منذ بضعة سنوات، في الأعوام 2010 و 2011 مثلًا بدأت الشبكات الإجتماعية في حصد بعض الإهتمام وسرقة أعضاء المنتديات، فالمنتديات هي بالضبط عصر ما قبل الشبكات الإجتماعية، كانت المُنتديات هي مقصد كل الفئات مثل المراهقين، النساء والأهم من كل هذا المستقلين، حينها لم يكن معنى العمل الحر مكتملًا مثل الآن لكن كل شيء كان موجود وكان له نكهته الخاصة، لكن لا شيء يبقى على حاله.

لاحظنا في الوطن العربي إنهيار المُنتديات وقلة المشاركات فيها، هذا لأن الشبكات الإجتماعية حلت محلها بشكل كامل، فصرنا نقرأ موضوعات كاملة مثل المنتديات، صرنا نشارك ونعلق ونحصد بعض الشهرة وهو كل ما كان يجري حين المُنتديات، في ظروف أخرى كان سيكون إسم هذا المقال: كيف تسوق نفسك في المنتديات المختصة بمجالك! لكن لا بأس، فنحن نتحدث هنا عن فكرة تسويق الذات وتسويق مهاراتها ولا يهم هل سنفعل هذا على منتدى او شبكة إجتماعية أو حتى على لافتات في الشارع.. لا يهم، فالفكرة واحدة.

الآن للشبكات الإجتماعية أهمية كبرى، فهل تتخيل أن الفيسبوك مثلًا يمكن أن يزيد من معارفك، بساعدك على الفوز بمشروع ما أو عمل ما و يزيد من دخلك بطريقة ما وهي المبتغيات الثلاث الأساسية بالنسبة للعمل الحر وغيره من الأعمال، هذا كله يجعل للشبكات الإجتماعية مثل فيسبوك، تويتر وإنستاجرام وأيضًا حسوب I/O  أهمية كبرى، وهنا نأتي لهدف المقال، كيف تسوق نفسك ولماذا. لنبدأ بـ”لماذا” لأنها ستساعدك أن تفهم “كيف” إن أصابك الإقتناع.

لماذا عليك أن تحجز مكان على الشبكات الإجتماعية؟

لأنها ببساطة جزء كبير من الإنترنت، وأنت تعمل على الإنترنت! كما لمّحت لك بالأعلى، فللأمر فوائد جمّة، والشبكات الإجتماعيّة تساعدك على الإندماج في رواد مجالك، لنُفصل قليلًا:

لستَ قالباً مصمتًا

لا يجب على المستقل أن يكون مجرد رجُل آلي ينجز من مهام دون أن يتفاعل مع زبائنه، يجب على المستقل أن يكون متواجد ويشرح بعض من عمله ويشارك أرائه مع زبائنه و معارفه، هذا سيرفع من سهمه، خاصة لو كانت أرائه سديدة وكلماته مُتقنة.

مزيد من الشهرة، مزيد من الأعمال

مواقع التواصل الإجتماعي خاصةً الفيسبوك وتويتر قادرة على زيادتك شهرة، فالتذهب الشهرة إلى الجحيم، الشهرة ليست هدفًا وليست مهمة، لكن المهم هنا التوابع، توابع الشهرة، فكونك مشهور على الفيسبوك خاصة بين المهتمين بمجالك الذي تعمل فيه والمستقلين الذين يعملون في نفس المجال ييساعدك بالطبع على الظفر بمزيد من الأعمال، وهو المطلوب بالطبع. ربما يهمل بعض المستقلين الشبكات الإجتماعية ويعملون في صمت، هذا نُبل بالطبع، لكن هل ستختار حقًا أن تتخلى عن دجاجة تبيض لك ذهبًا؟

الأمر مُمتع!

الحياة ليست كلها عمل، يجب علينا إصطياد بعض المُتعة! التواصل مع أصدقائك والعاملين في مجالك وتوغلك في مجتمعك المهني أمر ممتع، فعندما تشارك عملًا جديدًا ستحظى بتشجيع ونقد يساعدونك في التقدم في مجالك، بجانب كل هذا ستشعر بالرضا عن نفسك لكونك مسهور بعض الشيء ومؤثر في من حولك لاسيما رواد مجالك.

أعلاه ناقشنا نقاط تؤكد أهمية الإهتمام بالشبكات الإجتماعية، هناك أسباب أخرى عديدة يمكنك إستنتاجها بنفسك فأنا قصدت المثال لا الحصر، إنتهينا من “لماذا”، ماذا عن الكيفية؟

كيف تسوّق نفسك على الشبكات الإجتماعية؟

الكيفية بسيطة لكن تحتاج للصبر والحرفة لا أكثر، في النقاط التالية سنُناقش بعض الأمر:

ملفك الشخصي ومشاركاتك

أنت حر في أن تُشارك عشر منشورات في اليوم، وحر في أن تشارك صور قطط وعليها حكم، وحر أيضًا في أن تشارك منشورات مثل: تحداني صهيوني كافر أن هذا المنشور سيجمع ألف لايك (إعجاب).. إلخ، لكن هكذا أنت تُنفّر الآخرون منك، خاصة المحترفين منهم، وأيضًا تقلل من قيمتك هذا أولًا، ثانيًا مشاركاتك الكثيرة التي لا فائدة لها تقلل من منشورتك ذات الفائدة، خاصة المشاركة، عليك أن تكتب من رأسك ولا تشارك كثير من المنشورات إلا التي تلمسك وتكون بها فائدة كبيرة، أيضِا حاول أن تنظم ملفك جيدًا وتنتقي صورًا لك تظهر هيبتك، يجب عليك أن تكون ذكيًا لأبعد حد في التعامل مع الشبكات الإجتماعية، فهي تشكل إنطباعات الآخرين عنك.

صادق روّاد مجالك وإندمج في مجتمعهم

إن كنت مصممًا، كاتبًا أو مبرمجًا عليك بكل تأكيد أن تصادق رواد مجالك وتطلب رأيهم في عملك دون أن تكون مزعجًا بالطبع، مثلًا عندما تكتب شيئًا عن عملك أو مشروع خاص به أشِر لهم في التعليقات ليبدو رأيهم، وأيضًا ليعلم كل من يزور ملفك الشخصي أنك على صداقة بهؤلاء وهو ما سيساهم في تحسين صورتك الأولية في رؤسهم، وأنت بمثل هذا فعل لا تقلل من نفسك ولا “تتسوَّل”، أنت فقط تريد الرقيّ بذاتك.

مجموعات الفيسبوك، كنزٌ خفي

لكل مجال عمل ستجد مجموعة ((Group، مجموعة تضم المصممين، أخرى تضم المبرمجين وأخرى لصنّاع المحتوى، تلك المجموعات توازي أقسام المُنتديات، في السابق كنّا نرى كل محترفين البرمجة في قسم البرمجة في المنتديات الكبيرة، عليك بهذا، كن فعالًا في المجموعات، جاوب على الإستفسارات، شارك أعمالك، إنصح المبتدئين وضع لهم دروسًا أيضًا إن كان عندك وقت، هذا بشكل أكيد سيُساهم في زيادة شهرتك ومتابعينك.. وهو المطلوب.

كُن فعالًا علي تويتر وشبكات مجالك

لا يخفى على أحد أن تويتر قد يكون صعب في التعامل قليلًا بالمقارنة مع فيسبوك، أو ضيّق قليلًا إن جاز التعبير، لكن تويتر يحمل نوع مميز من المستخدمين ويدير أنواعًا مميزة من الأعمال والإشهار، لهذا دائمًا حاول أن تكون منظمًا جذّابًا على تويتر وتدون دائمًا حول مجال عملك.. نفس الأمر بالنسبة للشبكات الخاصة بنوع من الأعمال، مثلBehance  للمُصممين والمُصورين، يجب عليك ان تتقن المحتوى الذي تصنعه لأنه سيعبر عنك ويزيد منك.

حسوب I/O  وبعض المجتمعات الاُخرى

حسوب I/O  هو الفكر الجديد للمنتدى، فهو موقع تواصل قائم على فكرة المجتمعات، المساهمات، التقييم (السمعة) والتعليقات والمناقشة، والحق يقبال أن التواجد في مجتمع حسوب مسلّي جدًا، فمع تلك التسلية إعمل على تسويق نفسك بالداخل، وتفاعل مع الأعضاء خاصةً روّاد مجالك، على ذكر حسوب، حسوب توفر مجتمعات داخل بعض خدماتها مثل خمسات و أكاديمية حسوب، عليك التواجد بالطبع داخ لهم، مساعدة الأعضاء الآخرين والحديث عن أعمالك، هذا يجانب منتديات معدودة لازالت حيّة، مواقع التواصل العربية هامة أيضًا، عدد مستخدميها قليل لكن كلهم أهداف متوقعة.

الآن وصلنا للنهاية، إن بدأت تطبق ما ناقشناه أعلاه فإحذر، لا تدع الشبكات الإجتماعية أن تُلهيك عن عملك الذي هو أساس كل شيء، دائمًا عليك أن تسعى إلى التقدم بذاتك والتحرك من موضعك الحالي، فلا تأتي المطالب بالتمني ولكن تؤخذ الدنيا غلابًا كما قال المتنبي.