كيف تستخدم الإنفوجرافيك في التسويق؟

الإنفوجرافيك

يعد التسويق بالمحتوى من اتجاهات التسويق الإلكتروني الأكثر جذبا للمسوقين، والأكثر جذبا للجمهور على حد سواء، وهو الأقل كلفة بين باقي أنواع التسويق، فبحسب الإحصائيات المتعلقة بذلك؛ يولّد التسويق بالمحتوى عائدات ثلاث أضعاف أكثر من طرق التسويق التقليدية ويكلّف ميزانية بنسبة 62% أقلّ، ويسجل التسويق بالمحتوى معدلات تحويل ست مرات أكثر من الطرق الأخرى، ويستخدم  62% من المسوقين  نوعا واحدا على الأقل من المحتوى كل يوم، كما أن التسويق بالمحتوى هو الأكثر قربا من الجمهور؛ إذ يلقى قبولا ورواجا بين المستخدمين، لكونه يقدم معلومات مفيدة تساعدهم على تحسين حياتهم وإيجاد حلول لمشاكلهم

لماذا ينبغي أن تستخدم الكتب الإلكترونية في التسويق وكيف تفعل ذلك؟

 

ذات مرة تشارك معنا أحد الأصدقاء في إحدى مجموعات الكتب الإلكترونية، كتيبا إلكترونيا من أرامكو السعودية،  واحدة من كبرى الشركات البترولية في الشرق الأوسط والعالم، كان الكتيب تحت عنوان: “دليل التحرير العربي لأرامكو السعودية”، وهو دليل مميز لتصحيح الأخطاء الشائعة ومساعدة الكُتّاب في التدقيق اللغوي، في الواقع كان الكتيب يشكّل قيمة كبيرة للمحررين وصناع المحتوى ما جعل كل الذين حصلوا على نسخة منه يكنون كل التقدير والامتنان لهذه الخطوة من شركة أرامكو، “إن كان هناك شيء يُهمّني تبيعه أرامكو  فسأشتريه من هناك فورا.”، كان هذا تعليقا من أحد الزملاء بعد حصولنا على الكتيب الإلكتروني..” هذا ما تفعله الكتب الإلكترونية عندما تستخدمها للتسويق بشكل مباشر أو غير مباشر لعلامتك التجارية

إذا كان المحتوى هو الملك، من الملكة؟

ربما تعتبر جملة “المحتوى هو الملك” من أشهر الجمل المنتشرة حاليًا بين متخصصي العالم الرقمي وروّاد التسويق والإعلان على الإنترنت، الغريب أن أول ظهور لهذه الجملة كان في عام 1974 لكنها بدأت بالانتشار مع توسع الإنترنت عام 1990 ويدعي كثير أن بيل جيتس هو أول من قالها.