5 دورات تدريبية على كل رائد أعمال أن يحضرها

عام 1974 قرر بيل غيتس أن يغادر مقاعد الدراسة في جامعة هارفرد لكي يستثمر كل وقته في تأسيس شركته الخاصة، صُنّف منذ 1989 ضمن قوائم فوربس لأثرى أثرياء العالم، احتفظ بالمرتبة الأولى باستمرار من مارس 2014 إلى يوليو 2017، واعتبارًا من 6 أغسطس 2018، كان لدى غيتس صافي ثروة قيمتها 95.4 مليار دولار ، مما جعله ثاني أغنى شخص في العالم  عندما أزاحه جيف بيزوس عن رأس القائمة، غيتس هو واحد من رواد الأعمال الأكثر شهرة في عالم الكمبيوتر الشخصي بالرغم من أنه غادر الجامعة في وقت مبكر إلا أنه لم يتوقف أبدا عن السعي نحو التعلم، سواء من خلال حضور دورات تدريبية مختلفة أو قراءة عشرات الكتب سنويا.