كيف تؤلف كتابا في 5 خطوات

الكتابة بحد ذاتها هي تعبير عن خبراتك وقراءاتك وكل ما تعرفه، وهذا التعبير قد يختلف من شخص لآخر، فمنا من يكتفي بنشر كتابات قصيرة على صورة منشورات على فيسبوك وتويتر، ومنا من لديه مدونة يصب فيها كل ما يتعلمه، ويوجد أيضاً الخبراء أصحاب الكتب.

لكن ربما لا تعلم أنه مهما كان مستوى خبرتك في شيء ما فإنك تستطيع من خلال الكتابة أن تستفيد وتفيد الآخرين بما تعلمته، الكتابة أيضاً ليس لها شروط فقد تكتب في أي موضوع أنت مهتم به، لكن كلما ركزت في موضوع معين وأخرجت كل خبراتك فيه كان هذا أفضل لك ولقرائك.

لتبدأ كل يوم باقتطاع بعض الوقت للعمل على كتاب إلكتروني تبيعه ، تفيد به الآخرين، وتشارك الآخرين خبراتك وأفكارك. هذه بعض الخطوات والنصائح الجيدة التي يمكنك إتباعها للعمل على كتابك الأول.

كيف تؤلف كتاباً

الخطوة الأولى: الصورة المجملة للكتاب

تخيل أنك تريد أن تبنى قلعة، الخطوة الأولى هي عمل التصميم المجمل للقلعة هل هو كبير أم صغير؟ ما شكله من الداخل ومن الخارج؟ تكوين الصورة المجملة دون تفاصيل، كذلك كتابك؛ يجب أن تحدد صورة مجملة عن هدف كتابك وما الموضوع الذي ستكتب عنه وما حجم الكتاب، هذه الخطوة هي الأهم والتي سيترتب عليها الخطوات التالية.

يمكنك إنجاز هذه الخطوة ببعض العصف الذهني، كأن تسأل نفسك ما هو الموضوع الذي تحترفه أو تجيده ويمكنك الكتابة عنه وتفصيله، إذا كنت كتبت مقالا سابقا عن موضوع معين ووجدت أنه يحتاج لسلسلة مقالات لكى تستفيض في الشرح، وهكذا إلى أن تصل لصورة مجملة وفكرة جيدة تبدأ بها.

الخطوة الثانية: التخطيط وتقسيم الكتاب لفصول

هنا ستبدأ التخطيط لكتابك على أساس الرؤية الواضحة الناتجة من الخطوة السابقة، يمكنك استخدام الخرائط الذهنية في هذه الخطوة، أكتب عنوان الكتاب في المنتصف وأخرج الفروع والتقسيمات منه مع عنونة كل فصل، ثم قم بترتيب فصولك على حسب الأولوية وأهميته عند القارئ.

حدد وقتاً معيناً للانتهاء من كل فصل وجدولا زمنيا للكتاب ككل، وخذ كل فصل على حدا وأكتب العناصر التي تريد أن يفهمها القارئ، وإذا كانت معرفتك ضعيفة في بعض الفصول فاجمع بعض المصادر لتساعدك مع الإشارة إليها في آخر الكتاب، والانتباه للحقوق الفكرية والملكية لأصحابها.

الخطوة الثالثة: البدء بالعمل والالتزام بالجدول الزمني

ستبدأ الآن بالعمل على كتابك الأول ويتطلب منك ذلك التزاماً كاملاً لما خططت له سابقاً، كلما وجدت نفسك تستطرد بالكتابة والخروج عن المضمون والإطار الذي رسمته لكتابك عد لمراجعة الرؤية الأولية للكتاب والعناصر التي حددتها لكل فصل، ربما تأتي لك أفكار جيدة لوضعها بكتابك كحال معظم الكتاب فلا تضيعها أو تتجاهلها، فقط دوّنها في مفكرتك وبعد الانتهاء من الكتاب انظر أي من هذه الأفكار مناسبة ليتضمنها الكتاب بعيداً عن الحشو.

مقالات ذات صلة:

الخطوة الثالثة: التصميم والتنسيق

بعد الانتهاء من العمل يأتي وقت بعض الفنيات المهمة كالاهتمام بالتصميم وتنسيق الكتاب، التصميم يجب أن يكون بسيطا ومعبرا عن محتوى الكتاب، والتصميم يشمل غلاف الكتاب والمقدمة والنهاية بالإضافة إلى الفهرس وسهولة الوصول لأي فصل والتنقل بين أجزائه.

تنسيق النص المكتوب أيضاً من الأشياء التي يجب الاهتمام بها، كنوع الخطوط والعناوين، وهل يجب الالتزام بقوانين معينة لها، وعليك أيضاً تحديد أماكن الصور والروابط إذا وجدت في هذه الخطوة.

الخطوة الرابعة: مراجعة الكتاب

بعد الانتهاء من كتابة الفصول والتنسيق والتصميم ووضع جميع أفكارك به تأتي خطوة أساسية وهي مراجعة العمل النهائي، وربما تستعين ببعض أصدقائك المهتمين بموضوع الكتاب لإهدائهم النسخ الأولية وسماع آرائهم عنه، وبعد تجميع تلك المعلومات يمكنك الآن أن تقرأ كتابك الأول بعين القارئ لا عين الكاتب، بعد انتهائك من القراءة قد تجد بعض الملحوظات المهمة دونها واجمعها مع ملاحظات أصدقائك وادرسها جيداً ثم قم بتقييمها حسب الأهمية، ويجب دراسة هذه الملاحظات بدقة وبتروي حتى لا تشوه الصورة النهائية للكتاب، ثم بعد تصحيح بعض الأخطاء وإكمال النواقص أنت الآن قد أنجزت كتابك الأول.

الخطوة الخامسة: التسويق والنشر

هذه الخطوة ترتبط بشكل أو بآخر بالخطوة الأولى والتي يجب أن تكون قد حددت فيها الفئة المستهدفة من القراء، وأين يمكنك نشر كتابك أو بيعه، ولكن الآن فقد قطعت الشوط الأكبر باهتمامك بجودة المحتوى والصورة النهائية للكتاب.

الباقي هو أن تختار مكانا معينا كموقع خمسات لبيع كتابك، ويفضل أن تكون جهة البيع واحدة لكى لا تشتت نفسك وعملاءك بكثرة الروابط، يمكنك أن تكتب تدوينة في موقعك عن الكتاب وصورة مجملة عن المحتوى لتشجيع القراء، يمكنك أيضاً إذا كنت تعرف بعض الكتّاب الجيدين أن تعطيهم بعض النسخ لقراءتها وتقييمها، وإذا كان كتابك جيداً يلبي حاجة لدى القراء فإن الكتّاب أنفسهم ربما يكتبون عنه في مواقعهم.

الآن انتهيت من كتابك الأول لذا فلا تتوقع نجاحاً عظيماً ولا سقوطاً كبيراً، كل ما عليك هو الاستعداد لكتابة كتابك الثاني والثالث وهكذا، والاستفادة من تجاربك وآراء قرائك عن الكتاب الأول ويمكنك بعد فترة إصدار النسخة الثانية بعد التنقيح والإضافات.

تم النشر في: التسويق بالمحتوى، نصائح لمقدمي الخدمات