تعلم الكتابة السريعة في خطوات

أضحت الكتابة السريعة (touch typing) ضرورة لا بد منها في عالمنا اليوم، لا سيما أن معظم الأعمال والوظائف تحولت إلى الرقمية، ما يستدعي استخدام الأجهزة الإلكترونية، بدلًا من الورقة والقلم الذين كانا عنصرين مهمين لإتمام الأعمال والتعلم في الماضي. ومن الممكن أن تكون أهمية مهارة الكتابة السريعة الآن في منزلة مهارة الخط العربي قديمًا.

فالكتابة بسرعة على لوحة المفاتيح أصبحت تؤثر على الإنتاجية بالنسبة للأفراد والشركات عمومًا، فهي تعمل على تقليل الوقت المستغرق في عملية كتابة المستندات والملفات والتقارير الخاصة بالأعمال التجارية، ومع ظهور العمل الحر نجدها تؤثر على مجموعة من الوظائف بشكل مباشر من كتاب المحتوى والمترجمين ومدخلي البيانات وغيرهم. وفي هذا المقال سنلقي نظرة عن الكتابة السريعة عن قرب لنتعرف إلى ماهيتها وأهميتها وكيف تعملها.

جدول المحتويات:

ما المقصود بالكتابة السريعة؟

هي مهارة أو القدرة على الكتابة السريعة على لوحة مفاتيح جهاز الكمبيوتر، التي تبلغ سرعتها في المتوسط 40 كلمة في الدقيقة للأشخاص الذين يستخدمون أصابعهم العشرة، أما الذين يستخدمون أصبعين فقط ففي المتوسط 27 كلمة. وقد كانت أعلى سرعة للكتابة هي 256 كلمة في الدقيقة من إحراز Sean Wrona، مع معدل 174 كلمة في الدقيقة لمدة 50 دقيقة متواصلة.

أهمية الكتابة السريعة

تخيل لو أنك موظف في إحدى الشركات، وطُلب منك إدخال بيانات مكونة من 2000 كلمة إلى جهاز الكمبيوتر، ومتوسط الكتابة الخاص بك هو 50 كلمة في الدقيقة فسوف يستغرق هذا المِلَفّ 40 دقيقة منك. ولكن إذا كُنت تكتب 20 كلمة في الدقيقة ستحتاج لساعة و40 دقيقة وبالتأكيد هذا وقت كثير مقارنةً مع متوسط الكتابة ذو الـ 50 كلمة في الدقيقة، ومن أهمية الكتابة السريعة:

أولًا: الكتابة السريعة جزء من أيّ وظيفة

الآن، نجد الكمبيوتر يُستخدم في كل وظيفة كأداة أساسية لإتمام المهام المختلفة، من إنشاء التقارير والمحاسبة والبرمجة والسكرتارية، وأن يكون لديك مهارة الكتابة السريعة، هذا يعني أنك سوف تكون أكثر إنتاجية وراحة، فتقلل من الوقت المستغرق في الكتابة على لوحة مفاتيح الكمبيوتر وأيضًا التقليل من التعب والأرق الذي يصيبك من جرّاءِ الكتابة لفترة طويلة على جهاز الكمبيوتر. وإذا كنت تعمل في مجال العمل الحر تعد هذه مهارة مهمة لاكتسابها اليوم قبل الغد.

ثانيًا: ضرورة حتمية للتوظيف

تعلم الكتابة السريعة أصبح مهمًا في الكثير من الوظائف. فأصحاب الأعمال التجارية والشركات، بطبعهم يبحثون عن الموظفين ذوي الإنتاجية العالية، الذين بمقدورهم إنجاز الكثير من العمل في وقتٍ معقول. فهذا الأمر مربوط بربحية الشركة في الأساس. لذا، نجد الكتابة السريعة إحدى المتطلبات المهمة لشغل مجموعة من الوظائف وخاصةً الوظائف التي تتعلق بإدخال البيانات وما شابه.

ثالثًا: مهمة في الجانب الأكاديمي

تتوغل الكتابة السريعة أيضًا في الجانب الأكاديمي، إذ نجدها تؤثر على تسجيل المعلومات التي تطرأ سريعًا في أثناء الدروس، إضافةً إلى تأثيرها المباشر على كتابة البحوث والدراسات العلمية التي تكون محدودة الوقت. خصوصًا بعد ظهور ثورة التعليم الإلكتروني التي نشهدها اليوم. فأصبحت الكتابة السريعة مهمة في كل جوانب التعليم، بدايةً من المدرسين الذي يضطرون لإنشاء وتعديل الدروس الخاصة بهم وصولًا للطلاب.

رابعًا: تحسين الإنتاجية

إذا كنت تعمل في العمل الحر أو تعمل على حسب الإنتاجية، ففي هذه الحالة تكون الكتابة باللمس على لوحة المفاتيح مهمة، وذلك للتحسين من الإنتاجية، ما ينعكس على زيادة الدخل الخاص بك، مع الوضع في الحسبان أنه في كل الحالات التي تستلزم الكتابة السريعة يجب أن تكون الكتابة دقيقة وخالية من الأخطاء. ثم أن هناك بعض المجالات التي لا تحتج للكتابة السريعة بقدر الحاجة للدقة مثل البرمجة.

خامسًا: التخلص من المشكلات الصحية

بواسطة تقنية الكتابة السريعة ستتخلص من الكثير من الممارسات التي كانت تؤدي سابقًا لآلام في الرقبة والظهر، وذلك لوضعية الجلوس الخاطئة التي تتمثل في النظر للوحة المفاتيح ومن ثم رفع الرأس لمشاهدة شاشة الكمبيوتر. وبالكتابة السريعة لن تضر للنظر للوحة المفاتيح في الأصل مما يعني أن رقبتك وظهرك سوف يكونان في وضعية مريحة.

خطوات تعلم الكتابة السريعة

الكتابة السريعة هي مهارة مثلها ومثل المهارات الأخرى، فهي تحتاج لممارسة وتدريب، فهل الإنسان يولد مع القدرة على التنفس؟ أو المشي أو النطق؟ فالأمر هو نفسه في الكتابة السريعة فهي في ذات نفسها لغة التي يفهمها جهاز الكمبيوتر، حتى تتقنها كما ذكرت تحتاج للقيام ببعض الخطوات الضرورية:

أولًا: التعرف على مواضع الحروف في لوحة المفاتيح

سواء كنت تريد تعلم الكتابة السريعة على الكيبورد باللغة العربية أو اللغة الإنجليزية فعليك النظر للوحة المفاتيح بشكل مطول للتعرف مواضع الحروف فيها، التي يُمكن تقسيمها إلى ثماني أجزاء رئيسية، وذلك حسب وضعية اليد. وكل جزء يعد المنطقة التي يُستخدم فيها أصبع معين، التي تبدو كالآتي:

مواضع الحروف في لوحة المفاتيح

ثانيًا: وضعية اليدين الصحيحة

وبالنسبة لوضعية اليد، كما ترى في الصورة في الأعلى، اليد اليُمنى تكون على الجزء الأيمن من لوحة المفاتيح، ليكون الإبهام على زر المسافة في الأسفل، والسبابة على حرف (J أو ت) لتصل إلى جميع الأحرف ذات اللون الأصفر، والوسطى على حرف (K أو ن) لتصل إلى جميع الأزرار ذات اللون الوردي. والخنصر والبنصر يكونان على حرفي (L و;) على التوالي.

اليد اليسرى تتمركز على الجزء الأيسر من لوحة المفاتيح، لتكون بنفس وضعية اليد اليُمنى ولكن في أحرف مختلفة، التي تبدأ من (F, D, S, A) أو باللغة العربية (ب، ي، س، ش) للتمكن من الوصول إلى باقي الأحرف حسب المنطقة المحددة باللون في الصورة أعلاه.

ثالثًا: الممارسة

الآن، بإمكانك ممارسة الكتابة السريعة من دون النظر إلى لوحة المفاتيح عند الضغط على أزرار لوحة المفاتيح، ومحاولة نطق الحرف عند النقر عليه، حتى تتعرف إلى أماكن الأزرار بشكل جديد، أيضًا من المُستحسن إغلاق العينين.

نصائح لتعلم الكتابة السريعة

تعلم الكتابة السريعة لا يحتاج لتلك الخطوات المطولة، فقط يلزمك التعرف على مواضع الحروف والأرقام في لوحة المفاتيح ومن ثم الممارسة يوم بعد يوم ستجد أنك تحسنت، وإليك هذه النصائح المفيدة للتسريع من اكتساب مهارة الكتابة السريعة:

1. اجلس بشكل صحيح

قبل أن تبدأ في الكتابة تحقق أنك جالس بشكل صحيح ومريح، وعليك التأكد من أن المكان جيد التهوية والإضاءة. إضافةً إلى ذلك، حافظ على الجلوس في وضعٍ مستقيم للظهر والأرجل، وأن تكون المسافة بين الأرجل هي نفس المسافة بين الكتفين، مع ضبط الكرسي ليكون طوله مناسب.

وضعية الجلوس الصحيحة

2. تعرف إلى مواضع الأزرار

عند النقر على الأزرار حاول بقدر الإمكان التعرف على مواضع الأزرار دون النظر إلى لوحة المفاتيح.

3. حافظ على وضعية اليد

بعد الانتهاء من الكاتبة، ارجع مباشرة إلى وضعية اليد المعتادة، التي أشرت إليها سابقًا، والمبينة في الصورة.

4. قلل من الحركات غير الضرورية

حاول بقدر الإمكان التقليل من الحركات الغير ضرورية على الأزرار، لتقليل الضغط على اليدين، مع وضع الأصابع بشكل متقارب فيما بينها. تذكر أيضًا أن زر SHIFT دائمًا يُنقر عليه بأصبع الخنصر.

5. ضع في حسبانك أن الدِّقَّة أهم من السرعة

لذلك عليك ألا تسرع في الكتابة والنقر على الزر إلا عندما تتأكد أنه الزر الصحيح.

6. استخدم أدوات تعلم الكتابة السريعة

إذ تتيح التعرف على الوضعيات الصحيحة للكتابة مع التمارين وقياس التقدم، وسنتعرف عليها الآن.

أدوات تعلم الكتابة السريعة

توجد الكثير من الأدوات التي تُمكّن من تعلم مهارة الكتابة بسرعة على لوحة المفاتيح، التي تبدأ من المواقع والألعاب والبرامج المتاح تحميلها على جهاز الحاسوب، موفرة الكثير من الميزات التي لن تستطيع بدونها تعلم الكتابة السريعة، ما يسهل عليك الكثير، ومنها:

1. موقع TypingClub

typingclub من المواقع التي تتيح لك تعلم الكتابة السريعة، يقدم مجموعة من الدروس التي تصل إلى 670 درس، ومع كل درس اختبار خاص به. إضافةً للمسابقات والتقييمات المتمثلة في النجوم. ويعد الموقع سهل الاستخدام والوصول بواسطة جهاز حاسوب ومتصفح واتصال بالإنترنت، مع مجموعة من دورات التدريبية والمقالات الإرشادية في العديد من مجالات الكتابة على لوحة المفاتيح، على سبيل المثال: الكتابة باليد اليمنى والكتابة باليد اليسرى. لتتعرف إلى جميع جوانب الكتابة، ويأتي مع إصدار مجاني وآخر مدفوع.

2. برنامج RapidTyping

بواسطة RapidTyping ستتمكن من تحسين مهارات الكتابة على لوحة المفاتيح، يتيح مجموعة من الدروس التفاعلية التي تسمح بممارسة الكتابة على لوحة المفاتيح، وتلقي النتائج بشكل مباشر، ويدعم اللغة العربية وإمكانية تخصيص واختيار لوحة المفاتيح الخاصة بك، فمن المعروف أن تشكيلات لوحات المفاتيح تختلف. ولدى الموقع العديد من الإصدارات، مع العلم أنه متاح فقط للـ Windows.

3. أكاديمية الطباعة

الطباعة من المواقع العربية لتعلم الكتابة السريعة، يقدم اختبارات سرعة الكتابة التي تتيح لك قياس سرعة الكتابة وتحديد زمن الاختبار وإظهار الأخطاء في الكتابة مع إمكانية تغيير النص، ومجموعة من الدروس التعليمية، ومدونة خاصة لتتعلم المزيد عن الكتابة السريعة. ومع قائمة بالأشخاص المتميزين في الكتابة.

معوقات تعلم الكتابة السريعة

يوجد العديد من المعوقات التي تقف أمام عملية تعمل الكتابة باللمس على لوحة المفاتيح، التي قد تكون نابعة من الشخص المتعلم نفسه من جرّاءِ عدم اتباع الخطوات الضرورية التي ذكرناها، أو القيام بها بشكل خاطئ أو عدم امتلاكه لبعض المهارات. ومن هذه المعوقات:

1. عدم الجلوس بشكل صحيح

إن الجلوس بشكل خاطئ أمام الحاسوب، سيكون سببًا للتعرض للكثير من الآلام التي تمنعك من الكتابة بشكل سريع وصحيح، أيضًا قد تؤثر على استمراريتك لاستخدام الحاسوب. لذا، من الأفضل دائمًا الجلوس بشكل صحيح.

2. النظر للوحة المفاتيح

تعد من المعوقات التي تحول دون تعلم الكتابة السريعة، فأنت تستغرق الكثير من الوقت عند محاولة النظر إلى لوحة المفاتيح ومن ثم إلى شاشة الحاسوب. إضافة إلى أنك ستتعود هذا الوضع الذي يعد عكس وضع الكتابة السريعة القائم على الكتابة من دون النظر إلى لوحة المفاتيح.

3. استخدام الهاتف للتعلم

من الأخطاء الكارثية التي يقع فيها البعض، التي تدور حول استخدام الهاتف في تعلم الكتابة السريعة، فأنت هنا لا تستخدم كل أصابع اليد، بل فقط الإبهام. زيادةً على ذلك، إن تعلم الكتابة السريعة في الحاسوب سيمنحك الفرصة لتعلم الكتابة السريعة على الهاتف أيضًا. والعكس صحيح، عند تعلم الكتابة السريعة على الهاتف، فسوف تحتاج لتعلم الكتابة السريعة على الحاسوب مرة أخرى.

4. وضعية الأصابع غير الصحيحة

الكتابة السريعة تتمثل في وضعية الأصابع الصحيحة، وإذا ما كانت هذه الوضعية غير صحيحة فسوف تستغرق الكثير من الوقت للوصول إلى المفاتيح المخصصة لكل أصبع على حدة، مقارنةً مع وضع الأصابع بشكل صحيح وتقسيم لوحة المفاتيح فيما بينها. ووضعية الأصابع غير الصحيحة قد تحول دون تعلم الكتابة السريعة، لأنك لا تتعرف إلى موضع الأزرار الصحيح وآلية الكتابة الصحيحة.

5. عدم الإلمام بالتهجئة الصحيحة للكلمات

الأخطاء الإملائية دائمًا ما تعود بك إلى الوراء في محاولة تصحيحها، ولكن إذا كانت كتابتك خالية من الأخطاء الإملائية، فهذا سيمنحك المزيد من الوقت لتتقدم في الكتابة دون الرجوع أو التأكد من صحة إملاء النص المدخل. وإن الخروج بنص خالي من الأخطاء الإملائية يعد أمرًا مستحيلًا ولكن من المهم محاولة تدارك الأخطاء بقدر الإمكان.

الخاتمة

الكتابة السريعة أصبحت من مهارات العصر المهمة، ولا سيما لدى أصحاب المهن التي تتطلب استخدام الحاسوب، واكتسابها سيمنحك فرصة التميز عن باقي الأشخاص، ومن الممكن أن تفتح لك الكثير من فرص التطوير في مجالك، وبالنسبة لتعلم الكتابة السريعة. أنا دائمًا أحبذ استخدام الأدوات من المواقع والبرامج المتاحة التي ذكرتها أعلاه. لأنه تقدم أدوات لقياس التقدم فضلًا على التعليم التفاعلي.

تم النشر في: تطوير المهارات، منذ 6 أيام