عوامل تحديد جودة الترجمة واحترافيتها

من أقدم الجسور التي وُجدت بين الشعوب والحضارات على مر الزمان هي الترجمة، فالترجمة من أقدم المهارات الإنسانية التي قامت على أساسها حضارات عدة، مبدأ عدم اختراع العجلة والبدء مما انتهى منه الآخرون من أكثر التطبيقات التي وُجدت بسببها الترجمة.

الترجمة هي نقل نص مكتوب بلغة إلى نص آخر بلغة أخرى، ويجب على المترجم أن يكون على دراية كاملة باللغتين. للترجمة مبادئ جودة أساسية يمكن عن طريقها أن تحكم على جودة الترجمة واحترافيتها. أهم هذه المبادئ:

1- ترابُط وتناسُق المعاني

المعنى هو أهم شيء فيما يخص النصوص المترجمة، فترجمة لا تستطيع إخراج النص مترابط المعنى هي بالأحرى ترجمة سيئة، الترابط يتضح بين الكلمة والكلمة وبين الجملة والجملة، وحتى بين الفقرة والفقرة.

إذا لم تكن تستطيع فهم المراد أثناء القراءة فهذا يعني أنه ربما توجد مشكلة بالمعاني المترجمة وأن المترجم ربما لم يفهم النص الأصلي بطريقة جيدة مما جعله يترجمه بطريقة غير مفهومة أو بصورة خاطئ.

يمكنك إعتبار أي نص مترجم كقصة، إذا لم تفهم كيف وصلت لنقطة معينة أثناء القراءة فيمكنك الرجوع بالأحداث لتفهم أكثر. إذا لم يتم هذا فتوجد مشكلة بترابط وتناسق المعاني المترجمة.

2- التكامل والشمولية

الترجمة الجيدة تتسم أيضًا بالشمولية، وهذا يعني أن النص المُترجَم عليه أن يحتفظ بكل المعاني والمفاهيم المذكورة بالنص الأصلي. بدون حذف أو تغيير. فلا يصح أن يحذف المترجم أية كلمات أو جمل، وعليه ألا يعكس وجهة نظره أو آراءه الشخصية بالنص المترجم إلا بضوابط، على سبيل المثال إذا أراد أن يوضح شيئًا فليوضحه بالهامش أو بنهاية الملف.

الترجمة الشاملة تُعبِّر عن إحترافية وأمانة المترجم، والتعليق على النص الأصلي يجب أن يكون مفصولًا عن النص المُترجَم في حال أراد المترجم أن يوضح بعض المغالطات.

3- تطابُق الأسلوب

يجب أن تحتفظ الترجمة بنفس أسلوب النص الأصلي، فالنص الفكاهي يجب أن يُترجم بطريقة فكاهية، والنص الرسمي يجب أن يكون رسميًا، والنص التسويقي يجب أن يصاغ بطريقة تسويقية.

فأسلوب ترجمة النصوص العلمية يختلف عن ترجمة النصوص العادية، كلما كان النص متخصصًا وجب عليك أن تختار مترجم متخصص أيضًا أو على دراية كافية بمجال النص الذي تريد ترجمته. الترجمة التي تحتفظ بالأسلوب هي ترجمة إحترافية بالضرورة.

4- المصدرية

الترجمة الإحترافية تحتوي على المصادر والقواميس المستخدمة بالهامش أو المسودة لإمكانية مراجعتها أو تفقد صحتها. فإذا كان النص الأصلي تخصُصيّ جدًا فإن هذه التخصصات لديها قواميسها الخاصة والمتعددة التي تشرح المصطلحات العلمية المستخدمة.

لذا تُشير الترجمة الجيدة إلى أية مصادر أو قواميس تم استخدامها في الترجمة للأمانة العلمية أولًا ولإمكانية مراجعتها ثانيًا.

5- القواعد والإملاء

لكل لغة طابعها الخاص في الكتابة والقواعد، فيمكنك الحكم على جودة النص العربي من خلال قواعده الإملائية والنحوية، كذلك بالنسبة لباقي اللغات. فبالإنجليزية تبدأ الأسماء بحرف كبير .. وهكذا.

الترجمة الإحترافية هي التي تتضمن تلك القواعد ولا تتخلى عنها، إذا تسلمت مثلًا ترجمة عربية مليئة بأخطاء الهمزات ونصب الفاعل وجر المفعول فهي ترجمة سيئة، إذا تسلمت ترجمة إنجليزية لا تحتوي على علامات ترقيم فهي سيئة.

كيف تتعرف على جودة الترجمة؟

بعض أصحاب المشاريع أو المشترين قد لا يستطيعون التعرف على كل المميزات السابقة في النص المترجم. وذلك لأنهم ببساطة ليسوا مترجمين أو لديهم الدراية الكاملة باللغتين (وإلا لما احتاجوا لخدمات أو مشاريع ترجمة) فكيف يمكن لشخص عادي أن يتحقق من جودة الترجمة .. بخطوات بسيطة يمكنك ذلك.

اقرأ النص المُترجَم مرة واثنتين، إذا فهمت النص وماذا يريد، ما هي المفاهيم والتعابير التي يعكسها. فغالبا الترجمة جيدة. إذا شعرت أنك لم تفهم بعض النصوص حتى بعد قرائتها أكثر من مرة فهذا يعني أنه ربما الخلل من المُترجِم وأنه عليك أن تراجعه .. إذا لم يفهم هو أيضًا الفقرة المشار إليها فقم بشراء خدمة أخرى أو وظِّف غيره.

السر الوحيد للترجمة الإحترافية هو أن تشعر أثناء القراءة أن هذا النص هو النص الأصلي وأن لغته هي اللغة الأصلية التي تم كتابته بها بادئ الأمر.

اقرأ أيضاً: قصة نجاح المترجمة منى محمد مع خمسات.

أخبرنا عنك .. كيف كنت تحكم على جودة الترجمة من خلال خبرتك مع شراء الخدمات أو توظيف مستقلين؟ هل تجد النصائح السابقة مفيدة.


تصفح أفضل خدمات الترجمة في خمسات 🙂