التجارة الاجتماعية على شبكات التواصل الاجتماعي

يقضي معظم الأشخاص -لاسيما جيل الألفية- أوقاتًا طويلة في تصفح كل جديد على شبكات التواصل الاجتماعي عبر هواتفهم الذكية. ويتجه الكثيرون منهم إلى مشاركة جميع أخبارهم وصورهم على فيسبوك وانستقرام وبينترست وغيرها. إذ تُعد تلك المنصات الوسيلة الأولى لمتابعة أخبار الأصدقاء والتواصل مع العالم وصولاً إلى القيام بعمليات البيع والشراء. نتج عن الاستخدام الواسع لشبكات التواصل الاجتماعي ظهور البيع المباشر من خلالها، أو ما يُطلق عليه التجارة الاجتماعية.

ما هي التجارة الاجتماعية؟

تشير التجارة الاجتماعية (Social commerce) إلى واحدة من أحدث اتجاهات التجارة الإلكترونية التي تُمكّن العملاء من الشراء المباشر من خلال شبكات التواصل الاجتماعي مثل: فيسبوك وتويتر وانستقرام وغيرها، من خلال إتمام عملية التسوق بشكل كامل دون مغادرة هذه المنصات. يختلف هذا عن نمط التجارة الإلكترونية الاعتيادي الذي يعتمد على توجّيه الزيارات إلى المتاجر على شبكة الإنترنت لإتمام عملية الشراء.

تتفوق رحلات الشراء عبر مواقع التواصل الاجتماعي على كثير من عمليات الشراء التقليدية عبر المتاجر الإلكترونية. إذ تمنح العملاء انسيابية أكبر وتتطلب عدد نقرات وتنقّلات أقل، فيتمكن العميل من الشراء بخطوات سهلة بسيطة مقارنة بعمليات الشراء الإلكترونية التقليدية التي تتطلب خطوات أكثر تعقيدًا قد تؤدي إلى تردد العملاء وتراجعهم عن شراء المنتج.

يعتمد هذا النمط من التجارة عبر شبكات التواصل الاجتماعي على استغلال اللحظة التي تكون فيها نية الشراء لدى المستهلك وحماسته تجاه المنتج في أعلى مستوى، فتشجعه على الشراء وتقدم له حلاً سريعًا لإتمام عملية الشراء قبل أن يعيد التفكير في الأمر. ذلك من خلال توفير خيارات التسويق التفاعلية التي تشعر العملاء بمزيج من الراحة والتشويق والتسلية في التسوّق، ومنها:

    • دعوة المستخدمين إلى التصويت على جودة المنتج.
    • تقديم خيارات تتناسب مع شخصية العملاء المحتملين.
    • استخدام صور ملفتة وجذّابة.
    •  استخدام مقاطع فيديو لعرض المنتج من زوايا متعددة.
    •  التفاعل مع تعليقات العملاء المحتملين.
    •  ربط المنتج بعربة التسوق مباشرة.
    •  تقديم العروض الترويجية للعملاء ممن يشاركون المنتج على صفحاتهم الشخصية.

1. التجارة الاجتماعية عبر فيسبوك

التجارة الاجتماعية على شبكات التواصل الاجتماعي

بوجود أكثر من 2.2 مليار مستخدم لمنصة فيسبوك، فإن الفرصة كبيرة للوصول إلى جمهور ضخم من عملائك المحتملين. يقدم فيسبوك تسهيلات كبيرة للبدء في مجال التجارة الاجتماعية، على سبيل المثال: وجود زر الشراء بخاصية الدفع عن طريق ماسنجر، ما يسمح للعميل بالحصول على المنتج دون مغادرة فيسبوك. إضافة إلى “متجر فيسبوك” (Facebook Marketplace) الذي يُعد وجهة مفيدة للعملاء لاكتشاف المنتجات والحصول على ما يبحثون عنه عبر فلترة النتائج بحسب الموقع والفئة والسعر.

كيف تبدأ في التجارة الاجتماعية عبر فيسبوك؟

  1. ابدأ بإنشاء صفحة فيسبوك خاصة بعلامتك التجارية، ثم من الإعدادات ابحث عن “القوالب وعلامات التبويب”، بعد ذلك ابحث عن علامة التبويب “متجر” وقم بتفعيلها.
  2. ليصبح متجرك قانوني سيطلب منك فيسبوك تحديد معلومات مثل: عنوان نشاطك التجاري، ورقم الترخيص ومعلومات حسابك المصرفي، ما يتيح لك القيام بالتعاملات المالية مع العملاء بأمان، كما سيطلب منك تحديد طرق الشحن وسياسة الاسترجاع وما إلى ذلك.
  3. بمجرد الانتهاء من إنشاء متجرك على فيسبوك ستتمكن من إضافة وصف خاص بعلامتك التجارية، وهو ما يشجع العملاء على المبادرة في الشراء لأول مرة، لذا احرص على أن يكون وصف واقعي وجذّاب.
  4. تأتي الآن مرحلة إضافة المنتجات، وتحميل الصور وإضافة أوصافها، ثم إدراج الأسعار. كما يمكنك فرز المنتجات إلى مجموعات لتسهيل العثور عليها وزيادة المبيعات.

2. البيع على انستقرام

التجارة الاجتماعية

يُعد انستقرام أحد أفضل منصات التجارة الاجتماعية والبيع المباشر لما يتميز به من طريقة جذابة لعرض المنتجات عن طريق الصور ومقاطع الفيديو. إلى جانب خاصية زر التسوّق حالاً وميزة “علامات المنتج” (product tags) التي تمكّن العميل من التعرّف بسرعة على تفاصيل المنتجات التي يشاهدها وأسعارها. إضافة إلى خاصية “التسوّق عبر انستقرام” (Instagram Shopping) التي تتيح وضع علامات على صور منتجاتك عند مشاركتها على حسابات أخرى، ما يمكّن العميل من الانتقال مباشرة إلى متجرك على المنصة لإجراء عملية الشراء.

كيف تُنشئ متجر انستقرام الخاص بك؟

  1. عليك أولاً تحويل إعدادات حسابك على انستقرام إلى حساب تجاري.
  2. اربط حسابك التجاري بدليل منتجاتك، سوف تتمكن من وضع علامتك التجارية بعد مدة قد تستغرق أسبوع أحيانًا.
  3. ابدأ بعرض منتجاتك بطريقة جذّابة كأن تربط المنتج بنمط حياة مميز، إذ تساعدك الصورة ذات التفاصيل المثيرة على جذب انتباه العملاء إلى منتجك.
  4. احرص على إضافة معلومات عن المنتج، بما في ذلك جميع الأوصاف إضافة إلى السعر.
  5. اهتم بالرد على تعليقات المتابعين فأنت على منصة اجتماعية وتفاعلك مع المتابعين سيعزز ثقتهم بعلامتك التجارية كما سيساعدك ذلك في تحسين تواجدك على المنصة.

3. التجارة الاجتماعية على بينترست

تشبه منصة بينترست (Pinterest) منصة انستقرام إلى حد كبير. فهي مليئة بالمحتوى البصري الجذّاب، إلى جانب خاصية العلامة أو الدبوس القابل للشراء، الذي يسمح لك بإضافة زر الشراء لمنتجاتك مباشرة. ناهيك عن إمكانية إضافة دليل مصور كامل لمنتجك لضمان تميزه على المنصة، وبالتالي فهي منصة مناسبة لاستخدامها في التجارة الاجتماعية.

بنترست

كيف تبدأ التجارة الاجتماعية على بنتريست؟

كما ذكرنا سابقًا أن دبابيس الشراء من أهم خصائص بنترست لتمكين المستخدمين من بيع منتجاتهم بسهولة عبر عرض المنتج مع تضمين كافة البيانات المتعلقة به مثل: اسمه وسعره ومدى توافره في المخزون، ناهيك عن تحديث كل هذه المعلومات بشكل تلقائي. لتفعيل خاصية دبابيس الشراء اتبع الآتي:

  1. ابدأ بإضافة البيانات الوصفية إلى موقعك، وهي عبارة عن تعليمات برمجية تمكن منصة بينترست من استرداد المعلومات تلقائياً. خصص النص الذي تحتاجه من هنا ثم قم بتثبيته على صفحات منتجاتك.
  2. بمجرد حصولك على الترميز انتقل إلى مدقق “Rich Pins”، وأدخل عنوان أو رابط أي منتج على متجرك، ثم أضف البيانات الوصفية إليه، واضغط على التحقق. ستتيح لك منصة بينترست معرفة ما إذا كانت هناك أي مشكلات، ثم ستظهر علامات المنتجات (دبابيس الشراء) في غضون ساعة.
  3. احرص على إدراج الصور بأبعادها المناسبة بنسبة طول إلى عرض 3:2 حيث تبرز هذه الصور بشكل أوضح عند البحث. إضافة إلى وضع شعار لعلامتك التجارية في أحد زوايا الصور ما يساعد في انتشار علامتك التجارية ويجعل العثور عليها سهلاً بالنسبة للعملاء.

نصائح للنجاح في التجارة عبر شبكات التواصل الاجتماعي

لضمان نجاح هذا النوع من التجارة الإلكترونية عبر شبكات التواصل الاجتماعي فأنت بحاجة دائمة إلى فهم متجدد لكل منصة بجمهورها الفريد، إلى جانب المتابعة والتقييم المستمرين. يمكنك القيام بذلك بنفسك أو الاستعانة بخدمات التسويق عبر شبكات التواصل الاجتماعي التي يقدِّمها المحترفون على خمسات. في كلا الخيارين ينبغي اتباع بعض النصائح لتعزيز علامتك التجارية وتحقيق نسب أكبر من المبيعات:

  • ركّز على المنتجات قليلة التكلفة

من المنطقي أن تكون المنتجات الأقل تكلفة أفضل بيعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ يتوق الأشخاص إلى الشراء خلال تصفّحهم للمنصة، فكلما كان المنتج بأسعار قليلة تشجع العملاء على شرائه مباشرة بدلاً من الاستمرار بالبحث في أماكن أخرى، ودفعهم ذلك إلى مشاركته على صفحاتهم ليصل إلى عدد أكبر من الجمهور.

وفقاً لتقرير eMarketer فإن المنتجات الأكثر مبيعًا على مواقع التواصل الاجتماعي هي من فئات مثل: الملابس ومنتجات الجمال والديكور المنزلي، إذ تعتمد هذه المنتجات في المقدمة على التسويق البصري وترتبط بالحياة اليومية لرواد مواقع التواصل الاجتماعي.  

  • ابحث عن المؤثرين في المجتمع من حولك

الاعتماد على المؤثرين من أهم الأساليب نجاعة في التسويق عبر شبكات التواصل الاجتماعي، إذ يشكل المؤثرون والمجتمع من حولك دعمًا قويًا جدًا لعلامتك التجارية. فعندما يشارك أحد المشاهير منتجاتك فهذا يعني أنك ستحصل على قاعدة كبيرة من العملاء المحتملين.

وبالمثل عندما يشارك أشخاص على معرفة بك منتجاتك فستبدأ دائرة عملائك المحتملين بالتوسع وكسب الثقة. كما أن العديد من المنصات تسمح لك ببيع منتجاتك عن طريق مشاركتها على صفحات أخرى مباشرة دون الحاجة إلى العديد من التنقلات.

  • احرص على تقييم استراتيجيتك بشكل مستمر

الهدف من التجارة الاجتماعية على مواقع التواصل الاجتماعي بالتأكيد هو توجيه العملاء للشراء، وأفضل طريقة لقياس استراتيجيتك التجارية هي تقييم نسبة المبيعات بالدرجة الأولى. لكن في البداية يمكنك تقييم نسبة الرسائل الإلكترونية من العملاء المحتملين ونسبة الزيارات إلى حساباتك الاجتماعية وإبداء الإعجاب والمشاركات لمنتجاتك على شبكات التواصل الاجتماعي.


كتابة: زها فنصة

تم النشر في: التجارة الإلكترونية، منذ شهر واحد