كيف نستخدم السرد القصصي؟

يقول جون بيتس الرئيس التنفيذي لشركة Executive Speaking Success : “إن أعظم أداة للاتصال والتي قدمتها لنا الطبيعة الأم هي تلك التي تُصنع على الطاولة.”،  هذه الأداة التي يشير إليها هي قوة السرد القصصي ذاك الشكل الفني المنتشر في كل ثقافة وفي كل مجتمع، ويشرح جون بيتس السبب فيضيف: “لأن أدمغتنا تُقدّر القصص أكثر من أي شيء آخر”.، فالقصص من الأشكال المُلفتة، سهلة الاستيعاب، والقابلة للمشاركة، والتي تبقى عالقة في ذهن القارئ أكثر من أي نوع آخر، تشير دراسة حديثة إلى أنه من خلال حَبْكِ قصة حول علامتها التجارية بشكل جيد، فإن الشركات لديها القدرة على زيادة قيمة المنتج أو الخدمة بأكثر من 20 مرة.

تشير  إحصائية لـ One Spot إلى أن 92٪  من المستهلكين يريدون أن  تجعل العلامات التجارية إعلاناتها تشبه القصة، تطرقنا في مقال سابق إلى أهمية السرد القصصي في التسويق وبناء العلامات التجارية، في هذا المقال سنتعرف على استراتيجيات استخدام السرد القصصي باحترافية، فالعملاء على سبيل المثال لا ينفقون سوى 37 ثانية في المتوسط ​​على كل مقال، فإذا لم يُخبِر مُحتواك قصةً مثيرةً للاهتمام، ستكون قد فقدت انتباه القارئ على الأغلب، لذا من الضروري أن تتأكد من أن رسالتك تجذب انتباههم منذ البداية، إن السرد القصصي هو الأداة التي تحقق ذلك بامتياز.

كيف تفعل ذلك؟

حدد الجمهور المستهدف

حدد الجمهور المستهدف

أن تحدد الجمهور المستهدف يعني أن تختار المستهلكين الذين ترغب في بيعهم ما تقدمه، وأن تحولهم إلى عملاء من خلال قصة جذابة، لا يمكن تقديم قصة مُحكمة دون أن يكون لديك فكرة واضحة عن الجمهور الذي ستتوجّه إليه بقصتك، كلما كان الجمهور محددا بدقة أكبر، كلما كانت فرص أن يقوم المستهلكون المستهدفون بمشاركة المحتوى الخاص بك مع شبكاتهم الاجتماعية أفضل.

تعتبر شركة Airbnb من بين أشهر العلامات التجارية التي تستخدم السرد القصصي في التسويق، وهي شركة عالمية تدير سوقا على الإنترنت يقدم خدمات الضيافة، تتيح للأشخاص تأجير أو استئجار أماكن للسكن في أي مكان في العالم، وهي بذلك تستهدف الأشخاص الذين يمتلكون منازل في أي ومكان يرغبون في تأجيرها، والمسافرين الذين يقصدون تلك الأماكن.

تُظهر Airbnb في قصصها دوما كيف أن التواصل مع الآخرين مهم، وكيف تجعل علامتها التجارية ذلك ممكنًا وسهلا بالنسبة لكل من أصحاب المنازل والمسافرين الذين يرغبون في استئجارها، تتبع الشركة في ذلك نهجا يُحيي العلاقات الإنسانية، وثبُتَ أنه مثالي للعلامة التجارية.

اختر قصةً ذات صلة

“إن القصص التي نحكيها تصنع العالم حرفيا، إذا أردت تغيير العالم، فأنت بحاجة إلى تغيير قصتك، هذه الحقيقة تنطبق على الأفراد والمؤسسات”. مايكل مارغوليس

ما هو المنتج الذي تبيعه؟ أو ما هي الخدمة التي تقدمها؟ لا يمكن أن تقدّ قصة عن علامتك التجارية ليس لها علاقة بما تقدمه،  اختر قصة ذات صلة، فكّر في القصة من وجهة نظر الجمهور وتأكد من أنها تتعلق برسالتك، إذا ما اخترت قصة غير ذات صلة، مهما كانت جذابة، مرحةً، أو غير عادية، سوف تشتت انتباهك عن رسالتك، ولن تساعدك في إرساء قيم العلامة التجارية.

يجب أن يكون الغرض من القصة واضحًا وملائمًا لرسالة شركتك، احرص على ضبط اللغة التي تستخدمها والتفاصيل التي تتضمنها لكي تتكيف القصة مع اتجاهات الجمهور، واحرص على التأكد من فهم الجمهور لها.

عام 2013 وكجزء من حملة Dove Campaign for Real Beauty للتسويق، أنتجت شركة دوف Dove  المتخصصة في مواد التجميل فيلما قصصيا قصيرا تحت عنوان “الجمال الحقيقي”، حقق الفيديو نسب مشاهدات مرتفعة، وأصبح الأكثر انتشارًا على الإطلاق بعد تحقيق 114 مليون مشاهدة خلال شهر واحد، لم تستهدف قصة الفيديو الجمهور الأصلي للشركة فقط وهو جمهور “النساء”، بل قدمت محتوى ذو صلة بما تقدمه العلامة التجارية من مستحضرات التجميل، ركّز الفيديو وبالتحديد، على تقديم قصص عن تصورات حقيقيةٍ للمرأة عن مظهرها وتبايُن وجهات النظر تلك مع نظرة الغرباء للنساء، كان الهدف من الفيلم هو أن يُظهر للنساء أنهن أجمل مما يعتقدن، لذلك  واستقطب الفيديو مشاعر مختلفة  مثل العاطفة، والدفء والسعادة، ووصفته صحيفة “ديلي تلغراف” بأنه “أكثر الأفلام إثارة للتفكير ” ، في حين قالت عنه فوربس أنه “قوي”.

استخدم العاطفة

استخدم العاطفة

“يمكن أن يكون لديك منتج رائع ، لكن قصةً مقنعةً تضع الشركة موضع التنفيذ”. المستثمر ورائد الأعمال بن هورويتز

استخدام العاطفة في رواية القصص عن علامتك التجارية سيساعد دوما في أنسنة علامتك التجارية، يحب الجمهور القصص العاطفية، وإضفاء المشاعر الإنسانية على القصص التي ترويها ستجعل العملاء يشكلون علاقة قوية بعلامتك التجارية ويتذكرونك لفترة طويلة.

 اختر المشاعر الملائمة التي تريد أن يشعر بها جمهورك عندما يتعامل مع قصتك، هل ستكون مشاعر الدفء؟ السعادة؟ الإلهام، التعاطف… إلخ، احرص على تضمين التفاصيل والمعلومات والسيناريوهات في سرد ​​قصتك التي ستشجع جمهورك على الشعور بالطريقة التي تريدها.

قِس وتعلّم وطوّر

قِس وتعلّم وطوّر

“رواية القصص هي أعظم التكنولوجيا التي خلقها البشر على الإطلاق.” – جون وستنبرج

من الضروري أن تكون متسقا، ولكن ذلك لا يعني أن تعيد النظر في خططك السابقة وتقوم بتحسين القصة التي قصصتها من قبل، المفتاح لإحراز المزيد من التقدم واستقطاب مزيد من العملاء، هو أن تضمن التنويع والتطوير والتحسين دوما، يجب أن يكون الهدف دائمًا هو تحسين قصة منتجك وإضفاء مزيد من الوضوح والابتكار عليها، احرص على القيام بذلك مع وجود خطة جيّدة وبيانات في متناول يدك، يمكنك القياس من خلال تعليقات المستخدمين، والاستبيانات، أدوات القياس في المنصات التي ستشارك القصة عليها مثل الوقت المستغرق في كل صفحة، ومتوسط نسبة المشاهدة.

ماذا أيضا؟

“رواية القصص هي أقوى وسيلة لنقل هذه الأفكار. ”  مارك تروبي

لكي تنجح في كتابة قصة جذابة وملهمة ينبغي أن تأخذ بعين الاعتبار الأمور التالية:

  • حدد هدفًا لعلامتك التجارية وتأكد من أن له هدف يتناسب مع احتياجات جمهورك.
  • قبل أن تكتب القصة تأكّد أن جمهورك على استعداد لسماع القصة، لتضمن أنهم سيستجيبون ويتخذون إجراءً معيّنا.
  • جزء مهم من كونك قاصّا رائعا هو أن تكون قصصك أصيلة، لن تكسب ثقة جمهورك أبدًا إذا لم تكن صادقًا مع نفسك، سيتمكن العملاء من اكتشاف الأشياء غير الحقيقية التي ترويها أو المبالغات التي تقوم بها.
  • حدد رسالتك، والقيم التي ترغب في تمريرها ضمن القصة.
  • حدد نوع القصة: هل تريد أن تخبر الناس عن نفسك، هل تريد نقل قيمة ما؟ هل تريد أن تنقل معارف وتثقّف جمهورك؟
  • اختر الشكل المناسب الذي ستشارك به قصتك، (يمكن دمج القصص مع كل أشكال المحتوى، المقالات الفيديوهات، الإنفوجرافيك، الكتب الإلكترونية… إلخ.)
  • استخدم البيانات والأرقام والإحصائيات لزيادة تأثير قصصك، يمكن أن يساعد سرد القصص المستند إلى البيانات في بناء وثوقية ومصداقية لعلامتك التجارية
  • استخدم قصص العملاء، من خلال إعطاء أمثلة حقيقية عن كيفية استفادة الأشخاص من منتجك، بدلاً من أن تقول “منتجنا هو الأفضل” .
  • اكتب القصة، ضع العبارة التي تحث المستخدم على اتخاذ إجراء، ثم شاركها.

في الأخير

لا يشتري العملاء في الغالب منك بناءً على ما تبيعه بل لأن هناك سببا تبيع لأجله، السرد القصصي يمنحك فرصة لعرض أسبابك بأكثر الطرق جاذبية ومتعة، وابتكارًا.

اكتب أجمل القصص مع أفضل كتاب المحتوى والقصص عن علامتك التجارية ومنتجاتك عبر منصة خمسات.