10 طرق لجمع عناوين البريد الإلكتروني

التسويق عبر البريد الإلكتروني أحد أفضل استراتيجيات التسويق الإلكتروني على الإطلاق. إذ أنّه مقابل كل دولار تنفقه في التسويق عبر البريد الإلكتروني ستحصل مقابله على أرباح تصل إلى 38 دولارًا، أي أننا نتحدث عن 3800% نسبة عائد الاستثمار من هذا النهج التسويقي. وأول خطوة في طريق بناء استراتيجية تسويقية هي بطبيعة الحال جمع أكبر عدد ممكن من عناوين البريد الإلكتروني للعملاء المحتملين، لكن كيف ذلك؟

1. حفّز المستخدم على التسجيل في النشرة البريدية

يتمنّع الناس عادة عن الإدلاء بمعلوماتهم الشخصية مثل أسمائهم وعناوينهم البريدية. لكن إذا أعطَيتهم شيئا بالمقابل فسيكونون أكثر استعدادًا لمشاركة بياناتهم الشخصية والاشتراك في قائمتك البريدية. ففي بعض الاستطلاعات قال 85% من المشاركين أنّ السبب الأول الذي يجعلهم يسجلون في قوائم البريد الإلكتروني هو الرغبة في الحصول على فائدة ما، مثل: كوبونات الخصم أو الحصول على عروض خاصة.

حاول أن تقدم شيئا لزوار الموقع، فلو كنت تملك متجرًا إلكترونيًا فيمكن أن تعرض عليهم الحصول على شحن مجاني مقابل الاشتراك في القائمة البريدية. وإن كنت تملك مدونة طبخ مثلًا، فيمكن أن تعرض عيلهم الوصول إلى وصفات خاصة أو معلومات مخصصة عن الحمية الغذائية أو كتاب إلكتروني وغير ذلك في مقابل الاشتراك في قائمة البريد الإلكتروني.

هناك مقاربة أخرى يلجأ إليها أصحاب المواقع، وهي تقديم خدمات مجانية مقابل الحصول على العنوان البريدي. هذه الخدمات قد تكون تحويل ملف إلى صيغة أخرى أو رسم أيقونة أو الحصول على مؤشرات السيو أو أيّ خدمة مفيدة. عند بناء استراتيجية التسويق عبر البريد الإلكتروني حاول دائمًا التفكير في خدمة مفيدة لتقديمها إلى زوار موقعك مقابل الحصول على عناوين البريد الإلكتروني.

2. احصد عناوين البريد الإلكتروني من الشبكات الاجتماعية

استفد من حساباتك الاجتماعية واطلب من المتابعين التسجيل في قائمتك البريدية. فهم يتابعونك على أيّ حال، وهذا يعني أنهم مهتمون بك وبالمحتويات التي تقدمها. لذلك فإقناعهم بالتسجيل وإعطائك عناوينهم البريدية لن يكون صعبًا. يمكنك أيضًا تنظيم مسابقات على الشبكات الاجتماعية، وتقديم جوائز أو كوبونات للفائزين مقابل المشاركة والإدلاء بالعناوين البريدية. وإن كنت تملك قناة على يوتيوب فيمكن أن تطلب منهم في نهاية مقاطع الفيديو زيارة موقعك أو زيارة صفحة الهبوط.

هناك الكثير من الشبكات الاجتماعية، لكنّ أكبرها فيسبوك الذي يُعدّ أكبر شبكة اجتماعية يَرتادها عشرات الملايين من كل الدول العربية. ومهما كانت طبيعة مشروعك التجاري، فشبكة فيسبوك مثالية لاستقطاب عملاء جديد وتوسيع نشرتك البريدية. إن أردت الوصول إلى أكبر عدد من مستخدمي فيسبوك في وقت وجيز فليس هناك أفضل من الإعلانات الموجهة.

يسمح فيسبوك بتوجيه الإعلانات إلى شريحة معينة بناء على عوامل، مثل: السن والجنس والمنطقة الجغرافية وغيرها. أنشئ محتوى مميزًا على موقعك، وضع رابط المحتوى أو رابط صفحة الهبوط في الإعلان. وبناء على خصوصيات الشريحة المستهدفة يمكنك توجيه تلك الإعلانات لتظهر للعملاء المحتملين الأكثر قابلية للتحويل والاشتراك في القائمة البريدية.

3. تجنب الكلمات التي تُستخدَم في الرسائل المزعجة

تجنب الكلمات والعبارات التي فيها شبهة الرسائل المزعجة. لا تكثر من كلمات مثل “مجاني” أو “هدايا” أو “أموال”، وغيرها من الكلمات التي يستخدمها المتخصصون في بعث الرسائل المزعجة أو رسائل الاحتيال. السبب في ذلك أنّ الناس تعودوا على ألا يثقوا في هذا النوع من الرسائل لأنها قد تحمل فيروسات أو قد تكون مخادعة.

يُعدّ البريد الإلكتروني مساحة شخصية، فهو مثل رقم الجوال، ولا يحب الناس أن يتشاركوه إلا مع من يثقون فيهم. لذا من الضروري أن يشعر الزائر أنّك لن ترسل إلى بريده الإلكتروني رسائل مزعجة أو تغمره بعشرات الرسائل التسويقية أسبوعيًا. استخدم كلمات تُوحي بالثقة ووضح له أنّك تحترم خصوصيته وأنّه سيكون قادرًا على إلغاء الاشتراك في النشرة البريدية في أيّ وقت شاء.

هذا مثال على نص الدعوة إلى الاشتراك في القائمة البريدية:

نموذج للدعوة للتسجيل بالنشرة البريدية

4. استخدم لغة شخصية

رسائل البريد الإلكتروني لها طابع شخصي. إذ يحب العملاء أن يُعاملوا معاملة خاصة وشخصية تُراعى خصوصياتهم واحتياجاتهم. لذا ينبغي أن تصنف عملائك إلى شرائح وتُخصّص رسائلك لكل شريحة على حدة. وهو أمر أصبح سهلًا بفضل اختبارات A/B التي تسمح لك بتجريب عدة أنواع من المحتوى بُغية تحديد المحتوى الأنسَب لكل شريحة.

5. اطلب الحد الأدنى من البيانات

بعض المواقع تطلب الكثير من البيانات للتسجيل في النشرة البريدية. فتطلب إلى جانب الاسم وعنوان البريد الإلكتروني معلومات أخرى شخصية، مثل: رقم الجوال والجنس واسم الشركة التي تعمل فيها وغيرها. صحيح أنه كلما حصلت على معلومات أكثر عن المشتركين في نشرتك البريدية، زادت فرصك في تخصيص الرسائل لهم وتحويلهم إلى عملاء. ولكن تذكر أنّ طلب الكثير من البيانات الشخصية سيجعل نسبة كبيرة من الناس يتراجعون عن الاشتراك، وهذا سيضر استراتيجية التسويق عبر البريد الإلكتروني على المدى البعيد.

اكتفِ بالحد الأدنى من المعلومات الشخصية في نموذج الاشتراك في النشرة البريدية. لا تطلب من المستخدمين إلا أسمائهم وعناوينهم البريدية. وإن كان ولا بد من معلومات أخرى فاحرص على أن تشرح لهم في عبارات مختصرة لماذا تريد تلك المعلومات الإضافية. إضافة إلى طمئنتهم بأنّها ستكون في مأمن ولن تُستغل في أمور أخرى باستثناء المتفق عليه.

6. ضع استمارة التسجيل في النشرة البريدية في كل مكان

لا تفترض أنّ زوار الموقع سيدخلون بالضرورة إلى موقعك عبر الصفحة الرئيسية. الكثير منهم سيدخلون مباشرة إلى صفحات أو تدوينات معينة. لذلك ينبغي أن تضع استمارة التسجيل في النشرة البريدية في كل صفحات الموقع. حاول وضع استمارة التسجيل أمام الزوار في كل مكان مناسب. ضعها أسفل الصفحة أو في الشريط الجانبي لتسهل على الزوار التسجيل في القائمة من أيّ مكان في الموقع.

7. استخدم النوافذ المنبثقة

هل سبق ودخلت إلى موقع إلكتروني وعندما هممت بالخروج انبثقت نافذة تدعوك إلى اتخاذ إجراء أو التسجيل في النشرة البريدية. تُستخدم هذه الحيلة على نطاق واسع من قبل أصحاب المواقع الإلكترونية كمحاولة أخيرة لإقناع الزائر باتخاذ إجراء قبل الخروج. هناك ملايين المواقع على شبكة الإنترنت، فإذا دخل شخص إلى موقعك فقد لا يعود إليه أبدًا. لذلك فإنّ استرايجية النوافذ المنبثقة قد تكون فرصتك الأخيرة لإقناعه بالاشتراك في القائمة البريدية.

على خلاف النوافذ المنبثقة الإعلانية المزعجة، فإنّ النوافذ التي تنبثق عندما يهمّ الزائر بالخروج لا تؤثر سلبًا على تجربة المستخدم عمومًا، لأنها لا تنبثق إلا في آخر لحظة من لحظات تصفح الموقع. لهذا فهي غير مزعجة كغيرها من النوافذ المنبثقة الإعلانية التي تظهر بمجرد دخول الزائر إلى الموقع، وبالتالي قد تبطئ الموقع أو قد تحجب محتويات الموقع -خصوصًا- على شاشات الجوال.

8. كن مقنعًا

كن مقنعًا

عندما يقع نظر الزائر على استمارة التسجيل في القائمة البريدية، فسيتخذ قراره بشأن التسجيل من عدمه في غضون ثوان. لذلك ينبغي أن يكون تصميم الاستمارة جميلًا وأنيقًا. كما ينبغي أن يكون محتوى الدعوة إلى التسجيل في القائمة مقنعًا واضحًا ومختصرًا. يجب أن توضح للزائر الغرض من التسجيل في القائمة البريدية والفوائد التي سيجنيها في أقل من 5 ثوان.

9. استغل ندوات الويب

ندورات الويب أو الويبينار هي ندوات تفاعلية على شبكة الإنترنت، وتستخدم منصات خاصة لتنظيم منتديات مباشرة وحية. وتكون على شكل محاضرة تُقدّم فيها معلومات أو دروس أو أخبار أو لقاءات وغيرها. يمكن أن تكون ندوات الويب ركنًا فعالًا في استراتيجية التسويق عبر البريد الإلكتروني. إذ تشير الدراسات إلى أنّ 79% من عملاء الأعمال التجارية (B2B) قالوا أنّهم مستعدون لإعطاء معلوماتهم الشخصية مثل: البريد الإلكتروني لأجل الحضور إلى ندوة عبر الإنترنت.

حاول أن تنظم من حين لآخر ندوات عبر الإنترنت عن مواضيع متعلقة بمجال عملك. هذه طريقة مميزة للحصول على عناوين البريد الإلكتروني، إذ أنّ العناوين التي ستحصل عليها ستكون عالية الجودة، لأنّ الأشخاص المهتمين بحضور ندوات الويب في مجال معين يكون لهم اهتمام خاص بذلك المجال، لذا سيكونون أكثر قابلية للتحول إلى عملاء دائمين.

10. استخدم اختبارات A/B

هناك الكثير من العوامل التي تتحكم في نجاح استراتيجية تجميع عناوين البريد الإلكتروني، مثل محتوى الدعوة إلى التسجيل وتصميم استمارة التسجيل وموضعها ووقت ظهور النافذة المنبثقة وغيرها. وقد لا يكون واضحًا بادي الأمر كيف يمكن أن تؤثر كل هذه العوامل على معدل التسجيل في قائمتك البريدية، وعلى استراتيجية التسويق عبر البريد الإلكتروني ككل. في هذه الحالة قد ترغب في استخدام اختبارات A/B.

اختبارات A/B هي اختبارات مصممة لقياس التأثير الناتج عن تغيير أحد العوامل التي ذكرناها آنفًا سواء سلبًا أو إيجابًا. هذه الاختبارات ستعطيك صورة أوضح عن العوامل المؤثرة في استراتيجيتك، وتساعدك على اكتشاف مواضع الخلل في خطتك لتحسين استراتيجية التسويق عبر البريد الإلكتروني إجمالًا.

لأجل النجاح في التسويق عبر البريد الإلكتروني ينبغي أن تسعى باستمرار لتوسيع قائمتك البريدية، فإن كان لديك ألف عنوان بريدي اسْعَ إلى زيادتها إلى ألفين، وإن كان لك 5000 عنوان فاسْعَ إلى إيصالها إلى 10000، فكلما زاد عدد عناوين البريد الإلكتروني زاد عدد العملاء المحتملين. أخيرًا، هل لديك طريقة أخرى لجمع عناوين البريد الإلكتروني؟ شاركنا في التعليقات!

تم النشر في: التسويق منذ أسبوع واحد