يسعى الجميع إلى تسلق أعلى قمة النجاح، وبالنسبة للباعة في خمسات يُعد الحصول على لقب بائع موثوق، واحدا من الأهداف الكثيرة التي تُحقق أسباب النجاح في خمسات، وهدف يسعى إلى تحقيقه الكثير من الباعة المميزين للتأكيد على تميزهم، في رحلة دامت 5 سنوات مع موقع خمسات محيي شاهين  قدم  خدمات مميزة لأزيد من 370 عميل، حصل مؤخرا على لقب بائع موثوق، وهنا يحكي قصة نجاحه وخططه المستقبلية:

  • هل يمكن أن تحدثنا عن نفسك ونبذة عنك في البداية

اسمي محيي شاهين، مصري، 27 عاما، حاصل على بكالوريوس التجارة، مهتم بدراسة وتعلم التصميم  منذ كان عمري ١٥ سنة تقريبًا، بدأت عملي في 2010 في عدة شركات ووكالات إعلانية كمصمم تحت التدريب، حتى قررت في النهاية العمل لحساب نفسي وكانت البداية في خمسات نهاية 2012.

  • كيف كانت بدايتك مع خمسات، وكيف تعرفت على الموقع؟

  تعرفت على موقع خمسات من خلال توصية من أحد أصدقائي.

قبل خمسات، كان لدي عدة تجارب سابقة في العمل على الإنترنت، ومعظمها  لم تجد معي أي نفع، ففي بداية تجربتي مع خمسات، لم أكن أنتظر شيئا، كل ما كنت أنتظره هو تجربة فشل جديدة أضمها للقائمة.

ولكن ما حدث كان نقطة تحول كبيرة في حياتي العملية، انطلقت من خلالها لسوق العمل المستقل بشكل ناجح ومستقر، وكسبت العديد من العملاء على أصعدة ومجالات مختلفة.

  •  ما هي أهم الصعوبات التي واجهتك في البداية وكيف تغلبت عليها؟

  عدم إقبال المستخدمين على خدماتي كانت أولى المشاكل التي واجهتني في بداية تواجدي على خمسات، بعد اشتراكي في الموقع وإضافة مجموعة خدمات متعلقة بمجال تصميم الجرافيك، لم أحظى بأي طلبات لمدة شهر تقريبا، واصلت دون أن أفقد الأمل، كنت متواجدًا على الموقع بشكل يومي، حاولت تكثيف مشاركاتي داخل “مجتمع خمسات” كوسيلة للانتشار ولفت الانتباه لاسمي، ولم أكتف بمجتمع خمسات فقط، بل كان لي مشاركات عديدة في المنتديات العربية كنت أحاول من خلالها تسويق خدماتي المعروضة على خمسات.

ولن أنسى أول رسالة وصلتني على الإيميل بطلب خدمة جديدة، ولن أنسى سعادتي الممزوجة بالتوتر والقلق التي دفعتني لتنفيذ الخدمة في أقل من ساعتين على ما أذكر، وأنهيت الخدمة بالفعل وحصلت أخيراً على أول 4$ في خمسات!

بعد تنفيذ أول خدمة، بدأت أستقبل بعض الطلبات من يوم لآخر، وبمرور الوقت وتسليم المزيد من الطلبات وكذلك الحصول على تقييمات إيجابية، أصبح خمسات وسيلة دخل شهري شبه ثابتة.

واجهتني مشكلة أخرى كانت متعلقة باستلام أرباحي من خمسات، حيث لم يكن هناك أي وسيلة مناسبة لاستلام الأرباح، وظل حصادي من الموقع على مدار شهور مجرد رقم عديم القيمة في حسابي،  ظلت أرباحي عدة شهور على خمسات مجرد أرقام فقط على الشاشة، إلى أن توفرت بعض الوسائل التي مكّنتني من استلام رصيدي في النهاية.

  • ما هي نوعية الخدمات التي تقدمها ونسبة الإقبال عليها؟

  أنا مصمم جرافيك، أقدم جميع الخدمات المتعلقة بمجال التصميم سواء الجزء المتعلق بمجال الدعاية والإعلان، أو مجال تصميم وبرمجة مواقع الإنترنت، وفي الحقيقة إن مجال التصميم من المجالات العزيزة في موقع خمسات، وتقريبا الغالبية من عملاء الموقع يحتاجون لمثل هذه الخدمات، حتى أن مقدمي الخدمات أنفسهم يحتاجون مصممي الجرافيك لتصميم أغلفة وتصميمات لخدماتهم.

وإذا اتسع لي المجال بأن أعترف أنني مدين لخمسات بجزء كبير من المهارات والخبرات التي اكتسبتها من خلال التعامل مع العملاء، فأحيانا كان يجبرني أحدهم على تحميل برنامج معين، أو استخدام أداة محددة، مما كان يدفعني ذلك لتكريس جزء كبير من وقتي لتعلمها حتى أتمكن من إتمام الخدمة له.

  • ما هي أهم الدروس التي تعلمتها خلال رحلتك مع العمل الحر والخدمات المصغرة؟

1- أنا صاحب مشروعي، أنا المدير والموظف في الوقت نفسه، أنا من يدير حساباتي، ووقتي، وأنا أيضا المسئول عن تسويق أعمالي وجدولة تعاملاتي، أنا المنظومة بأكملها، فيجب أن أظل دائمًا على هذا القدر من المسئولية لأنه ليس لدي خيار آخر.

2- الحفاظ على العميل، العميل الذي يعود لك مرة ثانية، هو فعلاً المكسب الحقيقي على المدى البعيد.

3- ليس هناك أي ضمانات لأي شيء، في لحظة قد تخسر كل شيء وتضطر للعودة لنقطة الصفر مرة أخرى، لذلك   تعلمت أن تنويع مصادر الدخل وخلق بدائل متنوعة والعمل على منصّات مختلفة قد يكون من أهم الوسائل التي ستحتاج تأمين نفسك من خلالها.

  • هل واجهتك بعض المواقف الصعبة، المضحكة، أو الغريبة من الجيران أو الأهل بسبب عملك على الإنترنت؟

– طبعا، وألتمس لهم العذر، سياسات وأساليب العمل على الإنترنت تبدو صعبة وغير معقولة للإنسان العادي البسيط، فبالتأكيد كانت هناك نقاط خلاف كثيرة بيني وبين أصدقائي، كما نشبت العديد من الحروب بيني وبين أهلي على مدار سنين طويلة إلى أن انتصرت على الجميع في النهاية.

لا أنسى أبداً شكل أمي وهي ترتبك عندما يسألها أحد من الأقارب أو المعارف ما إن كنت حصلت على وظيفة أم لا، توترها وارتباكها وطريقتها وهي تشرح طبيعة عملي كانت تبدو وكأنها تتحدث عن تاجر آثار وليس مصمم جرافيك!

ولكن من باب الإنصاف، كانت كل الخلافات بيننا كلامية فقط، لم يكونوا يوما ما عقبة في طريقي، بل وكانوا طوال الوقت يدعموني  ماديا إن احتجت.

  • نهنئك بحصولك على لقب بائع موثوق ما هو شعورك وما هي خططك المقبلة بعد الحصول على اللقب؟

لا أجد من الكلمات ما يسعفني لوصف الشعور الحماسي الذي يمتلكني الآن، سعيد جدًا بالحصول على هذا اللقب، خصوصًا وأنه يمنح صاحبه مزيد من الموثوقية والسمعة الجيدة بين عملاء خمسات، ولكن الحصول على اللقب في حد ذاته ليس الهدف، وإنما استثماره والاستفادة منه هو الأهم الآن بالنسبة لي، وأعتقد أنه حان وقت ذلك.

  الحصول على لقب بائع موثوق إضافة قوية ستخلق بُعدا جديدا مع العملاء سوف يدفعني لعمل تطوير شامل على الخدمات التي أقدمها، سواء في طريقة العرض، أو في الأسعار المطروحة، بالإضافة إلى أن هناك خطة لإضافة خدمات جديدة بعد دراسة وتقييم الخدمات المماثلة لها في الموقع أولا، كما أنني بطبيعة الحال سأحتاج التواجد في خمسات بشكل أكثر خصوصا من أجل التواصل والرد على الرسائل بشكل أسرع.

  • برأيك كيف تتحقق أسباب النجاح في العمل الحر؟

العمل المستقل يندرج تحته مجالات كثيرة ومختلفة، وبالطبع فكل مجال وله طبيعته وظروفه الخاصة، ولكن لو تحدثنا هنا عن العمل بنظام التواصل المباشر مع العميل (One to One) فبالتأكد لو تم  استغلال نقاط ضعف وسلبيات التعامل مع الشركات والعمل على التطوير منها وتعويض العملاء عنها في التعامل معنا كمستقلين ليستشعروا الفارق بأنفسهم فأعتقد أن هذا هو أول أسباب نجاح فكرة العمل المستقل.

الاقتراب من العميل وخلق حلقة وصل قد تكون نقطة إيجابية ومطلوبة، بجانب الجدية والالتزام في العمل، وأيضا تقديم الدعم والمساعدة المجانية،  فكلها عوامل لكسب ثقة العملاء وبالتالي تعاملات متتاليةـ، تقييمات إيجابية، وفي النهاية تحقيق انتشار أوسع على المدى البعيد.

  • كيف ترى مستقبل العمل الحر في العالم العربي؟

تشير معظم المؤشرات أن الاتجاه العام حاليا يمضي نحو العمل الحر، خصوصا وأن الظروف الاقتصادية أصبحت تجبر العديد على خوض هذه التجربة، فأنا أرى أنها فقط مسألة وقت وسوف يفرض العمل الحر نفسه على الجميع، خصوصا وأنه لاقى ترحيبا واستجابة واسعة في مجتمعات عربية كثيرة، إضافة إلى أن شريحة كبيرة من العملاء وأصحاب المشاريع أصبحوا الآن يعتمدون بشكل أساسي على المستقلين في إنجاز مشاريعهم، وهذا تطور واضح في الثقافات والذي سوف يوثر بالإيجاب على مستقبل العمل الحر.

  • بعد أن جربت العمل الحر هل يمكن أن تعود للعمل التقليدي؟ (في مكاتب الشركات)

أسأل نفسي دائما هذا السؤال، ولكن أعتقد أنه صعب، على الأقل بالنسبة لي، فمشروعك المستقل أنت فيه بمثابة مدير هذا المشروع، والمسئول عن كل تفاصيله، فهل من السهل الخضوع بعد ذلك لوظيفة تتحول فيها لمجرد موظف مطالب بتنفيذ دور معين فقط نظير راتب في نهاية كل شهر؟

هذا طبعا بفرضية أن التجربة كانت ناجحة، أما إذا كانت غير موفقة بالشكل المطلوب، فبالتأكيد قرار العودة للعمل التقليدي سيكون أمرًا حتمي وقتها.

  •   ما هي قيمة الأرباح التي تطمح وتخطط لتحقيقها في المستقبل القريب

في الحقيقة ليس في مخيلتي رقم معين أرغب بالوصول له على وجه التحديد، أطمح في تحقيق أكبر قدر من الأرباح، ما يجعلني أعيش حياة هادئة ومستقرة، خالية من متاعب وضغوط الالتزامات.

  •   هل هناك أحلام استطعت تحقيقها بعد حصولك على أرباحك من خمسات؟

بالتأكيد، حصلت من خمسات على أرباح جيدة جدا استطعت أن أشارك بها في عدة استثمارات،  وعلى جانب آخر اشتريت أشياء أخرى شخصية، هاتف ذكي، حاسوب محمول مثلا… وبشكل عام، أرباحي في خمسات كانت لها فضل كبير في تعزيز مبدأ الاعتماد على النفس، خصوصا في أولى مراحل حياتي العملية.

  • حدثنا عن التغيير الذي أحدثه موقع خمسات في حياتك وأسلوب عملك وتعاملك؟

الجميل في موقع خمسات أنه يضع خطوطا عريضة ويفرضها على كل من البائع والمشتري وذلك طبعا ليضمن لكل منهما حقه، ولكن مع العمل المتواصل واستقبال المزيد من الطلبات والتعامل مع شخصيات مختلفة من الناس، بدأت أتأثر تلقائياً بشخصية خمسات التي يفرضها على الجميع، سواء من حيث سياسات وطرق التعامل أو الالتزام بمواعيد التسليم وأيضا اكتسبت قدرًا كبيرًا من الصبر  وسعة الصدر في تقبل الملاحظات والتعديلات المتكررة من طرف العملاء.