كيف تغادر منطقة الراحة الخاصة بك

أحد أكبر الأسباب التي تمنعنا من تحقيق أهدافنا والحصول على ما نريد هو أننا نميل إلى الركون للراحة وللروتين المعتاد الذي نعيشه، أو ما يسمى بمنطقة الراحة (comfort zone )، وهي حالة يشعر فيها المرء بالأمان أو بالراحة، وتعبيرٌ عن رفضنا للتغير، مع كل ما يحمله من مصاعب وتعب وتحديات، وربما ألم أيضا، بحسب إحدى التعريفات العلمية تعتبر منطقة الراحة الخاصة بك مكانًا متسلسلاً حيث تتلاءم أنشطتك وسلوكياتك مع الروتين والنمط الذي يقلل من الإجهاد والمخاطر، توفر حالةً من الأمن العقلي، الذي تستفيد منه بطرق واضحة: السعادة المنتظمة، القلق المنخفض، وانخفاض الإجهاد.