7 خطوات تساعدك على القيام بإجازة ممتعة أثناء العمل الحر

في البداية دعونا نتفق على وجود جُملة من السلبيات التي يختص بها العمل الحر عن باقي الوظائف والأعمال الاعتيادية، من ضمنها الإرباك الذي يحصل أحيانًا في تنظيم الوقت، الضغوطات المتواصلة، عدم وجود آليات ثابتة للعمل، بالإضافة إلى صعوبة توفير فرصة كافية لقضاء فترة إجازة والتي ستكون محور حديثنا في هذا الموضوع.

لكنّ المستقل الناجح هو من يبحث عن حلول دائمة لهذه المشاكل والسلبيات التي قد تواجهه أثناء العمل الحر، ولا يكتفي بالتذمر منها أو الاستسلام لها فقط.

وبلا شك فإن الحصول على إجازة ممتعة وجميلة هي إحدى المتطلبات الهامة لأي مستقل حتى يتمكن من التفريغ عن ضغوط العمل والمضي قدمًا نحو الأمام لاستكمال أعماله بأريحية ودون عناء، مع ذلك نجد أن العديد من المستقلين خصوصًا من يرتبطون بعدة أعماللا يستطيعون التوفيق بين قضاء الإجازات والقيام بأعمالهم بصورة ملائمة وقد يتسبب هذا الأمر ببعض المشاكل مع العملاء، لذا إليك 7 خطوات بسيطة تُمكنك من القيام بإجازة ممتعة دون الإخلال بعملك كمستقل.

1. خطط مبكرًا

لا يُمكن للمستقل المحترف أن يترك مسألة الإجازات والعطل الخاصة به رهينة الصدفة أو التخطيط العشوائي، فالعمل الحر لا يعني بالضرورة أن تتصرف بشكل حر كيفما تريد، لأن ذلك قد يُسبب انطباعًا سلبياً عنك لدى العديد من العملاء، فليس من المقبول أن تنسحب من إنجاز أعمالك أو تتوقف عن أداء المزيد من الأعمال لبعض العملاء لأنك أردت القيام برحلة أو قضاء إجازة بصورة مفاجئة.

خطط مبكرا

لذلك يجب أن تهتم بالتخطيط المبكر جدًا للإجازات بصورة لا تؤثر سلبياً على الأعمال الخاصة بالعملاء، فيُمكن إنجاز الأعمال المطلوبة منك قبل فترة الإجازة بصورة كافية، أو القيام بتنفيذ بعض المهمات الإضافية التي يُمكن للعميل الاستفادة منها أثناء فترة غيابك، وبالتالي فإن التخطيط المبكر يُساعدك على اختيار الفترة الزمنية المناسبة لقضاء العطلة بصورة إيجابية وفعالة.

حاول أن تراجع برنامجك بشكل دوري ومعرفة المواعيد الخاصة بإنجاز خدمات العملاء المختلفة، وتجنب الحصول على طلبات أخرى جديدة تتعارض مع الفترة التي حددتها لقضاء الإجازة.

2. أشعر عملائك

يجب عليك القيام بإبلاغ جميع العملاء الذين تتعامل معهم حالياً بأنك تنوي القيام بإجازة خلال الفترة الزمنية التي قمت بتحديدها مسبقًا، وبالطبع لا تخبرهم بهذا الأمر قبل يوم أو يومين من الإجازة، فكلما قمت بالتخطيط للإجازة بصورة مبكرة كلما كان بوسعك إخبار العملاء في الوقت المناسب وقبل حلول موعد الإجازة بصورة كافية جدًا.

حاول أيضًا معرفة آراء العملاء حول الأمر وفيما إذا كانوا بحاجة لبعض الأشياء لإنجازها قبل غيابك أو مدى ملائمة موعد الإجازة مع الظروف الخاصة بالعميل.

3. ابحث عن بديل

بكل تأكيد، فإن الكثير من المستقلين المتخصصين في مجال معين لديهم معرفة جيدة بزملاء من نفس التخصص وهم على علم بمدى مهاراتهم وقدراتهم في هذا المجال، لذا إن كنت تتعامل مع أحد العملاء الذين يحتاجون لوجودك بصورة دائمة فمن الأفضل أن تبحث عن البديل المناسب لك خلال فترة الإجازة للقيام بالأعمال الخاصة بك، فليس من المقبول أن يعاني العميل نتيجة غيابك ويبقى دون إيجاد حلول للمشاكل الخاصة بأعماله.

غالبًا ستجد أن العميل يُفضل الانتظار لحين عودتك لاستكمال العمل كالمعتاد خصوصًا إن كان لديكم تعاملات بصورة مستمرة، لكنّ قيامك باختيار بديل للحالات الطارئة سيُساعد العملاء على بناء صورة إيجابية عنك لأنك بذلك ستُشعرهم بمدى اهتمامك وحرصك على عدم تعطيل أعمالهم، كما سيساعدك ذلك في الارتياح أثناء الإجازة بصورة أكبر.

4. خصص مساحة لنفسك

من الصعب جدًا على المستقل أن يشرع في مواصلة أعماله فور انتهاء الإجازة أو الرحلة التي قضاها، وغالبًا ما يتولد شعور بعدم الراحة لدى أي شخص عند العودة من رحلة ممتعة والتفكير في متابعة العمل مرة أخرى، بمعنى أن الأجواء النفسية لا تكون مناسبة بالمطلق للعودة المباشرة للعمل، يصاحب ذلك ضعف الإنتاجية خلال الأيام الأولى بعد انتهاء الإجازة، لذا من الأفضل أن تأخذ بعين الاعتبار تخصيص مدة قصيرة للبدء ببعض الأعمال الروتينية مثل متابعة البريد الإلكتروني والرد على الرسائل، وتجهيز بعض الأشياء المتعلقة بالعمل بصورة تدريجية فور انتهاء الإجازة.

5. استمتع

الذهاب للعطلة أو القيام برحلة مع الأهل أو الأصدقاء يعني أن تنسى تمامًا كل ما يتعلق بالعمل وتتركه وراء ظهرك، فأنت لم تذهب للعطلة للتفكير في كيفية إنجاز المشروع المطلوب منك الشهر المقبل أو للقيام ببعض الأعمال عبر حاسبك المحمول في حين يستمتع الآخرين بالسباحة مع الدلافين أو ببعض النشاطات الممتعة الأخرى، لذا اجعل كل تركيزك على الاستفادة من العطلة بأفضل صورة ممكنة.

الاسترخاء والاستجمام والترفيه والمرح هو فقط ما ينبغي أن يشغلك أثناء العطلة، ومن الأفضل أن تتجنب الحديث حول عملك أثناء قضاء العطلة، ولا أظن أن أحدًا من المرافقين لك أثناء العطلة يُحب الاستماع لذلك.

استمتع

6. تواصل مع العملاء

يُفضل أن تترك مساحة صغيرة للتواصل بينك وبين العملاء في بعض الحالات وذلك أثناء فترة الإجازة لكنّ دون الحاجة للقيام بأي أعمال، وبالطبع فنحن نقصد هنا التواصل البسيط وغير المؤثر على استمتاعك بالرحلة، فمثلاً قد يراسلك أحد الأشخاص للقيام بمشروع جديد أثناء فترة الإجازة الخاصة بك أو يريد أحد العملاء الحاليين الاستفسار عن إحدى الأمور الهامة للغاية، لذا يُمكن تخصيص ربع ساعة أو أقل في الصباح للتواصل مع العملاء الجدد المحتملين أو الرد على العملاء الحاليين، ويمكنك استخدام هاتف الذكي للرد على هذه المراسلات بصورة سلسلة وسريعة بدلاً من اصطحاب الحاسب المحمول.

وتذكر دائمًا أن هذه المساحة فقط للتواصل البسيط فلا تجعلها تؤثر سلبياً على استمتاعك بالإجازة أو الرحلة.

تواصل مع العملاء

7. قدر النفقات

من ضمن المشاكل الخاصة بقضاء الإجازات للمستقلين أنهم لن يتلقوا أي عائدات مالية أثناء فترة العطل، لذلك يجب أن يأخذ المستقل بالاعتبار توفير مبالغ مالية إضافية لتغطية النفقات أثناء فترة الإجازة، بالإضافة إلى ذلك يُفضل أن يقوم المستقل بتقدير النفقات الخاصة بالإجازة بصورة جيدة لتجنب حدوث أي إرباك بعد انتهاء الإجازة.

من الممكن أن يقوم المستقل بتخصيص بعض الأوقات للعمل بصورة إضافية أثناء أوقات فراغه، والحصول على ساعات أسبوعية إضافية تُمكنه من تحقيق دخل إضافي لمثل هذه الإجازات، وصدقني فإن تقليل الفترة الزمنية لتصفح حساباتك على الشبكات الاجتماعية يومياً سيوفر لك على الأقل 3 ساعات أسبوعياً يُمكنك استغلالها في إنجاز بعض الأعمال.

قدر النفقات

أخيرًا أرجو أن تساعدكم هذه النصائح على التخطيط للإجازة القادمة بصورة أفضل، كما ننتظر منكم أن تشاركونا بعض الخطوات التي تساعد المستقلين على قضاء الإجازة بفاعلية.

تم النشر في: نصائح للمستقلين منذ 6 سنوات