يبدأ الأمر بالرغبة في شراء خدمة تصميم أو سيو أو خدمة كتابة مقالات أو ترجمة، تتصفح خمسات والخدمات الموجودة من خلال البحث الموسع، أغلب الظن أنك ستفضل البائع الذي أثبت نفسه من قبل ألا وهو “البائع النشيط أو البائع المميز”.

في حين أن ذلك ليس عيبًا إلا أنك بذلك ربما تضيع الفرصة على الباعة الجدد من إثبات قدرتهم على تقديم أفضل الخدمات، لذلك نتمنى أن تغيِّر هذه التدوينة من نظرتك للباعة الجدد وتبدأ في التعامل معهم.

وقبل أن نواصل طرحنا يجب أن ننوه أن غرض التدوينة ليس توجيه المشتري لباعة معينين ولكن إظهار بعض الحقائق التي ربما تغيب عن بعضكم بخصوص الباعة الجدد وكيفية التعامل معهم.

البائع الجديد، ما هي مميزاته؟

أغلب الباعة الجدد يجيدون تنفيذ خدماتهم وبجودة عالية، لكن الفارق أنهم لم يتم اختبارهم بعد، ولم يحاول كثير من المشترين الشراء منهم لأنهم جدد، فكثير من المشترين قد يفكر بطريقة “سأشتري من الأضمن (البائع المميز) ودعني من البائع الجديد”.

لكن لحظة

ألم تفكر لحظة أنه ربما يكون محترفًا بتخصصه أو نوع الخدمات الذي يقدمه لكنه فقط جديد بالموقع، فكما تلاحظ فإن تقسيم الباعة بخمسات يعود لعدد الخدمات المقدمة وتقييمات المشترين، وفي حالة البائع الجديد فهو لازال يحاول بيع خدمته الأولى حتى يثبت نفسه.

ثلاث مميزات رئيسية تجعلك تشتري أكثر من البائع الجديد

1. لديهم رغبة في التعلم

لاحظ مجتمع خمسات وستجد أن معظم الباعة الجدد يريدون أن يتعلموا أكثر عن خمسات، كيفية التعامل مع الزبائن، كيفية تقديم خدماتهم بشكل جيد، حماسهم للتعلم نابع من الرغبة في تقديم الأفضل وإثبات أن خدماتهم ليست أقل ممن سبقوهم من البائعين.

2. حسن التواصل

البائع الجديد لن يريد بالطبع تضييع عملائه الأوائل، لذلك تجدهم على تواصل دائم مع الزبائن، يحرصون على معرفة احتياجات المشتري، وموافقة توقعاته أو حتى تخطيها عند التسليم.

3. محترف لكن يحتاج فرصة

يوجد من الباعة الجدد الكثير من الباعة المحترفين والمتخصصين فيما يقدمونه، ربما تجد نماذج لأعمالهم خارج موقع خمسات، الملف الشخصي مثلا بموقع بيهانس للمصممين، أو تجد مقالاتهم منشورة بالمواقع العربية إذا كانوا كتاب محتوى، كما يوجد منهم من كانت بدايته مع خمسات ويسعى لنيل الفرصة الأولى لإثبات قدراته، الشاهد أنهم ليسوا كما تظن. وربما تجربتك مع بعضهم تصبح خير دليل.

وإن يكن ماذا أفعل أنا كمشتري، أنا أريد شراء خدمة احترافية وفقط؟

حسنًا لدي لك حل جيد ربما يعجبك، الحل هو تخصيص بعض الخدمات غير العاجلة لشرائها من الباعة الجدد، بذلك تكتشف بعض الباعة المتميزين من أوساطهم، وتضمن لنفسك تعامل جيد وخدمة احترافية لأنك ستكون بالنسبة لهم المشتري الأول الذي يسعى دائمًا الباعة الجدد لتلبية توقعاتهم.

قم بعد ذلك بتقييم هذا البائع على حسب جودة الخدمة التي استلمتها منه، إذا كان البائع قدّم أفضل ما عنده من حيث الجودة وميعاد التسليم، فبذلك تعرفت على بائع جديد تضعه بقائمتك للباعة المميزين، أما إذا كان بائعًا مهملًا فقد قمت بتقييمه لألا يتعامل معه آخرين، حتى يتغير الحال ويثبت نفسه ويجتهد أكثر.

كيف تعرف أن خدمة البائع الجديد هي الأفضل في ثلاث خطوات؟

حل آخر أن تقارن بينه وبين آخرين من الباعة الذين تتعامل معهم، خاصة إذا كانت الخدمات التي تريدها من النوع الإبداعي الي يحتاج التنويع، مثلًا خدمات التصميم، فتعاملك مع بائع واحد ربما يضرك أكثر مما يفيدك، فقد تبدو تصميماته بالرغم من أنها جذابة ذات نمط واحد، حينها تحتاج للتعامل مع مصمم آخر ذو لمسة فريدة.

  • الخطوة الأولى: لاكتشاف جودة الخدمة هي قراءة وصف الخدمة، فأي بائع سواء مميز أو جديد طالما أنه يجيد ما يفعل ستجده يهتم بكتابة وصف خدمته وعرضها بشكل جيد. مثلًا ستجده يهتم بكتابة الخدمة بلغة صحيحة نوعًا ما، توفير بعض النماذج السابقة.
  • الخطوة الثانية: وهي التواصل معه، وسؤاله عدد من الأسئلة المتعلقة بخبرته والخدمة التي يقدمها، فيما يشبه لقاء عمل مصغر، من خلال هذا اللقاء تستطيع استنباط الكثير من الأمور منها خلفيته العملية وطريقة تواصله معك.
  • الخطوة الثالثة: وهي شراء الخدمة ومتابعة سير الأمور على مايرام.

بالنهاية نرجو أن يكون البائع عند حسن ظنك، وتستلم خدمة مرضية ونرجو أن يقدم الباعة الجدد أفضل ماعندهم.

تم النشر في: نصائح لمشتري الخدمات منذ 6 سنوات