كل منا لديه مجاله الذي يعمل به ولديه مهارته التي يعمَل بها، لكن السؤال: هل كُل الوقت يجب أن يكون للعمّل؟ أو تصفُّح الإنترنت فحسب؟ لا أعتقد هذا، أيضًا أنا مُقتنع بأن المُستقل يجب أن يتواصَل مع زبائنه بشكل خاص والمُهتمين بمجاله بشكل عام، كيف يُمكن تطبيق هذا؟ إنها المُدونة، وهي محور حديثنا اليوم، لماذا يجب على كل مُستقل أن يملك مُدونة؟ ولماذا عليه أن يدوّن؟ هذا ما سنحاول تفصيله في النقاط التالية.

ثقافة التدوين ليست بحديثة على الإطلاق، فالتدوين والكتابة بشكل عام أصبحت جزء من كل شخصية عامة أو شركة، فمُعظم الشركات تملك مدونات، خاصةً تلك التي تعمَل في المجال التقني، لماذا إذن؟ لأن التدوين طريقة سهلة للوصول لقلب المُستخدم ولإقناعه بشيءٍ ما، طريقة مثالية لشرح شيء ما ولتوضيحه، وهذا بالضبط ما يُساعد صاحب الشركة أو صاحب المدونة أيًا كانت تسميته على التواصل مع زبائنه وكُل من يُتابعه مما يزيد من شهرته، فعاليته ويحسّن صورته داخل أدمغة من يوجه لهم كلماته، هذا بالضبط هدفنا كمستقلين.

المدونة هي نافذة مهندمة تُمكن المٌتابعين والزبائن من مشاهدة أعمالك، أفكارك، قصصك وحكاياك بسهولة، وإن كانت على مستوى عالي فسيرفع هذا بالطبع من سهمك وسيدفعُم للتعامُل معك، نحن هنا كُنا نلمح فقط، أسفلُه سنحاول بمنتهى البساطة شرح أهمية أن يكون لك مدونة.

فوق كل هذا فالمدونة يُمكن أن تُطوَّع لتكون موقعًا شخصيّا يعرض نبذه عنك ويعرض روابط حسابات التواصل الإجتماعي الخاص بك وإضافة الدروس والشروحات، بجانب إستهداف جمهور مُعيَّن بكتاباتك، كل ما سبق مميزات بالطبع، لكن ما الأهم ياتُرى؟

أن تُوصِل فكرتك

لا يعني عملك بالبرمجة أو التصميم أن لا تصف نفسك وتتحدث عن أفكارك، وأيضًا لا يعني عملك بصناعة المحتوى أن تبخل ببعض الحروف تصف بها نفسك، يجب على الجميع أن يتحدثوا عن أنفُسَهُم وعن أفكارهم، وهذا أيضًا سيُساعد صاحب المدونة في التنفيس عن نفسه وفي عرص أفكاره على العامة وعدم وضعها فوق أحد أرفُف مُخه، أيضًا إحياء المناقشات وقراءة تعليقات الغير على كلماتك، الأمر لا يحتاج منك مهارة لغوية على الإطلاق، فقط اكتُب ما تُريد قوله وهذه فائدة المدونة، فالمدونة هي منفذك على العالم إن لم يخُنّي التعبير، يُمكنك فيها أن تحكي قصة ما مُلهمة، تشرح شيئًا ما، وهي النقطة القادمة.

أن تشرح شيئًا ما

مدونتك هي مكان مُناسب جدًا لتشرح فيه طريقة عمل شيء ما، كلما كان عندك وقت فراغ أُخرج لمن يعرفونك بدرس يشرح طريقة عمل شيء ما وبالتأكيد سيكون الأمر عظيمًا إن شرحت شيئًا من مجالك تُتقنه أنت ومُتابعين يُتابعونك لأجله، مثل طريقة تنفيذ نوع مُعيّن من التصميمات أو أساليب إبداعية للتسويق الإلكتروني، وكلٍ يكتُب حسب مجاله بالطبع، توضيحك وشرحك لأمر ما تُجيد فعله سيزيد من إحترافيتك بالتأكيد، بجانب المُساهمة الجديرة والثواب العظيم، فكلما ناقشت الفكرة أكثر في تدوينتك كلما ألممت بجوانبها وإستعبتها تماماً وهو إنجاز آخر عظيم.

شهرة إضافية ومنبر جديد

الشهرة كهدف أساسي ليست بهذا النُبل، وهذا بديهي، لكن إن كنت الشهرة ستخدم عملك  فهي هدف نبيل، مدونتك ستكون مِنبر قوي وواضح لعرض أعمالك، شروحاتك وقصصك الخاصة حتى، وبجانب كل هذا مدونتك ستضمن لك وجودًا على شبكة الإنترنت، وهي جرعة شهرة إضافية وطريق لكسب معارِف جُدد مما سيزيد من شريحة معارفك وبالتالي سيزيد من عدد أعمالك ومرّات ترشُّحك لإتمامها. عامة مدونتك هي مكانك على شبكة الإنترنت، مكانك الخاص الذي يُمكنك أن تُشارك متابعينك ما تُريد من خلاله.

تنمية مهاراتك الأدبية

الكتابة بالطبع ستُنمي مهاراتك الأدبية واللغوية، فهي مثل أي نشاط في العالم، كلما كررت مزاولته كلما زاد إحترافك، حتى وإن كنت لا تهتم بالكتابة من الأساس وليست مجالك، إلا أنك يوماً ما وبكُل تأكيد ستحتاج أن تكتُب نصًا مُنضبطًا، وهذا بالطبع ما سيُكسبك إياه التدوين المُتسمر. هذا بجانب الخبرة التي تُزيد مع كل كلمة تكتبها، الخبرة الأدبية ستُفيدك في أمور عدة، ستُفيدك في أن تكتب منشورًا عن تصميمك الأخير خالي من الأخطاء اللغوية ومفهوم تماماً، والمهارات الأدبية أيضًا ستُساعدك كثيرًا حينما تبدأ في تأليف كتابَك الأوّل.

التربُّح من مدونتك

في بعض الأحيان وإن وصلت مدونتك لنسبة عالية من الزيارة وعدد كبير من المقالات والمنشورات سيكون أمامك فُرصة لأن تُحقق منها دخلًا، ويكون هذا عبر إضافة الإعلانات فيها، أمر مثل هذا لا يجب أن يكون هدفًا رئيسيًا لك بالطبع لكنه أمر مُشجع على البِدء أليس كذلك؟ حتى الآن: المدونة تزيدك شهرة، تزيدك خبرة، تُنمّي مهاراتك اللغوية وتحقق لك دخل بسيط في وقتِ ما.. وكل هذه عوامل تُشجعك على البِدء في إمتلاك مدونة، كيف إذن؟

هناك منصّات عديدة تُقدم خدمات إنشاء وإستضافة مدونة، لكن مدونات بمواصفات مثل التي ناقشناها أعلاه سيكون الأنسب لك الاعتماد في انشاؤها على ووردبرس و بلوجر، ما أن تدخل إلى الرابط وتُسجل حساب في إحدى الخدمتين حتى تجد الأمر سهل، أعتقد أن الأمر ليس صعبًا ولن يكون عائق أمام أحد، المُهم الإقتناع بالفكرة، إن إقتنعت بالفكرة.. أي فكرة، ستجد طريقة لتنفيذها على أكمل وجه، أما إن كنت بحاجة لمساعدة فخدمات بلوجر وخدمات ووردبريس على خمسات هم المكان الذي ستجد فيه كل ما تحتاجه لتطلق مدونتك الأولى.