5 طرق لتسويق مشروعك بنجاح باستخدام التعليق الصوتي

تطورت التقنيات والأساليب التسويقية خلال العقود الماضية، وظهرت تقنيات جديدة تستطيع الشركات استخدامها في الترويج لنفسها بنجاح من أهمها خدمات التعليق الصوتي. نحن نسمع أنواعًا مختلفة من التعليق الصوتي يوميًا بداية من الراديو حتى حلقات البودكاست

لذلك يبدو الوقت مناسبًا الآن لاستخدام خدمات التعليق الصوتي في التواصل مع العملاء بطريقة جديدة مقنعة واحترافية، مهما كان نشاطك التجاري صغيرا أو كبيرا. في هذا المقال سنلقي نظرة على بعض الطرق التي يُمكنك من خلالها توظيف التعليق الصوتي لمنح شركتك مزايا تنافسية احترافية.

أنشئ إعلانًا ترويجيًا

تُشير الإحصائيات إلى أن وجود مقطع فيديو في الرسائل البريدية التي تُرسل إلى العملاء يؤدي إلى زيادة معدل قراءتها بنسبة 19%، وما من شك أن الفيديو أصبح أداة تسويقية قوية. وبقدر أهمية المحتوى البصري للفيديو في جذب انتباه المشاهدين تزداد أهمية جودة التعليق الصوتي المصاحب له، والقوة والفعالية التي يضفيها الصوت على النص.

هذا التأثير الذي لا يستطيع تقديمه إلا معلق صوتي محترف يعرف متى يستخدم معدل بطيء في التعليق؛ لنقل المشاعر الدافئة أو لمناقشة الموضوعات المعقدة، ومتى يستخدم وتيرة سريعة لمنح شعورٍ بالحماسة والإلحاح أو لمخاطبة الجمهور الأصغر سنًا.

يمكنك تصوير دقيقة واحدة من اللقطات الجيدة باستخدام هاتفك الجوال يظهر فيها المنتج من زوايا مختلفة، أو تصوير أحد المنتجات الأكثر تميزًا بزاوية 360 درجة، مع إعداد نص قصير قد لا يتجاوز 160 كلمة ليغطي الدقيقة بكاملها.  ثم أرسله إلى خدمة تعليق صوتي احترافية، ليضيف المعلق حماس وأناقة عن المنتج وتفاصيله الرئيسية. 

بهذا أصبح لديك مقطع فيديو صغير احترافي جاهز للنشر، تستطيع استخدامه في التسويق على حساباتك الاجتماعية المختلفة. يضفي هذا النوع من الفيديوهات التي يصاحبها التعليق الصوتي قيمة كبيرة على إعلاناتك، خاصة بالنسبة للعروض الحصرية وأوقات المواسم ويؤدي إلى زيادة المبيعات ونشر الوعي بعلامتك التجارية.

أطلق الصوت الداخلي لمشروعك

يشير الصوت الداخلي إلى مقاطع الفيديو التوضيحية التي تنشرها على موقع الويب الخاص بك، لتنقل لعملائك الرسالة المطلوبة بشكل حيوي وجذاب، وتوفّر عليهم قراءة الفقرات النصية الجافة. مّا يعرفهم على منتجاتك وخدماتك أكثر. يمثل الصوت الداخلي لعلامتك التجارية مستوىً مختلفًا قليلاً عن الفيديو الترويجي الذي أشرنا له في الطريقة السابقة.

يقدم الصوت الداخلي شرحٍا بسيطًا عن كيفية عمل المنتج الخاص بك، أو طريقة استخدامه، ويحتاج إلى توصيل المحتوى التعليمي الغني بالمعلومات باستخدام تعليق صوتي أنيق واثق لكن ودود. وقد يأخذ الصوت الداخلي لمشروعك شكلا آخر وهو فيديو “من نحن” الذي يُضم مقاطع فيديو مدمجة لأفراد فريق العمل، مع تقديم نظرة عامة عن تاريخ الشركة وأهدافها ورسالتها يقدمها صوت يعكس شخصية الشركة.

أضف رسالة رد آلي

قد يضطر العميل إلى الانتظار قليلاً عندما يتصل بنشاطك التجاري على الهاتف للمرة الأولي، وستكون رسالة الرد الآلى التي يسمعها هي واحدة من أولى انطباعاته عن مشروعك. في هذه الثواني القليلة أنت بحاجة إلى صوت يشجعه على البقاء على الخط، وفرصة لإيصال رسالة تسويقية ذاتِ جودة عالية، تتوافق مع قيم علامتك التجارية والمشاعر التي تريد إيصالها للجمهور. تُناسب رسالة الرد الآلي الاحترافية القوية كل مجالات الأنشطة التجارية.

يتدرب المعلق الصوتي ليكون قادرا على نقل القيم والمشاعر المختلفة، تستطيع من البداية أن تطلب منه التعليمات التي تفضلها، كأن يجعل الرسالة احترافية وعلى الرغم من ذلك ودودة، أو أن يبعث صوته اطمئنانًا يشجع العملاء على الوثوق بنشاطك التجاري. وتلك الرسالة التي لا يستغرق الحصول عليها يوم أو اثنان على الأكثر من المعلق الصوتي، ستَدر عائدًا استثماريًا يمتد لسنوات عديدة لمشروعك.

تبدأ رسالة الرد الآلي بتحية المتصل وشكره على الاتصال وتقدم تعريف موجز عن الشركة، ثم تجيب عن بعض الأسئلة الشائعة التي تَهُم العملاء مثل: مواعيد العمل والعنوان، وقد تُدِل المتصل على وجهة أخرى مثل موقع الويب لمعرفة المزيد المعلومات عن أمر ما، ومن الممكن كذلك تضمينها إعلانات عن العروض الحصرية والتخفيضات.

سجل إعلانًا صوتيًا

يتميز الإعلان الصوتي بكونه خيارًا أقل تكلفة من الإعلان المصور ما يجعله أداة اقتصادية في متناول المشروعات الصغيرة، وتستطيع إذاعته في حلقات البودكاست التي يتابعها جمهورك في محطات الراديو المحلية لينشر الوعي بعلامتك التجارية على نطاق أوسع. 

إلى جانب النص والمؤثرات الصوتية يحتاج الإعلان الصوتي إلى تعليق صوتي محترف يستطيع التحدث بالنبرة الصحيحة وفي التوقيت المناسب وصناعة صورة قوية في ذهن المستمعين توصّل رسالة الإعلان بفعالية في ظل عدم وجود محتوى مصوَّر. يتراوح طول الإعلان الصوتي بين 30: 60 ثانية وينبغي أن يتضمن دعوة إلى اتخاذ إجراء (CTA) لتوجيه المستمع إلى صفحة الويب، أو التطبيق، أو رابط أو أي إجراء آخر مطلوب، ومع اقتراب نهايته تتم الإشارة إلى اسم العلامة التجارية لترك انطباع إيجابي مستمر.

استخدم التعليق الصوتي لتمييز البودكاست

هل تملك مدونة صوتية وتبث حلقات بودكاست بانتظام خاصة بعملك؟ ستُضيف خدمة التعليق الصوتي بُعدا آخر لحلقاتك عبر مقدمة (Intro) ملفتة تجذب آذان الجمهور وخاتمة (Outro) تُوحي بتأثير يعلق بذاكرتهم. تصقل المقدمة والخاتمة من محتوى البودكاست عبر طبقة احترافية أكثر حيوية، ولن ترهق كاهل ميزانيتك بسبب تكلفتها البسيطة.

تتضمن المقدمة بعض العناصر الأساسية التي تحتاجها كل حلقة مثل: اسم البرنامج وعنوان الحلقة واسم مقدم البودكاست. أما الخاتمة فتتضمن بشكل أساسي شكر المستمعين على متابعة الحلقة بالإضافة إلى دعوتهم إلى اتخاذ إجراء مثل إضافة تقييم وترك تعليقا عن الحلقة، أو شراء المنتجات أو تسجيل الاشتراك في الموقع، وقد تتضمن أيضا تذكيرا للمستمعين بموعد بث الحلقة القادمة.

كانت هذه مجموعة من الطرق التى تستطيع أن تدمج بها التعليق الصوتي في محتواك التسويقي بسهولة، واعتمادا على جمهورك المستهدف ستستطيع اختيار شخصية المعلق الصوتي المناسبة لعملك. كل هذه الأصوات وغيرها ستجدها في خدمات التعليق الصوتي على موقع خمسات الذي يضم مجموعة موهوبة مدرّبة من المعلقين الصوتيين المحترفين.

تم النشر في: التسويق، صوتيات منذ شهرين