كيف تحقق أعمالك الصغيرة النجاح؟

تبدأ أعمالك التجارية عندما تفهم من أنت وما تمثله، ومن هو جمهورك، وما هو السوق الذي تتجه نحوه وما هو موقعك فيه، وما هو التصور الذي تحتاج إلى إنشائه من أجل جذب جمهورك المستهدف؟

 كل تلك الخطوات صحيحة ولكنها غير كافية لكي تساعد في نمو أعمالك، يقول رائد الأعمال مايكل أونيل” إذا لم يتحقق البيع فلن يتم التحقق من صحة الفكرة بعد”، طالما أن عملك الصغير لا يحرز تقدما نحو أهدافك ولا يحقق الربحية التي تتوقعها ستبحث عن مفاتيح نجاح أعمالك الصغيرة، لذلك أنت بحاجة إلى العادات الريادية الجيدة التي ستساعد أي مؤسسة على تحقيق المزيد من النجاح، إليك بعض الأفكار والاقتراحات:

1. الاقتصاد نصف النجاح

الاقتصاد نصف النجاح

في كثير من الأحيان يبدأ رواد الأعمال بإنفاق مبالغ كبيرة وببذخ عند إطلاق الشركة، على التجهيزات والمعدات الضرورية وغير الضرورية، إن الإنفاق غير المحسوب يمكن أن يتسبب بإفلاسك، ما سيشكل عبئا ماليا عليك وعلى شركتك الناشئة، وسيمنعك من الوصول إلى أهدافك التجارية طويلة الأجل.

من الضروري أن تكون مقتصدا في المصاريف العامة قبل أن يمتلك نشاطك التجاري رقما ثابتا من الأرباح، احرص على السيطرة على عادات الإنفاق لديك، واتخاذ قرارات مالية أكثر ذكاء من خلال إدارة أموالك بحكمة والتحكم في التدفق النقدي، ابحث عن طرق لخفض التكاليف التشغيل قدر الإمكان، تخلص من المهام والأنشطة التي لا تضيف قيمة للشركة أو العميل والتي تُثقل كاهل ميزانيتك، فكلما زادت الأموال التي يمكنك توفيرها، زادت قدرتك على الاحتفاظ بها، يمكن أيضا أن تحقق  أقصى استفادة من التسويق عبر شبكات التواصل الاجتماعي على سبيل المثال من خلال الترويج لمنتجاتك أو خدماتك والتفاعل مع العملاء، هناك العديد من أدوات التسويق سهلة الاستخدام وغير المكلفة متاحة لأصحاب الأعمال الصغيرة.

على صعيد آخر؛ إذا كان لديك بعض الأموال المدخرة يمكنك مثلا استثمارها في شيء سيؤدي إلى نمو نشاطك التجاري بدلاً من إنفاقه في أمور لا تساعد في تطوير عملك بشكل مباشر مثل المظاهر أو تطوير أدوات لا يحتاجها عملك.

يجب عليك التأكد من التدفق النقدي أو الدخل الذي تحققه شركتك، لكي تقوم بعملية القياس، فما يتم قياسه يتم إدارته.

2. حدد كيف ستحقق ربحًا

حدد كيف ستحقق ربحًا

الهدف من أي نشاط تجاري مهما كان مجاله هو تحقيق الربح في نهاية المطاف، كنشاط تجاري صغير يجب أن تحدد خطة لكي تحقق الأرباح و تحسّن أداء مبيعاتك، لكي تتمكن من تحقيق النجاح في عملك فكر في خطة محكمة لتحسين أداء مبيعاتك، وحدد ما الإجراءات التي يمكن أن تقوم بها، والتي يمكن أن تزيد من أرباحك، يمكن على سبيل المثال أن تستخدم الأفكار التالية:

  • اعرف قيمة ما تقدمه من منتج / خدمة، وركز على تطويره، اكتشف لماذا يجب أن يشتري الناس منك بدلا من المنافسين.
  • نوع أنشطتك التسويقية، بما يتناسب مع ميزانيتك المحدودة، هل جربت من قبل التسويق بالفيديو؟
  • احصل على المزيد من العملاء المحتملين، عن طريق طلب الإحالات من العملاء الحاليين.
  • شجع عملاءك على العودة أكثر من مرة، من خلال إرسال رسالة إخبارية أو تنظيم حملات تسويق عبر شبكات وسائل التواصل الاجتماعي لحملهم على الشراء مرات أخرى.
  • يمكن أن تلفت انتباه عملاءك إلى منتجاتك الأخرى، بمجرد شراء ما يشترونه عادة، اقترح عليهم شراء منتج أو خدمة إضافية.
  • طور السوق المستهدف قبل التوسع في أسواق أخر، ركز جهودك على تقديم خدمة عملاء ممتازة لقاعدة عملاء محددة، وأمّن لهم كل الأسباب التي تضمن ولاءهم قبل الانتقال إلى دخول سوق جديدة.
  • أثناء وضع التسعير لمنتجاتك/ خدماتك يجب أن تأخذ في الاعتبار أولا ما يلزم لجعل عملك مربحا.
  • نظم المسابقات وقدم لعملائك الجوائز والهدايا فهي طريقة سريعة أخرى للتسويق، والربح.

3. ابدأ بخطوات صغيرة

يطمح جميع رواد الأعمال لنجاح أعمالهم، لذلك قد يسعى قطاع معتبر منهم للحصول على تمويل، على سبيل المثال قفز إجمالي تمويل الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بنسبة 31٪ في 2018، مقارنة بحجم الاستثمار عام 2017، بمبلغ قدر بـ  893 مليون دولار من إجمالي الاستثمارات، ولكن جزءا كبيرا من أصحاب الأعمال الصغيرة أيضا يناضل لتحقيق طموحاته الريادية بطرق مختلفة، إذا كنت تسعى لتأمين تمويل ذاتي لنشاطك التجاري الصغير، ورصد ميزانية محدودة، فأنت أمام كثير من التحديات، التي تتطلب أن تبدأ طريقك نحو النجاح بخطوات صغيرة ومحسوبة، عليك أن تتعلم المشي قبل أن تتمكن من الركض، فالعثور على فكرة ممتازة، وتصميم المنتج هو المرحلة الأولى في عملية طويلة وشاقة، تتطلب الكثير من الصبر والجهد والالتزام.

النجاح لا يحدث بين ليلة وضحاها، فعادةً ما يستغرق العمل الجديد ثلاث سنوات على الأقل ليصبح كيانًا مستقرًا، تحتاج لترتيب خطة عمل وفق إطار زمني محدد، لكي تتمكن من الوصول بأعمالك الصغيرة إلى بر الأمان:

  • حدد الأهداف الأكثر قوة لعملك التجاري
  • ضع خطة جيدة لتحقيق الأهداف
  • قسم الأهداف الكبيرة إلى أهداف صغيرة
  • ضع جدولا زمنيا لتحقيق الأهداف
  • تتبع المدى الذي وصلت إليه أهدافك
  • لا تتوقف عن تعديل أهداف شركتك
  • احتفل بنجاحك في تحقيق أهدافك

إذا كان نشاطك التجاري محدود الموارد، فإن القفز خطوات كبيرة سيضر به، لا تثقل كاهلك بالإجراءات الكبيرة، لا تتحمل الكثير من النفقات غير الضرورية في بداية مشروعك الناشئ، كلما كانت خطواتك محسوبة وحاسمة كلما حققت النجاح أكثر.

4. حافظ على ميزتك التنافسية

حافظ على ميزتك التنافسية

يتمثل التحدي الرئيسي لأصحاب الأعمال الصغيرة في إيجاد طريقة لتحقيق ميزة تنافسية مستدامة  في الأعمال التجارية، تكون الميزة التنافسية هي السمة التي تسمح للمؤسسة بالتفوق على منافسيها.

لكي تنجح في أعمالك احرص على تقديم قيمة أكبر للمستهلكين، وعلى الابتكار من أجل الحفاظ على ميزتك التنافسية، هناك طرق كثيرة لكي تتفوق على منافسيك بميزة تنافسية، يمكن تطوير منتج رائع، أو تقديم خدمة عملاء على مستوى عال من الجودة، أو عملية توزيع أكثر كفاءة، أو فهم أفضل لتغيرات السوق.

أفضل طريقة للحفاظ على ميزتك التنافسية هي حماية أسرارك التجارية، احتفظ بالمعلومات غير معروفة للآخرين والتي تُمكنك من النجاح وتمنحك ميزة تنافسية في السوق، حافظت شركة كوكاكولا على وصفتها السرية على مدى ثلاثة أرباع قرن، لم تقم الشركة أبدًا بتسجيل براءة اختراع تلك الصيغة، قائلة إن القيام بذلك يتطلب الكشف عنها، وبمجرد انتهاء صلاحية البراءة، يمكن لأي شخص استخدام هذه الوصفة لإنتاج نسخة عامة من الشراب العالمي الشهير، وظلت الوثيقة مغلقة في أحد البنوك في أتلانتا، إلى أن قررت شركة كوكا كولا بعد 86 سنة نقل الوصفة إلى قبو مبنيّ لهذا الغرض في متحف كوكاكولا في أتلانتا، كما وحافظت شركة KFC  على خليطها السري المكون من 11 عشب وتوابل يتم مزجها في موقعين مختلفين وتُجمع في مكان ثالث.

 لتحافظ على ميزتك التنافسية من الضروري أن تكون استباقيا أيضا في الابتكار، وحل المشاكل، ومواجهة التحديات، خطط لمستقبل شركتك وقدم أفضل ما لديك للحفاظ على ميزتك التنافسية.

يقول المثل القديم: “روما لم تُبنَ في يوم واحد”، لتحقيق لنجاح المطلوب استمر في التركيز على تحقيق أهدافك على المدى القصير والطويل، والتزم بالمثابرة، والانضباط، والرؤيا الواضحة،  وامتلاك المهارات الأساسية في تحقيق النجاح.

الكاتب: منجية إبراهيم

تم النشر في: