دليل التسوق عبر الإنترنت

في هذه الأيام لم يعد التسوق مجرد ضرورة في الحياة مع انتشار محلات السوبرماركت، المتاجر الكبرى، ومراكز التسوق؛ تحول التسوق عبر الإنترنت -بشكل خاص- من طريقة مريحة للحصول على البضائع المطلوبة إلى شيء ممتع، إلى هِواية وأخيرًا إلى تسلية جماعية لجيل كامل.

علماء النفس، علماء الإحصاء، مصمموا الجرافيكس، المؤلفون، الكتاب، وغيرهم عملوا معًا كفريق واحد وصنعوا لأنفسهم مكانة متقدمة ألا وهي: التسويق. إنها عملية صناعة العميل، الحفاظ على العميل، وإرضاء العميل.

ما يفعلونه هو اختلاق حاجة اصطناعية لدي المتسوقين، يجعلننا نعتقد أننا نحتاج هذا المنتج حتى نكون ناجحين، جذابين أو محترمين، دون هذا المنتج لا تكون حياتنا مكتملة، يزرعون بداخلنا اقتناع أن لدينا مشكلة وعلينا أن نحلها والحل هو المنتج الذي يسوقوا له. بمعنى آخر، علينا أن نشتري هذا حتى نصبح سعداء ولكن على الجانب الآخر علينا أن نعترف أنه من الممتع إنفاق المال على أشياء قد تحسِّن حياتنا بطريقة أو بأخرى. نعم، التسوق عب الإنترنت هو متعة عصرية غير ضرورية.

هذا الدليل سوف يساعدك على: تحسين تجربتك في التسوق، تحسين نجاحك في التسوق، وسوف يساعدك على توفير المال، كما يوضح الخطوات الضرورية التي عليك أن تتخذها، والأدوات التي يمكنك أن تستخدمها حتى تحمي نفسك من التضليل من قبل التسويق العدائي. باختصار: خذ وقتك، ابحث، قارن وتسوق بأمان.

تذكر أن اتباع النصائح المذكور في هذا الدليل سوف يساعدك على الإنفاق أقل وعلى شراء منتجات أفضل، ونأمل بعدها أن تقرر إنفاق مالك على شيء ذي معنى (مغزى)، تأمين صحي أو تعليم لنفسك أو لأطفالك.

1. “التسوق عبر الإنترنت” Vs “التسوق من المحلات التجارية”

سواء كنت تتسوق لشراء الملابس، الأجهزة أو الهدايا، عليك أولًا أن تقرر من أين تبدأ، هل تستمتع بالتسوق وأنت مرتاح على أريكتك أم هل تفضل أن تلمس وتجرب ما تود شراءه؟ كلا الطريقتين لها ميزاتها وعيوبها، وأحيانًا من الأفضل الدمج بينهما.

التسوق عبر الإنترنت له عدد من الميزات، مثلًا قبل كل شيء، ليس عليك الخروج من منزلك، بإمكانك التسوق في أي وقت تريده لأن المتاجر الإلكترونية مفتوحة دائمًا، بإمكانك بحث معمق، وأن تقرأ مراجعات وآراء العملاء والاختبارات الموضوعية للمنتجات. عدا ذلك، بإمكانك مقارنة الأسعار سريعًا بين عدة متاجر إلكترونية واقتناص أفضل صفقة موجودة.

عندما تفعل ذلك، ستوفر أيضًا الكثير من الوقت حيث أنك لن تضطر إلى مزاحمة الحشود، إيجاد ما تريد، مقارنة الأسعار بين متجر والآخر الذي يليه، وأن تختبئ من مندوبي المبيعات أصحاب القدرة الخطيرة على الإقناع. أخيرًا وليس آخرًا، ما اشتريته سيتم إيصاله إلى بابك، بالتالي لن تحتاج إلى حمله أو نقله.

حتى نلخص ما سبق من أهمية التسوق عبر الإنترنت، في حالات:

  1. لا تمتلك الوقت
  2. تريد أن تتأكد من الحصول على أفضل صفقة
  3. تكره الحشود (الازدحام)
  4. تشعر بالإزعاج من مندوبي المبيعات
  5. تعرف بالضبط ماذا تريد

من جهة أخرى، التسوق هو نشاط ممتع لعدد كبير من الناس، نحن نحب أن نتجول بين المحلات وأن ندردش مع الموظفين. في كل الأحوال، التسوق التقليدي لديه العديد من الميزات، بالإضافة إلى كونه عملية ترفيهية، بينما قد تتطلب المقارنة والحصول على صفقة جيدة وقتًا أطول مقارنة بـ التسوق عبر الإنترنت، ولكن على الجانب الآخر سوف تحصل على تجربة عملية مع المنتج  الذي تتفحصه.

إن كنت مضطرًا للشراء بشكل طارئ، مثلًا: إن كنت قد نسيت ذكرى يوم زواجك حينئذ ننصحك بألا تعتمد على المتاجر الإلكترونية. صدقني من الأفضل الإسراع إلى أقرب متجر محلي وأن تشتري الهدية لزوجتك الغالية، بدلاً من أن تنتظر الشحنة وتندم بعد ذلك، إضافة إلى ذلك، لن تكون وحدك في اتخاذ قرارك لأن ذلك سبب وجود مساعدي المبيعات.

سوف يساعدنك في انتقاء الغرض الصحيح، وإن لم يعجبك السعر، لا زال بإمكانك المساومة للحصول على صفقة أفضل أو شيء إضافي مجانًا. دعنا نعترف، البعض منا يعشق المساومة للخروج من الصفقة رابحًا أو علي الأقل هذا ما نعتقده.

حتى نلخص ما سبق، يجب أن تعتمد على الطريقة التقليدية في التسوق إن كنت:

  1. على عجلة من أمرك لكي تتم عملية الشراء.
  2. تحتاج إلى تجريب الغرض والتأكد من أنه ذو جودة جيدة.
  3. تعتمد على نصيحة شخص خبير لكي تتخذ قرارك.
  4. تستمتع بالمساومة.

2. الحصول على أفضل منتج مناسب لاحتياجاتك

حتى تصبح محترفًا حقيقيًا في التسوق، عليك أن تدمج استراتيجيات التسوق عبر الإنترنت والتسوق التقليدي. هذا دليل بسيط لكي يرشدك على الطريق، تمت كتابته مع أخذ الأجهزة الإلكترونية بالاعتبار، ولكنه يعمل بنفس الطريقة مع الألبسة، الأحذية أو المجوهرات.

2.1 القاعدة #1: اسأل الإنترنت

لنقل أنك تريد شراء جهاز حاسب محمول جديد، هذا ليس بغرض رخيص الثمن؛ لذلك يستحق الأمر منك استثمار القليل من الوقت والتفكير الإضافي في عملية بحث مبدئي. ابدأ بأخذ فكرة عن المواصفات المتوفرة، وتفهم الغرض منها، ثم قيم المواصفات التي تحتاجها حقًا، وأي المواصفات من الجيد أن تكون موجودة، وأيها تستطيع العيش بدونها، كن صادقًا، والآن أصبح لديك الحد الأدنى -ما تحتاجه- والحد الأعلى -من الجيد الحصول عليها- من المتطلبات، ويمكنك الاستعانة بآراء المستخدمين الخبراء من على مجتمع حسوب I/O.

2.2 القاعدة#2: احصل على ما تريد!

لو أخذت هذه المتطلبات إلى متجر، قد يحاولون بيعك ما لديهم، قد لا يكون أفضل غرض بالنسبة اليك وعلى الأغلب لن يكون أفضل صفقة. في العالم المثالي يجب أن تحدد أنت ما ترغب في شراءه وإلا تكون تحت رحمة مخزون المتجر المحلي. لذا قبل أن تبدأ، استمر في بحثك على الإنترنت وقم باختيار مبدئي، اختر كل الموديلات التي تلبي متطلباتك والتي حصلت على مراجعات جيدة ويمكنك الاستعانة بموقع مثل ProductWiki وهو موقع تتم إدارته بشكل كامل من قبل مستخدميه، ويحتوي على واحدة من أطول قوائم تصنيف المنتجات، كما يوفر لك القدرة على مراجعات تفاصيل المنتج الذي ترغب في شراءه، وتحتوي صفحة المنتجات على كل التفاصيل المتوفرة حول المنتج خاصةً المزايا والعيوب وقائمة بالمنتجات المنافسة.

2.3 القاعدة#3 جرب قبل أن تشتري

الآن وقد أصبحت تعلم ما تريد، بإمكانك التوجه لزيارة متجر محلي، ومشاهدة، لمس، واختبار عدة حواسيب محمولة مما سيسهل عليك قرار الشراء، وبعد مشاهدة كل موديلاتك المفضلة ووقوعك في حب إحداها، يصبح لديك خياران: بإمكانك إما أن تعود إلى المنزل وأن تحصل على أفضل صفقة على الإنترنت أو أن تتخذ الطريق الآمن وتشبع رغبتك مباشرةً وأن تشتري من موزع محلي .. فأيهما تعتقد أفضل؟

2.4 القاعدة #4: قارن الأسعار

إن مقارنة الأسعار قد تكون عملية متعبة قليلًا، ولأننا لا نستطيع في هذا الدليل التوصية بموقع محدد، لذا على الأغلب ستضطر إلى اللجوء إلى الطريقة التقليدية وهى أن تدخل على كل متجر إلكتروني وترجع سعر المنتج وتقارن بينهم.

2.5 القاعدة #5: اختيار متجر إلكتروني

بالرغم من وجود عدد من المميزات في التسوق عبر الإنترنت ولكن هنالك هناك بعض الخدع التي يجب أن تتجنبها، مثلًا السعر المنخفض، قد يتبين أنه ليس برخيص عند إضافة رسوم الشحن والتوصيل. لذلك، يجب عليك أن تنتبه للتكاليف الخفية.

وهل تستطيع إعادة المنتج؟ إن كان الجواب نعم، فخلال أي مدة من الزمن؟ ماذا يمكن أن يحصل إن أردت تبديل المنتج أو إصلاحه؟ هل عليك أن تدفع مبلغًا إضافيًا مقابل هذه الخدمات؟ كم من الوقت سيتطلب ذلك؟ هل تحصل على منتج بديل خلال ذلك؟ هل خدمة العملاء متوفرة وما مدى استجابة موظفيها؟ وأخيرًا، كيف سيتعاملون مع بياناتك الخاصة؟

لذا باختصار، عليك أن تحترس من:

  1. رسوم الشحن والمناولة
  2. الضمانات (سياسات التبديل والإصلاح)
  3. سياسات الإرجاع وإعادة الثمن
  4. البيانات (العبارات) القانونية
  5. سياسات الخصوصية

وننصحك أيضًا أن تتسوق من المتاجر الإلكترونية المعروفة؛ حيث أن لديهم سمعة يخافون خسارتها وعلى الأغلب فهم يوفرون خدمة جيدة.

3. تسوق بأمان

دعنا نتفق أن التسوق عبر الإنترنت أكثر سهولة وإمتاعًا، ولكن عليك أن تنتبه كي لا تقع ضحية لاحد المخربين لذلك ننصحك بأن تستخدم حاسوب آمن ونظيف من الفيروسات ويفضل أن تستخدم حاسوبك الشخصي، وبالإضافة إلى ذلك هذه مجموعة من النقاط الهامة التي يجب أن تنتبه لها عند التسوق عبر الإنترنت:

3.1 اتصال إنترنت آمن

يجب استخدام اتصال إنترنت آمن عند إرسال معلومات حساسة، مثل رقم بطاقة الائتمان أو معلومات الحساب المصرفي باستخدام هذه التقنية، سيتم تشفير البيانات مما يحميها من إي شخص يحاول قراءتها او استخدامها بشكل سئ. عندما تدخل في عملية الطلب والدفع، تأكد إنه قد تم توجيهك إلى اتصال آمن بالإنترنت. هذا ليس بأمر تستطيع أنت طلبه، يجب أن يحصل ذلك بشكل تلقائي من قبل الموقع. مع ذلك، بإمكانك بسهولة معرفة إن كان اتصالك بالإنترنت آمنًا.

يجب أن يتغير العنوان بحيث يبدأ بـ “https://” بدلًا من “http://”، إن الحرف الـ “s” بعد “http” يشير إلى “secure” (آمن) أي اتصال آمن يستخدم بروتوكولات SSL/TLS للتشفير وتعريف الخوادم الآمنة (secure server identification) إضافة إلى ذلك، يجب أن ترى صورة قفل مغلق أو مفتاح غير مكسور في شريط الحالة status bar -عادةً في الأسفل إلى اليسار- من نافذة المتصفح.

3.2 طرق الدفع

هناك أربع خيارات رئيسية: الدفع عند الاستلام، الحَوالة البنكية، بطاقة الائتمان، والباي بالـ PayPal.

الدفع عند الاستلام

هذه هي طريقة الأكثر آماناً، لأنك ستدفع عندما تحصل على المنتج وحاليًا معظم مواقع التجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تدعم هذا الخيار.

الحوالة البنكية (المصرفية)

تعد الحوالة البنكية طريقة آمنة، حيث أنك لا تحتج إلى كشف بيانات البنك على الإنترنت أو على الأقل سوف تبقيها محصورة بالخدمات المصرفية على الإنترنت، ولكن انتبه إلى أن منتجاتك -التي اشتريتها- لن يتم شحنها إلى أن تصل حوالتك. بعض المتاجر، مع ذلك، قد تصدر فاتورة التي يمكن أن تدفع بعد أن تستلم ما اشتريته.

بطاقة الائتمان

عند استخدام بطاقاتك الائتمانية عليك أن تحرص على معرفة الضمانات والمميزات التي يقدمها لك مصدر بطاقة الائتمان عند التسوق عبر الإنترنت باستخدامها حتى تعلم التزاماتك، حقوقك، والمخاطر المحتملة.

Pay Pal / باي بال

يوفر الباي بال طبقة إضافية من الحماية، فهو يدير بطاقة ائتمانك أو بيانات مصرفك وبإمكانك الدفع للمتاجر الإلكترونية باستخدام بريدك الإلكتروني. بمعنى آخر، فإنك تشارك معلوماتك الحساسة فقط مع باي بال، بدلًا من مشاركتها مع تجار مختلفين. يمكّنك باي بال من إضافة عدة بطاقات ائتمانية، أو الدفع مباشرةً من حسابك البنكي أو الدفع من حسابك في باي بال، بالإضافة إلى إمكانية تحويل الأموال إلى حسابك في باي بال وهي متاحة حاليًا في عدد محدد من الدول العربية.

هكذا نكون قد انتهينا من دليلنا للتسوق عبر الإنترنت، نتمنى لكم تسوق ممتع وآمن عبر الإنترنت، وأيضًا كي لا تنس، هل تعرف أحدًا لم يجرب التسوق عبر الإنترنت حتى الآن؟ شاركهم هذا الدليل، و أرسل لهم بعض روابط متاجر الإنترنت المفضلة لديك.

تم النشر في: باي بال منذ 7 سنوات