8 نصائح لتبدأ مشروعا ناجحا برأس مال صغير

بقرض لم تتجاوز قيمته الـ 900$ بدأ الأخوان توم وجيمس موناغان في عام 1960 مشروعهم الناشئ “دومينوز بيتزا”، ليمثل ذلك البداية لانطلاق مشروع ناجح برأس مال صغير تجاوز نجاحه حدود الولايات المتحدة الأمريكية، وانتشرت فروعه لتشمل دول العالم شرقًا وغربًا، وفي عام 2018 احتفلت سلسلة مطاعم دومينوز بيتزا بافتتاح الفرع رقم 15000 في ولاية تكساس الأمريكية.

قصة نجاح دومينوز بيتزا وغيرها العديد من قصص نجاح مشروعات بدأت برأس مال صغير، تعبر عن أن هذا الأمر بالرغم من صعوبته  إلا أنه ممكن الحدوث، فالعديد من رواد الأعمال يدفعهم الحماس لفكرة مشروع ما إلى بدء تنفيذ الفكرة على أرض الواقع حتى لو لم تكن كل متطلبات المشروع قد توفرت بعد.

ولكن ما قد يتعرض له المشروع الوليد من نفاذ رأس المال بعد فترة من الوقت، هو أمر لا يؤثر على نجاح المشروع فقط ولكن يهدد وجود المشروع ذاته، فمثلًا؛ وجود فجوة زمنية بين موعد جمع الإيرادات وبين موعد سداد الفواتير المستحقة، أو الظهور المفاجيء لنفقات لم يكن مخططًا لها، أو التعرض لعملية نصب، أو تأخر العملاء في السداد، هي عوامل قد تعرض مشروعك التجاري للغرق إذا لم يكن لك لديك غطاء نقدي كاف من أموالك الشخصية أو من القروض كي يستمر مشروعك في الوقوف على قدميه.

ويرى بيرني كليندر Bernie Klinder استشاري الأعمال والمستثمر الأمريكي أن تشغيل مشروع ناجح برأس مال صغير يتم على نحو أفضل في حالة توافر 3 شروط، وهي:

  • الإيرادات يتم تحصيلها بشكل فوري.
  • النفقات منخفضة.
  • العمالة والمخزون السلعي لا تتطلب مصروفات مرتفعة.

أهم النصائح لكي تبدأ مشروعًا ناجحًا برأس مال صغير

أهم النصائح لكي تبدأ مشروعًا ناجحًا برأس مال صغير

إذا كنت تطمح لبدء مشروع ناجح برأس مال صغير فإليك هذه النصائح التي يوصي بها الخبراء كي تبرز في المنافسة وتبدأ النجاح:

 1. أنفق أموالك فقط لكي تنمو أعمالك

احتفظ بنفقاتك في أدنى مستوى لها من خلال حرصك على عدم إنفاق ولو أقل القليل من المال، إلا إذا كان ذلك سيؤدي إلى نمو أعمالك، كأن يجلب لك المزيد من العملاء، أو يساعدك على تقديم خدماتك لهم، أما ما دون ذلك فلا تنفق عليه.

2. ابحث دائمًا عن البديل الأرخص

الأمر ليس اختياريًا، فقلة رأس المال ستجعلك حتمًا تسير في هذا الطريق، ويعد البحث عن بدائل أقل ثمنا في أصول مشروعك  أمرًا ذكيًا وحتميًا، على سبيل المثال:

  • استخدم البرامج المجانية أو ذات الاشتراك الشهري: بدلًا من شراء برنامج محاسبة أو إدارة مشاريع أو بريد إلكتروني أو تخزين ملفات أو إدارة علاقات العملاء CRM، استخدم البدائل الأوفر المتاحة بعد القيام بقليل من البحث على الإنترنت، برامج مثل G Suite و MailChimp و Trello و Dynamics 365 وغيرها الكثير تقدم حلولًا برمجية للشركات والعديد منها يقدم بشكل مجاني أو باشتراك شهري يكون بسيطًا في البداية ويزيد مع نمو أعمالك.
  • اشتري معدات مستعملة: عدد المشروعات التي تتعرض للإغلاق أو التصفية هو رقم كبير، لذا ليس من الضروري أن تؤثث مكتبك بأثاث جديد أو تستخدم أجهزة حاسوب أحدث إصدار، أو آلات إنتاج جديدة، يمكنك استبدال كل ما سبق بمعدات سبق استعمالها تفي بالغرض وتقلل من مصروفاتك، وتوجد على الإنترنت بعض المواقع المخصصة لبيع السلع المستعملة، أيضًا يمكنك شراء معداتك على دفعات متعددة بحسب تحسن إيراداتك بدلًا من شرائها كلها دفعة واحدة، إذ يعد هذا الأمر حلًا مناسبًا يغنيك عن الوقوع في فخ الديون التي تمثل عبئًا على أي مشروع برأس مال صغير.

3. خلال السنة الأولى، كن مستعدًا للتقشف

في بداية إنشاء مشروع برأس مال صغير، لا ينبغي لك أن تفكر في مشروعك على أنه ماكينة أرباح ستجعلك تتقاضى مرتبًا كبيرًا باعتبارك مؤسسًا للمشروع، بل على العكس من ذلك ، خلال السنوات الأولى لمشروعك قد تجد أنك الأقل راتبًا بين موظفيك، لذا كن مستعدًا لذلك واحتفظ بمصدر دخل آخر جانبي، أو اجعل نفقاتك الشخصية في أدنى مستوى لها.

4. وظف عبر الإنترنت

يوفر التوظيف عبر الإنترنت تكاليف تأجير مكان لأداء الموظفين لأعمالهم وما يستتبع ذلك من مصروفات إضافية كالإيجار والكهرباء وخلافه، فضلًا عن ذلك يمنحك فرصة كاملة لاختيار الموظف المناسب بدقة بعد البحث داخل قاعدة عريضة من المستقلين الذين يعملون بشكل حر عبر الإنترنت.

 وخيارات التوظيف عبر الإنترنت أصبحت متنوعة، فيمكنك إنجاز مهام صغيرة باستخدام مواقع الخدمات المصغرة مثل خمسات، ويمكنك إنجاز مشاريع كاملة للمهام الأكبر حجمًا بالتعاقد مع مستقلين محترفين عبر منصة مستقل للعمل الحر، وإذا كنت بحاجة لتوظيف دائم عبر الإنترنت، فقد أصبح هذا الخيار متاحًا أيضًا عبر موقع بعيد للتوظيف عن بعد، إذ تقوم بوضع إعلانك للوظيفة المطلوبة ثم تبدأ في تلقى طلبات توظيف من موظفين يعملون بدوام كامل عبر الإنترنت.

تغطي المنصات السابقة  مجالات عمل عديدة على سبيل المثال؛ البرمجة، التسويق، الكتابة، التصميم، الاستشارات وغيرها من الوظائف التي يمكن ممارستها عبر الإنترنت.

5. أجِّل تأسيس مقر للمشروع إلى أطول وقت ممكن

تَوفُر مقر لمشروع برأس مال صغير أو حتى متوسط، ليس أمرا حتميًا على الإطلاق، فالعديد من الشركات تمارس أعمالها خلال السنوات الأولى دون وجود مقر للشركة، وتحقق مع ذلك أرباحًا ضخمة ولا تزال تؤجل الإقدام على هذه الخطوة إلى أطول فترة ممكنة، إذ يكلف توفير مقر للمشروع أموالًا طائلة، أنت لست في حاجة إلى إنفاقها، وتكون هذه النصيحة مناسبة في حال لم تكن مضطرًا إلى مقابلة العملاء في مكتبك أو لا تتطلب أنشطة البيع أو التصنيع الخاصة بمشروعك حيزًا مكانيًا لممارستها.

6. امتلك بعض الثقافة المحاسبية

المحاسبة هي واحدة من أهم أساسيات أي مشروع تجاري، لذا سيفيدك كثيرًا أن تمتلك معرفة بمبادئ المحاسبة الأساسية، كي تتمكن من تتبع إيراداتك ونفقاتك، وتتحسن قدرتك على تحديد أساليب العمل الأكثر ربحية، باختصار سيجعلك الإلمام بمبادئ المحاسبة قادرًا على التحكم في مشروعك على نحو أفضل، وهو أمر سيساعدك على إدارة مشروع ناجح برأس مال صغير.

7. اهتم بالعميل اللطيف

أنا أعلم مدى سعيك لجذب أكبر قدر ممكن من العملاء، كي تدور عجلة مشروعك وينمو بشكل سريع، ولكن مع الأسف، ليس كل العملاء سيمثلون فائدة حقيقية لمشروعك، وإنما على العكس من ذلك قد يمثلون عائقًا أمام ممارسة أعمالك على نحو سلس ومنظم، فمثلًا نوعية العميل  الذي يتأخر في سداد مدفوعاته، أو الذي يصعب التعامل معه، هي نوعية مرهقة ستجد نفسك تهدر وقتًا وطاقة أكثر من اللازم معها، لذا قد يكون التصرف السليم هو أن تتخلص من هذه النوعية من العملاء، وينصب اهتمامك على العملاء الملتزمين والذين يسهل التعامل معهم.

هل هناك نصائح أخرى قد تساعد رائد الأعمال الذي ينوي بدء مشروع ناجح برأس مال صغير؟ إذا كنت تعرف نصائح إضافية شاركنا إياها في التعليقات.


المصادر: [1]، [2]

تم النشر في: مشروع ناشئ