كيف هو حال مشروعك الناشئ على الشبكات الإجتماعية؟

إذا كان لديك مشروع ناشئ فحضورك على الشبكات الإجتماعية لا يمكن قياسه إعتباطيًا، لا تستطيع أن تقرر إنشاء صفحة على الفيس بوك لمجرد أن الجميع هناك. اختيار القناة التسويقية الصحيحة هي من أساسيات الإعلان عن حضورك الرقمي.

كذلك بناء سمعتك على هذه القنوات يأتي بالمرتبة الثانية في الأهمية، تسويق مشروعك على الشبكات الإجتماعية يعني العثور على الزبائن المحتملين وزيادة تفاعلهم مع هويتك التسويقية، وهذا ما يجب أن تناقشه أثناء بناء استراتيجيتك لاستخدام الشبكات الإجتماعية.

وجودك على الشبكات يعني الحصول على فرص لزيادة وعي الجمهور بهويتك التسويقية بميزانية أقل نسبيًا وجمهور مستهدف أكبر. يوجد سببان رئيسيان ليتواجد اسم مشروعك على الشبكات الاجتماعية..

1- بناء الهوية التسويقية

2- تقديم الدعم الفني وحل المشاكل التي قد تظهر بأقرب وقت.

بناء الهوية التسويقية

مثل أي شركة أخرى فإن مشروعك الناشئ يجب أن يمتلك هوية قوية وأفكارًا ليروج لها حتى يثق الناس بمشروعك. السؤال التالي الذي يجب أن تسأله هو أي القنوات التسويقية أقدر على إظهار هذه الهوية؟ فعلى سبيل المثال.

فيسبوك .. لإشعار الزبائن والجميع بأحدث المنتجات والخدمات التي يقدمها مشروعك، كذلك تقديم دراسات حالات يمكن أن تقنع بها الكثير من الزبائن المحتملين، كقصص المستخدمين وتجاربهم المرضية مع شركتك.

تويتر .. قد يكون لجذب انتباه المستثمرين والخبراء للحديث عما تقدمه من خدمات ذات جودة عالية. والتفاعل اللحظي مع أي عميل محتمل يقوم بالرد على تغريدات الحساب الرسمي.

لنكدإن .. الظهور على لنكدإن في البدايات أمر صعب، لذا يمكنك الانتظار حتى تثبيت فريق المشروع وتشكُل ثقافة الشركة الناشئة، حينها يمكن التواجد على لنكدإن مع فريق وثقافة تستطيع من خلالها التفاعل مع الهويات الأخرى.

المدونة .. لتحديث العملاء والزبائن بمحتوى عالي الجودة، وتقديم الدروس المستفادة وسرد قصص نجاحاتكم كفريق وما أنجزتموه حتى هذه اللحظة واختبار ردود فعل الزبائن حول أي تحديثات جديدة.

كل هذه القنوات تستطيع من خلالها تحليل ردود فعل الزبائن وزيادة رغبتهم في استخدام خدماتك مع مراعاة الأسلوب الذي تخاطب به كل فئة منهم. كما مع تكرار التواجد على أكثر من قناة يسهل على الزبون تذكُر اسم شركتك وخدماتها، يزيد هذا من انتشار مشروعك الناشئ والوصول الملائم للفئات المستهدفة.

أوقات النشر وحاجة الجمهور

واحدة من أهم الأمور هي مراقبة حاجة الجمهور وعاداتهم على الشبكات الاجتماعية، فالنشر بأوقات متأخرة قد يفيدك في فترة معينة ويتغير، طبقًا لتغير حاجة الجمهور وتغير عاداتهم. ويمكنك قياس ذلك عبر التعليقات التي تصلك وعبر التفاعل مع المنشور أو التغريدة.

بناء الهوية التسويقية عملية لا تتوقف، لذا يجب كذلك العمل باستمرار على الشبكات الإجتماعية، إذا كنت لا تستطيع القيام بالأمر فإن اختيار القنوات الضرورية كما ذكرنا هو السر.

العملاء هم جزء من سمعة الشركة الناشئة يمكنهم أن يظهروها بصورة جيدة، أو يمكنهم جرها لما لا يحمد عقباه. نشر التدوينات، التغريد، النشر على فيس بوك كلها أنشطة جيدة لتحسين صورة شركتك للجمهور. لكن تذكر أن الناس تثق بأصدقاءها أكثر على الشبكات الاجتماعية. لذا فتقديم قصص وتجارب المستخدمين من أفضل السبُل التي يمكنك استخدامها.

اقرأ أيضًا: إستراتيجة السيو الأنجح والتي تتجاهلها معظم المواقع

الدعم الفني وحل المشاكل

الشبكات الإجتماعية أكثر من مجرد كونها قنوات تسويقية، إنها مكان لإظهار ما تستطيع تقديمه للناس. فالنسبة الأغلب التي قد تتجه لشراء منتجاتك أو استخدام خدماتك ستأتي لك عبر الشبكات الإجتماعية.

عبر الشبكات الإجتماعية يمكنك إظهار خدمتك أو منتجك أثناء الاستخدام، عبر الفيديوهات، تقييمات المستخدمين، الصور، وغيرها من المنشورات.

الميزة الأفضل والتي تشجعها الشبكات الإجتماعية عبر تحديثاتها هي استخدام الشبكات الإجتماعية كقنوات للدعم الفني. فيمكنك تزويد العميل بكافة المعلومات التي يطلبها، أو الإجابة على أي استفسارات يطرحها، حينها يمكنك زيادة ولاء العملاء الحاليين وزيادة فرص الحصول على عملاء جدد.

ماذا تفعل الآن؟

الشبكات الإجتماعية من أهم الوسائل التي قد ستزيد من نمو مشروعك الناشئ. للاستفادة منها كل ما عليك فعله الآن هو ..

  1. إعداد خطتك
  2. العثور على القنوات المناسبة والضرورية
  3. اجمع التقييمات والأراء.
  4. راقب كيف ينمو مجتمع هويتك التسويقية. ولاحظ نمو المنافسين.

هذه الأمور بالترتيب هو ما يجب عليك فعله على الشبكات الإجتماعية لضمان حضور قوي، إذا كنت تجد ذلك مرهقًا أو لا تمتلك الموارد الكافية لتنفيذه فحسب خطتك وبميزانية مناسبة يمكنك الحصول على خدمات خمسات المصغرة. كخدمات الاستشارات التسويقية لإعداد الخطة، وخدمات التسويق على فيس بوك، التسويق على انستجرام، وغيرها من الخدمات التي قد تحتاجها. القرار بيدك ومشروعك ينتظر هذا القرار ليزيد نموه.

تم النشر في: التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي، شركات ناشئة منذ 5 سنوات