في ظلّ الانفتاح والتطوّر التكنولوجي وانتشار الجوالات والأجهزة اللوحية، يظنّ البعض أنّ قراءة كتاب صارت “موضة قديمة”، أو طريقة غير فعّالة لتلقّي المعلومات وزيادة الخبرات الحياتية، ويروح ضحية هذا الظنّ رجال الأعمال الحديثين الذين تحفّهم التكنولوجيا من كلّ جانب.