يمتلك وائل القاضي، أكثر من 15 عاما من الخبرة في الاستشارات في مجال إدارة الأعمال والمشروعات، إعداد دراسات الجدوى، الخطط التسويقية والقوانين التجارية، البورصة والتداول، واحد من الباعة المميزين على موقع خمسات، يقدم خدماته بصدق وإخلاص، ويقدم الدعم المجاني المستمر لعملائه، الذين يتخطى عددهم 610 عميل، بعدد الخدمات قام ببيعها في موقع خمسات أكثر من 1000 خدمة، وبأرباح تصل إلى أكثر من 4000 دولار، وإجمالي أرباح على منصات حسوب المختلفة أكثر من 5000 دولار، يشارك إنجازاته وقصصه دوما على مجتمع خمسات، صاحب الأحلام الواقعية والحصاد المُزهر، هذه المرة التقينا به لنسمع المزيد عن قصص نجاحه في العمل الحر كاستشاري في إدارة الأعمال والقوانين التجارية.

هل يمكن أن تحدثنا عن نفسك ونبذة عنك في البداية

وائل القاضي، من مصر، عمري 37 عاما ولدت وتربيت في مدينة القاهرة، درست وحصلت على ليسانس اللغات والترجمة في اللغة الإنجليزية عام 2003، صراحة لم أحب دراسة هذا المجال كثيرا، ودائما كنت أرغب في دراسة إدارة الأعمال والتجارة وأسواق المال والقانون التجاري، لما بينهم من ترابط ولكن حالت الظروف في هذا الوقت من تحقيق ذلك، لكن أثناء دراستي كنت أعمل في إحدى الشركات الاستشارية في بلدي، مما ساهم في قربي من المجال الذي أحب ومما ساعدني في توفير بعض المال لدراسة ما أحب بعد التخرج ودراسة ذلك في أماكن مميزة، بدأت دراسة إدارة الأعمال والمحاسبة والقانون التجاري، وحصلت على العديد من الشهادات في هذه المجالات، ويشاء الله أن تكون دراستي للغة الإنجليزية أولاً مساعدا لي في الاطلاع والدراسة في هذه المجالات والحصول على شهادات دراسية بها.

 كنت أعمل وأدرس في الوقت ذاته (واجهت استغراب كثير من بعض الأصدقاء كيف حصلت على الليسانس وتعمل، وتريد أن تدرس مرة أخري) كأن الحصول على شهادة والعمل هي آخر المطاف، ولكن كان هناك حلم وهدف لتحقيق الذات، وهنا كان التحدي.. وبفضل الله حققت ما أريد بحصولي على الشهادات الدراسية بتميز… وأيضا ما زلت أتعلم كل جديد ومفيد.

 كيف كانت طبيعة عملك والمصاعب التي واجهتها قبل الانضمام إلى خمسات؟

كانت طبيعة عملي هي الاستشارات التجارية والقانونية وإعداد دراسات الجدوى، وكان مصدر الدخل بالطبع هو راتبي، بجانب التعاون مع بعض الزملاء لتقديم الخدمات الاستشارية عبر مكتب مشترك، وأصبح لدي خبرة تمتد لحوالي 15 عام في المجال التجاري ودراسات الجدوى والقانون، وخبرة 7 أعوام في مجال الأسواق ، كانت الصعوبات التي واجهتها، المحدودية والروتين وعدم الانتشار الكبير، هذا ما وفره لي موقع خمسات عبر فضاء الإنترنت، وساهم في حصولي على عملاء من مختلف الجنسيات، ولا أبالغ إطلاقا إذا قلت اكتسبت أصدقاء رائعين بينما كنت أعمل كبائع عبر خمسات.

كيف كانت بدايتك مع خمسات، وكيف تعرفت على الموقع؟

بدايتي مع خمسات بدأت منذ 5 أعوام تقريبا، وتحديدا من منتصف عام 2013، تعرفت على الموقع والعمل الحر أثناء سعيي للتوسع في عملي وتصفحي على الأنترنت، ووجدت خمسات الذي ساهم في ذلك كثيرا جدا وهو من أكثر المواقع العربية مصداقية وشهرة في هذا المجال، فبدأت على الفور في تقديم ما أجيد عبر الموقع.

ما هي أهم الصعوبات التي واجهتك في البداية وكيف تغلبت عليها؟

أهم الصعوبات التي واجهتها كيف أوضح للعملاء خبرتي الطويلة في هذا المجال، كيف أظهر أمانتي واحترافي في عملي، فكان من الضروري الحصول على أول عميل والفوز بثقته وتقييمه الإيجابي، شاركت في مجتمع خمسات، وكنت أردّ على المواضيع وطلبات الخدمات في المجتمع، وراسلت المقربين أيضا برابط صفحتي في خمسات، كنت أريد فقط أن أقول أنا هنا وأجيد عملي باحتراف، وهذا ما حدث بالفعل حصلت على أول عميل وتقييم إيجابي وأول ربح في خمسات..

وبدأت رحلة الانتشار من منتصف عام 2013 وبنهايته كنت حققت 11 خدمة وأرباح 44 دولار في خلال 6 شهور، كانت بالنسبة لي ذات قيمة لأنها تعني لي بداية طريق من العمل الحر.

ما هي نوعية الخدمات التي تقدمها ونسبة الإقبال عليها؟

أقوم بتقديم خدمات استشارية متعددة في مجال التخصص وهو المشروعات ودراسات الجدوى والقانون، فلا شيء أفضل من التخصص وتقديم ما تجيد لأنه أساس المصداقية والاحتراف والشهرة، نسبة الإقبال في تزايد ولله الحمد خصوصا مع انتشار المشروعات الشبابية الصغيرة التي تحتاج إلى دراسات جدوى ووعي أصحابها بأهمية ذلك تجاريا وقانونيا لتحقيق أقصى نجاح ممكن.

ما هي أهم الدروس التي تعلمتها خلال رحلتك مع العمل الحر والخدمات المصغرة؟

تعلمت تطوير الذات باستمرار لمواكبة كل جديد في مجال عملي للوصول لاحترافية ودقة أكثر، تعلمت أن أقدّم الخدمات كأني أقدمها لنفسي بإتقان ومصداقية فكسبت احترام عملائي وصداقتهم والعمل الدائم بيننا وأيضا المقربين منهم، وتعلمت أن أتفهم عملائي جيدا، وأن أناقشهم بكل ود لبناء مصداقية بيننا، تعلمت أن ما يدفعه عبر الموقع في الخدمة سيحصل به على ما يريد تماما، وتعلمت أن أراء العملاء ومعرض الأعمال هي دائما مصدر مهم للحصول على كسب المزيد من ثقة العملاء الجدد، وأهم درس تعلمته أن: الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه.

هل واجهتك بعض المواقف الصعبة، المضحكة، أو الغريبة من الجيران أو الأهل بسبب عملك على الإنترنت؟

كنت أواجه الاستغراب من البعض لأني أريد التفرغ للعمل الحر تماما عبر الأنترنت، ولكنم تفهموا ذلك تماما عندما شاهدوا أرباحي التي تعادل وتزيد أيضا عن مرتب أي موظف في بلدي وبعض استثماراتي ومقتنياتي من أرباحي.

وأتذكر في شهر إبريل لعام 2016، تعرضي لوعكة صحية شديدة جدا استمرت لشهر وبسببها تركت عملي الرئيسي في شركة لإدارة المشروعات وجلست لمدة شهر في المنزل، ما الحل ومن أين الدخل؟ كان الحل هنا في استمرار عملي في خمسات ومستقل، وذاك الشهر تحديدا كان أعلى شهر لي من ناحية تحقيق الأرباح في عام 2016 فالحمد لله على ذلك، كل ذلك جعلهم يعيدوا حساباتهم، والنتيجة الآن لي بعض الأصدقاء وزوجاتهم من مقدمي الخدمات في موقع خمسات 🙂 وسعيد جدا بذلك وأيضا بنجاحهم.

نهنئك بمناسبة حصولك على لقب بائع موثوق، أخبرنا عن خططك المستقبلية في تقديم الخدمات؟

رتبة بائع موثوق كانت من ضمن أهدافي في عام 2018 خصوصا مع وصولي لعدد عملاء 555 عميل

وكنت نشرت في مجتمع خمسات موضوعا عما أنجزته، والحمد لله جاء تحقيق أول هدف في بداية العام فسيكون حافزا مهما لي للتطوير من خدماتي وتقديم خدمات مميزة جديدة في مجال عملي، وأيضا من ضمن خططي في الربع الأول من هذا العام بإذن الله، سيكون لدي خدمة مميزة جدا في مجال عملي عبر الموقع،وأطمح إلى مضاعفة عدد عملائي والوصول هذا العام إلى 1111 عميل بإذن الله.

برأيك كيف تتحقق أسباب النجاح في العمل الحر؟

تتحقق أسباب العمل الحر بالتواجد على منصة قوية ولها اسم ومصداقية، والاجتهاد والتطوير الدائم في الاطلاع والتطوير في الخدمات وإظهار ذلك عبر معرض أعمال قوي، والحرص بأن يكون لك بصمة في عملك تجعل العملاء دائمين وينصحون بك دائما.

كيف ترى مستقبل العمل الحر في العالم العربي؟

أرى أن المستقبل للعمل الحر خصوصاً للمبدعين في عملهم، ومع التطوير التكنولوجي الدائم وقلة الوظائف في الوطن العربي وتدني الأجور، سيكون الاتجاه قويا للعمل الحر لإثبات الذات وتلبية احتياجات الحياة وبناء مستقبل.

 بعد أن جربت العمل الحر هل يمكن أن تعود للعمل التقليدي؟ (في مكاتب الشركات)؟

صعب أن أفقد ما تم بناءه خلال تجربتي العمل الحر، الوظيفة الثابتة ليست كل شيء في هذا العالم، هناك الكثير الذي يمكن تحقيقه من العمل الحر لا يعرفه سوى من جرب ذلك، التفكير في العودة إلى العمل التقليدي صعب ذلك جدا.

ما هي قيمة الأرباح التي تطمح وتخطط لتحقيقها في المستقبل القريب؟

أرغب في مضاعفة عدد عملائي وكسب ثقتهم، وأقوم هذا العام بتحقيق دخل جيد من ذلك، وأيضا لأني أستثمر جزء من أرباحي في موقع خمسات وموقع مستقل، في عمل وحلم أرغب بتحقيقه وإكماله، وسيكون نجاحي وأرباحي في العمل الحر عبر خمسات داعما لي لتحقيق ذلك الحلم.

 هل هناك أحلام استطعت تحقيقها بعد حصولك على أرباحك من خمسات؟

نعم العديد من الأشياء استطعت تحقيقها ولله الحمد سواء على المستوي الشخصي أو على مستوي العمل الاجتماعي، حققت الإنتشار وثقة العملاء وبالتالي الأرباح.

استثمرت جزءًا من أرباحي في خمسات وقدره 500 دولار، وبفضل الله تم تحويل المبلغ بعد 6 شهور إلى عشرة آلاف دولار، وهذا بحكم دراستي وخبرتي في أسواق المال واستثماري بها (لا أنصح أبدا لمن ليس لديهم خبرة الدخول في هذا المجال لأنه خطر جدا ويحتاج دراسة وخبرة)، وأطمح لتحقيق المزيد في خمسات وأيضا في ذلك المجال، وسيظل موقع خمسات بالنسبة لي بيتي وعملي الذي أحبه.

حدثنا عن التغيير الذي أحدثه موقع خمسات في حياتك وأسلوب عملك وتعاملك؟

خمسات جعل من عملي أكثر مرونة واستقلالية، وأتاح لي التعرف على عملاء بمثابة أصدقاء من مختلف الجنسيات، وجعلني أكثر تفهما لاحتياجات عملائي وتطوير خدماتي، خمسات غيّر الكثير في حياتي ومدين له بالكثير أيضا لفريق العمل الرائع جدا فكل حبي واحترامي لهم.

كلمتي الأخيرة لكل من يريد تحقيق أهدافه وأحلامه

على قدر حلمك تتسع الأرض

كل واحد على قد حلمه – خلي حلمك …. ” تمسك نجوم السماء بإديك ” جايز ما تقدر لكن ستكون حاولت، وجربت، وقربت ……….. عافر هتوصل.

“إن الله لا يضيع أجرمن أحسن عملا”