كيفية كتابة بحث دراسي مميز

يخشى الطّلاب إعداد وكتابة بحث دراسي أكثر من الامتحانات نفسها، إذ إنّهم غالبًا ما يعتقدون أنّ عليهم إجراء اختبارات، والقيام بتحليلاتٍ ليخرجوا بنتائج لم يتوصّل إليها أحدٌ قبلهم، إلا أنّ الأبحاث التي يطلبها المشرفون أو المدرّسون الأكاديميّون تهدف إلى تعميق فهم الطالب للمادّة التي يدرسها، وتوسيع مداركه من خلال فتح باب البحث، والاطّلاع على مصادر مختلفة عن المنهاج المقرّر لينتقي منها ما يحتاج إليه، وليتدرّب من خلال الأبحاث على منهجيّة البحث وأصوله.

لكلّ نوعٍ من الأبحاث منهجٌ يناسبه، فالأبحاث التي تعتمد على معلوماتٍ نظريّة تختلف عن تلك التي تعتمد على إحصائيات والتي بدورها تختلف عن الأبحاث التي تعتمد على دراسة ظاهرةٍ معيّنةٍ مثلًا، لكنّ جميع هذه الأبحاث تشترك في الخطوات الأساسيّة، ونقدّم لك دليلًا مختصرًا حول كيفيّة إعداد وكتابة بحثٍ مميّز، لمساعدتك في الحصول على درجةٍ جيّدة.

خطوات كتابة بحث دراسي مميز

1. اختيار الموضوع

اختيار موضوع البحث هو أوّل خطوات التّحضير لكتابة البحث، فهو حجر الأساس إذا صحّ التّعبير، وفي حين يفضّل بعض المشرفين الأكاديميين وضع قائمةٍ بمواضيع البحث المقترحة لتختار منها الموضوع الذي يناسبك، يعمد آخرون لإفساح المجال لتنتقي موضوعًا يثير اهتمامك بحيث يكون مرتبطًا بالمنهاج الذي تدرسه وفي هذه الحالة، يمكنك إجراء عصفٍ ذهني لوضع قائمةٍ بالأفكار التي تصلح كموضوعٍ للبحث، ومن ثمّ تختار الموضوع الذي تفضّله، ويمكنك أن تطلب نصيحة مشرف المادّة الذي قد يعطيك عدّة اقتراحات.

وبعد أن تختار موضوع البحث يمكنك وضع قائمةٍ تتضمّن النّقاط الأساسيّة كالهدف من البحث، والتّساؤلات التي تطرحها أو المشكلات التي سوف تقوم بحلّها من خلال البحث، وأهميّة هذا البحث بالنّسبة لك، بالإضافة إلى الأدوات وطرائق البحث التي تحتاج إليها، ويمكنك عندئذٍ تحديد وقتٍ تقريبي لإعداد البحث وكتابته.

2. البحث في المراجع والمصادر

قبل أن تبدأ بكتابة البحث لا بد لك من البحث عن المراجع والمصادر المناسبة والاطلاع عليها، وينبغي التركيز على هذه المرحلة بشكلٍ خاص لأنّها تُعد مفتاح نجاح البحث، حيث يجب أن تتعمق في فهم تفاصيل موضوع البحث لتتمكن من الكتابة عنه بشكلٍ سلس وأن تشرحه إذا تطلّب الأمر ذلك. وتتضمن المصادر التي يمكنك الرجوع إليها: الكتب، والموسوعات المتخصّصة، وشبكة الإنترنت، وغيرها. ومن الأفضل ألا تعتمد على مصدر أو مصدرين فقط، ونقترح استخدام خمس مراجع حتى يكون البحث غنيًا ومتنوعًا، ويحتوي على معلومات كافية.

وفي هذه المرحلة، يمكنك جمع المعلومات المناسبة والمرتبطة بالبحث، أو النقاط الهامة التي ترغب في تقديمها من المراجع وتدوينها، بالإضافة إلى كتابة الاقتباسات التي تراها مناسبة، وكل ما قد يخطر في بالك من أفكار يمكن أن تساعدك في كتابة بحث مميز عن أبحاث الطلاب الآخرين، وخاصةً إذا كان الموضوع المقرر على جميع الطلاب موضوعًا واحدًا.

3. كتابة خطة البحث

يجب عليك في هذه المرحلة تنسيق الأفكار والمصادر التي جمعتها بحسب تسلسل الأفكار الرئيسية. وهي مرحلة توفر عليك الكثير من الوقت والجهد، إذ يمكنك من خلالها تحديد الأفكار التي تحتاج إلى المزيد من المعلومات والمصادر لإغنائها بالإضافة إلى الأفكار التي قد تجدها غير مناسبة للبحث؛ وبالتالي يمكنك استبعادها، وتُعد خطة البحث المسودة الأولية للبحث وهي مرحلة تشكيل الهيكل والأساسات العامة التي يرتكز عليها البحث بأكمله، ويمكن إجراء تعديلات عليها في مراحل لاحقة كإضافة أو حذف بعض العناصر.

4. كتابة مسودة البحث

يمكن القول إن كتابة مسودة البحث، هي إحدى الخطوات الأخيرة لكتابة أي بحث، إذ يكون موضوع البحث والهدف منه أشبه ببوصلة تعتمد عليها في كتابة المسودة، وتبدأ كتابة المسودة باتباع خطة البحث التي تتضمن عناصر البحث الرئيسية وهي المقدمة ومحتوى البحث والخاتمة، بالإضافة إلى أي جداول أو إحصاءات تم إجرائها لغرض البحث، والمراجع التي استخدمتها ويمكنك إجراء تعديلات على تسلسل المعلومات، وإضافة وحذف ما تراه مناسبًا في أثناء كتابة المسودة.

5. مراجعة المسودة

بعد الانتهاء من كتابة مسودة البحث عليك مراجعتها، لتتأكد من أن عرض الأفكار، وتنسيق الفقرات متسلسل بشكل منطقي ومن الأفضل أن تعرضها على المشرف أو أحد الأصدقاء لتقييمها، والتأكد من أنك تمكنت من شرح الموضوع بشكلٍ واضح. يمكنك في هذه المرحلة حذف بعض الأفكار التي تجدها غير مناسبة، فهي عملية لصقل البحث وتحسينه، لذا لا تخف من حذف أو تعديل أي جزء من البحث.

6. تدقيق البحث وتحريره

تدقيق البحث من الناحية اللغوية والإملائية للتأكد من خلوه من الأخطاء، وتصحيح مثل تلك الأخطاء إن وُجِدت أمر ضروري للغاية ويُعَد تحرير البحث آخر مرحلة من مراحل كتابة البحث، وفيه يتم مراجعة البحث مرة أخيرة للتأكد من أنه لم يغفل أي خطأ ليخرج النص في أفضل شكل ممكن، ويمكن أن يساعدك في هذه المرحلة مدققون لغويون، ومحررون محترفون من خلال منصة خمسات؛ أول منصة عربية للخدمات المصغرة.

أفضل أساليب كتابة بحث دراسي

1. أظهر إلمامك بموضوع البحث

اشرح الأساس المنطقي الذي دعاك لاختيار الكتابة في موضوع البحث، اعرض كذلك القضايا أو المشكلات التي يثيرها هذا الموضوع في صورة أسئلة حتى تثير فضول قارىء البحث، ركز على جوهر السؤال المطلوب منك الإجابة عنه، لأنه من المهم أن تُظهر الفهم العميق للموضوع سواء على المستوى العلمي أو العملي، لا تنس أن صياغة عنوان بحثك هي من ستخبر القارىء بما يجب أن تجيب عليه خلال البحث.

2. كن نقديًا

إذا كنت تريد كتابة بحث مدرسي مميز، فعليك أن تفعل ما لا يمكن أن يفعله غيرك، لا تقتصر على القراءة والنقل فقط، أظهر في كلامك أنك ماهر في التفكير النقدي لكل ما تقرأ من المواد الأكاديمية.

ببساطة، التفكير النقدي هو ما يجعل بحثك مميزًا، إنه يوضح بشكل لا يقبل الشك أنك لا تكرر الحجج بل تستطيع تفنيدها وتقديم حلول بديلة. كيف تستطيع أن تفعل ذلك؟ من خلال التركيز الجيد والقراءة بوعي والانتباه لما تدرسه، وقتها ستفعل ما يفعله المؤلفون، وتقدم قيمة إضافية فيما تكتب، وليس مجرد تقديم تلخيص للدراسات السابقة.

3. تعلّم أصول الكتابة الأكاديمية

قد يكون لديك صعوبة في الكتابة بلغة رسمية في أبحاثك، وفي المقابل تميل إلى استخدام لغة بسيطة مما يعرضك إلى خسارة سبق الأفضلية أو ضياع جزء كبير من قيمة محتواك ومصادرك المميزة. استخدام الألفاظ الواضحة، والعناوين الجذابة، والعبارات المختصرة، كل ذلك في سياق إملائي ولغوي صحيح؛ يضمن لك الحصول على أفضل بحث دراسي مقارنة بغيرك ممن لم يفطنوا لأهمية تلك التفاصيل.

4. تجنب الاقتباس

كتابة بحث دراسي يتطلب توازنًا بين الاقتباس وإعادة الصياغة. اعتمادك على مصدر واحد فقط في بحثك يعني أنك لم تُلم بجوانب الموضوع بشكل كافي، لأن لكل شخص زاوية يرى منها الأشياء، وعند كل واحدٍ منهم من العلم والمعرفة ما يضيف على محتواه شيء من القيمة والخصوصية لن تجده عند غيره.

يمكن عند كل نقطة من البحث أن تستدل على رأي من تراه أهلًا للاستدلال برأيه، ولكن من غير المنطقي أن تأتي تكون قمت ببحث جديد شامل يقدم قيمة للقارئ، يمكنك أن تعرف أكثر عن حقوق الملكية الفكرية لتعرف ما هو مقبول وما ليس كذلك، لتجنب ما يمكن أن تؤول إليه الأمور في المستقبل من مخاطر تهدد مستقبلك الدراسي.

كيفية إعداد فهرس لمحتوى بحثك الدراسي

الإجادة في تنظيم محتوى بحثك، وتسهيل الوصول لكل ما يهمك أن يطلع عليه القارئ، لا يقل أهمية عن إجادة محتوى البحث في حد ذاته، فكما أن هناك فهارس للكتب والمراجع والمجلات والخرائط، ولكل ما تراه مطبوعًا أمامك، يجب أيضًا أن تُدرج فهرس لتوفير مرجعية تحدد الموضوعات الرئيسية والفرعية بتنسيق واضح، من خلال اتباع آلية معينة:

  • أن تكون العناوين مرتبة حسب الترتيب الأبجدي.
  • توفير مراجع بأرقام الصفحات بشكل دقيق.
  • تجنب التطرق لشرح مصطلح كل كلمة أو عبارة.
  • إدراج العناوين الفرعية للفصول الطويلة.
  • ذِكر المصادر التي اطلعت عليها خلال البحث.
  • توفير مصادر إضافية ذات أهمية يمكن الاطلاع عليها لمن استهواه التعمق في موضوع البحث أو عنوان من العناوين.

نصائح يجب مراعاتها عند كتابة بحث مدرسي

هناك نمط عام عند كتابة بحث دراسي يجب عليك مراعاته، وفي المقابل تتجنب كل ما هو شائع من أخطاء حتى تحصل في النهاية على بحث مميز.

  • احرص على كتابة بحث مترابط الأفكار يقدم للقارئ قيمة حقيقية، الكتابة بالترتيب الزمني للأحداث أحد أهم الأساليب التي تحقق التدرج المنطقي، كتاريخ البدء والانتهاء، ووصف تطور الأحداث مدعومًا بالبيانات والإحصاءات التي تثبت صحة ما تقول حتى تكون قابلة للقياس والتحليل.
  •  قسم بحثك لعناوين فرعية تساعد القارئ على المتابعة بشكل أفضل، يمكنك كتابة العنوان في صيغة سؤال، أو استخدام اسم معين لكل عنوان تود البدء في استعراضه وتفصيله.
  • إذا لم تستطع إثبات صحة ما تدعم في أحد الفصول فلا تتجاهل حقيقة الأمر، ولا تعتقد أن الأمر يعد فشلًا، في الحقيقة هو فرصة رائعة لإعداد مساحة مناقشة في آخر البحث، تذكر فيها سبب تأييدك لرأي دون آخر.
  • تجنب استخدام عبارات غامضة أو الإيجاز في مواطن الإطناب والعكس، لأن الأمر يعكس مشاعر عدم راحة لدى من يقرأ بحثك.
  • لا تستخدم لغة غير رسمية عند كتابة بحثك، ولا تخاطب القارئ مباشرةً، كما لا تستخدم المصطلحات العامية.
  • ابدأ كل فصل جديد في صفحة جديدة، مع الالتزام بعدد الصفحات الموصى به.
  • تأكد عند التطرق لكل عنوان فرعي أنه وثيق الصلة بموضوع بحثك.
  • لا تستخدم الصور والرسوم البيانية بشكل مبالغ به، استخدمها فقط عند الضرورة.

بعد الانتهاء من كتابة بحثك المدرسي

بمجرد أن تنجز الخطوات المهمة والكبيرة في بحثك، سوف ستشعر أنك أتممت الأمر وانتهى، ولكن هناك خطوة مهمة قبل خط النهاية يجب عليك القيام بها حتى تطمئن، وهي مراجعة كل ما تم إنجازه في البحث، والتأكد من أن كل ما يجب إدراجه من عناوين وفقرات وعناصر نسقتها بشكل كامل. لنسهل عليك الأمر، نقدم لك قائمة بأهم ما يمكن أن تسترشد به عند هذه الخطوة:

  •  أتمت جميع العناصر الأساسية المرفقة في مسودة بحثك.
  •  استطعت الكتابة بأسلوب جذاب يشتمل على المعلومات الأساسية ويخلو من كل ما دون ذلك.
  • حققت التناسق بين موضوعات البحث والتدرج المنطقي بين العناوين والفقرات والعناصر ذات الصلة.
  •  كل فقرة تركز على فكرة مركزية واحدة، يتم صياغتها بشكل موضوعي واضح ومباشر.
  • يقدم البحث إجابة واضحة لدعم قضية أو فرضية معينة، مع توضيح أسباب منطقية تدعم صحة رأيك.
  • كل ما تم الاستشهاد به من مصادره الأصلية تم ذكر مصادره.
  • أتممت كل ما ذكره أستاذك من ملاحظات بشكل صحيح.
  • اتبعت جميع التدقيق اللغوي والتنسيق.

ختامًا، إعداد وكتابة الأبحاث ليس أمرًا صعبًا أو معقدًا، ويمكن أن تنال درجةً جيدة من خلال بذل بعض الوقت والجهد واتباع هذه الخطوات، ويمكنك دائمًا الاستعانة بالخدمات التي يقدمها مستقلون محترفون من خلال موقع خمسات كالكتابة والتحرير والتدقيق اللغوي.

وتذكر دومًا أن تترك انطباعًا جيدًا لدى المشرف الأكاديمي، أو من يقرأ البحث الذي يجب أن تعكس من خلاله كفاءتك وقدراتك العلميّة وجدارتك، وتذكر أيضًا أنه ليس عليك أن تكون عالمًا خبيرًا لتكون قادرًا على كتابة البحث، فالهدف من البحث هو تعميق فهم المادة، وهو مقياسٌ لقدرتك على جمع المعلومات واستخلاص النّتائج منها.

تم النشر في: نصائح للمستقلين منذ 5 سنوات