zaher-hassouna-journey-to-break-the-blockade-with-khamsat

لا تزال لقاءاتنا متجددة مع الباعة الموثوقين في خمسات، اليوم موعدنا مع قصة جديدة محفزة ومثيرة للبائع المميز والموثوق الإعلامي زاهر حسونة  من غزة والمختص في مجال التعليق الصوتي والموشن جرافك، دعونا نتعرف أكثر على صاحب قصتنا اليوم وعن رحلته في خمسات حتى أصبح بائعًا موثوقًا.

حدثنا عن نفسك ونبذة عنك في البداية؟

زاهـر حسونـة من مواليد غـزة خريج تكنولوجيا وسائط متعددة سنة 2012، مختص في مجال التعليق الصوتي والموشن جرافيك وتصميم الإنفوجرافيك.

كيف كانت بدايتك مع خمسات، وكيف تعرفت على الموقع؟

بدايتي معي خمسات كانت بعد تخرجي من الجامعة، فكما يعلم الجميع بأن غزة محاصرة لأكثر من 10 سنوات، ونسبة البطالة في إزدياد، فكّرت جيداً بأن أعمل في العمل الحر فلدي خبرة في مجال الملتميديا ولدي بصمة فنية مميزة تفوقت بها منذ الصغر، فتعرفت على موقع خمسات لأخوض تجربة جادة للعمل عبر الإنترنت لتحدى الحصار بأفكارنا ومهاراتنا وألا ننتظر الفرصة حتى تأتي إلينا فالفرص لا تطرق على الأبواب، بل يحصل عليها من يبحث عليها،  أما عن الطريقة التي تعرفت بها على الموقع فكان عبر إعلان ممول لموقع خمسات على فيسبوك، حيث كانت بدايتي مع خمسات في أواخر عام 2013 .

ما هي العقبات التي واجهتك في رحلتك مع العمل الحر عبر الإنترنت؟ وكيف ساعدك موقع خمسات في التغلب عليها؟

من العقبات التي واجهتني بشكل أساسي الحصار المفروض على غزة وتحديداً مشكلات ( الكهرباء، وعدم السفر) فكرت جيداً بالإنضمام لعائلة خمسات لأتجاوز هذه الحدود فكان القرار السليم، قمت بشراء مولد كهربائي للعمل عليه في فترة انقطاع التيار الكهربائي حتى يستمر عملي، وأحيانا تكون أزمة وقود، فتوجهت واشتريت بطارية حتى يعمل الانترنت، فأنا مؤمن أن لكل مشكلة حل، علينا أن نفكر جيداً وأن نجد حلول لهذه العقبات، أما عن دخل خمسات  فحقيقة ساعدني بنسبة عالية في زيادة الدخل، لأنه لدي مستلزمات لا تكتفي على راتبي الشهري الذي اتقاضاه من المؤسسة التي اعمل بها، لكن المشكلة التي لا يوجد لها حل هي إغلاق معبر مصر لفترات طويلة جدا وعدم السفر إلا فقط للحالات الانسانية وعادة ما يفتح خلال السنة الواحدة أسبوع او أسبوعين بالأكثر على مراحل متقطعة، الدعوات التي تأتيني من الخارج، غير قادر على تنفيذها أو السفر.

من الطبيعي أن يواجه الشخص في بداية أي عمل يقوم به صعوبات، لكن ليس هذا دافعًا  لأن نتوقف أو نيأس أو نتراجع، فعند تسجيلي بالموقع قمت بقراءة قوانين الموقع وهذا ما شجعني للانضمام لعائلة خمسات بأن هناك شروط تحفظ للطرفين حقوقهما وللموقع سمعة طيبة، قمت بعرض خدماتي كالتصميم في البداية لخوض أول تجربة، ولكن الاستجابة كانت ضعيفة من قبل الزبائن، ربما لأني شخص جديد ولا أحد يعرفني، وقلت سأواصل العمل حتى تكون لي بصمة، وبعد مرور تقريبا شهر من المتابعة، وصلني طلب ب5 دولار لتنفيذ تصميم ما، فرحت كثيراً وقلت هذه هي الخطوة الاولى للانطلاق، فقمت بتنفيذ الطلب ونال اعجاب الزبون وواعدني بأن يستمر في التعامل الدوري معي، وإذا بعد اسبوع يتواصل معي شخص أخر وأخر، حتى وصلت ارباحي خلال شهرين 90$ كأول عملية سحب في ديسمبر 2013.

ما هي نوعية الخدمات التي تقدمها ونسبة الإقبال عليها؟

الخدمات التي أقدمها هي الخدمات الصوتية بكافة أنواعها، وخدمة الموشن جرافيك وخدمة تصميم الشعارات وخدمات التصميم الأخرى وكذلك خدمات السيناريو والكتابة.

ما هي أهم الدروس التي تعلمتها خلال رحلتك مع العمل الحر والخدمات المصغرة؟

حقيقة كان لدي موهبة قديمة منذ الصغر، وهذه مفاجأة لكم وللجميع، لم أتلقى دورة نهائياً في هذا المجال، وانما هو جهد شخصي منذ الصغر والإستفادة من الإنترنت فقط لا غير فأصحبت اليوم خبرتي في هذا المجال تقريبا 10 سنوات.

ما هي أهم الأسباب التي تعتقد أنك حصلت بسببها على حساب بائع موثوق؟

الأمير لم يكن غريباً  أو مفاجئًا بالنسبة لي، لأن الشخص الذي يقدم ويبدع ويعطي أفضل ما لديه للعميل، فهو شخص ناجح ويضمن الإستمرار في عمله واختيار الزبائن له، كذلك المتابعة الجيدة والصدق والأمانة والأهم من ذلك (الوقت).

رحلة الحصول على البائع الموثوق ليست معقدة أو صعبة، فالأمر يتعلق بإبداع الشخص واثبات نفسه، وهذه النصائح قد نشرت من طرف إدارة خمسات لاختيار الباعة الموثوقين وتوضيح الآلية المعايير التي يتم بناء عليها الترقية، نوعية الخدمات والتقييم والاحترافية وخدمة العملاء وقيادة المجتمع، فعليك أن تستمر وأن تصبر وأن لكل مجتهد نصيب.

يجد بعض الباعة صعوبة في تسعير خدماتهم مع المنافسة المرتفعة، فبم تنصحهم؟

بخصوص التسعير والمنافسة الشرسة م الكثيرين على الأسعار مما يجعلهم يستغنون عن هامش ربحهم ويبخسون أسعارهم وقيمة خدماتهم حقيقةً هذا شيء مؤسف ومزعج، فكل شخص يختلف عن الأخر، ولكل شخص سعره بناء على ما يقدمه من جودة العمل، فمن أصعب اللحظات عندما يأتيني شخص يطلب خدمة موشن جرافيك مع التعليق الصوتي ويقول لي بـ 5 دولار، فترفض ذلك وتوضح له التسعيرة الصحيح، فيقول لك ، هناك شخص يعمل بال5 دولار كل هذه الأعمال، ومن الطبيعي أن يكون العمل سيئ بتنفيذه، التسعيرة الصحيحة للخدمات هي فعلا 5 دولار ، لكن التسعيرة لها وقتها ومدتها، يعني كمقدمة فيديو 5 ثواني  فعلا ب 5 دولار، تصميم بطاقة أعمال، فعلا ب 5 دولار ، فلكل شيء تسعيره وحسب خبرات الشخص يتم الاضافة على السعر وفي المقابل الإضافة على القيمة.

يواجه المستقلين عادةً مشكلات الموازنة بين العمل والحياة، الإنتاجية وإدارة الوقت عند العمل من المنزل، فما نصائحك للباعة في خمسات تحديدًا في هذا الشأن؟

يجب أن نضع خطة في كل بداية عمل، سواء مؤسسة أو عمل حر، أو دراسة، فالطريقة التي تتعامل بها ستساعدك في تنفيذ أعمالك دون شعور بالإرهاق، فمثلا أنا موظف أذهب للدوام الساعة 8 صباحا وأنتهي الساعة 2 بعد الظهـر، أتوجه للبيت ومن ثم أتابع الموقع لأرى ان كان هناك رسائل او إن كان هناك طلبات، ثم أحدد الوقت المناسب لتنفيذ هذه الاعمال دون اي مشاكل في وقت لاحق.

شاركنا بعض النصائح والدروس كخبير في الخدمات الصوتية والإنتاج المرئي للمهتمين بهذا المجال؟

لكل الباحثين عن دخل اضافي في هذا المجال وأن يكون لديه موهب صوتية أو موهبة في فن الجرافيك، عليه بالبداية أن يسمع أصوات مذيعين أو معلقين، ويقوم بتقليدهم كما حصل معي قبل 10 سنوات، عليك بالتقليد أولاً.

وبعد أن ترى نفسك متحسن في هذا المجال، أنصحك بشراء مايك خاص بك مايك zoom h1 الى zoom h6 اختر الجهاز الذي ترتاح عليه لتسجل صوتك وأن تقدم خدمات للزبائن بجودة عالية، لأن الجودة العالية التي تقدمها ستأتي لك بأعمال أخرى، بينما لو الصوت ضعيف ومسجل بطريقة خاطئ، فهذا سيسبب لك مشاكل مع الزبائن، والزبون الذي تتعامل معه لن يأتيك بعد ذلك، لأنه رأي جودة عملك، فأهم شيء الجودة بالعمل والاتقان لتحافظ على استمرارية العمل.

كلمة أخيرة توجهها للشباب وخصوصا لأهل غـزة؟

التوقف عن التعامل مع الانترنت كوسيلة للترفيه فقط بين فيسبوك ويوتيوب، يا حسرتي على من لديه موهبة ولا يستفيد منها، فالإنترنت بحار من الفرص، وبه فرص لكل شخص من كاتب ومصمم ورسام، وعازف موسيقي، اليوم أصبح الانترنت موجود في كل بيت، يلغي الحدود تمامًا ويربطك بالعالم  الخارجي.

كلمتي للشباب الطموح في غـزة وخارجها، لمن لديه خبرة في مجال ما يبدع فيه، أن يتواصل مع الخارج ويكسر الحصار من خلال الانترنت فلا حدود أو حواجز تمنعك من التواصل مع العالم الخارجي، ولا تيأس في وقت بدايتك، اصبر وتابع في مجتمع خمسات، فكثير من يطلب عمل أو تصميم أو كتابة أو ترجمة أو إستشارات وأنت حسب خبرتك تقوم بالرد عليه وتعرض عليه أعمالك، فلا تيأس وأبدأ الآن.