كيف تجد فكرة مشروع ناجح؟

كثير من الأشخاص لديه الوقت والجهد والمال ليقوم ببناء مشروعه الخاص، لكنه لا يعرف من أين يبدأ أو كيف يجد فكرة مشروع تجاري مربح، ربما يتحمس قليلًا، يقرأ مقالًا من هنا ومقالًا من هناك، لكن فكرة المشروع لم تأتي بعد، لا يعرف أي الأفكار ستنجح دون الأخرى. ولكنك الآن ومن خلال هذا المقال تستطيع أن تعرف كيف تجد فكرة مشروع ليس هذا فقط، بل فكرة مشروع ناجح.

ماذا تفعل لتجد فكرة مشروع ناجح؟

دعني أخبرك عن إجابة سؤال كيف تجد فكرة مشروع ناجح بنقاط بسيطة أتمنى أن تنتبه لها جيدًا، إذا كنت سأبحث عن فكرة جيدة لمشروع مربح فأول ما سأقوم به هو:

1. حل مشكلة تواجهها

معظم من يريد أن يبدأ مشروعه أو شركته يرتدي قبعة صاحب العمل، في حين يجب أن تفهم المشكلة التي تحلها أولًا، يجب أن تصبح صاحب المشكلة، عندها ستعرف بالضبط ما الذي يجب عمله، هل هذه المشكلة تواجه الكثيرين مثلك أم لا ..

مثال بسيط ربما يقرّب لك الفكرة، أنت تعمل بتخصص ما، سواء كاتب أو مصمم أو مبرمج، أو مسوق، لا أتخيل ألا توجد مشاكل خاصة بتخصصك هذا لا تعاني منها يوميًا وتفكر بإيجاد حلول لها.

إذا كنت مصممًا فربما تجد صعوبة في الانتهاء من عملك في الوقت المحدد، ربما تقوم باستخدام أشكال متكررة في تصاميمك، ألن يبدو الأمر أيسر لو أنك قمت بعمل بعض الفرش لتوفر عليك الوقت، ألا يمكنك عمل ذلك للمصممين الآخرين؟

البرامج التي تستخدمها لا يتوافر بها خصائص معينة، ألا يمكنك التعاون مع مبرمج أو حتى توظيفه ليقوم بعملها لك، ثم تقوم ببيعها، أو اتاحتها على الويب بقيمة اشتراك معينة؟

مثال آخر بعيد عن التخصص، أنت مشكلتك الآن أنك لا تجد فكرة مشروع تجاري ناجح.. صحيح؟ الطبيعي أنك ستقوم ببعض البحث. ربما بناء أكثر من مشروع، حتى تكتشف طريقة مختصرة للعثور على الأفكار الناجحة.

أنت قمت بحل مشكلة لست وحدك من يواجهها بل الكثير غيرك، ربما تكون هي مشروعك الناشئ القادم، “تطبيق ذكي لتقييم أفكار المشاريع الناشئة” يستعرض فيها حجم السوق المستهدف، المنافسين، نسبة رضا العملاء بالسوق وهكذا.

2. لا تتجاهل المشاكل الصغيرة

مفهوم الصغر والكبر مختلف قليلًا بعالم الأعمال، فالمشكلة الصغيرة التي يعاني منها 5 أشخاص تعد صغيرة، لكن هل تزال صغيرة لو أن من يعاني منها مليون أو 5 ملايين شخص؟ بالطبع لا، تخيل للحظة أنك قدمت حلًا يلائم لن أقول الخمسة ملايين ولكن على أسوأ الأحوال خمسهم، بقيمة دولار واحد. ألن تحقق مليون دولار؟

ربما، فكر للحظة ما هي المشكلة التي تؤرقك، ولو صغيرة، هل يعاني منها آخرون؟ هل لديك الوقت والجهد والمال لتقدم أنسب حل لها بين المنافسين؟

3. اطرح سؤال ماذا لو ..

حسنًا لنفترض أن كل المشاكل قد تم حلها، لا يوجد ولو فكرة واحدة، الأمور على ما يرام، هذا الحل لتلك المشكلة هو أفضل حل يمكن إيجاده، لكن ماذا لو .. ماذا لو قمنا بتغيير هذه الخاصية بهذا المنتج أو الخدمة (حذفها – تعديلها – تحسينها).

لو سألت الناس ماذا يريدون لقالوا .. خيلًا أسرع  – هنري فورد

“ماذا لو” .. في عالم الأعمال تفتح كثيرًا من الأبواب، تجلب الكثير من الابتكار، لا تفكر في المشاكل، فلتعتبر المشاكل محلولة الآن، فكر في الحلول، كيف تجعلها أسرع، أقوى، أكبر، أسرع .. أوفر. كل هذه الأمور تحتوي بداخلها ملايين من أفكار المشاريع الناجحة.

4. الفائض والندرة

توفير “فائض” الإقامة في مكان معين خلال فترة معينة، على الجانب الآخر من “النادر” أن تجد طريقة تنظّم هذا الأمر، نتج عن الأمر موقع AirBnB أحد أشهر أمثلة المشاريع الناشئة سريعة النمو.

كثير ممن يمتلكون الجهد والوقت من أصحاب المشاريع الناشئة ينقصهم التمويل حتى يؤسسوا مشاريعهم، على الجانب الآخر يوجد أفراد وشركات مستعدة أن تموّل هذه المشاريع، ينتج عن الأمر شركتي KickStarter، IndieGoGo منصات التمويل الجماعي. كثير من الأشخاص المحترفين والخبراء لديهم الوقت لتقديم المشورة مجانًا وفي أوقات فراغهم، على جانب آخر كثير من الناس لديها تساؤلات وأمور تريد ان تعرفها، موقع Quora.

أتري إلى أين يأخذنا هذا الأمر .. كل ندرة تلاحظها، يقابلها فائض، تحتاج فقط من يكون صلة الوصل بينها، ما سينتج عنه فكرة مشروع ناجح. كل دولار تنفقه هو مصدر دخل لشخص آخر، وكل دولار تكتسبه هو دولار ينفقه شخص آخر.

5. الأفكار مجانية .. ماذا بعد؟

كما ترى فالأفكار في كل مكان، مجانية، ومهملة أيضًا، تنتظر من يختبرها، يجلبها لأرض الواقع، لذا فالإجابة المختصرة لسؤال “كيف تجد فكرة مشروع ناجح؟” هي أن تلتقط أي فكرة واعدة وتقوم بتنفيذها، لم تنجح؟ جرب أخرى، أو عدلها. نجاح أي مشروع ناشئ يعتمد على استغلال الوقت في تطبيق الفكرة، لا أن تظل عالقًا أمام اختيار الأفكار وأيهما أنجح من الأخرى.

نماذج لأفكار بسيطة حققت نجاحًا باهرًا

الأمثلة كثيرة للأفكار البسيطة التي حققت نجاحًا باهرًا. وفيما يلي نعرض عليك نبذة سريعة عن 4 أفكار بدأت بسيطة لكنها مع الإصرار والالتزام حققت لأصحابها عائدات مادية مجزية للغاية.

1. بكم يا ترى تشتري سعادة ابنتك؟

الفكرة الأولى مع الفيونكات، أصحابها شابان متزوجان يعيشان حياة بسيطة للغاية؛ فحالتهما كانت ليست على ما يرام، ولم يتمكنا من تمضية شهر العسل الأمثل، ولكنهما -برغم ما كانا يعانيانه- قررا أن يبحثا عن فكرة تخرجهم من ظلمات الفقر إلى حيث أرادا؛ فخطرت لهما فكرة الفيونكات؛ تلك الفكرة البسيطة التي مكنتهم من تحقيق مبلغ 60 ألف دولار خلال ثمانية أشهر فقط من إطلاق منتج الفيونكات، وجعلتهم يقضون 86 يوم في عطلة مرحة تعويضاً عن شهر العسل الذي كان قد فاتهما فما هو يا ترى هذا المنتج السحري؟

بكم يا ترى تشتري سعادة ابنتك

إنه دورة تدريبية تُعلم الأمهات كيف يرسمون السعادة على شفاه بناتهن؛ حيث تعلمهن أكثر من طريقة لربط فيونكات بناتهن وبأشكال مختلفة؛ فبكم يا ترى تشتري سعادة ابنتك؟

لقد كانت هذه هي الجملة المستخدمة في تسويق هذه الدورة التدريبية المكونة من كتاب بالإضافة إلى DVD والتي كانت تُباع بمبلغ 27 دولار فقط لا غير، وبرغم أن هذا المنتج انطلق عام 2008 إلا أن الزوجان استطاعا أن يُقدما حوالي 6 منتجات مختلفة بعدها، ووصل عدد العملاء الذين قاموا باقتناء هذا المنتج إلى ما يربو من 22 ألف عميل حتى هذه اللحظة.

2. قصة نجاح تطبيق Whatsapp

ومن قصة نجاح منتج الفيونكات ننتقل إلى قصة نجاح تطبيق Whatsapp، طبعًا لن أُسهب في شرح تطبيق Whatsapp، لأنك حتمًا تعرفه، لكني سأروي عليك سريعًا قصة “جان اكتوم” صاحب التطبيق. لم يولد جان في أسرة غنية، ولكنه ولد في قرية صغيرة بأوكرانيا عام 1976 أي وقت الصراعات السياسية الشديدة آنذاك. واضطر -وهو ابن 16 عام- أن ينتقل إلى الولايات المتحدة الأمريكية ليعيش مع فقراء كاليفورنيا هو وأمه وجدته.

ظل جان طوال ما يقارب من 5 سنوات غير قادر على التواصل مع أبيه في أوكرانيا بسبب غلاء أسعار المكالمات حينها. وبعد وفاة أمه اضطر إلى مسح الأرضيات لتوفير الدخل البسيط الذي كانت أمه تُدخله من عملها، وفي الوقت نفسه كان يقرأ في الكتب والمجلات التكنولوجية المستعملة.

الفكرة جاءته من احتياجه للتواصل مع أبيه من قبل؛ فقد أراد توفير تطبيق يُسهل من عملية التواصل، وبدأت الفكرة فعليًا عندما اشتري هاتف من آبل وبدأ تصفح التطبيقات، وبعدها أطلق الشركة عام 2007 دون وجود مسبق للتطبيق ثم بدأ في برمجته. تحمل السخرية على تطبيقه وأخذ يُعيد تطويره على مدار سنوات طويلة، وكان يؤمن بالمقولة “لا إعلانات، لا ألعاب، لا للحيل“ فقد كان همه هو العميل وفقط.

وبرغم أنه حاول هو وصديقه “براين اكتون” الانضمام من قبل للعمل في شركة فيس بوك ثم تويتر دون جدوى، إلا أنه ولأول مرة في فبراير 2014 يَخرُج ليُدلي بتقرير صحفي أخبر فيه أن موقع الفيس بوك استحوذ على whatsapp بقيمة 19 بليون دولار. فهل يا ترى بدأت فكرة تطبيق whatsapp ضخمة للغاية أم بدأت بسيطة ثم كبرت مع صاحبها وحولته من فقير يمسح الأرضيات إلى أحد أصحاب الثروات الضخمة؟

Avada .3 .. أول قالب ووردبريس تم رفعه بثيم فورست

سأنتقل بك الآن في جولة سريعة إلى قصة نجاح قالب ووردبريس، تحديدًا إلى قصة نجاح أول قالب ووردبريس تم رفعه إلى ثيم فورست وهو قالب Avada لمصممه ذو الاسم الرمزي “ThemeFusion” وهو القالب الأكثر مبيعًا على ثيم فورست أيضًا.

Avada

سعر هذا القالب 58 دولار وتم بيعه 125,528 حتى اللحظة التي كتبت فيها هذه الجملة، وبحسبة بسيطة للغاية ينتج لنا 7,280,624 دولار ناتج بيع هذا القالب، وبعد خصم عمولة ثيم فورست التي قد تصل إلى 55% سيكون المصمم Theme Fusion حقق نصف هذا المبلغ تقريباً من قالب واحد فقط. ولو افترضنا أن القالب أخذ من المصمم عمل ثلاثة أشهر، فكم تساوي الدقيقة الواحدة بعد تحقيق هذا النجاح؟

4. لعبة فلابي بيرد التي تم برمجتها خلال يومين

ومن قوالب الووردبريس إلى لعبة فلابي بيرد التي أخذت تحقق لصاحبها حوالي 50 ألف دولار يوميًا، وعلى لسانه؛ فقد برمجها في يومين اثنين. فاسأل مدمنو هذه اللعبة وسوف تجد إجابتهم مباشرة هي “البساطة”. نعم، إنها لعبة لا تأخذ مساحة كبيرة، ولا تحتاج إلى معالج فضائي لتشغيلها، بل إن الرسوم باللعبة بسيطة للغاية، تذكرك بلعبة ماريو. تبدأ اللعبة فورًا، وتوقفها في أي وقت تشاء بكبسة زر واحدة.

لقد نجحت لعبة فلابي بيرد رغم بساطتها لدرجة أن صاحب اللعبة نفسه استغرب هذا النجاح، وسر نجاح اللعبة من وجهة نظري كان البساطة، واهتمام المبرمج بالعميل أولاً وقبل كل شيء.

دعنا نتحدث عنك أنت قليلاً، فهل أنت كاتب، مصمم، مبرمج ولديك النية في عمل شيء ما تجاه حياتك؟ يمكنك أن تبدأ بتطبيق فكرة بسيطة، ليس شرطُا أن تبدأ ومعك المال؛ فكافة القصص التي ذكرتها أعلاه بدأت بدون مال تقريبًا، وليس شرطًا أن تكون حاصلًا على شهادة دكتوراه من جامعة عالمية حتى تنجح؛ اصنع شيئا قيّما، وبِعه ضمن الخدمات المصغرة على خمسات.

ننتظر إثرائك للمقالة بإجابتك على سؤال “كيف تجد فكرة مشروع ناجح؟”إذا كنت قمت ببناء مشروعك الناشئ بالفعل وتخطيت مرحلة البحث والتخطيط.

 

تم النشر في: مشاريع ناشئة منذ 6 سنوات