اتخاذ القرارات المصيرية في حياتنا ليس أمرًا سهلا، عندما يتعلق الأمر بمصيرنا المهني تضع الحياة في طريقنا الكثير من الخيارات، ويصبح اتخاذ قرارات بشأنها أمرا معقدا، يستلزم الخروج من منطقة الراحة والبدء في مواجهة التحديات مع الذات لتحقيق الأهداف،  كان صعبا على محمود سليمان أن يختار العمل الحر في البداية لكنه تحدى نفسه ونجح في الأمر عبر خمسات، تعامل مع عدد عملاء تجاوز 980 عميل، وحقق الكثير ومازال يطمح لتحقيق المزيد.

هل يمكن أن تحدثنا عن نفسك ونبذة عنك في البداية؟

اسمي محمود سليمان من مواليد الجيزة في مصر عمري 25 عاما تخرجت من كلية التجارة جامعة القاهرة عام 2013 شعبة المحاسبة حاليا أعمل في مجال الموشن جرافيك والتحريك

كنت دائما أتحدى نفسي، إذ كان ومازال التحدي الأكبر بالنسبة لي هو أن أثبت لنفسي أنّ اختياري للعمل الحر كان اختيارًا صحيحًا وأفضل من العمل الحكومي أو أي وظيفة أخرى.

  *كيف كانت بدايتك مع خمسات، وكيف تعرفت على الموقع؟

بدأت العمل على موقع خمسات منذ أكثر من 4 أعوام وأنا في السنة الرابعة و الأخيرة لي بالكلية وقد قادتني الصدفة إلى موقع خمسات ولم أكن أعرف عنه أي شيء، كنت أقوم بزيارة الموقع من حين لآخر وأشاهد فقط الخدمات المطروحة به وكيفية عرضها حتى فهمت كيف يعمل موقع خمسات، بعد انضمامي للموقع قمت بطرح أول خدماتي وأتذكر جيدا أول خدمةٍ قدمتها وكم أسعدتني كثيرا وكانت دافعا لي بتقديم المزيد، أكثر قسم أثار اهتمام داخل الموقع هو قسم تصميم عروض الفيديو، لأني أحب هذا المجال كثيرا وكنت أحلم بالعمل فيه ولكن لم أكن أعرف حتى كيف عثرت على موقع خمسات.

*ما هي أهم الصعوبات التي واجهتك في البداية وكيف تغلبت عليها؟

واحدة من أكبر الصعوبات التي واجهتني في البداية وكانت عائق كبير هي عدم انتشار فكرة العمل الحر، وأيضا صعوبة المنافسة على خمسات في ظل تواجد الكثير من الخدمات المشابهة لما أقدمه، لكني وجدت دعمًا كبيرا من والدي رحمة الله عليه حينها، وكان دائما بجانبي ومؤمنا بما أفعله ويدعمني في كل ما أحتاجه، وذلك كان يعطيني دافعًا وثقة كبيرة رغم عدم وضوح فكرة العمل بالكامل لديه حينها، حتى أصبحت خدمتي بفضل الله الأولى في قسم تصميم الفيديو بموقع خمسات، وتعاملت مع مئات العملاء وحصلت على ثقتهم ورضاهم، معظمهم تعامل معي مرات أخرى بل أصبح بعضهم يتعامل معي بشكل مستمر.

وأذكر من الصعوبات التي واجهتني أيضا؛ هي ترك العمل الوظيفي والتفرغ للعمل الحر فقد كان قرارًا صعبًا جدا ولكن الحمد لله دائما اتضح أنه كان ومازال القرار الصواب،  دائما كانت تتاح أمامي فرص عمل وظيفي ولكن عندما أقارن بينها وبين العمل الحر كنت أختار أن أظل كما أنا أعمل كمستقل.

ومن الصعوبات التي واجهتني أيضا كأي بائع مصري على خمسات حينها هي عدم دعم الباي بال لمصر و صعوبة الحصول على أرباحي مباشرة و تغلبت عليها بالاتفاق مع وسيط يحول لي أرباحي

*ما هي نوعية الخدمات التي تقدمها ونسبة الإقبال عليها؟
أقدم خدمات خاصة بمجال تصميم فيديوهات الموشن جرافيك

لقد أصبح من الضروري للشركات والمواقع والمنتجات عمل فيديوهات دعائية قصيرة للإعلان بشكل ملفت وجذاب عن خدماتهم بدلا من الطرق التقليدية للدعاية، وحاليا الإقبال عليها كبير نظرا لأهميتها بالنسبة للكثيرين.

*ما هي أهم الدروس التي تعلمتها خلال رحلتك مع العمل الحر والخدمات المصغرة؟

أهم الدروس التي تعلمتها من خلال العمل الحر هي أنه عمل مثل أي عمل يحتاج الكثير من الجهد حتى تكون متميزا فيه، التركيز جيدا على تقديم ما تستطيع بشكل مميز و تحاول إرضاء العملاء وتقديم ما يطلب بأكمل وجه، وأيضا الصبر و عدم اليأس حين واجهت العديد من الصعوبات ولكن الحمد لله لم تكن عائقا لي

*هل واجهتك بعض المواقف الصعبة، المضحكة، أو الغريبة من الجيران أو الأهل بسبب عملك على الإنترنت؟
الشخص الذي كان بجانبي دائما و يدعمني دون حتى أن يفهم ما أفعله هو أبي رحمة الله عليه ( أسألكم الدعاء له توفاه الله منذ شهور قليلة )

وساعدني كثيرا في اتخاذ قرار العمل الحر فقط دون العمل الوظيفي الحكومي أو غيره، صراحة أواجه بشكل يومي العديد من المواقف من الكثير لأنني من قرية تابعة لمحافظة الجيزة و فكرة العمل الحر غير منتشرة بشكل كبير، والكثير يظنون أنني لا أعمل وحتى من أتكلم معه بالموضوع شعر أنه لا يفهم ما أقوم به وكيف أحصل على أرباح من خلال عملي من المنزل أو كيف أحصل على المال.

 

*هل تطمح للحصول على لقب بائع موثوق، وما خطتك في حال حصلت عليه؟

لقب بائع موثوق أحلم به منذ تغيير نظام عضويات البائعين في خمسات، وهو ثقة غالية لنا من قبل الموقع علينا أن نحافظ عليها دائما، وخطتي القادمة بعد الحصول على لقب بائع موثوق هي تقديم بعض الخدمات الجديدة  والمتنوعة الخاصة بمجال الموشن جرافيك والتي يحتاجها العملاء، وأن أحافظ دائما على بناء علاقة جيده بيني و بين العملاء الذين يشتروا خدماتي وأن اجعلهم راضين عن خدماتي و تقديم الأفضل دائما لهم خاصة وأن لقب بائع موثوق سيجعل العديد يضع ثقته في خدماتنا.

     برأيك كيف تتحقّق أسباب النجاح في العمل الحر؟

 من واقع تجربتي الشخصية أري انه من أحد أسباب النجاح في العمل الحر هو أن يتحلى المستقل بالصبر الكافي حتى يكون قادرا على التوسع بشكل كبير في مجال العمل الحر، وأيضا لابد من تقديم ميزة للعملاء أو خدمات يحتاجوها فعلا ومحاولة تطوير الذات بشكل مستمر والتواصل الدائم مع العملاء و تقديم الدعم المستمر لهم.

 كيف ترى مستقبل العمل الحر في العالم العربي؟

العمل الحر أصبح من أهم المجالات في الوطن العربي، حيث لجأت العديد من الشركات وخاصة الناشئة مؤخرا إلى مواقع العمل الحر مثل خمسات و مستقل واعتمدت عليهم في إنجاز أعمالها، وعلى الجانب الآخر توسعت فكرة العمل بشكل ملحوظ لدي العديد من الأشخاص في الوطن العربي.

 ما هي أهدافك المستقبلية؟

هدفي في المستقبل هو تكوين فريق عمل خاص بي و التوسع بشكل أكبر في تقديم خدمات جديدة ومتنوعة في مجال الموشن جرافيك، وبالطبع دائما أطمح إلى تحقيق ذاتي في مجال العمل الحر و ترك بصمة في مجال الموشن جرافيك و الحفاظ على المستوى الذي وصلت له على موقع خمسات وهو أني بحمد الله أصبحت صاحب أعلى خدمة مبيعًا في قسم تصميم الفيديو.

  بعد أن جربت العمل الحر هل يمكن أن تعود للعمل التقليدي؟ (في مكاتب الشركات)

حقيقة أنا لم أجرب العمل التقليدي أبدا،  حيث بدأت العمل الحر منذ آخر سنة لي في كليتي، ومع الوقت أصبح العمل الحر هو عملي الأساسي حيث أنني أحب جدا العمل في مجال الموشن جرافيك، فدائما   كانت تأتي لي فرص عمل في إحدى الشركات، كنت عندما أقارنها بعملي الخاص دائما اختار أن أكمل طريقي كما أنا في مجال العمل الحر، والحمد لله أحقق أرباحا جيدة تكفى التزاماتي وتزيد، وتغني عن العمل التقليدي.

  ما هي قيمة الأرباح التي تطمح وتخطط لتحقيقها في المستقبل القريب؟

حقيقة ليس لدي رقم محدد وأؤمن جيدا أن الرزق بيد الله، ولكن دائما أتحدى نفسي بتحقيق أرقام أكثر مع مرور الشهور و الحمد لله أفعلها، ولكني أطمح لتحقيق مبلغ يكفي تكوين فريق عمل خاص بي ( ربما في حدود 15000 دولار ) بحيث تكون بداية مشروع خاص إن شاء الله.

هل هناك أحلام استطعت تحقيقها بعد حصولك على أرباحك من خمسات؟

نعم بفضل الله ثم موقع خمسات استطعت تحقيق العديد من الأشياء مثل جهاز محمول،  وشراء هاتف جديد، و الحمد لله قمت بمساعدة والدي رحمة الله عليه و مساعدة إخوتي وبالاعتماد على الأرباح التي أحققها من خمسات بتجهيز شقتي وبإذن الله خلال أقل من شهر سيكون زواجي.

حدثنا عن التغيير الذي أحدثه موقع خمسات في حياتك وأسلوب عملك وتعاملك؟

تواجدي أمام شاشة الجهاز الخاص بي لأكثر من 10 ساعات يوميا يعتبر من أهم التغييرات التي حدثت في حياتي حيث لم أكن أتواجد أمام الكمبيوتر كل هذه المدة من قبل، وأيضا التعامل مع العديد من المشتريين جعلني أكتسب خبرة أكبر في كيفية التعامل مع عملائي و تقديم خدمات بجودة أعلى بشكل مستمر.