لقاء مع محمد حبش حول حصوله على حساب بائع موثوق

في إطار حصول بعض الباعة على حساب بائع موثوق، ولصعوبة المعايير التي يختار فريق خمسات على أساسها الباعة الموثوقين، عكفنا على عقد لقاءات مع هؤلاء الباعة لنتعرف على أهم ما يميزهم وكيف حققوا نجاحاتهم على خمسات والتي تُوجت بالحصول على حساب بائع موثوق.

نلتقي اليوم مع محمد حبش ليحكي لنا عن تجربته مع العمل الحر عامة، وحصوله على حساب بائع موثوق خاصة.

أهلًا محمد، هل يمكن أن تحدثنا عن نفسك ونبذة عنك في البداية؟

مرحباً بكم وشكراً لإتاحة هذه الفرصة للحديث عن تجربتي المتواضعة التي أرجو أن يرى فيها أحدهم قبس من الفائدة له. اسمي محمد حبش من سوريا – حلب وعمري 30 عاماً. درست بكلية الاقتصاد وحصلت على ماجستير في إدارة الأعمال.

أعمل عبر الإنترنت منذ الفترة الأولى بعد تخرجي عام 2009 حيث كنت محرراً في أحد مواقع الأخبار المحلية الشهيرة، مع أنه كان عمل في موقع ويب لكن كان لزاماً علي التواجد في مكتب فيزيائي. وبعدها تدرجت في بعض الأعمال الواقعية التي لم ترضي طموحي حتى انتقلت كلياً إلى العمل عبر الإنترنت والذي اعتمد عليه كمصدر دخل وحيد يعيلني وأسرتي منذ ستة أعوام.

كيف كانت بدايتك مع خمسات، وكيف تعرفت على الموقع؟

عرفت بخمسات منذ أول يوم من توفره على الشبكة عندما أعلن عنه رؤوف شبايك حيث كنت متابعاً لمدونته، وسجلت في الموقع منذ الساعات الأولى. في الواقع لم يكن ببالي أي شيء يمكن أن أقدمه عندما سجلت حسابي، إنما كان تسجيل لمجرد التسجيل، لم يخطر ببالي يوماً أني سأحقق آلاف الدولارات منه.

حصل لاحقاً أن وصلتني بطاقة آيتونز بقيمة 25 دولار كهدية ولأنه لا يتوفر لدي أي جهاز من آبل فلم أتمكن من الاستفادة منها، لذا رحت أعرضها للبيع بنصف قيمتها على محلات خدمات الهواتف المحمولة في مدينتي لكن لم يرغب بها أحد!

خطر لي أن أعرضها على خمسات، وبالفعل مرت أيام قليلة حتى طلبها أحدهم لأتفاجأ بأنه صديق لي يسكن في دولة أخرى. وهكذا بعت أول خدمة على خمسات، بطاقة بقيمة 25$ بيعت بخمسة دولارات وجلست الأربعة الصافية في رصيدي وحيدة.

مرّ بعض الوقت حتى قررت تجربة الموقع وكانت خدمة الترجمة أول شيء رأيت نفسي قادراً على أدائه لاسيما أن لي تجارب سابقة خارج الإنترنت. وحققت بضعة عشرات المبيعات ولاحظت أن معظم المشترين كانوا أنفسهم يكررون الشراء مرات ومرات لأنهم كانوا يرون جودة في عملي وقيمة مضافة لا يحصلون عليها بسهولة عند البقية.

الترجمة لمن يمارسها عمل مرهق ومضني خاصة لو كانت بتخصصات صعبة، لذا لاحقاً قررت إيقافها والتوجه لأفكار أخرى. نظرت حولي متفحصاً الأصول والخبرات التي أملكها فلم أجد سوى مدونتي البسيطة التي كانت للتو قد استقلت بنطاقها الخاص، فقررت بيع الروابط الإعلانية عليها وهي الخدمة التي حققت لي آلاف الدولارات ومعظم مصدر دخلي منها بالفعل.

ما هي أهم الصعوبات التي واجهتك في البداية وكيف تغلبت عليها؟

لأني أعمل عبر الإنترنت وخمسات جزء من عملي فقد طلبت مني عدة جهات كالجامعات والمعاهد عقد دورات تدريبية حول هذا المجال، ودائماً السؤال الأول الذي يوجه إلي من الحضور عن طرق سحب الأموال والأرباح خاصة لمن يعيش في سوريا حيث لا تتوفر لديها أبسط المقومات المتاحة في غير دول عربية مثل بطاقات الإئتمان ناهيك عن حظر خدمات الدفع الدولية.

لذا العقبة الأولى هي سحب الأرباح، وبدلاً من إضاعة الوقت والجهد بالتفكير بتجنب هذه العقبة، قررت النظر للنصف الممتلئ من الكأس والمضي قدماً ببيع الخدمات وتحقيق رصيد كافي لأفكر لاحقاً بطريقة ما لسحبه.

لأني أثق أن أموالي محفوظة لدى خمسات كان أول سحب أرباح لي بحدود 600 دولار وحينها قمت بسحبها إلى حساب وسيط وثقت به مع أنها كانت التجربة الأولى لي بالسحب والتعامل مع شخص غريب لا أعرف عنه شيء، والحمد لله تم الأمر بنجاح وتحول المبلغ ووصلني إلى جيبي.

تباعاً كنت ألجأ لهذه الطريقة عبر التعامل مع وسطاء أو أشخاص أعرفهم ولديهم حسابات باي بال للتحويل عن طريقها وبالطبع عمولتهم محفوظة. وهكذا سحبت آلاف الدولارات من الشاشة.

لم تصادفني كثيراً الصعوبات الاجتماعية لأني كنت اتجنب الأمر بالأصل، ويعرف جيداً من يعمل عبر الإنترنت كيف يقاوم الأهل ذلك ولا يقتنعون بسهولة، لكن عند أول هدية تحضرها لهم من أرباحك من تلك الشاشة التي لا تنفك عن النظر فيها، سينقلب موقفهم تماماً وتجد والدتك تحضر لك كوب الليمون المنعش وأنت تعمل على جهاز الكمبيوتر من غرفة نومك.

هناك مصاعب لن تجدها عادة في معظم الدول العربية وهي انقطاع الإتصال بالإنترنت، نظراً لظروف الحرب الدائرة في سوريا فقد انقطعت الإنترنت في مدينتي بالكامل ولمدد مختلفة وصلت أحياناً إلى 45 يوم، بالطبع عندما تدخل يكون هناك عشرات الطلبات الواردة والرسائل وبعض المشترين يكونون في حالة تذمر من عدم الرد عليهم. لحسن الحظ أن بعض المشترين يتفهمون الظروف القاهرة الخارجة عن الإرادة والبعض لا يريد هذه الأعذار ويلغي الطلب وهذا حقه لكن قد يقيمك سلبياً وهنا يأتي دور الدعم الفني لخمسات لحل هذه المشكلة.

ما هي نوعية الخدمات التي تقدمها ونسبة الإقبال عليها؟

كما ذكرت سابقاً معظم دخلي يأتي من بيع الروابط النصية الإعلانية على موقعي الذي قضيت سنوات في كتابة مئات المقالات فيه وتحسينه ليكون قوي على محركات البحث بالتالي يفيد المعلنين. إضافة لذلك قدمت عدة خدمات مؤقتاً عدا الترجمة في البداية أصبحت مؤخراً أقدم مراجعات لتطبيقات الأندرويد وهي خدمة أوقفتها لمدة لعدم تفرغي وأعدت تفعيلها مؤخراً بالاستفادة من تطويرات الخدمة لتحقيق أرباح أفضل منها حيث أصبحت أوفر خيارات أوسع للمشترين.

كنت أقدم بعض المنتجات الرقمية للبيع عبر أسناد، لكن بعد إغلاقه قررت نقلها لبيعها على خمسات وهي إما كتاب من تأليفي أو ملخصات كتب أعددتها بالعربية.

لاحظت أن هناك شريحتين من المشترين على خمسات، محترفين يعرفون جيداً ما يريدون وهؤلاء غالباً لديهم ميزانيات مالية جيدة ويكررون الشراء منك على الدوام طالما يستفيدون أو يعرفون أن الفائدة تحتاج لطلب متكرر، هؤلاء أصدقائي الذين أفضل التعامل معهم، وبالفعل اتفاجأ أحياناً أن هناك مشترين يدفعون لستة أشهر مسبقاً مع أنهم يتعاملون معي لأول مرة.

الفئة الثانية هي المشترين الجدد الذين يحتاجون لمساعدة في توضيح منافع الخدمة وهؤلاء عادة ميزانياتهم ضعيفة ويكتفون بالشراء مرة أو اثنتين وربما يعودون لكن بعد بضعة أشهر. هؤلاء المشترين يحتاجون لمتابعة أكثر ولديهم استفسارات أكثر لفهم فحوى الخدمة وطريقة أدائها، وربما تكون لديهم توقعات بعيدة عن الحقيقة.

ما هي أهم الدروس التي تعلمتها خلال رحلتك مع العمل الحر والخدمات المصغرة؟

عملي على خمسات ثانوي ولا أعطيه الكثير من وقتي وتركيزي لكنه وبالرغم من ذلك أعطاني أكثر من 8400 دولار، بينما العمل الحر بشكل عام والعمل عبر الإنترنت بمفهومه الأوسع وإن لم يكن حر هو ما أفعله منذ ستة أعوام وأتوقع أني سأستمر عليه دائماً لما يوفره لي من مرونة وإيجابيات.

أهم درس تعلمته منذ الشهور الأولى لانضمامي إلى خمسات هو التركيز على ما يمكن تنفيذه، الإيجابيات وعدم التفكير بالسلبيات لأن لها وقتها لاحقاً.

ثاني أهم درس هو عدم المساومة أبداً على السعر. هذا لا يعني عدم تقديم عروض خاصة وتخفيضات لكن يجب أن تكون قواعدها واضحة وثابتة وتعامل الجميع بها. أثق بأن الخدمة الجيدة التي تقدم قيمة عالية لمشتريها سيدفع السعر الذي تطلبه ويكرر الشراء وحتى يسوق لك بالتوصية للآخرين وبالطبع سيقيمك إيجاباً. لذا لا تنافس في خفض السعر بل في تحسين الجودة وزيادة القيمة.

أنصح البائعين بتقديم خدمات من نوعية تكرار الشراء، أي يمكن طلبها مراراً وتكراراً واستهداف المشترين المحترفين الذين سبق ذكرهم. كيف تستهدفهم؟ في الحقيقة يمكنك التوجه إليهم والتعريف بنفسك لو كنت تعرف بعض الشيء عن الاستخبارات التسويقية، أو الأفضل هو عندما يشترون منك أن تعرف التعامل معهم بحيث يلتزمون معك على المدى الطويل. من الأفضل لك وللمشتري أن تتعامل مع عدد قليل لمدة أطول، على التعامل مع عدد كثير لمدة أقصر.

هل واجهتك بعض المواقف المضحكة من الجيران أو الأهل بسبب عملك على الإنترنت؟

هناك موقف أذكره في كل محاضراتي عن العمل عبر الإنترنت، في الحقيقة هو موقف مؤلم وليس مضحك لكنه محفز وملهم. ذات مرة أخبرني أحدهم بأن أجد عملاً يطعمني الخبز بدلاً من النظر طويلاً إلى الشاشة التي لن تخرج منها الأموال.

مرت السنوات وكنت قد سحبت عدة آلاف من الدولارات وحققت آلاف أخرى من أعمال مختلفة عبر الإنترنت كمدون ورئيس تحرير وهو العمل الرئيسي لي، التقيت به صدفة ذات مرة وأخبرته أن الشاشة صارت تطعمني التشيز كيك وليس فقط الخبز.

بيان بسحوبات الأرباح عن كامل عام 2014 حيث كان يتم السحب مرة كل شهر، لم أسحب أرباحي عن عام 2015 وجمعتها مع أرباح هذا العام ولدي حالياً أكثر من 4200 دولار في خمسات

بيان بسحوبات الأرباح عن كامل عام 2014 حيث كان يتم السحب مرة كل شهر، لم أسحب أرباحي عن عام 2015 وجمعتها مع أرباح هذا العام ولدي حالياً أكثر من 4200 دولار في خمسات

ما هي أهم الأسباب التي تعتقد أنك حصلت بسببها على حساب بائع موثوق؟

بصراحة تفاجأت عندما وصلني بريد يخبرني أني أول شخص حصل على حساب بائع موثوق، فأنا لست أفضل شخص من ناحية المبيعات ولا الأعلى تقييماً لكن أعتقد أن سلامة سجلي لدى الموقع كان كفيلاً بوضع ثقتهم بي. سنوات من التعامل مع البائعين لم أكل مال أحدهم وحتى لو لم تعجبه الخدمة كنت أعيد له ماله، مع أن تقييمي ليس 100% لكن عدد التقييمات الإيجابي الكبير من أكثر من 580 مشتري لإحدى الخدمات يؤكد أن التقييم السلبي الوحيد عليها لن يؤثر بتغيير الصورة وإثبات ضعف الجودة أو النصب.

أعتقد أن إدارة خمسات تتابع بعض المستخدمين النشطين على الدوام، سواء من خلال مشاركاتهم بالمجتمع أو مبيعاتهم أو مدة تواجدهم في الموقع ولم يتعرضوا حتى لحذف تعليق، هذا كله كفيل بوضعهم في دائرة الموثوق بهم، لكن رتبة البائع الموثوق مسؤولية عالية فإنها تحتاج لمعايير فرز صارمة.

هل لديك نصائح للباعة الآخرين تسهل عليهم رحلة الحصول على حساب البائع الموثوق؟

لا أعرف الوصفة السحرية أو المعادلة التي يجب أن تكون لديك مجاهيلها لتحصل على بائع موثوق، لكن ضع ببالك أنك عندما تعمل في خمسات، العلاقة طويلة المدى والإيجابية وحسن التعامل وليس اسلوب قطف الرأس والنصب والاحتيال لتضمن دولاراتك الأربعة. كثيراً ما مررت الدولارات الأربعة لأكسب مقابلهم صورة إيجابية وتعامل طيب يعود علي بمئات الدولارات لاحقاً.

لا تفكر بطرح مئات الخدمات التي لا تجيدها أو تنسخ خدمات تراها ناجحة عند غيرك، فأنا لدي خدمة واحدة تحقق لي 90% من دخلي، ومع أني مدون كتبت أكثر من 6 آلاف قطعة محتوى إلا أني لا أقدم خدمة كتابة المقالات لأن سعر الخدمات المصغرة لا أراه مناسباً لجودة خدمتي، لذا العبرة ليست بالكثرة انما بالجودة، ولأني لا أساوم على السعر لا أرضى أن أعطي مقالة “مش ولا بد” فقط لبيعها عبر خمسات.

هل يمكن أن نتعرف على خطتك أو الخطوات التي ستقوم بها بعد حصولك على لقب بائع موثوق؟

لا شك أن هذه الرتبة ستضيف المزيد من المسؤولية علي لأقدم خدماتي السابقة بجودة أكبر، وأعيد التفكير مجدداً في أية خدمة جديدة قد أطرحها على الموقع. بالتأكيد استخدامها تسويقياً لإقناع المشتري المتردد سيكون له فوائد كبيرة وسينعكس على أرباحي إيجاباً. سيكون لزاماً علي أن أوضح هذا اللقب في الرسائل التسويقية التي أرسلها، فمن لم يتعامل مسبقاً مع خمسات سيرتاح أكثر لو كان تعامله الأول مع بائع موثوق لديه آلاف المبيعات ومئات التقييمات الإيجابية.

شكرًا على وقتك محمد ونتمنى لك التوفيق مع حساب البائع الموثوق.

تم النشر في: قصص نجاح منذ 5 سنوات