تعلم اللغة الإنجليزية في خمس خطوات

تعلم اللغة الإنجليزية في خمس خطوات

نسعى جميعًا إلى تعلم اللغة الإنجليزية نظرًا للأهمية البالغة التي باتت لهذه اللغة في شتى مجالات الحياة والتي أوصلتها إلى أن تكون لغة عالمية رسمية واللغة الثانية بعد اللغة الأم في كل دول العالم تقريبًا، وهي لغة العلم؛ فكافة المصادر والمراجع والأبحاث العلمية مُتوفرة بها، وقد لا يُعتمد على غيرها رسميًا إذا ذكرنا ترجمة هذه المصادر ربما لوجود مصطلحات ليس لها تعريف في اللغات الأخرى، أو ربما لعالمية هذه اللغة، وباختصار شديد وموجز – إنّ تعلم اللغة الإنجليزية لم يعد اختيارًا ولكن فرضًا.

ونظرًا لأننا جميعًا نعرف أن تعلم اللغة الإنجليزية أمرًا مُهمّا للغاية، سأنتقل مباشرة من لماذا إلى كيف؛ حيث سأوجز خمس خطوات بسيطة، إذا التزمت بهم، فسوف تتمكن من اللغة الإنجليزية وكأنك واحدًا من أهلها.

13 نصيحة لالتقاط صور تختطف الأنظار

مع انتشار الهواتف الذكية ذات الكاميرات عالية الجودة أصبحت هواية التصوير من أكثر الهوايات انتشاراً، البعض يتجه للإحترافية ويشتري المعدات المناسبة، والبعض الآخر يكتفي بعدسة هاتفه الذكي لتجربة التقاط صوراً جيدة مع الأصدقاء وفي المناسبات، ويعود نجاح الأمر بالنهاية لطريقة وغرض المصور من التقاط الصور.

لماذا قوالب الووردبريس فرصة عظيمة لأي مطور؟

بدأت ووردبريس عام 2003 بشكل بسيط للغاية، وكان عدد المُستخدمين يُعدّ على أصابع اليد آنذاك، وبعد مرور حوالي 9 سنوات – بالتحديد في مارس عام 2012 – وصل عدد المواقع التي تعتمد على الووردبريس إلى حوالي 72.4 مليون موقع، منهم 50% من المواقع على استضافة ووردبريس المجانية.

“لماذا قوالب الووردبريس فرصة عظيمة لأي مطور” مقال مُوجّه إلى كل مُطوّر يبحث عن فرصة عظيمة لتحقيق أرباحاً أكثر في الوقت الذي فيه يُساهم في تطوير الويب العربي.

كيف تصنع دورة تعليمية مثرية ومفيدة ؟

الدورات التعليمية والكتب وأدلة الاستخدام كلها يجتمع بها سمة الإمتاع، فكلما وفرت لزبائنك خدمات من هذه المواد المثرية كلما زاد ذلك من رصيدك ووثوقيتك على شبكة الإنترنت. لذا من أكثر الأعمال ربحًا هي الدورات التعليمية، أبهر متابعيك بتقديم دورة تعليمية مثرية تستحق الانتشار، واترك علمًا ينتفع به غيرك.

هل تريد عمل دورة تعليمية مثرية ومفيدة؟

دورات مجانية لتعلم التصميم والتصوير الفوتوغرافي

التطوير الفردي وتعلم الجديد بالتخصص مطلوب جداً، في ظل ظهور الكثير من البرامج والتقنيات اليومية خاصة في مجالات البرمجة والتصميم، لم يعد مجرد الإلمام بالامر كافيا بل الاحتراف هو المطلوب مع شدة المنافسة وسهولة القيام بعمل عبر الانترنت.