عام 1971 وفي لحظة تاريخية تشبه إلى حد كبير لحظة اختراع التلغراف، قام الشاب الثلاثيني والمبرمج الأمريكي “راي توملينسون” ، بإرسال أول رسالة بريد إلكتروني في التاريخ، وبالرغم من أنه أرسلها إلى نفسه ونسي بعد ذلك حتى محتواها إلا أنه أحدث تغييرا كبيرًا  في طريقة التواصل بين الناس، وقد علقت قاعة المشاهير على شبكة الإنترنت قائلة: “لقد جلب برنامج البريد الإلكتروني الذي طوره توملينسون ثورة كاملة، وتغييرا جذريا في طريقة التواصل بين الناس”.