image

عدنا إليكم أعزائي مستخدمي خمسات بمقابلة جديدة مع عبد الحفيظ صاحب الحساب cherairabdelhafid نتمنى أن تكون مفيدة لكم.

بداية نحب أن تعرفنا بنفسك

أخوكم في الله، عبد الحفيظ شراير من الجزائر، طالب جامعي، مدون، مبرمج هاوي ومهتم بالتجارة الإلكترونية، مستخدم مخضرم للوورد بريس.

منذ متى بدأت العمل من خلال خمسات؟

لا يحضرني التاريخ بالتحديد أعتقد أكثر من سنة ونيف، ولكن أغلب المبيعات تمت منذ 4 أشهر فقط، كوني لم اكن متفرغا بشكل تام قبل ذلك.

كم عدد الخدمات التي بعتها حتى الآن؟

116 خدمة مع وجود عدة خدمات في الطريق.

برأيك، هل السعر وحده كفيل لجلب مبيعات أكثر؟

لا أبدا، السعر المغري قد يغري بالشراء، لكن مدى إتقان الخدمة ومدى التزامك بإتمام الخدمة في وقتها ومدى إلمامك بجوانب الخدمة التي تقدمها ومدى استعدادك لتحمل خدمات ما بعد البيع هي التي تجعل من الزبون يعود إليك مرة أخرى، بل ويشيد بأعمالك ويمررها لغيره ليتعاملوا معك وهذا ما لاحظته أكثر من مرة مع عملاء لا أعرفهم يضعون روابط لخدماتي في مواضيع المجتمع.

كيف تتعامل مع المنافسة الشديدة في بعض الخدمات في خمسات؟

بأن يكون لك نمط عمل مميز، تفرغ تام لأداء الخدمة في وقته، الإلمام والإتقان بجوانب الخدمة، الاستعداد لتحمل أتعاب الخدمة، ومع كل زبون يخرج راضيا يزيد تقيمك وترتفع سمعتك وهذا أمر مساعد.

هل أصبح العائد المادي لعملك في خمسات يمثل نسبة مهمة من مدخولك الشهري؟

بكل فخر نعم، فمنذ 4 أشهر السابقة أصبح لخمسات نسبة 25 بالمئة تقريبا من المدخول الشهري.

كيف تتعامل مع الزبون صعب المزاج؟

شخصيا لم يمر علي زبون صعب المزاج بعد، لكن إن حصل وشرفني بالزيارة، سيسعد بكرم الضيافة العربي.

ما مر علي هو الزبون الذي يعتقد انه بدفعه مبلغ 5 دولار فإنه قد وظفك مستشارا تقنيا عنده “وحلال مشاكل” كما يقال بالعامية الجزائرية، هذا الزبون يجب أن توضح له مع أول رسالة حدود عملك وحدود الخدمة.

ماذا تنصح المستخدم الجديد في خمسات؟

قدم أفضل ما لديك، لا تضع خدمة إلا إن كنت متقنا لها تمام الإتقان.

لا تملأ حسابك بالخدمات فيضيع المشتري بين خدمات لم تبع أصلا، شخصيا بدأت بثلاث خدمات ثم رفعتها تدريجيا.

برأيك، ما هو سر نجاحك في خمسات؟

سر النجاح هو التوكل على الله أولا ثم التحكم والإتقان لما أقدمه من خدمات، أغلبها تقنية تعتمد على الوورد بريس، والأخرى استشارية وإعلانية، وسر البيع الكثير والحمد لله هو الإمساك بالعميل وجعله يعود للعمل معك والإشادة بخدمتك دون تدخل منك إلا أن توفيه حقه في الخدمة الأولى وتجعله راضيا منبهرا بالسرعة في الأداء والجودة في التقديم

ما هي أكبر العوائق والتحديات التي واجهتها في عملك في خمسات؟

باي بال، لم يكن لدي حساب ولم أكن أستطيع سحب أموالي، لكن الحمد لله وفقني الله وامتلكت حسابا، ثاني أكبر معوق هو أول 10 مبيعات كانت صعبة، فأنا كنت بائعا جديدا، وبلا أي سمعة سابقة ولا أي تقييم مسبق يدفع الشاري ليشتري مني بدون تردد.

حدثنا عن أكثر الخدمات المباعة لديك. لماذا برأيك لاقت قبولا لدى المشتري؟

إنها خدمة تعريب قوالب ووردبريس، قصتي مع الوورد بريس قديمة ونحن أصحاب منذ العهد الأزرق، أقصد النسخة الثانية، مستخدموا النت اصبحوا يبحثون عن سكريبتات لإدارة مواقعهم، تكون سهلة وكثيرة التخصيص وهذا ما يتيحه ووردبريس، ومنه جاء طلب تعريب القوالب التي أصبحت بالمناسبة مهمة شاقة مع تطور القوالب حاليا لكننا وبحمد الله نتطور معها ونتأقلم معها، الخدمة لاقت استحسان الكثيرين فأنا لا أكتفي بتعريب القالب، بل رفعه ليراه المشترى على طبيعته أحيانا، أيضا أوفر هامشا للمشتري ليطلب تعديلات محددة وخدمة ما بعد التعريب أيضا بحدود معينة مما جعل الخدمة تتصدر قائمة الخدمات التقنية في خمسات.

ما هي الأخطاء التي ربما ارتكبتها وتنصح البائعين الجدد بتجنبها؟

أولها: التعامل بحسن نية خارج خمسات، أذكر هنا الحادثة أن أحدهم طلب أن أسلم القالب عبر البريد وهذا ما حصل وبالرغم من أنه دفع المال عبر خمسات إلا إن التسليم لم يكن عبر خمسات (مساحة المرفقات قليلة ومواقع الرفع سهلة النشل عبر النت) فلما حصل سوء تفاهم بيني وبين الرجل (ذكره الله بخير) قدم شكوى وأنصفته الإدارة كوني لم أسلم العمل عبر خمسات وهذا لا يضمن حقي.

تانيا: لا تتسرع في وضع خدمة لا تجيدها أو لا تلم جوانبها جيدا، أيضا لم أرتكبها، شخصيا أجيد تعريب قوالب اوبن كارت وجمله لكني لا أقدم الخدمة بسبب أن هناك أمور كثيرة لا أجيدها مع جملة واوبن كارت، فمع أول مشكلة قد أجد نفسي محرجا أمام الزبون الذي قد يغادر بابتسامة على وجهه لكنه لن يعود أبدا.

ثالثا: لا تتملق الشاري ولا تسول له بمعسول الكلام، دع جودة أعمالك تتكلم بدلا عنك.

رابعا: لا تقلد، لا تنسخ، ابتكر خدمتك وحاول المنافسة بخدمة افضل وأجود مما هو موجود، النسخ المباشر لن يأتي بنتيجة صدقني.

ماذا تعلمت من خمسات؟

الصبر مع الزبون، على فكرة أخوكم على وشك افتتاح محله الخاص، وهذه كانت تجربة رائعة ولا تزال مع فن التعامل مع الزبون ولو أن الأمر يختلف لكن التعامل تقريبا متشابه

الإتقان والجودة في العمل، فما اقدمه هو ما اجيده وما اتقنه وما اخرجه بجودة يرضى به العميل ويسعد

مارأيك في مجتمع خمسات؟

المجتمع إضافة جد جد مهمة وهي حجر الزاوية الذي كان ناقصا، مكان للتواصل الآمن السريع المؤدي الى طريق واحدة هي البيع والشراء عبر خمسات، بالإضافة إلى فضاء عرض نماذج الأعمال وايصالها لأكبر عدد من سكان كوكب خمسات.

هل تعتمد على الشبكات الإجتماعية في التسويق لخدمتك، وماهي الطرق الذي تستخدمها للتسويق والإعلان عن خدمتك؟

للأسف الشديد لا، لم يسبق لي الإعلان عن خدماتي خارج خمسات، ومع هذا ترون أني شققت طريقي ضمن كوكبة الأكثر مبيعا في خمسات والحمد لله، لكن الاستراتيجية القادمة تقوم على التسويق الخارجي لجلب مبيعات وأرباح أكثر.

ماذا تأمل من موقع خمسات أن يوفره لمستخدميه لاحقاً؟

بجعبتي الكثير من الإقتراحات، بداية من اضافة وسائل سحب وشحن الحساب اكثر مما هو موجود، وصولا إلى تطوير المجتمع بإضافة أيقونات التبليغ عن المواضيع المخالفة، سلايد شو بخدمات عشوائية سيكون رائعا، الدمج بين خمسات وحسوب سيكون الأهم على الإطلاق، فاستعمال رصيد خمسات في حسوب سيكون إضافة رائعة.

كلمة أخيرة أستاذ عبد الحفيظ

كانت لي السعادة أني كنت ضيفكم هذه المرة وأتمنى من كل قلبي التوفيق والسداد لخمسات والفريق الساهر عليه ومن منبري هذا اشكر شركة حسوب لما قدمته من تطويرات هائلة على خمسات.

تم النشر في: قصص نجاح منذ 9 سنوات