتاج ثقافة العمل الحر.

ولكن كثيرًا من أبناء العالم العربي فهموا ثقافة العمل الحر هذه فهمًا خاطئًا، ونسوا أن بناء العمل الحر في هذا العصر أصبح علميًّا وتقنيًّا لا يمكن تجاوز خطوة قبل إتباع تلك الأمور:

الفكرة، التخطيط، التمويل.

ومن وجهة نظري: أن العمل الحر على الإنترنت هو الحل الأمثل لمشكلة البطالة في مجتمعنا العربي، فأي شخص يريد العمل وتحقيق دخل شهري جيد له ولأسرته ما عليه سوى التوجه للعمل على الإنترنت، وبقليل من الجهد في البداية سيجد نتائج متميزة بإذن الله.

أما عن رأيي في موقع خمسات: فهو في نظري فرصة من لا فرصة له، فكما فعلتها أنا وغيري يمكن لأي شخص جاد أن يفعلها ويُوجد لنفسه فرصة عمل متميزة بدخل شهري متنامي.

9- ما هي المشاكل التي واجهتك بالنسبة للعمل الحر وبيع الخدمات المصغرة حتى الآن وكيف تغلبت عليها؟

 واجهت عدة مشكلات منها البطء في تنفيذ الخدمات: ولقد وجدت الحل في الاستعانة بأشخاص تعمل معي.

وواجهت مشكلة في صرف أرباحي سواء من خمسات أو من غيرها من المواقع التي عملت عليها، فالباي بال في البداية لم يكن مفعلاً في مصر، ولقد استعنت في بداية عملي بوسيط مالي لتحويل أرباحي، ثم بعدها بفترة استعنت بصديق سعودي ليحول لي المال برسوم أقل مما كان يأخذها الوسيط، وأخيراً بعد فتح الباي بال في مصر، شعرت بأن هذه المشكلة ستنتهي ولكن للأسف، فلقد اشترط الباي بال على الحسابات المصرية أن يتم تفعيلها من خلال بطاقة فيزا وليس ماستركارد ، وقمت بإستخراج أربعة بطاقات مختلفة لتفعيل الباي بال دون جدوى، وأخيراً فعلت الباي بال من خلال بطاقة بايونير وأصبحت أرسل الأرباح من خمسات على الباي بال الخاص بي ثم على حسابي الأمريكي من خلال بايونير ومنه على بطاقة بايونير أو من خلال تحويل المال إلى حسابي في البنك العادي.

وبدأت في استلام أرباحي دون مشاكل والحمد لله.

10- ما هو أكثر شيء تركز عليه بعملك؟

أكثر شيء أركز عليه في عملي هو بناء سمعة قوية داخل وخارج خمسات.

فهدفي الأول على خمسات هو بناء سمعة قوية في تخصص مجال “الكتابة والترجمة” وأسعى للحصول على تقييمات إيجابية عن الأعمال التي أقدمها، هذا سيجعل المبيعات تتحقق داخل خمسات بصورة تلقائية، وسيجعل النجاح أيسر بالنسبة لي.

 وفي نظري أن حسابي على خمسات هو أفضل CV يمكنني أن أحصل عليه لنفسي.

11- نظرًا للتقييم الجيد لخدماتك من المشترين، ماذا تنصح الباعة المبتدئين فيما يخص التعامل مع الزبائن والعملاء؟

في الحقيقة لدي عدد من النصائح بُناءً على ما أنفذه مع العملاء وهذه النصائح هي:

قدم شيئاً أكثر مما يتوقعه العميل على خمسات:

إن من الأمور التي أفعلها على خمسات وكانت لها فضل كبير بعد فضل الله سبحانه وتعالى عليّ هو أنني أقدم أكثر مما يتوقع العميل أن يحصل عليه، فأنا لا أنظر إلى الخمسة دولار على أنهم مبلغ صغير والعمل يجب أن يقابل القيمة التي سأحصل عليها من هذا العمل، لا بل على العكس أقدم قيمة أكثر بكثير مما يتوقعها العميل، ليس هذا فحسب بل أقدم قيمة تفوق القيمة المعلن عنها في وصف الخدمة، قدم أنت أيضاً قيمة تفوق توقع العميل وستحظى برضاه التام، وستحصل على تقييمات إيجابية تدعمك وتجعل النجاح أسهل بالنسبة لك.

الرسمية على خمسات:

خمسات هو موقع تجاري، مخصص للعمل وتقديم الأعمال، وليس منتدى للنقاش أو موقع للدردشة، لذا يجب عليك كي تستفيد أقصى استفادة من خمسات، بأن تكون رسمي في التواجد عل الموقع، رسمي في التعامل مع العملاء دون جفاف أو غلظة، على سبيل المثال أتواصل مع العملاء  بشكل رسمي، فأنا أعامل العميل على أنه شخص دفع لي مال ليحصل على خدمة، وليس على أنه صديق، رغم أننا أسعى بشكل دائم للوصول إلى هذه الدرجة مع العميل، ومن الرسمية أيضا اختيار صورة حسابي على خمسات أظهر فيها مرتدياً بدلة رسمية وليس صورة كرتونية أو غيرها من الصور الخاصة بالأعضاء والتي تشير منذ الوهلة الأولى على عدم جدية مقدم الخدمة.

عدم الاستعجال في تعليم الخدمات كمنتهية:

إن من الفوائد المعلومة لدى البائعين لعدم تعليم الخدمة كمنتهية قبل التأكد من رضاء العميل هو ضمان حصولهم على تقييم إيجابي يدعم الخدمات، بالإضافة إلى إمكانية استمرار العمل ما بين العميل ومقدم الخدمة، ولكن من الفوائد التي يغفلها الكثيرين من بقاء الخدمة دون تعليمها كمنتهية حتى يصلهم رد من العميل وإن تأخر ذلك الرد، هو أن في صفحة عرض الخدمة يكون عدد الخدمات الجاري تنفيذها عددا كبيراً هذا يؤدي إلى أن الأشخاص تشتري الخدمة دون تردد وبالتالي فإن هذا عامل مساعد في زيادة عدد المبيعات، لذا لا تستعجل على تعليم الخدمة كمنتهية.

التخصص على خمسات:

التخصص قد يكون شيء مميز على خمسات، فتقديم خدمات في مجال واحد قد يكون عاملاً هاماً في ظهور الشخص على الموقع بشكل أكبر، لكن من واقع خبرتي السابقة في العمل على خمسات فالتخصص ليس شرطا للنجاح على خمسات، فالأهم من التخصص هو تقديم خدمات يحتاجها الآخرين وتُقدم لهم قيمة حقيقية بصرف النظر عن أن هذه الخدمات في مجال واحد أو عدة مجالات.

الثناء على العميل:

إن أي شخص يُحب أن يحصل على مدح، والثناء على العميل تحديداً يجعله أكثر رضا وسيقابل هذا الثناء بثناء على أخلاقك وخدماتك، لذا فأجعل من الأمور الأساسية عند التعامل مع العملاء أن تقوم بالثناء عليه، تمدحهم وتشكرهم بشكل يليق بهم، وستجد فائدة كبيرة من ذلك بلاشك.

التواصل مع العميل:

بعد إنهاء الخدمة اسع لبناء علاقة مستمرة مع العميل فهذا العميل أشترى منك ومن السهل أن تجعله عميلاً دائماً، عملائك على خمسات السابقين هم أشبه بالقائمة البريدية، والتي عليك أن تهتم بها بتقديم هدايا قيمة لهم من حين لأخر، قدم لهم عروضاً مميزة، قدم لهم أدوات وإضافات متعلقة بالخدمة التي طلبوها سابقاً، وستجد منهم استجابة كبيرة بعد ذلك.

التقييم أم قيمة الخدمة:

لو قابلت هذا الموقف فماذا ستفعل ؟ أن تقوم بتعليم الخدمة كمنتهية وأن تحصل على تقييم سلبي، أو أن تخسر جهدك مقابل الحفاظ على تقييمك وعدم حصولك على تقييم سلبي فأختر الاختيار الثاني فهو الأفضل على المدى البعيد.

عامل العميل على أنه ملك، ولا تنظر إلى مقدار ما دفعه من مال.

12- ما هي مخططاتك المستقبلية وماذا تريد أن تنجز في العمل عبر الإنترنت؟

مخططاتي المستقبلية  أن أتفرغ أولاً لعملي على الإنترنت وأن اترك الوظيفة دونما رجعة.

أن أؤسس شركة تقدم خدمات إدارة محتوى المواقع الإلكترونية وأن يعمل فيها الآف الأشخاص، وبذلك أكون قد وفرت لهم فرص عمل، وعيشة كريمة و مناسبة لهم. وأخيراً أسعى للسفر حول العالم .

13- شكرا لك عبد الوهاب، سعدنا بلقاءك والكلمة الأخيرة لك.

شكرًا لإدارة خمسات الرائعة وإدارة شركة حسوب لما منحته لنا كعرب من فرص عمل مميزة،سواء على خمسات ، أو مستقل أو إعلانات حسوب والتسويق بالعمولة على شبكتها،  ولما منحته لي بشكل خاص كي أظهر في هذا اللقاء المميز.

أذكر نفسي بهذه الكلمات دائمًا:

  • أنا مصمم على بلوغ الهدف فإما أن أنجح وإما أن أنجح ؟
  • من يملك الإصرار والوقت قادر على تحقيق أهدافه
  • فعل المستحيل أحد دروب المرح
  • لا يمكن تحقيق النجاح إلا إذا أحببت ما تقوم به، وأنا أحب ما أقوم به

في نهاية لقاءنا نتمنى لعبد الوهاب ولجميع الباعة المميزين كل التوفيق، وننتظرك لتحكي عن قصتك قريبًا ليستفيد منها الآخرون.

تم النشر في: قصص نجاح منذ 6 سنوات