5 نصائح لأصحاب المتاجر الإلكترونية

التجارة الإلكترونية بالسعودية ودول الخليج العربي آخذة في الانتشار في الفترة الأخيرة بشكل كبير مع تواجد العديد من مواقع التجارة الإلكترونية السعودية والعربية مثل سوق.كوم، MarkaVIP، ونمشي.كوم، ومع تعدد مواقع التجارة الإلكترونية بالسعودية تزداد المنافسة. وإذا كنت صاحب متجر إلكتروني سعودي لكي تنجو بنفسك بهذا المجال يجب عليك أن تتأكد من أن تسير على الطريق الصحيح ولقد لخصنا في هذا المقال خمسة من أفضل النصائح لمساعدة أصحاب المواقع على تصدر قائمة التجارة الإلكترونية.

أولًا: تجرِبة مستخدم لا تُنس

لقد سمعنا الكثير عن الشكل الأمثل لتجربة المستخدم، ولكن الحقيقة أن العميل دائمًا على حق. لذلك السؤال الذي يطرح نفسه هنا الذي ينبغي أن تسأل نفسك إياه: هل عملائي المحتملين فعلًا سوف يكونوا راضين؟

لن تعلم الجواب إلا في حال تأكدك بنفسك أن موقعك يقدم تجرِبة مستخدم متكاملة. ويتضمن هذا معدل الارتداد والروابط المقطوعة وزمن التحميل ورحلة المستخدم في الموقع وتطول القائمة بالحديث عن هذا الموضوع. احتمالين لا ثالث لهما، إما أن يخرج الزائر من الموقع بسرعة وغير راض أو يصبح زائر مداوم ويتحول لزبون وفيَ. ومع الأخذ بعين الاعتبار أن 52% من العملاء المحتملين يغادرون الموقع لأنهم قد عانوا أحد المشاكل الآنف ذكرها. ومن دون شك الإحصائيات هي التي سوف تجعلك تختبر موقعك مرة ومرتين وثلاثة!

اقرأ أيضًا: ما هي تكلفة إنشاء متجر إلكتروني؟

ثانيًا: كيف تستطيع أن تطور موقعك؟

مكن أن تختصر من عدد النقرات. لذلك عليك أن تبدأ فلترة الخيارات في موقعك بحيث تمكن الزائر من معرفة ما يريده بسرعة. التخمين والتصحيح التلقائي. يعد الزوار هذه المِيزة رائعة وتأكد أن حلول البحث لديك تنقب كل شيء موجود في الموقع.
حاول أن يكون الموقع ودودًا لعميلك وانصحه بمنتجات أخرى تناسب المنتج الذي اشتراه.

والأهم من ذلك كله هو توصيات عملائك السابقين لأن ذلك يبني ثقة كبيرة ويمكن أن يجعلك تقف في صدارة التجارة الإلكترونية، متجرك الإلكتروني هو البائع الذي يعمل في كافة أيام الأسبوع وعلى مدار الساعة. حسنًا، لا يمكن أن ننكر أن 93% من المستهلكين يتأثرون بالمظهر العام للمنتجات و85% من المحلات تنجذب لألوان المنتج. والأكثر من ذلك هو أن عيوننا تنجذب للشيء الأكبر حجماً والأكثر جاذبية.

وبما أن مواقع التجارة الإلكترونية تعتمد بشكل كبير على المرئيات… فينبغي أن تتأكد أن الصفحة الأولى التي تقع عليها عين المستخدم هي الأروع. كن خلاقاً يا أخي عدّ أن موقعك هو واجهة العرض الخاصة بمحلك. رتب هذه العناصر واسأل نفسك في لو أن موقعي قادرًا على الكلام ماذا كان ليقول؟

لو أن لديك عرض ترويجي أو تنزيلات. لا تتردد بالإعلان عن ذلك مراراً وتكراراً! من منا لا يحب العروض الخاصة! استفد من معرفتك بأننا جميعاً ننجذب للمنتجات كبيرة الحجم وزاهية اللون.

ثالثًا: الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية صغيرة لكن خارقة!

هل تعلم بأنه وجد الخبير هيتوايس أن 32% مننا يستخدمون الهاتف الذكي أو الحاسوب اللوحي للتصفح والتسوق عبر الإنترنت في أيام عطل الميلاد المجيد؟ والأهم من ذلك نضمن بأن هذا الرقم سوف يتزايد من دون شك لاحقاً هذه السنة. لذلك أن تتفحص كيف يبدو وكيف يعمل موقعك على شاشة الموبايل والحاسوب اللوحي هو أمر غاية في الأهمية. هناك مجموعة من الأشياء التي ينبغي لك التأكد منها:

  • زمن التحميل

يظهر تقرير من قبل جوميو أن شركة دفعات الإلكترونية الخاصة بالخليوي وجدت أن 66% من المتسوقين قد هجروا عربة الشراء الإلكترونية في حال كان التحميل بطيء جدًا أو أن الموقع لم يتحمل بشكل ملائم. تأكد أن موقعك هو مألوف ومشابه للسطح مكتبك. بحيث ينغي أن يكون هدفك هو خلق إحساس مشابه عند المستخدم من على منصة الشراء.

اقرأ أيضاً: بعض الأمور يجب مرعاتها عند إنشاء متجرك الإلكتروني.

  • تصدر اللعبة

بحيث اجعل موقعك سهل الاستخدام من أجل عملية تصفح أسرع حاول أن تخلق رغبة عند العميل أن يشتري فورًا. تأكد بأنك تستخدم برنامَج تحليل الخاص بالهاتف الجوال لكي تراقب حركة الزوار على موقعك وما مدى تجاوبية واجهات الموقع مع شاشات مختلفة الحجم.

طبقًا للإحصائيات 45.21% من المستخدمين يتصفحوا منصة اشتريت عبر الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، وأغلب مستخدمي منصة اشتريت كان لهم تجارة سابقة مع التسوق عبر الإنترنت أو لديهم دافع قوي لتجربة الشراء عبر الإنترنت لذا نسبة 45% عليك ألا تستهين بها، كما يجب عليك أن تضعها باعتبارك.

رابعًا: كن صديقاً للشبكات الاجتماعية

سوف تسمع آراء متعارضة فيما إذا كانت الشبكات الاجتماعية مفيدة للتجارة الإلكترونية أم لا. ولكن أنا أؤمن بأن أي عدد من الزوار يدخل موقعك هو ليس إلا أمر إيجابي بحت. قد أظهرت دراسة أجريت حديثًا من قبل شركة الذكاء الاجتماعي سينكايس بأن 42% من العملاء الذي يتسوقون على الإنترنت أنهم ينقرون على زر “أعجبني” على الفيسبوك فقط من أجل الحصول على القسائم والحسومات!
حسناً هذه هي الطريقة المثلى لتطوير موقعك، ينبغي أن تفهم أن تطوير منصات الشبكات الاجتماعية يمكن أن يكون في غاية الإفادة لجذب الزوار. والأكثر من ذلك، أنه الحل الأمثل والأهم للحصول على مساحة إعلانية مجانية لكي تروج لعرضك وتبني قاعدة العملاء.
تعد الشبكات الاجتماعية المنصة المثلى لكي تتواصل وتتفاعل مع قاعدة العملاء لديك ولكن أيضاً لكي تحصل على التغذية الراجعة المفيدة في تطوير موقعك. يمكنك أن تكون خلاقًا على قدر ما تستطيع!

ابدأ حملتك الإعلانية واعمل على بناء الثقة المتبادلة بينك وبين عملائك. ما يخطر على بالي الآن هو أنه بإمكانك دعوة العملاء لكي يشاركوا في مسابقة على الإنترنت أو مزاد علني أو حتى يشاركوا فيديو الخاص بتجربتهم. حقًا الإمكانات غير محدودة على الإطلاق!

خامسًا: سلاحك السري هو خدمة الدعم الفني المباشر!

عندما تجرب كل شيء بدءًا من الشبكات الاجتماعية وتقدم عروض خاصة غير محدودة وتروجها ولكن لا تستطع بعد التواصل مع عملائك بشكل فعال! حسنًا أعرض عليك الآن فكرة مِيزة الدعم الفني المباشر حيث يمكن أن تكون هي الحل الأمثل لسد الثُّغْرَة التي تشعر بها مع عملائك. دعونا ننظر من كثب للحقائق التالية:

  • تفيد دراسة قدمت من قِبل فوريستر للأبحاث أن “عمل محادثة مباشرة” وجد أنه 44% من العملاء الذين يشترون على الإنترنت يجدون أن الإجابة على أسئلتهم من قِبل إنسان وبشكل مباشر هو واحد من أهم ميزات الموقع.
  • وجدت دراسة عن التجارة الإلكترونية أن 90% من أولئك الذي أجري عليهم الاستفتاء، أفادوا بأن المحادثة الصوتية المباشرة كانت حقًا مفيدة.
  • قال 62% من العملاء على الإنترنت أنهم على الأرجح يشترون من موقع مرة ثانية بسبب وجود الدعم الفني أو المحادثة الصوتية المباشرة.
  • %38 قالوا إنهم فعليًا يشتروا من الموقع بسبب المحادثة الصوتية نفسها!

مثير للإعجاب، أليس كذلك؟ لا يوجد خسارة بإضافة هذه المِيزة لموقعك بحيث تزيد المبيعات وتخفض التكاليف وتجعلك تنافس بشكل أٌقوى. الآن بعدما تعرفت إلى الخمس نصائح التي تجعل متجرك الإلكتروني يتصدر مواقع التجارة الإلكترونية، حان وقت التنفيذ.

تم النشر في: متاجر إلكترونية منذ 7 سنوات