نقدم لكم أعزائي قصة نجاح جديدة لمستخدمي خمسات في مقابلة مع البائع المميز الأستاذ هشام وهو مترجم محترف من مصر. حسابه في خمسات
نتمنى أن تكون هذه المقابلة مفيدة لكم جميعا، ونتمنى أن تكونوا من الناجحين الذين سنقوم بالمقابلات القادمة معهم، بانتظاركم 🙂

image

بداية نحب أن تعرفنا بنفسك

اسمي هشام عبد الحميد نور حسب. السن 39 سنة، مصري الجنسي، مترجم حر من المنزل. حاصل على ليسانس آثار فرعونية عام 1998 وماجستير في الآثار الفرعونية عام 2006.

أتقن اللغة الألمانية والإنجليزية وبالطبع العربية الفصحى إلى جانب الروسية والإيطالية والفرنسية الهيروغليفية.

كنت أعمل في السابق كمفتش آثار لمدة ثلاثة سنوات ثم عملت مرشد سياحي وفي النهاية فضلت العمل الحر والحلال كمترجم عبر شبكة الانترنت لمكاتب ترجمة في مصر والوطن العربي وبعض الدول الأوروبية.

قصتي مع تعلم اللغات بدأت منذ أن كان عمري 15 سنة حيث أنها هوايتي الوحيدة وعشقي الأول ولكنها تحتاج لكتاب كامل حتى أرويها بالكامل.

منذ متى بدأت العمل من خلال خمسات؟

تقريباً منذ حوالي تسعة أشهر.

كم عدد الخدمات التي بعتها حتى الآن؟

حوالي 330 خدمة وهناك المزيد في الطريق بإذن الله تعالى.

برأيك، هل السعر وحده كفيل لجلب مبيعات أكثر؟

ليس دائماً. فبعض المشترين (بالنسبة لخدمات الترجمة) يرغبون في أي ترجمة غير احترافية بسعر زهيد والبعض الآخر لا يهمه السعر ولكنه يريد الحصول على ترجمة احترافية وأنا أعمل مع النوع الثاني حيث أنني لا أستطيع سوى تقديم الترجمة الاحترافية فقط.

كيف تتعامل مع المنافسة الشديدة في بعض الخدمات في خمسات؟

بالنسبة لخدمات الترجمة فهي تعتمد على الاحترافية والسرعة وهاتين الخاصيتين متوفرتين لدي بحمد لله حيث أنني أعمل من المنزل ولا أخرج كثيراً وأستطيع العمل لمدة تزيد عن 15 ساعة في اليوم في بعض الأحيان، لذا فإن عملائي يحبون التعامل معي بالإضافة إلى احترامي الشديد لمن أتعامل معهم وهذه هي أهم خصائص المترجم.

هل أصبح العائد المادي لعملك في خمسات يمثل نسبة مهمة من مدخولك الشهري؟

نعم بحمد الله تعالى. فأحياناً يكون هناك توقف لبعض مكاتب الترجمة بسبب ظروف مختلفة ويكون العمل في خمسات أداة مساعدة في الدخل.

ماذا تنصح المستخدم الجديد في خمسات؟

أنصحه بتقديم خدمات جيدة وإن لم يستطع أداء الخدمة بشكل جيد فيجب عليه الاعتذار للزبون وهذا أصلح له وللزبون.

برأيك، ما هو سر نجاحك في خمسات؟

أولاً: التوفيق من المولى عز وجل، وثانياً: تلبية خدمات الترجمة بحرفية ودقة وسرعة متناهية وهذا يتضح في تقييمات عملائي على خدماتي الشخصية.

ما هي أكبر العوائق والتحديات التي واجهتها في عملك في خمسات؟

لا توجد عوائق في عملي في خمسات، ولكن هناك عوائق في تحويل الرصيد حيث أن باي بال لا يعمل في مصر وكثير من الدول العربية الأخرى وهذه مشكلة كبيرة وتكلفني كثيراً حتى أحول رصيدي من خمسات على اسم مستخدم أو وكيل آخر.

ما هي الأخطاء التي ربما ارتكبتها وتنصح البائعين الجدد بتجنبها؟

لا توجد أخطاء بحمد الله تعالى فأنا دقيق في كل شيء وحياتي منظمة بشكل كامل.

ماذا تعلمت من خمسات؟

تعلمت أن ليس كل ما هو تقليد يكون جيد، حيث أن موقع خمسات ينفرد بمزايا وخصائص لا تستطيع مواقع أخرى مماثلة له أن تقلدها وهذا هو الأساس، فأنا أعشق خمسات.

ما رأيك في خمسات؟

لا أجد الكلمات التي تعبر عن مدى إعجابي به كموقع عربي مربح لمن يستخدمونه بخلاف مواقع أخرى على شبكة الانترنت لا تسمن ولا تغني من جوع.

ماذا تأمل من موقع خمسات أن يوفره لمستخدميه لاحقاً؟

نرجو من الموقع الكريم والسادة الكرام الذين يعملون على إدارته أن يفكروا في حل بديل للبايبال.

كلمة أخيرة أستاذ هشام

لقد سعدت وتشرفت جداً بالعمل في موقعكم الكريم وأود أن أعرب عن امتناني الشديد لكل السادة الأفاضل العاملين على إدارته وأتمنى للموقع ولكم المزيد من التوفيق والرقي لخدمة المستخدم العربي الكريم.

تم النشر في: نصائح للمستقلين منذ 8 سنوات