دليل إنشاء مقالات الضيوف guest postإذا كنت تعمل في صناعة المحتوى فبالتأكيد سمعت من قبل عن مقالات الضيوف أو الـ Guest Post. وهي ببساطة تعني نشرك لمقال في موقع آخر له علاقة بنفس المجال الخاص بموقعك أو مدونتك. إذ تعد مقالات الضيوف واحدة من أهم سبل التسويق الداخلي أو كما يعرف بـ Inbound Marketing.

هل مقالات الضيوف استراتيجية فعالة لتحسين محركات البحث؟

في عام 2014، صرّح مات كاتس Matt Cutts، المدير السابق لقسم الرسائل غير المرغوب فيها الـ Spam بجوجل بالآتي: “إذا كنت تستخدم مقالات الضيوف لبناء الروابط أو ما يعرف اختصارًا باسم باك لينكس Backlinks فعليك أن تتوقف.” ولكن بعد مرور نحو 6 سنوات على تصريح مات الشهير، هل توقفت مقالات الضيوف عن المساعدة في بناء الروابط؟

بالتأكيد لا لم تتوقف، فما زال الآلاف يستخدمون مقالات الضيوف كاستراتيجية فعّالة لبناء الروابط لموقعهم، ولكن ما توقف فعلًا هي مقالات الضيوف الرديئة ذات المحتوى الركيك. وفي الجهة المقابلة، ظلت مقالات الضيوف عالية الجودة طريقة فعالة لبناء الروابط وللتسويق الداخلي بشكل عام.

تشير بعض الإحصاءات إلى أن 60% من المدونات تنشر من 1 إلى 5 مقالات ضيوف شهريًا. ونحو 3% من المدونات تنشر ما يقارب المائة من مقالات الضيوف شهريًا. في حين إن نسبة 6% من المدونين ينشرون أغلبية مقالاتهم على هيئة مقالات ضيوف، مما يوضح اهتمامهم بمقالات الضيوف نظرًا لكونها عامل مهم ضمن عوامل تحسين نتائج محركات البحث.

وهناك العديد من قصص النجاح المبنية على مقالات الضيوف حيث استطاع المدوّن “جريجوري سيوتي” Gregory Ciotti أن يحصل على 36,733 مشترك في نشرته البريدية من مقالات الضيوف. وجلب المدوّن “جون كوبر” Jon Cooper أكثر من 400 زائر لمدونته في يوم واحد بعد نشره لـ Guest Post في مدونة MOZ الشهيرة. ورغم ذلك، فإن جلب الزيارات مباشرةً من مقالات الضيوف ليست عملية سهلة كما تبدو. فإذا كنت تنوي نشر مقال ضيوف في إحدى المدونات فإنك ستمر بالخطوات الآتية:

  • البحث عن مدونة مناسبة في نفس مجالك
  • الحصول على البريد الإلكتروني لصاحب المدونة
  • التواصل مع صاحب المدونة والاتفاق على التفاصيل
  • البحث عن فكرة مناسبة للكتابة عنها
  • كتابة المقال

ربما ستأخذ تلك العملية ما يقارب 5 ساعات عمل أو أكثر، كما سيكلفك نشر مقال من مقالات الضيوف مالًا إضافيًا في معظم الحالات. ولكن  هذه معدلات 500 مدوّن فقط وليس بالضروري أن تكون مطابقة لأرقام الجميع. في الجزء التالي سنتناول المراحلة التي تمر بها عملية إنشاء مقال ضيف من الألف إلى الياء.

أولًا: كيفية الحصول على فرص لا متناهية لنشر مقالات الضيوف

بينما تبحث عن كيفية كتابة guest post ستجد أن الجميع ينصحك باستخدام محركات البحث لإيجاد الفرص الجيدة، ويمكنك استخدام الطرق التالية للبحث بفعالية أكبر:

  • [الموضوع الذي تنوي الكتابة عنه] “اكتب لنا” أو “write for us”
  • [الموضوع الذي تنوي الكتابة عنه] “كن مؤلف مساهم” أو “become an author”
  • [الموضوع الذي تنوي الكتابة عنه] “مقالات الضيوف” أو “guest post”
  • [الموضوع الذي تنوي الكتابة عنه] inurl:contribute

عند البحث بتلك الطُرق ستجد بعض المدونات التي تتيح لك فرصة نشر مقالات الضيوف بها. عندئذٍ ستحتاج لمعرفة بعض المعلومات والمقاييس الخاصة بالسيو لتلك المدونات، ويمكنك استخدام بعض أدوات تحسين محركات البحث للحصول على معلومات دقيقة وتفصيلية. ربما لم تتوافر المدونات العربية المتخصصة في التدوين الاستضافي أو مقالات الضيوف إلى الآن، لذلك سيتوجب عليك القيام بذلك بالطريقة التقليدية، ويمكنك اتباع إحدى الطريقتين الآتيتين:

1. البحث في الباك لينكس الخاصة بالمنافسين

إذا كنت تريد الكتابة عن موضوع معين، فيمكنك ببساطة البحث في محرك بحث جوجل على سبيل المثال، عن هذا الموضوع وفحص منافسيك. فإن وجود أحد المواقع في النتائج الأولى لصفحات نتائج البحث يعني أنهم يقومون بعملية بناء الباك لينكس backlinks على أكمل وجه. ولذلك يقوم جوجل بمكافئتهم بظهورهم في أول نتائج البحث. إذا كنت تريد منافسة هؤلاء والتقدم عليهم في نتائج البحث، ينبغي لك فحص الباك لينكس الخاصة بهم. وللقيام بذلك تابع الخطوات التالية:

إيجاد المنافسين

ابحث عن كلمة مفتاحية معينة في محرك بحث جوجل، ولتكن تلك الكلمة المفتاحية؛ العمل الحر على سبيل المثال.

البحث عن مقالات الضيوف

انظر إلى تلك النتائج التي ظهرت لك في الصفحة الأولى لنتائج البحث، وتخيل إذا قمت ببناء الباك لينكس لموقعك بالاستعانة بجميع تلك المواقع معًا، حينها ستتمكن من تحسين السيو لموقعك، وزيادة فرصتك في الظهور في أوائل نتائج البحث.

جلب الباك لينكس لدى منافسيك

في البداية يجب عليك الحصول على نسخة من الروابط الخلفية لدى منافسيك. ونظرًا لأن كل موقع يحتوي على مئات الروابط الخلفية فإننا نقترح أن تبدأ بأكبر اثنين فقط من منافسيك، لأنك إذا حاولت جلب الروابط الخارجية لعشرة مواقع في الوقت ذاته ستغرق في كم الروابط التي ستحصل عليها.

ستتمكن من الحصول على الروابط الخلفية لمنافسيك باستخدام إحدى أدوات تحليل الروابط الخلفية مثل: أداة ahrefs لتحليل الباك لينكس، وهذه الأداة تمتلك أكبر أرشيف للروابط الخلفية بمقدار 24.94 رابط، مما يتيح لك إمكانية الوصول إلى روابط منافسيك ببساطة. باستخدام أداة ahrefs لتحليل الباك لينكس لأحد المنافسين ولتكن مدونة خمسات، ستظهر لك النتائج التالية:

جلب الباك لينكس لدى منافسيك

تحليل الروابط التي وصلت إليها

لتحصل على أقصى استفادة من الروابط الخلفية لمنافسيك، يمكنك القيام بتحليل بسيط لتلك الروابط حتى تتمكن من إيجاد أي من تلك الروابط يعمل بشكل أفضل وحصر الروابط ذات الجودة العالية، حتى لا تتعرض للعقاب من جوجل، وحتى لا تتضرر  استراتيجية السيو لدى موقعك بكل تأكيد.

ما نعنيه بتحليل الروابط هو معرفة بعض العوامل والمقاييس التي تستخدمها جوجل في ترتيبها لنتائج البحث. ومن ضمن تلك المقاييس ترتيب الصفحة Pagerank -أو ما يعرف اختصارًا بـ PR- لكل رابط، وهو مقياس يستخدمه محرك بحث جوجل لتقييم جودة الموقع ومصداقيته، ويعطى كل موقع تقييم من 0 إلى 10 في مقياس ترتيب الصفحة.

تهتم جوجل أيضًا بعشرات وربما مئات المقاييس الأخرى، وربما PR ليس المقياس الأهم بين تلك المقاييس ولكنه ما زال عامل مهم. أيًا كانت الأداة التي ستستخدمها لجلب أو تتحليل الباك لينكس لدى منافسيك، ينبغي في النهاية أن تمتلك قائمة تحتوي على الآتي:

  • الروابط
  • الروابط التي لا تعمل
  • قوة الدومين Domain Authority أو (DA) لكل رابط
  • قوة الصفحة Page Authority أو (PA) لكل رابط
  • تقييم الباك لينكس Backlink Audit بواسطة أداة SEMrush

يمكنك استخدام أداة SEMrush لتقييم الروابط الخلفية لمنافسيك بناء على 30 عامل ومقياس تستخدمهم تلك الأداة. إذ تفحص عادةً الروابط لإيجاد أي أخطاء يجب عليك تجنّبها، ثم تعرض لك النتائج التي توضّح لك الروابط المفيدة وكيفية تحسينها. لاستخدام الأداة، قم بإنشاء حساب مجاني في SEMrush ثم سجل الدخول عن طريق Log in الموجودة أعلى اليمين، وأدخل رابط المنافس أو الموقع الذي تريد تقييم روابطه الخلفية وابدأ عملية التقييم التي ستستمر لبضع دقائق قبل إظهار النتائج.

ستظهر لك النتائج مثل الصورة التالية، وتتميز هذه الأداة بتقييمها للروابط الخلفية وعرض أكثر تلك الروابط خطورة وأكثرها تأثيرًا بالسلب على ترتيب الموقع في محركات البحث. إذا قمت بفحص وتقييم نتائج منافسيك ستتمكن من بناء قائمة طويلة من الباك لينكس عالية الجودة لموقعك في وقت بسيط، و تعد هذه الاستراتيجية مثالية لتحسين محركات البحث سواء كنت مبتدئ أو متمرس.

2. البحث في شبكات التواصل الاجتماعي

عادةً ما ينشر معظم المدونين وكاتبي المحتوى مقالات الضيوف التي يقومون بكتابتها على حسابات التواصل الاجتماعي، وتعد منصة توتير أسهل منصات التواصل الاجتماعي في عملية البحث عن مقالات الضيوف. ذلك من خلال إدخال الكلمة المفتاحية بجانب “مقالات ضيوف” أو “تدوين استضافي” أو ” Guest post “. حتى تحصل بعد ذلك على آخر التغريدات التي تضمنت نشر أحد المدونين لمقالاته المتعلقة بمجالك. ثم افحص النتائج لتحصل على بعض المدونات التي تقبل نشر مقالات الضيوف.

أما إذا كنت أحد المدونين باللغة الإنجليزية، ربما سيسهل عليك إيجاد فرص لنشر مقالات الضيوف عن طريق زيارة مجتمع My Blog Guest، وهو مجتمع يضم آلاف المدونين وأصحاب المواقع المهتمين بمقالات الضيوف. سجّل الدخول ثم ابحث عن المدونات والمواقع التي تقبل مقالات الضيوف، أو اعرض رغبتك بنشر مقالات الضيوف وستجد من يرحب بنشر مقالاتك في مدونته.

البحث في شبكات التواصل الاجتماعي

ثانيًا: كيف تختار المدونة المناسبة من بين الخيارات المتاحة

بعدما علمت كيفية الحصول على فرصة للتدوين الاستضافي، يجب عليك انتقاء أفضل وأنسب مدونة لنشر مقالات الضيوف الخاصة بك من بين الخيارات المتاحة. وهذا لا يعني أن تفرط في الانتقاء ولكن فقط احرص على اختيار المدونة المناسبة لتحقق أقصى استفادة.

إذا كان موقعك أو مدونتك جديدة بعض الشيء أو لا تحظى بشعبية كبيرة، فإن عليك التركيز على المدونات ذات الشعبية المتوسطة وليس على المدونات الأشهر، فمن المرجح أن تقبل تلك المدونات متوسطة الشعبية استضافة مقالاتك ببساطة على عكس الأخرى. ينبغي أن تحقق المدونة المختارة الشروط الآتية كلها أو معظمها على الأقل:

  • تمتلك ملف قوي من الباك لينكس
  • تنشر محتوى في نفس مجال مدونتك أو مجال قريب منه
  • تنشر محتوى عالي الجودة فقط
  • تظهر هوية المؤلف ورابط مدونته في مكان واضح في الصفحة
  • لديها عدد لا بأس به من المتابعين على شبكات التواصل الاجتماعي

جس نبض المدونة المختارة

إذا كنت تنوي التواصل مع مدونة معينة لتنشر مقالات الضيوف الخاصة بك ينبغي عليك أولًا أن تظهر في رادارهم، وبذلك عندما تتواصل معهم سيقولون “نعم هذا هو محمد الذي يترك لنا تعليقات إيجابية.” وإليك كيفية القيام بذلك:

  • منصات التواصل الاجتماعي: انشر تحديثاتهم ومنشوراتهم على شبكات التواصل الاجتماعي، فإذا نشرت مقالات مدوّن بشكل متكرر فإنه بالطبع سيتذكر اسمك.
  • التعليق على المقالات: خذ بضعة دقائق من وقتك لتترك بعض التعليقات الإيجابية والمفيدة على مقالاتهم، فهذا يترك انطباعًا جيدًا عنك ويذكرهم باسمك.
  • المراسلة بالبريد الإلكتروني: إذا أعجبك محتوى معين أو مقال في المدونة، لا تتردد في إرسال رأيك في بريد إلكتروني لتخبر المدوّن بأن هذا الجزء نال إعجابك.

ثالثًا: كيف تجد الموضوع المناسب لمقال الضيوف؟

بعدما يقع اختيارك على المدونة الأكثر تناسبًا من بين الخيارات التي وصلت لها، حان الآن وقت اختيار الموضوع الذي ستكتب مقالتك عنه، وللقيام بذلك اتبع الآتي:

1. ألقِ نظرة على المقالات الأكثر قراءة في المدونة

عادةً ما تجد قائمة بأكثر المقالات قراءةً في المدونة، أو يمكنك استخدام أداة مثل ahrefs لمعرفة أي المقالات حازت على زيارات أكثر من الأخرى.

المقالات الأكثر قراءة

بغض النظر عن كيفية إيجاد المقالات الأكثر قراءة في المدونة، ولكن هذه المقالات قد أثبتت قدرتها على جلب الزيارات وإمكانية النشر على شبكات التواصل الاجتماعي وجذب القرّاء بشكل عام. بالتالي فإنهم سوف يحبذون الكتابة في تلك المواضيع مرة أخرى بالتأكيد.

2. اذهب إلى Buzzsumo

أداة BuzzSumo هي واحدة من أفضل الأدوات التي تساعدك على معرفة اتجاهات جمهورك المستهدف الشائعة، ولكن لماذا قد يمثل ذلك أهمية بالنسبة لك؟ يفضل المدونين دائمًا كتابة مواضيع شيقة وشائعة بين الجمهور لأن ذلك يعني الحصول على المزيد من القرّاء والزوّار للمدونة، لذلك ستزيد نسبة قبول مقال الضيوف الخاص بك إذا عرضت الكتابة عن موضوع شائع في ذلك الوقت.

3. راجع سياسة المدونة المُختارة لمقالات الضيوف

تمتلك بعض المدونات والمواقع سياسات محددة للغاية لمقالات الضيوف، وفي هذه الحالة ينبغي لك قراءتها بعناية حتى يتماشى مقالك معها، وإذا لم تجد سياسة مكتوبة ومحددة لمقالات الضيوف فمن الممكن أن تلقي نظرة على المقالات المنشورة في المدونة لمعرفة واستنتاج السياسة المتّبعة في المدونة.

رابعًا: التواصل مع مسؤولي المدونة المختارة

تخيل للحظة أنك مالك مدونة ناجحة ومعروفة، بالتأكيد سيكون لديك عشرات المهام لتنجزها سواء مقالات تكتبها وتراجعها أو تغريدات يجب عليك نشرها أو حتى لديك صندوق بريد يحتوي على رسائل عديدة تنتظر منك إلقاء النظر عليها.

ماذا ستفعل إذا استقبلت طلب مكرر أو غير مغري لنشر مقال ضيوف في مدونتك؟ بالطبع لن يحظى باهتمامك. هذا بالضبط ما يحدث مع أصحاب المدونات الذين تراسلهم، لذا يجب عليك الاهتمام وبذل الجهد والوقت في تنقيح طلبك المُرسل إليهم، وعلى سبيل المثال هذه صيغة رسالة بريد إلكتروني مُجربة وناجحة:

“مرحبًا [اسم المسؤول المُخاطب]،

أنا أحد الزوّار الدائمين لمدونتك، وربما قد لاحظت تعليقي على هذا المقال [رابط لأحد المقالات الذي علّقت عليها، ويحبّذ أن يكون مقال مميز أو من ضمن الأكثر قراءة].

أرسل لك هذا البريد الإلكتروني من أجل تقديم طلب بالمُساهمة بنشر مقال ضيوف لدى [اسم المدونة].

بعد تفكير طويل وبحث دقيق حول المواضيع التي يمكن أن تقدّم أفضل قيمة لقرّاء مدونتك، وصلت إلى المواضيع التالية:

    • [فكرة #1]
  • [فكرة #2]
  • [فكرة #3]

سوف أتأكد أن المقال يحتوي على جميع المعلومات التي تفيد القارئ وتقدّم له الموضوع بشكل كامل من جميع جوانبه، وكذلك أتأكد من كتابته بلغة سهلة وسير المقال بسلاسة حتى لا يمل القارئ.

ولتأخذ فكرة عن قيمة كتاباتي وعن القيمة التي سأضيفها لمدونتك، هذا رابط لمقال قمت بنشره مؤخرًا في [اسم المدونة التي نشرت فيها]: [رابط المقال]

بانتظار التواصل معك لمناقشة بقية التفاصيل،

[اسمك الأول].”

ومما يجعل صيغة البريد الإلكتروني السابقة مميزة وفعّالة وأقرب للقبول:

  • ابدأ بكتابة شيء محدّد عن مدونتهم.
  • حاول ألا يزيد طلبك من 150 كلمة، خير الكلام ما قلّ ودلّ.
  • امنحهم ثلاثة خيارات لاختيار الأنسب من بينهم.
  • اكتب نبذة عن خبرتك وجودة كتاباتك.

أما إن كنت تواجه صعوبة في العثور على المدونة المناسبة التي تقبل نشر مقالات الضيوف الخاصة بك، فيمكنك العثور على أفضل خدمات التدوين الاستضافي Guest Post وأكثرها موثوقية في الوطن العربي عبر منصة خمسات، أكبر سوق عربي لبيع وشراء الخدمات المصغرة.

خامسًا: كتابة الـ Guest Post

إذا وصلت لهذه الخطوة، فتهانينا لحصولك على موافقة مسؤولي المدونة لنشر مقالك، والآن حان وقت كتابة مقالك المميز الذي سيضيف قيمة كبيرة للقرّاء الذي حدثتهم عنه. لمساعدتك في هذه الخطوة، ينبغي علينا تقسيم المدونات لقسمين مختلفين، وكل قسم منهما له طريقة مختلفة لكتابة مقالك.

1. القسم الأول

هذا القسم يحتوي على أفضل 10-20 مدونة في المجال الذي ستكتب مقالك فيه، المدونات التي تعرفها جيدًا وتقوم بزيارتها من وقت لآخر وتتابع محتواها. المحتوى الخاص بهذا القسم ينبغي أن يكون في أفضل صورة وبأفضل جودة ممكنة، ويمكن أن تبذل جهد ووقت فيه أكثر مما تبذله لكتابة مقال في مدونتك الخاصّة حتى.

نتحدث هنا عن مقال يأخذ العقل لا يمكن لمالك المدونة رفضه، وكل ما سيقوم بفعله عند قراءته هو النقر على زر “نشر المقال”، وبالنسبة للقارئ فإنه سيضيف له قيمة حقيقية ويدعوه لنشره على حسابات التواصل الاجتماعي أو توصية معارفه بقراءته.

وتذكّر دائمًا أن هذه المدونات صنّفت في أول 10-20 مدونة في مجالهم فقط لأنهم ينشرون محتوى عالي الجودة يليق بتلك المكانة، ولن يقبلوا أبدًا بالتنازل عن سياستهم أو معايير قبول المحتوى المنشور لديهم. إليك بعض النصائح التي يجب تطبيقها في محتوى القسم الأول:

  • تنظيم مقالتك

إذا ألقيت نظرة مطولة على محتوى مدونات القسم الأول ستجد بعض الأمور المشتركة، وأهم تلك الأمور هو النظام، لماذا؟ لأن المحتوى المنظم يلقى استحسان القرّاء ويستحوذ على اهتمامهم أكثر من المحتوى العشوائي، لذلك حاول تنظيم مقالتك وتسييرها خطوة بخطوة حتى لا يتشتت القارئ أثناء القراءة.

على سبيل المثال، في هذا الدرس من أكاديمية حسوب، يقوم الكاتب بإرشاد الزوّار خطوة بخطوة مما يساعدهم على متابعة القراءة وزيادة معدّل التحويل (conversion rate) لدى المدونة.

تنظيم مقالاتك

  • طول المقال

المقالات الطويلة تضيف قيمة للقارئ أكثر من المقالات القصيرة. وهذا ربما يكون بديهي نظرًا لامتلاكها المزيد من المعلومات، لذلك حاول ألا تقل مقالتك عن 2500 كلمة إذا كنت تنشرها في مدونات القسم الأول. تأكد أن مقالتك طويلة بشكل كافي كما ذكرنا، ولكنّها تحتوي فقط على محتوى قيّم ومفيد وليس حشو وزيادة لمحتوى المقال بدون داعٍ.

  • الاهتمام بالمحتوى المرئي

من المهم أن يتضمن مقالك محتويات مرئية مثل: الصور والجداول ولقطات الشاشة، فإنها تساعد القارئ على إكمال القراءة بدون ملل وتضيف قيمة للمقال، وفي إحصائية لموقع Venngage أشارت إلى أن نسبة 60% من المسوّقين يستخدمون المحتوى المرئي في أكثر من 90% من محتواهم.

  • الروابط الداخلية Internal Links

الروابط الداخلية تساعد بشكل كبير في تحسين نتائج محركات البحث، لذلك تأكّد من وجود بعض الروابط الداخلية للمدونة التي ستنشر مقالك فيها داخل المقال نفسه. فإن هذا يشير إلى مدى اهتمامك وتطلّعك لكتابة مقال يضيف قيمة حقيقية للمدونة. على سبيل المثال، ففي هذا المقال استخدمنا روابط داخلية للإشارة إلى بعض المقالات المفيدة في المدونة والتي تعزز فكرة القارئ عن الموضوع الذي يناقشه المقال.

 

2. القسم الثاني

هذا القسم يضم المدونات الجيدة بدرجة كافية لتنشر محتوى عالي الجودة في صورة تدوين استضافي، ولكن -مع عدم التقليل بهذه المدونات- لن تحتاج للعمل لمدة أسبوع كامل من أجل كتابة مقالك. لا شك أنه لا بد من كتابة محتوى عالي الجودة لمدونات القسم الثاني أيضًا، فكونها كانت ضمن قائمتك للمدونات المستهدفة يعني أن هذه المدونات تمتلك شيئًا مميزًا جعلك تنجذب إليها، وهذا يعني أيضًا أنها لن تقبل بمحتوى ركيك.

تأكّد أن الاهتمام بجودة المقالات سيزيد كذلك من قيمتك ككاتب، وسيساعدك في المستقبل إذا أردت نشر مقال آخر في مدونات القسم الأول، ولكن بالطبع لن ياخذ منك الوقت والمجهود الذي سيتطلبه كتابة مقال في القسم الأول.

سادسًا: المتابعة

بعدما تقوم بجميع الخطوات المذكورة سابقًا، ستكون بذلك قد نشرت مقال الضيوف الخاص بك وما ينبغي عليك فعله تاليًا هو متابعة مقالك، وإليك بعض النصائح للقيام بذلك:

1. الرد على التعليقات التي استقبلها المقال

لا تنشر المقال ثم تختفي بعد ذلك، ولكن خذ وقتك في الرد على الاستفسارات أو المجاملات أو حتى الشكاوى التي استقبلها المقال. ويحبذ أن تُعلم القرّاء في نهاية مقالك أنّك مستعد للإجابة على استفساراتهم وتعليقاتهم، وبالطبع يفضّل أن ترد في غضون يوم أو يومين من وقت كتابة التعليق.

الرد على التعليقات

2. شارك المقال على حساباتك في شبكات التواصل الاجتماعي

هذا ما يسمى بـ win-win situation أو مكسب للطرفين، إذ تستفيد المدونة من النشر وجلب الزيارات وزيادة الانتشار، وأنت تُفيد أصدقائك ومتابعيك بنشر مقال ذو قيمة عالية لهم.

3. تقديم الشكر وإظهار الامتنان

من الجيد أن تترك رسالة بريد إلكتروني لمسؤول المدونة الذي تواصلت معه في البداية تظهر له شكرك واهتمامك لتجاوبه مع طلبك وأنك استفدت من هذه الفرصة التي أتاحها لك. بالتأكيد هذا ليس واجبًا عليك، ولكنه يعطي انطباعًا جيدًا عنك ويفتح لك فيما بعد إذا أردت نشر مقالة ضيوف أخرى في المدونة ذاتها.

ختامًا، إذا كنت تنوي نشر Guest Post في إحدى المدونات، فتابع تلك الخطوات الست السابقة وستضمن نجاح مقالك واستفادة موقعك والمدونة المُضيفة منه. كما يمكنك الاستعانة بخدمات كتابة المحتوى الاحترافية التي يقدِّمها أفضل الكتاب والمدونين عبر منصة خمسات.

تم النشر في: تحسين محركات البحث منذ 4 أسابيع